البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مصر: نجيب ساويرس يوسع «إمبراطوريته الإعلامية» سعيا لدعم نفوذه السياسي منار عبد الفتاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37575
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مصر: نجيب ساويرس يوسع «إمبراطوريته الإعلامية» سعيا لدعم نفوذه السياسي منار عبد الفتاح    الإثنين 12 أكتوبر 2015, 11:13 pm

[rtl]مصر: نجيب ساويرس يوسع «إمبراطوريته الإعلامية» سعيا لدعم نفوذه السياسي[/rtl]
[rtl]منار عبد الفتاح[/rtl]
OCTOBER 11, 2015

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


القاهرة ـ «القدس العربي»: أعلن المهندس نجيب ساويرس، رجل الأعمال المصري في تصريحات تلفزيونية مساء امس الأحد على قناة «سي بي سي» عزمه على توسيع امبراطوريته الإعلامية، وقال انه فى المرحلة النهائية لشراء 60٪ من حصة قناة «ten»، المصرية بجانب امتلاكه لقنوات «أون تي في» وأغلبية الأسهم في قناة «يورونيوز» وإعلانات قنوات «الحياة».
وكشف عن تفكيره في تأسيس جريدة جديدة، مع الكاتب الصحافي مجدي الجلاد، إلا انه عرض على الهواء بيع حصته في جريدة «المصري اليوم»، بعد خسارتها عددا من رؤساء التحرير، والخلافات التي مرت بها الجريدة بالإضافة لرفضه مهاجمة الجريدة لرجل الأعمال إيهاب طلعت، مشيراً إلى أن حصته بـ«المصري» تتجاوز الـ 20٪.
واعتبر مراقبون ان ساويرس يهدف من وراء توسيع امبراطوريته الإعلامية إلى دعم نفوذه االسياسي مع مشاركة حزبه «المصريين الاحرار»، في الانتخابات البرلمانية المقرر ان تبدأ الاسبوع المقبل. 
ورأوا انه يسعى إلى مكانة مميزة بين رجال الأعمال تؤهله للقيام عبر حزبه بدور اقرب إلى «المناكفة» في البرلمان. ولم يتردد ساويرس في التخلي عن شريكه السابق في صحيفة «المصري اليوم» صلاح دياب، بإعلانه عن رغبته في الانسحاب من الجريدة، رغم ان الأخير كان يقوم بدور كبير في الترويج لشركاته.
وبالرغم من نفيه التدخل في السياسة التحريرية لقنوات «أون تي في» فقد أعلن ساويريس في تصريحاته انه لا يسمح بأي انتقاد للسعودية او المذهب الوهابي بالنظر إلى أهمية التحالف الثلاثي الذي يضمها مع مصر والإمارات.
واختار ان يدير كذلك شؤون حزبه «المصريين الأحرار» من وراء ستار، وقال في تصريحاته انه من مؤسسي الحزب وليس رئيسا فعليا له كما يقال، مضيفا: «يا ريتني كنت رئيس الحزب كنا اتجنبنا حاجات كتيرة».
وأوضح أن رأيه داخل الحزب كان كثيرا لا يقبل بسبب وجود أغلبية كانت تصوت ضده، مؤكدا أن الحزب يضم عدة تيارات منها ما هو ثوري واشتراكي، مضيفا أن مرشحي الحزب يعملون بفكر اقتصادي جديد بعيدًا عن الاشتراكية والتأميم والناصرية.
وأشار ساويرس، إلى أن الحزب يستهدف الحصول على أكبر عدد من المقاعد في البرلمان، مشيرًا إلى أنه يريد القضاء على الفقر في البلاد خلال 5 سنوات، مؤكدًا أنهم يمتلكون خطة اقتصادية شاملة، وتابع: «عندنا هدف أساسي إننا نغمض عينينا خمس سنوات ونفتحها فلا نجد فقيرا واحدا في مصر».
وكشف عن أن الحزب يستهدف 220 مقعدا من 600 مقعد في البرلمان المقبل، مضيفا أن مرشحي الحزب يعملون بفكر اقتصادي جديد بعيدا عن الاشتراكية والتأميم والناصرية، متابعًا، بالنسبة لأحمد عز: «كان يعمل لصالح شخص ونحن نعمل لمصر».
وقال إن رجال الحزب الوطني المنحل ليسوا جميعاً فاسدين كما يعتقد البعض، لافتاً إلى أن حزب المصريين الأحرار التقى مرشحيه وتأكد من تبنيهم مبادئ الحزب التي ترمي إلى الديمقراطية والحرية.
وأشار رجل الأعمال إلى أن حزب المصريين الأحرار سيطالب بتعديل قانون التظاهر تحت قبة البرلمان المقبل، وتابع: «يمكن أن نشكل حكومة ولدينا عدة أسماء لتولي رئاستها وليس شرطاً أن نكون معارضة تحت قبة البرلمان.. نأمل في رئيس وزراء يكون قادرا على كسر البيروقراطية والروتين».
ومن حيث السياسة النقدية التي يتبعها محافظ البنك المركزي هشام رامز، قال «ساويرس» إنها ليست حلاً، وتابع: «الدنيا واقفة وده مش حل.. الكل بيطلع برة وبيروح دبي يجيبوا فواتير مضروبة والجمارك بتروح علينا.. رجعنا للفوضى اللي كنا فيها»، مشدداً على ضرورة ترك السوق لحاله دون الوقوف ضده كون ذلك لا يستطيع أحد فعله.
وبشأن تيار الإسلام السياسي قال: إن الشعب المصري سيكرر الخطأ القديم وهو خلط الدين بالدولة من خلال اختيار أعضاء حزب النور في البرلمان المقبل، مشدداً على أن ممارسة الحزب تدل على أنه غير دستوري وطائفي، وتابع: «فيه مصطلح عندنا ممكن أقولوا على الأقباط المنضمين لحزب النور بس عيب مينفعش أقولوا على الشاشة.. بس هو لفظ ينطبق عليهم.. الانتهازية تنطبق عليهم أيضاً».. وردا على شائعات منحه محمد أبو حامد 5 ملايين جنيه قال «ساويرس»: «هذا غير صحيح».
ولفت ساويرس، إلى أنه التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال احتفالية صندوق «تحيا مصر» في شهر رمضان الماضي، وأبلغه أن هناك مشكلة في البيروقراطية يجب القضاء عليها.
وعن خلافاته مع أخيه ناصف ساويرس قال «ناصف لا يقل وطنية عنى وأسأت التعبير معه وهو من مدرسة مختلفة عنى، وهو لا يبحث عن الإعلام والسياسة وياريتني سمعت كلامه».
وبالنسبة إلى تأثير تركز ملكية أغلب وسائل الإعلام في أيدي عدد قليل من رجال الأعمال في مصر على الموضوعية والاستقلالية عن النظام، قال الدكتور فاروق ابو زيد، استاذ الإعلام في جامعة القاهرة لـ «القدس العربي» : «ان الإعلام في مصر تحول بالفعل إلى اداة سياسية في أيدي النظام، فجميع قنوات الاذاعة والتلفزيون مؤيدة للنظام وايضا الصحف القومية لأنها مملوكة للدولة، ولكن ما ينقصنا وما نسعى إليه هو ان نقوم بعمل نظام للميديا المملوكة للدولة ان تكون مملوكة للدولة ومستقلة في الوقت نفسه، فعلينا أن نفرق بين الدولة والحكومة، فليس شرطا ان تكون الدولة تمتلكها اذن تكون تابعة للحكومة، لأن الدولة تمثل جميع المواطنين ولكن الحكومة تمثل حزبا من الأحزاب من الممكن أن ينجح مرة ويفشل مرة أخرى».
وأضاف «ان اغلبية من يملك القنوات الفضائية في جميع بلدان العالم هم رجال الأعمال، فما يحدث في الدول الديمقراطية يحدث في مصر فنحن نقلدهم في هذا الأمر، فالملكية الفردية لوسائل الإعلام تعد أمرا طبيعيا وهى التي تعد سائدة في معظم الدول، فملكية الصحف الآن في كل الدول الديمقراطية محرمة او مجرمة ولكن بعض وسائل الإعلام الاذاعية والتلفزيونية مملوكة للدولة بسبب الترددات مثل «بي بي سي» ولكن يتواجد إلى جانبها قنوات اذاعية وتليفزيونية وفضائية خاصة ويمتلكها من لديه الأموال وهم رجال الاعمال».
واضاف «كل قناة تعبر عن سياسة وتوجهات من يمتلكها والآن تكون مستقلة، ولكن الاستقلالية تعبر عن القنوات الفضائية الحكومية التي من الممكن ان تعاني من استقلال او سيطرة الحكومة عليها، انما القطاع الخاص او المملوك للأفراد يعبر عن سياسة من يملكها، ولكن في النهاية فإن النظام الليبرالي او الديمقراطي يضمن التوازن عن طريق ان هذا الحق مملوك لجميع الأفراد، فالتعددية تستطيع ان توازن بين عدم سيطرة اتجاهها على الميديا لأن رجال الاعمال متنوعو الاتجاهات السياسية، وبالتالي نضمن التوازن بين القوى والسماح بالديمقراطية».
منار عبد الفتاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصر: نجيب ساويرس يوسع «إمبراطوريته الإعلامية» سعيا لدعم نفوذه السياسي منار عبد الفتاح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: