البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  رؤوف بيك الكبيسي بصمة لا تمحى من ذاكرة التأريخ / 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رؤوف بيك الكبيسي بصمة لا تمحى من ذاكرة التأريخ / 4    الإثنين 30 نوفمبر 2015, 5:18 pm

رؤوف بيك الكبيسي بصمة لا تمحى من ذاكرة التأريخ /4
الجذور التاريخيه الأولى

ينتمي رؤوف بك الكبيسي الى عائلة بيت محمدسعيد أوكما يسميها أهالي كبيسه سابقا شجرة البرتقال لطيب وجمال ما تحمل أوبيت الريّس لأن رئاسة بلدية كبيسه كانت محصورة برجالات العائلة منذ ما قبل عام 1914 حيث كان عبالرزاق محمدسعيد رئيس بلدية كبيسة ثم عبدالله محمد سعيدمنذ عام 1934 ومن ثم عبدالرحمن عبدالله محمدسعيد حتى عام (1969)وكما يعرفها أهالي كبيسه الكرام من ان هذه الأسرة من أكابر القوم وأعزهم جاها وأكثرهم مقدرة على ولوج صروح المجد وألق الوقائع وأعرقهم تاريخا وأسماهم شموخا وأغناهم مالا امتلكت الأسرة مالا يملكه أحد غيرهم من عقارات واراضي وبساتين وفلاحين وخدم وامول طائله وجرات ذهب وأعداد هائله من الأغنام والأباعروالخيول استخدموا لرعايتها اكثرمن 19راعي منهم (فرحان علي الخلف لمحان الدواحي/عبدعلي الخلف لمحان الدواحي/الحلبي حايد سرح/خلف بن حماد الشبيب/محمد اجحيان/مخلف العبطان/ويردي اليونس/الأخوة هليل وشاوش الورشاني/علي ابن جزع لحمود/ذياب ابن عجمان/حبيب خطاف/انجاد ابن خلف لعياده/محمدمراد حلبي /ارحيل ابن سطام/جاعد ابن معيوف/احمدبن محمود وافر الحلي/محمد الوديع الشحلاني/هايس بن مجلاد ).كما امتلكت العائله عدد من العبيد الذين كانوا يقومون بواجبات الحماية والحراسة وخدمة الأسرة وأفرادها ومحبيها ( المرحوم مرجان وعائلته /المرحوم كبسول وعائلته /المرحوم مبروك وعائلته/ المرحوم حسن وعائلته /المرحوم هجيج وعائلته/ المرحوم خليل وعائلته)وكان هؤلاء يعاملون بلطف وحنوواحترام وكأن اي منهم هو أحد افراد الأسرى الى يومنا هذا وقد تعرفت في كبيسه والرطبه وفي بغداد على ذرية قسم منهم واني أتذكر جيدا انني كنت انادي المرأة منهم عمتي ثم اسمها والرجل منهم عمي ومن ثم اسمه لأننا تربينا على احترامهم حتى وان امتلكناهم أو كونهم كانوعبيدا لعائلتنا.هذه هي سجايا وخصائل العظماء من الأتقياء الزاهدين فهذه الأسره الحميده أسرة أمرت بالمعروف وسبقت الآخرين في ولوج صروحه ونهت عن المنكر وابتعدت عن ثناياه وأمتلكت المكانه الأجتماعية الأولى في كبيسه لكنها لم تنغرولم تتعسف وامتلكت المال والسلطه ولم ينتابها الغرور او نوبات التكبر بل نذرت نفسها لخدمة كبيسه وأبناءها وبيوت ابناء الأسرة مفتوحه امام جميع من يطلب العون والمساعده فقوَّتِها لم تنبثق من مال او سلطة بل من السجايا الحميده والسلوك الأنساني النبيل والعلاقة الحميمة مع الآخرين فنالت احترام الناس برعايتهم والتودد اليهم فجعل ابناء الأسره اموالهم ومناصبهم مرتعا للخير والمحبه والتقرب من الله ونيل رضاه فأستحقوا بذلك الذكر الطيب والأحترام الكبيرودوام الحديث عنهم بمحبة وسمو وتقديروكثيرا ما قامت المهرجانات ورفعت معالم الزينه وتعالت اصوات الهاتفين عند قيام أحد
أفراد الأسره بزيارة كبيسه او الرطبه او الفلوجه وهي مدن يتواجد فيها اهلنا من ابناء كبيسه بشكل كبير ولا زال الناس يتذكرون هوسات( المرحوم شّمُكَلْ في مدينة الرطبة عندما زارها المرحوم صبيح الكبيسي في ستينات القرن الماضي وهو يقول/ أسمح لنا يا أخينا ... وخلّي تُفَكْنا أيْثور... وّنِصعَدْ عالوزاره ... وّنُنْشٌر المنشور... ثم أعقبها ... ها خوتي ها .... يالتوعِدْ فِنّكْ هّذا آني ... (يالتوعِدْ فِنَّكْ هذا آني)
لقد خلق الله الأنسان ومعه رساله يجب ان يؤديها وعلى قدر الألتزام بقيم هذه الرساله وغاياتها وسبل تعزيزها تتوقف شخصية الأنسان ومزاياه فأن كان عظيم المواقف نبيل المقاصد سامي الغايات عد بارزا في مجتمعه وحظى بمكانه مرموقه ومؤثره في مسالكه والا عاش مهملا هامشيا بعيد عن قلوب الناس حتى وان امتلك مال قارون او سلطة فرعون لأن مقاييس اي نجاح لا يكمن في امتلاك المال والجاه والسلطه بل في ما يقدم من خلالها للآخرين من عون وسند وهدى وتقوى لكي تستغل الطاقات الأنسانية اينما وجدت للخير والصلاح وللنفع العام . لقد كان للمآثر الطبيه والصفات الحميده والتودد للناس والتقرب من قلوبهم اثر كبير في ان تحظى هذه العائله بالثناء والأطراء وسحر العواطف وجلال التمنيات واحتواء المشاعرأضفت ذكريات ساميه بديعه في عقول وقلوب وضمائر ابناء مدينة كبيسه وحبهم لهذه الأسره. ينتمي السيد محمدسعيد الجلبي الكبيسي الى عشائر الجواله /عشيرة الجعافره الأشراف أو البوشريف والأشراف تعني علو الشأن والرفعة والمكانة الأجتماعيه الرفيعه والتي تطلق على كل من يرتبط بالنسب الشريف لسيد الكائنات الرسول الأعظم محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة والسلام وهم شريحة اجتماعيه موجوده في جميع الأقطار الأسلاميه ويحاطون بهالة من التقدير والأجلال وقدر واسع من التكريم والتقديس أينما وجدوا وينالون احترام الناس قاطبة بفضل هذا الأنتساب العالي ومن عشائرالجواله البوحيدرفي محافظة الأنباروبغداد والبوعيسى في محافظة ديالى وتحديدا في البوعباس وأبوصيدا والخالص ويرأس عشيره البوحيدرالكبيسيه المرحوم رؤوف الكبيسي ويرأس عشيرة البوعيسى الشيخ عيسى وشكدشوان وعبدالله أبوشوكه ويتواجد قسم من البوعيسى ايضا في بغداد(الكريعات والزعفرانيه)والفرعين هم من عشائر الجوالة ويرجع نسبهم الى الأمام علي الهادي عليه السلام (الأتحاد العالمي للنسب الشريف) وتتوزع عشائر الجواله في عدد من الأقطار العربيه (سوريا والأردن والسعودية ومصروفلسطين ) وفي العراق لا تخلو مدينه من مدنه من تواجد لعشائر الجواله (الأنباروديالى والناصرية وتكريت وسامراء وكربلاء والموصل ومدن اخرى ) ووالد رؤوف هو محمدسعيد عبدالله من أهم أعيان مدينة كبيسة وصفه الكتاب والمؤرخين بأنه عميد آل كبيسي والدته عديله كنج وكنج شيخ عشيرة بيت حجي عيسى وكان لعائلته دورا كبيرا في اسناد ثورة الشريف حسين في الحجاز حيث قدمت لفصائل الثورة المال والعتاد والمؤن وعندما تعسكر قطعات الثورة في مناطق قريبه من كبيسه تتعهد اسرته بتقديم الطعام والتجهيزات والأيواء كلما كان ذلك ممكناً(كتاب هؤلاء هم اهلي/شاكرعبدالقهار الكبيسي)ولأيمانه بتوحيد صفوف عشائر كبيسه للوقوف بوجه الغزوات الخارجيه حاول عدة مرات ان ينشأ عشيرة واحده في كبيسه متحابه ومترابطه بدل من عشائرمتعدده قد يفضي وجودها بسبب ضنك العيش وضعف السلطة المركزية آنذاك الى مشاكل كبيره قد تعكر أجواء الترابط والتلاحم بينهم فجمع على المحبه والتعاون تحت قيادته عدد كبير من أهالي كبيسه ممن آمن بقدرته على ادارة شؤونهم وبعشيره واحده سميت (الخوايره ) والخوايره كما معروف هي احدى فروع عشائر الجواله وكان المرحوم راهي حويفظ عبدعمر رحمه الله مختار هذه العشيرة وكانت له أدوارمتميزة ورشيدة آنذاك(هذه المعلومة زودني بها حفيده الأخ الدكتور والشاعر المبدع فاضل فرج راهي الكبيسي)والتي مثل وجودها دورا كبيرا في استقرار المدينة ووحدة مواقفها وقوتها وعلوّ شأنها بين القبائل الأخرى وعند وفاة محمدسعيد رحمه الله انتقلت رئاسة هذه العشيرة الكبيره الى ولده عبدالرزاق محمد سعيدويبدوا ان الحقد والكراهية لبعض المغرضين أشاع الفتنة والقطيعة بين ابناء هذه العشيرة حتى انفك عراها وتشتت شملها وعاد رجالها كل الى عشيرته السابقه وانتهى حلم انشاء كبيسه واحده لا تتحكم فيها نظم القبيله وخنادق مساراتها. لقد كان والد رؤوف الكبيسي رجلا غنيا راشدا امتلك اراضي وعقارات وبساتين وخيول وعبيد وخدم
وكانت كنيته (أخو حفصه) وطبعا هذه الكنيه تنتقل الى جميع افراد الأسرة من ذرية محمدسعيد الى يوم يبعثون.
ونال محمد سعيد لقب الجلبي(مقابله خاصة مع الشيخ عبداللطيف مزيد رحمه الله في داره في بغداد عام 1989وبحضور ولده أكرم)بالأضافة الى ان كافة مراسلاته الصادره والوارده من والى كبيسه والمتواتره بينه وبين التجارفي العراق وخارجه تحمل اسم محمد سعيدالجلبي الكبيسي (كتاب هؤلاء هم أهلي يحتوي وبشكل واضح وتفصيلي على عديد من هذه المراسلات) وورث عن والده عبدالله دخيل الكبيسي اكثر من (50حجة لأملاك مختلفه موضحة بشكل مفصل في المصدر السابق ) منها اراضي قرية اللماع في البغدادي والدرستانية في مدينة هيت وبيوت في بغداد وخانات واراضي وقطع سكنيه وعدد من بساتين النخيل في كبيسه وعين الخضره وهي اراضي زراعية تحتوي على بساتين النخيل وأشجارالفاكهة وتقع شمال مدينة كبيسة وعلى بعد حوالي ثلاثة كيلومترات عنها ولاتزال هذه البساتين عامرة الى يومنا هذا رغم ان ناتجها الزراعي قل في السنوات الأخيرة بسبب شحة المياه وندرة وجود الفلاحين فيها بعد ان هجروها في السنوات الأخيرة لقلة حاصلها ووجود اعمال حرة في المدينة وفرت لهم حياة أفضل كما انه امتلك عدد من بساتين النخيل الواقعة في مدينة كبيسة نفسها تزوج تسعة نساء وأنجب منهن تسعة رجال منهم رؤوف بك والدته وصف ابنة عبيد محيسن شيخ عشيرة البودريع وأحد اعيان مدينة كبيسة وحفيده الشيخ عبدالسلام محمدعبيد وهواليوم شيخ عشيرة البودريع احدى اكبرالعشائرفي مدينة كبيسة وهي فرع من عشائرالفضول في جنوب العراق وشرب رؤوف بك الكبيسي من مناهل هذه المدينة ومن زهوعائلته وشموخها خلقا وشجاعة وصدقا فحمل موروث الماضي ففسره وحاكاه ونقل منه ماهو مفيد ومسعف فأخترق فيه الحاضر وغسله مما علق فيه من درن وفساد ومظالم فأوجد في نفسه وضميره ذلك النسق الجميل المبدع من قيم المجتمع القبلي حيث الشهامة والشجاعة وعلو المكارم وسمو الخلق الممزوج بالحداثة والرقي والتطور الفكري والظواهر الأجتماعية الأوسع والأشد والأشمل في مجتمع المدينة وما يتطلب ذلك من ترجمة واقعية لما يجب ان تكون عليه المرحلة الراقية من بناء المجمتعات للأنطلاق وفق رؤى الأيمان المطلق في رحلة الأستقلال الوطني الحقيقية والبناء السليم غير المزيف للدولة والمجتمع حتى صار الحاضر بأعز صوره وارقى حواضنه .
شاكرعبدالقهارالكبيسي
اوسلو 30 نوفمبر 2015
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1227
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
الابراج : القوس
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رؤوف بيك الكبيسي بصمة لا تمحى من ذاكرة التأريخ / 4    الأحد 06 ديسمبر 2015, 9:20 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رؤوف بيك الكبيسي بصمة لا تمحى من ذاكرة التأريخ / 4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: