لم تكن واقعة القتل العشوائي في ولاية كاليفورنيا الأميركية صادمة فقط للأميركيين، بل أن مشاركة سيدة لديها رضيع لا يتجاوز 6 أشهر في هذه الجريمة التي أودت بحياة 14 شخصا بمثابة مفاجأة صاعقة.