البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 استمرار محاولات اعادة تعليم اللغة الآرامية في معلولا السورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9501
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: استمرار محاولات اعادة تعليم اللغة الآرامية في معلولا السورية   الأربعاء 04 أغسطس 2010, 9:45 pm

استمرار محاولات اعادة تعليم اللغة الآرامية في معلولا السورية
عنكاوا كوم - وكالات


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لا زالت المحاولات قائمة بخصوص اعادة برنامج تعليم اللغة الآرامية، لغة السيد المسيح في بلدة معلولا السورية بعد ان تم تجميد البرنامج، العام الماضي عندما نشرت احدى وكالات الاخبار السورية Syrian-news.com، مقالاً، قالت فيه ان تعليم الحروف الابجدية، الآرامية، ممل وحروفه تتشابه بشكل غريب مع حروف اللغة العبرية في اسرائيل.
جاء ذلك في تقرير نشره الاستير بيش وصوره جون ريفورد.
وقال بيش في مقاله ان ان الطريقة الوحيدة لتجربة وتعلم اللغة العامية القديمة في معلولا كانت تكمن في معهد اللغة الآرامية الذي استحدث في العام 2007 حين قررت الحكومة السورية البدء بسلسلة دورات اللغة في محاولة للحفاظ على التراث الفريد الذي تتمتع به سوريا.

التكلم بلغة السيد المسيح: توقف تدريس اللغة الآرامية مؤخرا في معلولا لكن جهودا جديدة تبذل لإحياء البرنامج

بقلم الأستير بيش وتصوير جون ريفورد

نص المقال:

في مغارة مضاءة بشكل خافت أُقتطِعت من وجه جرف في سفوح جبال سوريا المعاكسة لجبال لبنان، يُقدم العديد من الحجاج إحترامهم في أحد أكثر الأماكن المسيحية قداسةً في العالم.
محاطة بالرموز الدينية وتحت سقف صخري واطيء تتدلى الفوانيس الزيتية خافتة الضياء فيما تتحرك مسيرة، تكتنفها رهبة المكان، من المصلين المنحدرين الى الأسفل راسمينَ علامة الصليب ومن ثمَّ يحاولون الوصول من خلال فتحة ضيقة في الصخر للمس ضريح القديسة ثكلا التي تمثل أحد أقدم شهداء المسيحية.
يقع قبر القديسة تقلا في معلولا، القرية الصغيرة التي تظهر بشكل مخلب سرطان البحر المتمسك بالعمود الفقري للصخور الرملية الملونة، التي تبعد 55 كلم الى الشمال الغربي من العاصمة السورية. ومعلولة مشهورة في كونها واحدة من الأماكن التي ما يزال سكانها يتكلمون الآرامية، اللغة التي كانت مستعملة في زمن السيد المسيح.

قال أنياك وستين، أحد الزوار الفرنسيين البالغ من العمر 63 عاماً، إنها هادئة بشكل غير اعتيادي، ففي بلادنا، حيث الغالبية من الكاثوليك، تعَّد الآرامية مثل اسطورة لكني الآن أعلم انها حقيقة.

والطريقة الوحيدة لتجربة وتعلم اللغة العامية القديمة في معلولا تكمن في معهد اللغة الآرامية الذي تم استحداثه سنة 2007 حين قررت الحكومة السورية البدء بسلسلة من دورات اللغة في محاولة للمحافظة على التراث الفريد للبلاد.

وقد تم تجميد البرنامج منذ العام الماضي عندما نشرت إحدى وكالات الأخبار السورية، Syrian-news.com، مقالاً قالت فيه إن تعليم الحروف الأبجدية الآرامية مملاً وتتشابه هذه الحروف بشكل غريب مع حروف اللغة العبرية في اسرائيل. ولكن هناك محاولات قائمةً على قدم وساق لبث الحياة من جديد للبرنامج خلال هذا الصيف.

وقال جورج رزق الله، أحد الأشخاص من قرية معلولا يقوم بإدارة المعهد، سيتضمن البرنامج الجديد كتاباً دراسياً يستخدم الترجمة من الآرامية الى الانكليزية بصورة فعالة مما يجعل المعهد مفتوحاً لأول مرة منذ تأسيسه للطلبة الذين لايتكلمون اللغة العربية.
ولا يعرف غالبية الناس الذين يعيشون في معلولا الكتابة أو القراءة باللغة الآرامية وبسبب وجود المعهد بدأت الناس تعلم الكتابة والقراءة الآن.
وقال ديفيد تايلور، مؤلف كتاب "اللؤلؤة الخفية"ّ تعَّد اللغة الآرامية تراث الكنيسة السريانية الأرثودكسية وينبغي عدم الاسخفاف بأي تهديد يؤثر على بقائها. وأضاف، تُذكرنا الآرامية باستمرارعلى الأهمية العالمية لسوريا في العالم القديم حين كانت منارة التعليم والثقافة التي كان لها الأثر العميق في جميع أنحاء العالم.

وقد أكدت ذلك بصورة فعالة اليانور كوهيل من برنامج الشمال الشرقي لتجديد الآرامية في جامعة كامبرج، وقالت نحن نخسر لغات في العالم بمعدل يُنذر بالخطر. وأضافت، للآرامية تاريخ خاص وسيكون من المؤسف جداً فيما لو أنها اندثرت.

وليست معلولا هي القرية الوحيدة في الشرق الأوسط المتمسكة بثبات على مدى آلاف السنين الثلاث الماضية، إذ أن هناك فروع حديثة للغة ما يزال يتكلمها القاطنين في جنوب شرق تركيا وشمال العراق وشمال غرب ايران. لكن اللهجة العامية التي يتكلمها 5000 شخص، فضلاً عن سكان قريتين مجاورتين لمعلولا غالبيتهم من المسلمين، هي اللغة الوحيدة الباقية من الآرامية الغربية وأقرب اللغات الحديثة الى اللغة التي كان يتكلمها السيد المسيح وتلاميذه. ومن المحتمل جداً أن القديسة تقلا كانت تتحدث بها أيضاً. والقديسة تقلا هي الشهيدة التي يجلب ضريحها العديد من الزوار الى المنطقة.

وكانت تقلا تلميذةً للقديس بولس اكتسبت ارثاً في الكتب المسيحية المقدسة بعد رفضها تقدم رجلاً نبيلاً وهربها الى معلولا في محاولة للهرب من الجنود المرسلين لقتلها. ووفقاً لكتابات من القرن الثاني الميلادي في العهد الجديد أبوكريفا – مجموعة من أعمال معترف بها من قِبَل الكنيسة لكنها لا تتعتبر قانونية بالنسبة للتيار الرئيسي – تمكنت تقلا من الهرب بعد أن ضربت صاعقة من البرق سفح الجبل وأحدثت شقاً في الجرف الذي كانت محصورة فيه.

وقد صمم جورج رزق الله الكتاب الدراسي الجديد في المعهد إذ يستخدم الحروف السريانية النصفية بدلاً من الحروف الآرامية المربعة. وقال رزق الله ما زال الجدال حول أوجه التشابه مع الحروف العبرية قيد الماقشة، ولكن المعهد قد قامَ بتدريب 9 معلمين إضافيين هذه السنة للتحضير على التوسع المزمع للبرنامج وهناك خطط لتهيأة وسائط نقل للطلاب بين جامعة دمشق ومعلولا.
وللشباب من أمثال عطالله شايب، البالغ من العمر 24 عاما ويعمل في مطعم والده الذي يطلُ على البيوت المنحدرة على سفح الجبل، يُعَّد الكفاح من أجل تأمين مستقبل لغته لايقلُ أهمية من أي وقتٍ مضى.
وقال عطالله، إن الآرامية ليست لغة اعتيادية، رافعاً أكمام قميصه ليكشف عن سلسلة من الوشم بالحبر الأزرق تمثل اسمه باللغة الآرامية. وأضاف، إنها لغة السيد المسيح، وهذا هو السبب الأهم الذي يفرض علينا إبقاء هذه اللغة حيةً.

ترجمة: عنكاوا كوم

نقلا عن عنكاوا. كوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استمرار محاولات اعادة تعليم اللغة الآرامية في معلولا السورية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى تاريخ شعبنا والتسميات وتراث الاباء والاجداد Forum the history of our people & the legacy of grandparents-
انتقل الى: