البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 العراقيون المسيحيون ينسحبون من مجلس النوَّاب لتمرير مادة تقرر اتباع الأولاد القاصرين لمن أعتنق الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: العراقيون المسيحيون ينسحبون من مجلس النوَّاب لتمرير مادة تقرر اتباع الأولاد القاصرين لمن أعتنق الإسلام    الأربعاء 28 أكتوبر 2015, 10:29 am

بغداد (العراق) في 27 أكتوبر /إم سي إن/
إنسحب البرلمانيون العراقيون الخمسة، من جلسة مجلس النوَّاب العراقي الثانية والثلاثين، المنعقدة اليوم الثلاثاء، وفي مقر المجلس، في العاصمة العراقية "بغداد"، بسبب تمرير الفقرة "ثانيًا من المادة 26" من مشروع البطاقة الوطنية، والتي تنصُّ "يتبع الأولاد القاصرون في الدين من إعتنق الدين الإسلامي من الأبوين".
وقال مصدر من داخل البرلمان، في تصريح ل "MCN"، أن "108" نائبًا صوَّت على إبقاء هذه المادة، مقابل تصويت "86" نائبًا على إلغائها، فيما صوَّت "137" نائبًا على عدم تغيير هذه المادة وإبقائها كما هي، من مجموع "230" نائبًا حضروا جلسة اليوم التي عقدت برئاسة رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري.
وأضاف المصدر، أن جميع أعضاء الكتل والأحزاب الإسلامية صوّتت مع إبقاء هذه الفقرة، وعدم إجراء أي تغييرات فيها.
وكان النواب المسيحيون، قد قدَّموا طًلبًا إلى مجلس النواب العراقي وعدد من لجانه في وقت سابق، وبتوقيع "51" نائبًا عراقيًا، يطالب بإلغاء هذه المادة من البطاقة الوطنية، أو تعديلها بحيث "يبقى الأولاد القاصرون على دينهم، لحين إكمالهم الثامنة عشرة من عمرهم"، معتبرين أن "نص الفقرة ثانيًا من المادة 26"، يتناقض مع مبادئ الدين الاسلامي "لا إكراه في الدين" ومباديء الديمقراطية، ويتعارض مع ما جاء في الدستور العراقي لسنة 2005 فيما يخصُّ الحقوق والحريات الأساسية والحقوق الدينية، حيث نصَّت المادة "41" من الدستور العراقي "العراقيون أحرارًا في الإلتزام بأحوالهم الشخصية، حسب دياناتهم ومذاهبهم أو معتقداتهم أو إختياراتهم، وينظَّم ذلك بقانون" ونصَّت المادة "42" من الدستور العراقي: لكلِّ فرد حرية الفكر والضمير والعقيدة".
الجدير بالذكر، أن قانون البطاقة الوطنية قد قُدِم للقراءة الاولى والثانية في مجلس النواب العراقي بتاريخ 28 يوليو و 13 سبتمبر 2015، وسيكون بديلاً عن البطاقة الشخصية وشهادة الجنسية العراقية وبطاقة السكن والبطاقة التموينية، إذ سيتمُّ من خلاله جمعهم في وثيقة واحدة.
وأثار القانون بنسخته الحالية، رفضًا شديدًا في الأوساط المسيحية والأيزيدية والصابئة المندائية، وخاصة الفقرة "ثانيًا من المادة 26، إذ إنتقد هذا القانون رجال الدين والسياسة ومنظمات المجتمع المدني، فيما إعتبره العشرات من الناشطين من أبناء هذه المكوِّنات، بأنه صِيْغَ لإكمال القضاء على هذه المكوِّنات وإجبارها على الهجرة من العراق.



" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20141
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: العراقيون المسيحيون ينسحبون من مجلس النوَّاب لتمرير مادة تقرر اتباع الأولاد القاصرين لمن أعتنق الإسلام    الأربعاء 28 أكتوبر 2015, 7:05 pm

قرار جائر ؛ لا معنى لهُ !
هل بهذه العقليّة المنحرفة يبني حزب الدعوة
دولة تسـود فيها العـدالة الإجتماعيّــة ؟ ! . 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العراقيون المسيحيون ينسحبون من مجلس النوَّاب لتمرير مادة تقرر اتباع الأولاد القاصرين لمن أعتنق الإسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: