البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 لمـــاذا يطمــــــع بنــا الفــرس و غيـــــر الفــرس 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: لمـــاذا يطمــــــع بنــا الفــرس و غيـــــر الفــرس 2   الأحد 27 ديسمبر 2009, 1:56 am


لمـــاذا يطمــــــع بنــا الفــرس و غيـــــر الفــرس 2

الجزء الثاني

نبيل ابراهيم

السبب السادس نحن اصحاب اولى المكتبات في العالم

لقد اعتبر المؤرخون أن مكتبة آشور بانيبال من أقدم مخازن الكتب في العراق القديم ، وأقدم مكتبة أكتشفت حتى الآن وتفيد المعلومات المتوفرة لدينا أن الملك سرجون الثاني هو من سعى في جمع الكتب ( 721- 705 ق.م)، فقد وجدت ألواح كانت كتبت في عهده وعليها ختم خزائنه، إلا أن هذه المكتبة لم توسع وتأخذ شكلها حتى عهد آشور بانيبال الذي خلفه في الحكم حيث عمل على رفدها بالمزيد من الكتب وقام بتوسيعها ومما هو معروف أيضا، أن الكنوز الحضارية التي شاعت شهرتها في بلاد النهرين, أو العراق القديم كان قد لحق بها الخراب والإهمال والسطو على مدار السنين، حيث انتقلت الآف القطع لتزين متاحف باريس ولندن في عهود ماضية، كما اتلف المتطفلون الالاف من القطع الأخرى نتيجة العبث وسوء التنقيب أحيانا وربما اعتى الظروف التي شهدتها آثارنا هي ما تعرضت له على أيدي الغزاة خلال الظروف التي أعقبت الاحتلال الامريكي الصهيوصفوي في التاسع من نيسان 2003م .

ان المكتبات ودور الوثائق والسجلات في العراق القديم وجدت داخل المعابد الدينية وبعض المدارس والقصور الملكية، وان معظم المكتبات التي وجدت بقاياها في وادي الرافدين كانت دورا للمحفوظات والسجلات او مكتبات مدرسة عثر عليها في معابد المدن السومرية والبابلية والاشورية ، وكان يطلق على تلك الدور ( بيت الرقم ) او ( بيت الالواح ) وكان الرقيم يسمى ( دب ).

ان الانسان العراقي القديم في وادي الرافدين قد استعمل كافة انواع المواد لتسجيل الموضوعات التي اعتمدت عليها حياته وثقافته فأتخذ الى جانب الالواح الطينية الخشب واوراق الشجر والقماش وبعض الاشجار الصلبة المسلات أما الكتابة فكانت تنسخ او تحفر بازميل من معدن او خشب.

يؤكد المؤرخ جيمس برستد ان مكتبة اشور بانيبال هي اول مكتبة منتظمة وجدت ، بينما تشير الكثير من المصادر العالمية الى ان اشور بانيبال هو اول مكتبي في العالم ، ويعد هذا الملك من الملوك المثقفين في وادي الرافدين ، فلقد اهتم بالكتاب وعنى به واستجلبه من أماكن متفرقة لا سيما ما كان منه قديما لغرض حفظه ، وقام بتخصيص جناح في قصره الضخم لحفظ الاف الرقم الطينية التي جمعها من انحاء الامبراطورية وذلك بارسال مبعوثين للبحث عن كتابات الاقدمين وأداب وثقافات لعهود التي سبقته ، وقد دعا الجناح الذي ضم هذه الرقم ( بيت الالواح ) ويعتقد الباحث ان مكتبة اشور بانيبال كانت أعظم مكتبة عرفت حتي الان في التاريخ القديم وقد ضمت زهاء مائة الف رقيم طيني هي خلاصة الحضارة البابلية --- الاشورية تضم مكتبة اشور بانيبال مجموعة قصر الملك سنحاريب ومجموعة معبد ( نابو ) في نينوي، كذلك ما جمعه رسل ونساخ الملك الاشوري وما عثروا عليه في مدن اشور وبابل ونفر من كتابات وأعمال تمثل التراث السومري والثقافة البابلية، وقد بلغ مدى اهتمام هذا الملك بالكتب والمعرفة درجة ان يندر أن تحدث بها مثقفو عصره وتبين مجموعات الرقم الضخمة في مكتبته انها قد حوت مكتبا متكاملا من الاعمال الفكرية المختلفة ، لا سيما موضوعات السحر والطقوس الدينية والتنبؤ بالغيب والتنجيم ، بما يشير الى انتشار هذه الموضوعات في تلك العصور ، ولم تكن مكتبته دارا للسجلات والالواح والمحفوظات الرسمية والتجارية ، بل كانت اشبه ما تكون بمكتبة وطنية جمعت تراث وادي الرافدين باكمله وفاقت جمع المكتبات القديمة تنظيما.

لم يكتب العراقيون القدماء نصوصاً عقائدية وفكرية ودينية فقط، تشرح وقائع حياتهم وخصائصها وشؤونها، بل عكست النصوص الأدبية التي خلَّفوها تطورهم الروحي ومشاعرهم وغرائزهم كبشر

وقد احتلت النصوص الأدبية الخاصة بالحب والغزل مكانةً متميزةً بين الأدبيات العراقية القديمة، واستمرت بالتأثير في حياة الناس في بلاد الرافدين عبر مدلولاتها القدسية، وكذلك لخصائصها العاطفية والجمالية لأكثر من ألفي سنة. كانت هناك نصوص على شكل قصائد غزلية، حول شعائر ما يسمى الزواج المقدس بين آلهة الحب، وقيام الحاكم بتمثيل الإله، وكاهنة عليا بتمثيل دور الإلهة. وقد صيغت قصائد الحب تلك على شكل حوار، وغالباً ما كانت تصاحب عند إلقائها أثناء أداء الشعائر بالعزف الموسيقي... واقتربت إلى حدٍّ ما مما يمكن وصفه بالأدب المكشوف. حتى إنّ بعضها يصف العلاقة الجسدية بين إنانا/ عشتار وحبيبها دموزي (تمّوز)، وبعضها الآخر يصف وقائع الزواج المقدس والممارسة الجنسية الحقيقية التي تجري بمناسبة تتويج الملك.
أما أشعار الحب الأكادية فقد تضمنت الأغراض نفسها، إلى جانب قصائد تختلف قليلاً، ومنها قصيدة فريدة عن امرأة مريضة بالحب تحاور حبيباً لا يبادلها مشاعرها. فيما استعملت قصائد الحب من العصر الآشوري الحديث (911 ــــ 612 ق. م) كطقوس سحرية رمزية، وكانت الطلاسم والرقى تحتوي الجمل نفسها الموجودة في قصائد الحب. كما عُثر إلى جانب ذلك على عدد من نصوص الفأل التي تواصلت منذ العصر السومري حتى نهاية العصور الآشورية .

السبب السابع نحن من سبينا بنو صهيون منذ فجر التاريخ

بعد الاحتلال الامريكي الصهيوصفوي عرضت الصحف ووكالات الانباء في وقتها صورا من المفترض انهما جنديين من المارينز يركبان ظهر اسد بابل وهما يلهوان فوقه ويلتقطان صورا للذكرى , ربما كان هذا الخبر لدى البعض من السذج مجرد خبرعابر وربما افتهم البعض انه مجرد عبث من جنود عبثيون تابعين لجيش محتل . الحقيقة ان ما نستخلصه من هذه الحادثة هو اخطر من ذلك بكثير, فلو عدنا الى التاريخ وقرأنا عن السبي البابلي لبني صهيون لعرفنا لماذا امتطى هؤلاء المرتزقة من جنود الاحتلال تمثال اسد بابل . فالصهاينة لم ينسوا ذلك وكانوا يتحينون الفرص للانتقام , فكان 9 نيسان 2003 وكانت فرصتهم السانحة للانتقام بل انهم في هذا التأريخ ان ارادوا ينفذ قتل سلالاتنا مع سبق الاصرار ، في جريمة منظمة ، بوجود ادلة ، وشهود ، و مجرمون ، ودماء ، جريمة لكن دون قضاة اودار عدالة لان ليس هناك دار عدالة تتسع لمثل هذه القضية والارض بما رحبت تضيق بالحقيقة خوفا من كشف الغطاء عن وجه ابطال لعبة الانسان الحديثة التي أطلق عليها مجازا مسمى السياسة انين الحجر ..فكان السبي الصهيوني للمتحف الوطني العراقي , فقبل الاحتلال كان يقدر عدد القطع التي كانت محفوظة في المخازن فقط في المتحف الوطني العراقي بمائة وسبعين الف قطعة ، ناهيك عن احد عشر متحفا اخرا تعرضت للنهب واختفت محتوياتها ، وكذلك دار الفنون التي تحتوي على التراث الفني العراقي الحديث باجمعه ، ودار المخطوطات في وزارة الاوقاف والمكتبة الوطنية في بغداد ونظيراتها في المحافظات اذ احتوت على مانجا من يد المغول وهولاكو وقتها لكنها وقعت في الفخ ثانية .

السبي البابلي تم علي يد نبوخذ نصرالكلداني ابن نبوبولاسر في بابل في العراق القديمه حيث قام نبوخذ نصر باجلاء اليهود من فلسطين. وقد تمت العوده لليهود الي ارض فلسطين مره اخري بعد سقوط الدوله الكلدانيه علي يد كورش الاكبر حاكم فارس في ذلك الوقت، والذي وعد اليهود بالعوده الي ارض فلسطين مره اخري.

والسبي البابلي لليهود حدث في ثلاث موجات:

ـ سبي سامريا (721 ق.م) ، حيث سبى الآشوريون اليهود.

ـ سبي يهواخن (597 ق.م) ، حيث سبى نبوخذ نصر 10 آلاف يهودي من أورشليم إلى بابل.

ـ سبي زدقيا ( 586 ق.م)، التي كانت علامة لنهاية مملكة يهوذا، وتدمير أورشليم ومعبد سليمان الأول أربعين ألف يهودي تقريباً تم سبيهم إلى بابل خلال ذلك الوقت.

ففي الحملة الأولى استولى الملك (تقلات بيلاصر الثالث) على كل مدن إسرائيل عدا (السامرة)، ونقل جميع سكان هذه المدن إلى آشور، ومع أنه لم يذكر عددهم، إلا أن أغلب الظن أن الرقم كان يزيد على المائتي ألف نسمة ، ثم ينبئنا(سرجون الثاني) أنه نقل ما تبقى من يهود إسرائيل في مدينة السامرة التي احتلتها في الحملة الثانية ما مقداره 27.290 نسمة، كما أن(سنحاريب) يذكر في مدوناته أنه نقل من أسرى يهوذا 200000 نسمة إلى المنطقة نفسها (آشور)، فمجموع هؤلاء يبلغ أكثر من أربعمائة ألف نسمة .
وبعد سقوط الدولة الآشورية، ومجيء الدولة البابلية، حدث السبي البابلي المشهور لليهود على يد الملك نبوخذ نصر الثاني، وهو أشهر ملوك هذه الدولة، حيث حكم البلاد 43 سنة بين سنة 605 وسنة 562ق.م ,وجاء السبي البابلي لليهود في حملتين ,الأولى في سنة 597ق.م والثانية في سنة 586 ق.م، وحصلت الأولى عندما تمرد الملك (يهوياقيم) ملك يهوذا (608-597ق.م) على (نبوخذ نصر)، وذلك بعد أن أظهر طاعته وخضوعه إلى الملك الكلداني، فشنَّ نبوخذ نصر سنة 597 ق.م حملة على (يهوياقيم)، وحاصر أورشليم إلا أن (يهوياقيم) تُوفي أثناء هذا الحصار فخلفه ابنه (يهوياكين) الذي اضطر إلى الاستسلام فسبى نبوخذ نصر كل يهود أورشليم وكل الرؤساء وجميع جبابرة البأس وعشرة آلاف صبي وجميع الصناع والأقيان، لم يُبقِ أحداً إلا مساكين شعب الأرض، كما سبى (يهوياكين)وأمّه ونساءه ورجاله من أورشليم إلى بابل، وأخرج (نبوخذ نصر) جميع خزائن (بيت الرب) وخزائن بيت الملك وكسر كل آنية الذهب، ثم عيَّن (صدقيا) عم (يهوياكين) الذي أكَّد ولاءه للملك الفاتح خلفاً لـ (يهوياكين).
كان هذا السبي الأول، ثم تبعه السبي الثاني سنة 586ق.م، وهذا وقع على أثر نقض (صدقيا) لعهد الولاء إلى نبوخذنصر إذ دخل في حوالي سنة 589ق.م في تحالف مع المدن السورية والفلسطينية بتحريض من (حوفرا) ملك مصر، الذي كان يطمح أن يستعيد سيطرة مصر على سورية، وهكذا فقد وضع (صدقيا) مصيره في مصر وحلفائها فغضب (نبوخذ نصر) غضباً شديداً، وجاء هذه المرة بنفسه على رأس حملة قوية إلى سورية الشمالية وعسكر في (ربلة ) على نهر العاصي، وكان ذلك سنة 587ق.م
وأرسل الملك(نبوخذ نصر) من حاصر أورشليم، إلا أن دخول (حوفرا) ملك مصر إلى فلسطين اضطر البابليين إلى رفع الحصار لمحاربته، فظنِّ اليهود أن النصر بات حليفهم، لكن البابليين استطاعوا صد المصريين وإرجاعهم على أعقابهم ثم أعادوا بسط الحصار على أورشليم في الحال، ولم يمضِ وقت طويل حتى اضطر اليهود أن يرضخوا ويستسلموا، فدخلت الجيوش البابلية المدينة في اليوم الرابع من شهر تموز سنة 586 قبل الميلاد، أما (صدقيا) فهرب هو وأفراد عائلته، ولكن البابليين لحقوا به في سهول أريحا حيث قبضوا عليه وحملوه إلى (ربله) حيث مقر معسكر الملك نبوخذ نصر، وهناك ذبح أولاده أمام عينيه، ثم فقئت عيناه وأُخذ مكبلاً مع الأسرى إلى بابل، أما أورشليم فخربت ودمرت تدميراً كاملاً فأُحرق (بيت الرب) وبيت الملك وكل بيوت أورشليم وكل بيوت العظماء وسلبت الخزائن ونقلت إلى بابل، وقد خمن عدد الأسرى الذين سيقوا إلى بابل ليلتحقوا باليهود من السبي الأول بحوالي 50.000 نسمة.

ولهذا اصبح العراق أحد مواطن الفجيعة لدى اليهود؛ فمنه انطلقت القوات التي قضت على دويلة إسرائيل في العهد القديم عهد الملك الكلداني البابلي نبوخذ نصر, وانتهت حربه بواحدة من أكبر الفواجع في التاريخ اليهودي, وهي ما أطلق عليه مأساة (السبي البابلي).

وتشير بعض الروايات التاريخية إلى سبي بابلي لاحق بعد محاولة صدقيا ملك يهودا التمرد على الحكم الكلداني مما أدى إلى تجريد حملة بابلية أخرى انتهت عام 586 قبل الميلاد بحرق هيكل سليمان والقضاء على الدويلة العبرية, وسبي حوالي 50 ألف يهودي آخر إلى العراق هم أغلبية ما تبقى في القدس, وقد ساقهم الكلدانيون مكبلين بالحديد والأصفاد إلى أراضي العراق.

وقد اختُلف كثيراً في هذا السبي - كما مر - واختُلف في مدة وقوعه؛ فقيل استمر 70 سنة, وقيل 140 سنة.

وتحتفل الأدبيات اليهودية بالكثير من البكائيات, والذكريات المريرة عن هذه المحنة.ولهذا يشعر اليهود أن امتلاك العراق لأي قوة فائقة يمكن أن يهدد أمن إسرائيل, وربما يؤدي إلى تكرار محنة (السبي البابلي) من جديد. ولعل ما يؤكد ذلك ما قاله مناحيم بيغن رئيس وزراء الكيان الصهيوني عام 1981م بعد الغارة على المفاعل النووي العراقي؛ حيث أعلن أنه لو لم يدمر المفاعل النووي العراقي لحدثت محرقة جديدة في تاريخ الشعب اليهودي , وهذا يفسر سر الهجمة على العراق, ومحاولة تفكيكه, وإضعافه .

السبب الثامن نحن اصحاب الرسالة المحمدية

وبفضل هذه الرسالة العظيمة صار المسلمون بين عشية وضحاها سادة العالم وخير أمة أخرجت للناس كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر آية كيف لا يكون هذا والرسول محمد صلى لله عليه وسلم بنيت شخصيته على الرحمة لعباد الله وعلى الأمانة والمحبة والسلامة والمساواة العامة بين الناس وإنقاذ المجتمع من أوبائه, فطهره من شروره وفظائعه وفجوره ونفاقه بدعوته إلى خالقه ورازقه وإلى العمل بشريعة دينه الإسلام والسير على منهاجه لنيل سعادتي الدنيا والآخرة، حسب ما نص عليه التنزيل الحكيم فلم يجئ محمد صلى الله عليه وسلم بحرب مدمرة، وقنابل ذرية متفجرة ليهلك الحرث والنسل ويبث في الأرض الفساد، وما جاء متغطرسا، مستعبدا ولا متكبرا وبفضل الإصلاح المحمدي أقيم صرح العدالة وهدّم حوض الظلم وأضيئت مصابيح النور في بداية الطريق، طريق الحق الذي لا عوج فيه ولا انحراف قضى على النفاق وزيغ القلوب

هي رسالة عظيمة غطت الخافقين، وانطلقت منها حضارة إنسانية ثرّة، تلقت منها الأمم العلوم والفنون المختلفة، وابصرت بها النور، بعد أن كانت حائرة أسيرة الضياع والضلال، تدور في فراغ حضاري، وليست على شيء يذكر، حتى اغترفت من مناهل الحضارة الإسلامية الغنية ما جعلها تهتدي إلى سبل التطور والنمو الحضاري، والتجارب السالفة والحوادث الكثيرة التي ثبتها التأريخ تدل بوضوح تام على هذه الحقيقة التي لم تجد الأمم الأخرى بداً من الإقرار بها عفوا أو قصدا، الأمر الذي يأخذ بالأعناق إلى حقيقة مفادها أنه عندما كان المسلمون يحملون الإسلام وليس يحملهم هو، كانت الأمة الإسلامية اقوى وامنع الأمم.

السبب التاسع بلاد الرافدين هي ارض الانبياء

أن العراق هو من البلاد الأسلامية القليلة التي حظيت باحتضان رفاة الأنبياء عليهم السلام ، والصحابة الأطهار ، وذلك لأنها كانت نقطة انطلاق الدعوة الأسلامية خارج الجزيرة العربية، اذ كان عهد الخليفة الراشد العادل عمر بن الخطاب عهد الفتوحات الأسلامية الأشهر حيث القضاء على الأمبراطورية الفارسية التي كانت احدى امبراطوريتين يتقاسمان العالم وسيادته بجانب الأمبراطورية الرومانية،والعراق كان يعتبر اقليما هاما في الأمبراطورية الفارسية حيث كانت عاصمة الأمبراطورية في المدائن الواقعة في أطراف مدينة بغداد حيث يوجد ايوان كسرى ملك الفرس ذلك الأيوان الذي أنشق عند مولد الرسول سنة(571).ومازال هذا الأيوان قائما الى يومنا هذا ،اذ جعله اللهآية تشهد على عظمته تعالى ومعجزة رسوله اذ بمولده أنشق ايوان كسرى وأنطفأت نار المجوس.
وبسبب وجود أضرحة الأنبياء والصحابة والصالحين أطلق على العراق (بلاد الصالحين ) ، وادناه اماكن وجود الاضرحة وحسب وجودها في المحافظات والمدن العراقية
أولا: بغداد
وهي العاصمة وتقع في أحضان نهر دجلة حيث يقسمها قسمين غربي ويسمى الكرخ وشرقي ويسمى الرصافة وهي مدينة جميلة تزدان بمراقد الصالحين وتربط بين شطريها جسور جميلة وعملاقة أشهرها الجسر ذوالطابقين ويربط بين الكرادة والدورة وقد شيد أثناء فترة الحصار تحديا وابرازا لمدى قدرة الأنسان اذا عزم وتوكل على الله ، ثم جسر الجمهورية والمعلق ،فهي تربط بأكثر من عشرة جسور.
(1) نبي الله يوشع :
هو يوشع بن أفرائيم بن يوسف بن يعقوب بن أسحق بن ابراهيم الخليل، يقع ضريحه الطاهر في الكرخ في منطقة الشالجية جوار الموقع الرئيسي لسكة حديد العراق ، لم يعرف تاريخ ولادته ولا تاريخ وفاته بالتحديد.
(2) الصحابي الجليل / سلمان الفارسي :
هو ابوعبدالله الخير مولى رسول الله وقال أنا سلمان ابن الأسلام ويسمى سلمان باك وكلمة باك كلمة فارسية معناها الطاهر، أصله من أصفهان في بلاد فارس وقيل من رام هرمز.
أسلم عند مقدم رسول الله الى المدينة المنورة وفاتته معركتا بدر وأحد لأنشغاله بالرق وأول مشاهده كانت معركة الخندق وهو الذي أشار بحفرة ولم تفته بعد ذلك أي موقعة مع رسول الله وشارك في فتوح العراق وجعل أميراً على المدائن وأقام فيها حتى وفاته وكان ذلك في أواخر خلافة سيدنا عثمان بن عفان سنة 33هـ.
(3) الصحابي الجليل/ حذيفة بن اليماني:
هو أبو عبدالله حذيفة بن حسيل بن جابر بن ربيعة بن عبس وأصله من اليمن وأمه الرباب بنت كعب بن عدي بن عبدالأشهل وهي صحابية أيضاً ، وأسم اليمان كنية لأبيه .من أقواله (لا تقوم الساعة حتى يسود كل قبيلة منافقوها ) ، وسئل عن أي الفتن أشد قال ( أن يعرض عليك الخير والشر ولا تدري أيهما تركب).
توفى بالمدائن سنة 36هـ بعد استشهاد سيدنا عثمان بن عفان بأربعين يوماً ودفن بالمدائن.
(4) الصحابي الجليل/ عبدالله بن جابر الأنصاري :
هو أحد صحابة رسول اللهمات ودفن في المدائن لم يذكر تاريخ وفاته ولكنه توفى في عهد سيدنا عثمان بن عفان.
(5) الشيخ معروف الكرخي :
نال اجازته العلمية والصوفية عن فريد عصره ،أبي سليم داؤد الطائي ،الذي نالها من حبيب العجمي والذي نالها من الأمام الحسن البصري الذي نالها من الأمام علي بن أبي طالب (كرم الله وجهه ) وهو من الرسول الكريم. صار أحد الدعائم الكبرى في الصرح الصوفي ومن كبار الشيوخ الذين أرشدوا العارفبن ، أنتهت اليه الزعامة العلمية ، فهو الجحة في التصوف والمعارف الألهية وامام يستفتى في الفقه والحديث والتفسير وعلوم الكلام ، ونال مرتبة الأجتهاد وأجمعت الأمة بأنه مجدد القرن الثاني الهجري ، تخرج على يديه ومن حلقته كبار متصوفة علماء بغداد وأئمتهم وعنده تلتقي السلاسل الصوفية والعلمية ومنه أخذ الشيخ سري السقطي وسلمها الى الشيخ الجنيد البغدادي الى أن وصلت الى مجدد القرن الخامس الهجري الشيخ عبدالقادر الجيلاني. توفي سنة 200هـ ودفن في حجرة داره التي عاش فيها وكانت مسجدا له .
(6) الشيخ الجنيد البغدادي :
هو أبوالقاسم الجنيد محمد الزجاج بن الجنيد موسى الثاني بن ابراهيم المرتضى بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، ولد سنة 228هـ في بغداد ، أما وفاته فتاريخها غير معروف .
(7) الشيخ أبوالحسن السري :
هوابو الحسن بن المفلس السقطي أحد رجال الطريقة و أرباب الحقيقة، خال الشيخ الجنيد البغدادي وأستاذه ، و تلميذ الشيخ معروف الكرخي ، عد أوحد زمانه في الورع والتقوى .
(8) الشيخ ذنون المصري :
هو أبو الفيض ثوبان بن ابراهيم الملقب بذي النون المصري ، ولد في بغداد عام 58هـ وهو من تلاميذ الشيخ الحافي ، وكان زاهدا واماما تقيا وعالما ويعتبر من أئمة الصوفية , توفى سنة 145هـ في بغداد .
(9) الشيخ عبدالقادر الجيلاني :
هوعبدالقادر بن موسى بن عبدالله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داؤد بن موسى بن عبدالله الجون بن عبدالله المحض بن حسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب، مجدد القرن الخامس الهجري ،ولد ببلدة الجيل سنة 470هـ ، توفي ببغداد في يوم السبت 8ربيع الآخرسنة 561هـ ،ودفن بمدرسته في باب الأزج في بغداد ليلا لتعذر دفنه بالنهار لكثرة الناس .
(10) زبيدة العباسية الهاشمية القرشية :
هي أم العزيز الملقبة بزبيدة بنت جعفر المنصور العباسية الهاشمية القرشبة ، كانت ذات حسن وجمال طاهر ، لقبت بزبيدة نسبة لبياض بشرتها حيث كان جدها يلاعبها وهي صغيرة ، ويقول لها زبيدة وهي زوج هارون الرشيد ، توفيت في بغداد في جمادي الأولى سنة 216هـ
كما يوجد ببغداد ضريح الآمام أبوحنيفة النعمان (الأمام الأعظم ) في منطقة الأعظمية وهو احد الأئمة الأربعة صاحب المذهب الحنفي ، ضريح موسى الكاظم في الكاظمية بن جعفر الصادق ، وكذلك ضريح الأمام أحمد بن حنبل صاحب المذهب الحنبلي .
ثانيا : الموصل :-
وهي مدينة تقع في شمال العراق ، وتبعد (480) كلم عن بغداد العاصمة ، وهي مدينة جميلة نقية الهواء ، وهي عاصمة محافظة نينوى وتسمى مدينة الرماح وذلك لبسالة أهلها ، كما سميت بمدينة الصالحين لاحتضانها أضرحة الأنبياء والصالحين ، حيث يوجد بها أربعة مراقد للأنبياءوهم :
(1) النبي يونس

وهو نبي الله يونس الملقب بصاحب الحوت ، وقصته لخصها القرآن الكريم ،وهو الذي بقي في بطن الحوت بفضل تسبيحه ، ولطف الله ليري الناس من معجزاته ، توفى في الموصل ودفن على تل مرتفع على سور نينوى القديم ويعرف مكانه الآن بحي النبي يونس ، وهو يقع في الجهة الشمالية الشرقية لمدينة الموصل . وهو الذي حدثنا القرآن الكريم عن دعائه كما جاء في قول (وذا النون اذ ذهب مغاضبا" فظن ان لن نقدر عليه فنادى في الظلمات ان لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين).
(2) النبي جرجيس:-
هو أحد أنبياء الله، مات ودفن بالموصل ، وشيد على ضريحه مسجدا" في سنة 1127م . قيل فيه هذه الأبيات من الشعر ، وهي مكتوبة على واجهة الضريح :
ذر حضرة ملئت نورا وتقديسا*** وأذكر نبي الله جرحيسا
ماجاءه قاصد يشكو ملامتـــه***الا ونفس عنه الكرب تنفيسا
(3) النبي شيت:-
هو أحد الأنبياء عاش في الموصل ومات فيها ،يشير تاريخ المسجد الذي على الضريح الى سنة 1057م .
(4) النبي دانيال:-
هو أحد الأنبياء الأربعة في مدينة الموصل ، على ضريحه مسجد يشير تاريخ الترميم الى عام 1981م .
(5) مرسى سفينة سيدنا نوح:-
يوجد هذا المكان على شاطيء نهر دجلة في الموصل القديمة ، اذ يؤكد المؤرخون بأن سفينة الحياة رست هناك ، وسط منطقة مرتفعة أرضها جحر.
(6) الجامع العتيق :-
انه الجامع الموجود في منطقة القليعات ، حيث أعتبر أول مكان صلي فيه في الموصل ، فقد شيد هذا الجامع سنة (16هـ ) في عهد الخليفة عمر بن الخطاب ، ويسمى الجامع الأموي ، وجامع المصفى ،وقد جدد سنة 543هـ، ثم 1334هـ ، ثم سنة 1413هـ ، وقد دلانا عليه السيد / عبدالله العبادي خليفة الرفاعي الذي يسمي نفسه خادم الاسلام والمسلمين .
(7) منارة الحدباء :-
وهي منارة عالية عبارة عن مأذنة جامع وهي مائلة البناء ولهذا أطلق عليها الحدباء ، بناها السلطان نورالدين زنكي ،
ثالثا: النجف :-
(1) نبي الله ذوالكفل:
يوجد ضريحه في قرية الكفل التي تقع بين النجف وبغداد ,ضمن حدود محافظة النجف الأشرف وسميت القرية نسبة اليه وهو أحد الأنبياء ال25 المعروفين بأولي العزم الذين ذكرهم القرآن الكريم .
(2) علي بن أبي طالب (كرم الله وجهه) :-
هو علي بن أبي طالب أبن عم الرسول،والخليفة الراشد الرابع ، مات مقتولا وقد أشارت الروايات الى أن جثمانه الطاهر حمل على ناقة حسب وصيته ولم يعرف مكان دفنه ، الا أن ضريحه المشيد الآن يوجد في مدينة الكوفة بجوار النجف حيث مكان بيته.
(3) مسلم بن عقيل بن جعفر بن أبي طالب:-
هو أبن عم الحسين بن علي بن أبي طالب ، كان رسول الحسين الى أهل الكوفة ، وقد أخذ البيعة منهم للحسين ، وقتل قبل مجيء الحسين العراق علي يد عبيدالله بن زياد، ودفن بالكوفة في بيت الأمام علي بن أبي طالب .
رابعا : كربلاء :-
(1)الحسين بن علي بن أبي طالب:-
هو أبن الخليفة علي بن أبي طالب، من فاطمة الزهراء بنت رسول الله،أستشهد سنة 61هـ ، في معركة الكر والبلاء والتي أخذت منها المدينة اسمها وكان ذلك في عهد يزيد بن معاوية ، وكان عمره حينها 57 عاما ، وكان قد جاء الى العراق بناء على طلب أهل العراق له ومبايعتهم له على الخلافة ولكنهم خذلوه ليواجه جيش يزيد لوحده وبعض أفراد عائلته وأنصاره .
(2) العباس بن علي بن أبي طالب :-
هو أبن الخليفة علي بن أبي طالب، وقد أستشهد في معركة كربلاء سنة (561هـ) وهو مدفون الآن بمدينة كربلاء .
خامسا : سامراء :-
هى مدينة بناها الخليفة العباسي المعتصم بالله ، وكانت تعرف بسر من رأى وذلك لجمال طبيعتها ، وهي تقع شمال مدينة بغداد وتبعد (125) كلم منها ، وكانت عاصمة الدولة العباسية حيث يوجد بها الكثير من آثار الدولة العباسية منها :
(1) المسجد الجامع ومنارته الملوية :-
شيد في عهد الخليفة المعتصم بالله ،عام (221هـ-227هـ) ، وفي عصر الخليفة المتوكل بالله (227-232هـ ) ضاق الجامع على المصليين فوسعه على صورته الحالية ، الجامع ذا جدران ضخمة مبني من الجص و الآجر ، تحيط بساحة مستطيلة يبلغ طولها 240 مترا ، وعرضها 185 مترا ، ويبلغ علو ما تبقى من الجدران زهاء 10 أمتار ، وسمكه 2,65 مترا ،ويدعم هذه الجدران من الخارج 44 برجا ، يقع المحراب في منتصف الضلع القبلي وعلى طرفيه بابان ، كانا يؤديان الى بناية صغيرة خلف المحراب لعلها كانت مخصصة لأستراحة الخليفة ، كما وأن هنالك 22 بابا في الجدران الجانبية . أما الملوية الواقعة على بعد 27 مترا من الضلع الشمالي وعلى محور الباب الشمالي فهي بناء فريد ذات شكل مخروطي قائم على قاعدة مربعة ضلعها 33 مترا ويرقى اليها بواسطة سلم طوله 25 متر وعرضه 12 متر ويرقى الى قمتها بمرقاة حلزونية عرضها 2,3 متر وتدور حولها من الخارج وتنتهي بغرفة مستديرة ارتفاعها 6 أمتار ولها باب صغير في جهتها الجنوبية ، يبلغ ارتفاع الملوية من سطح الأرض 52 مترا . روى ياقوت الحموي أن المعتصم أمر ببناء هذه المأذنة في جامعه الأول وقد ذكر ذلك المستوفي ( القرن الثامن للهجرة ) ويبدو من ذلك أن المتوكل قد وسع أو اكمل أو عمر جامعا شيده أبوه المعتصم في المنارة الملوية .
(2) الأمام علي الهادي :-
هو بن محمد الجواد بن علي الرضى بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، مات ودفن بمدينة سامراء ، وهو يعتبر الأمام العاشر عند الشيعة الأثناعشرية .
(3) الأمام الحسن العسكري :-
هو إبن الأمام علي الهادي، مات ودفن بجوار والده في سامراء ، وهو الأمام الحادي عشر للشيعة الأثناعشرية .
(4) الأمام محمد بن الحسن العسكري :-
هو الأمام الثاني عشر عند الشيعة الأثناعشرية ، وتوجد مغارة في مدينة سامراء توجد بداخلها مواضع قدمين قيل أنها أقدامه عند غيبته ، اذ أن الشيعة يعتقدون أنه المهدي المنتظر، اذ يقولون انه لم يمت وانما رفع للسماء فيما عرف بالغيبة الكبرى ، وهي الغيبة الثانية حيث كانت قبلها الغيبة الصغرى والتي كان له من خلالها اتصال بالبشر بواسطة الأولياء الا ان غبيته الكبرى انقطع فيها هذا الأتصال ( والله أعلم ) .
(5) مقام نبي الله الخضر:-
هو خضر بن ملكان بن عابد بن أرمخشد بن سام بن نوح، سمي الخضر لأنه لم يجلس على عود يابس أو أرض يابسه الا وأخضرت في وقتها ، ولسيدنا الخضر مجموعة مقامات في العراق منها في بغداد والمثنى في مدينة الخضر والأسحاقي ، ولكن لا أحد يعرف له ضريح ولا وفاة لانه سخر له من الله الأنتقال بدون واسطة معلومة لدى البشر .
سادساً: البصرة:
وهي المدينة الثانية في العراق وتسمى مدينة الخليل والنخيل ، والخليل هو الخليل بن أحمد الفراهيدي ، واسميت ايضاً مدينة المدن والبصرة الصامدة لأنها المدينة التي تحملت أغلب هجمات العدوان في تاريخها، وهي تقع في جنوب العراق على بعد 550 كيلومتراً عن بغداد.ودارت في ضواحيها معركة الجمل في عهد الأمام على بن ابي طالب وتحديداً في منطقة الزبير وهي سميت على اسم الزبيربن العوام ، ويوجد بها ضريح عبيدالله بن الزبير وبعض الصحابة الأجلاء.
سابعاً متفرقات :
يوجد مجموعة من الأضرحة للأنبياء والصالحين متفرقة في أرض العراق منها:
أ- النبي شعيب: ويوجد في محافظة القادسية على بعد 5 كيلومترا من مركزها في مدينة الديوانية والتي تبعد حوالى 185 كلم من بغداد الى الجنوب الغربي منها .
ب- نبي الله ايوب: ويوجد ضريحه في منطقة الرارنجية التابعة لمحافظة بابل بحدود 120 كلم من بغداد .
هذه بعض الأضرحة والمزارات التي توجد على أرض العراق ، وهي جزء من مزارات وأضرحة للأنبياء والصحابة الأجلاء والتابعين الأبرار يضم رفاتهم عراق الكبر ، نزودكم بها عسى أن تفيد من أراد المعرفة .

ـ يتبع ـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لمـــاذا يطمــــــع بنــا الفــرس و غيـــــر الفــرس 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: