بعد موجة الغارات التي نفذتها المقاتلات الفرنسية عقب هجمات باريس إضافة إلى الزخم الروسي بشن هجمات جوية على معاقل داعش في سوريا، شهدت المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في الرقة موجة هروب لعناصر التنظيم باتجاه الموصل العراقية.