البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  بقلم محمد حياوي , تنظيم القاعدة في العراق .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بقلم محمد حياوي , تنظيم القاعدة في العراق .   السبت 07 أغسطس 2010, 12:53 am

يسعى تنظيم القاعدة في العراق، الذي حصل على بعض الدعم المالي في الآونة الأخيرة حسب مصادر استخباراتية غربية، لاغراء أبناء الصحوات بالمال من أجل جذبهم لصفه وتوظيفهم في مخططاته الرامية لاشعال حرب أهلية من جديد، لا سيما في ظل انسحاب القوات الأميركية وعملية خفض القوات المتسارعة، وقال عادل رافع، قائد حركة الصحوة في مدينة بيجي، في تصريح لأحدى الصحف الغربية، أنه يتوقع أن تنظم أعداد كبيرة من أفراد الصحوات إلى تنظيم القاعدة، إذا ما بقيت رواتبهم متأخرة بهذه الطريقة وتدفع كل ثلاثة أشهر، "أنهم لن يصمدوا أمام إغراءات المال، خصوصاً أنه واقعون تحت ضغط متطلبات الحياة ومعيشة عائلاتهم".

وحسب الصحيفة فأن القاعدة تستغل أيضاً مشاعر الاستياء المستمر من جانب السنة بسبب التهميش الذي يشعرون به منذ سقوط نظام صدام حسين، خاصة في بغداد التي هيمن عليها السنة على مدى أكثر من 1000 عام.


وتمرد رجال القبائل السنية ضد تنظيم القاعدة بدفع وتشجيع من القوات الأميركية في الأعوام 2006 و 2007 فيما سمي آنذاك بخطة بترايوس الخاصّة بتفكيك تنظيم القاعدة من الداخل، وقد تغير مسار الحرب بشكل كبير نتيجة لذلك، وانظم متمردون سابقون إلى مجالس الصحوات بأعداد كبيرة لمساعدة القوات الاميركية والعراقية في محاربة القاعدة، وتبنى الجيش الاميركي في البداية الإشراف على الصحوات ودفع رواتب المقاتلين المنضوين تحت لوائها، والذين بلغ عددهم في ذروته نحو 100000 في العام 2008، قبل ان تنتقل مسؤوليتهم إلى الحكومة العراقية في العام الماضي، فقررت الأخيرة ضم ما لا يقل عن20 % من المقاتلين إلى الشرطة ووظائف حكومية أخرى، وعينت أعداداً أخرى للحفاظ على الأمن في المناطق السنية مقابل رواتب شبه ثابتة، في حين عاد البقية إلى وظائفهم القديمة.
وتدفع الحكومة في الوقت الحاضر رواتب شهرية ثابتة إلى أكثر من 650000 جندي وشرطي نظامي، بما في ذلك مقاتلي 20000 مقاتل من أفراد الصحوة تم ضمهم إلى قوات الأمن، بينما ظل الباقون من المقاتلين في قوائم رواتب موظفي الحكومة يعانون تأخر صرف رواتبهم، إلى أكثر من ثلاثة أشهر في بعض الأحيان، بسبب نقص الأموال لدى الحكومة أو بسبب عقبات بيروقراطية تؤدي إلى التأخير.

كما يشكو أفراد الصحوات من أن الحكومة اعتقلت العشرات من قادتهم بتهمة الإرهاب في العام الماضي، وعلى الرغم من إطلاق سراح معظم المعتقلين، في كثير من الأحيان بسبب ضغط الولايات المتحدة، إلا أنهم ينظرون إلى عمليات الاعتقال تلك بأنها إذلال متعمد لهم.

وتوقعت مصادر غربية أن تستغل القاعدة ما أسمته "تلك المظالم" للتقرب من الساخطين من أعضاء الصحوات بالإغراءات المالية، ووفقاً لأربعة من كبار زعماء الصحوات في مناطق بغداد والأنبار وصلاح الدين رفضوا الكشف عن أسمائهم، فأن لفشل الحكومة المتكرر في لدفع رواتب رجالهم في الوقت المحدد يصب في مصلحة القاعدة ويوفر لها الفرصة في استمالة المقاتلين، وقالوا ان تنظيم القاعدة كان يدفع في معظم الحالات 100 دولار أكثر من من متوسط الراتب الشهري لعضو الصحوة، الذي يتقاضاه من الحكومة، والذي يتراوح ما بين 250 و300 دولار، ومازال التنظيم اسخياً وينفق الكثير من الأموال لاستعادة أعضاء الصحوة، حسب هؤلاء القادة.

ويعتقد أن تنظيم القاعدة في العراق مازال يمول نفسه عن طريق التبرعات الخاصّة من المتعاطفين معه من رجال الأعمال والمؤسسات الخيرية في دول الخليج بصورة متزايدة، بالإضافة إلى سرقة البنوك ومحال الصرافة ومحال المجوهرات في العراق، ويشاع أيضا أنع يشارك في عمليات الااختطاف من اجل الحصول على فدية مالية.

ويعتقد مسؤولون اميركيون ان تنظيم القاعدة في العراق لم يعد لديه صلات مع قيادة تنظيم القاعدة الرئيس في باكستان وافغانستان، وقال مسؤول كبير في الامن العراقي تحدث شريطة عدم ذكر اسمه لانه غير مخول بالحديث الى وسائل الاعلام، انه على علم بمبادرات القاعدة لأفراد الصحوة، مشيرا إلى ان العروض النقدية تقدم في رسائل يجري تبادلها عن طريق وسطاء من زعماء القبائل في أنحاء العراق، وقال زعيم إحدى الصحوات في جنوب بغداد أن تنظيم القاعدة يختار بعناية الوقت الذي يقدم فيه عروضه النقدية لاعضاء الصحوة، وكثيرا ما يستهدف المجموعات المستحقة رواتبها منذ شهور لاستغلال غضبهم وحاجتهم إلى المال.

وقال زعيم من الدورة وهي معقل القاعدة السابق، تحدث بشرط عدم الكشف عن اسمه خوفا على سلامته "في تلك الأوقات العصيبة نعرض في الغالب على رجالنا بعض المساعدات المالية لمساعدتهم في توفير متطلبات الحياة لأسرهم، حتى دفع رواتبهم من قبل الحكومة.

وليس واضحا تماماً ما إذا كان تحرك القاعدة هذا ناجحاً حتى الان؟ لكن يبدو أن المتطرفين قد حققوا بعض النجاح في جذب ذوي الرتب الدنيا من المقاتلين الذين هم بأمس الحاجة إلى المال، لكن ليس بالنسبة للجزء الأكبر أو زعماء القبائل ذات النفوذ، ومن المفارقات في سوق الأسباب التب يسوقها البعض للانضمام إلى القاعدة هو لأن الحكومة فشلت في حمايتهم وعائلاتهم من هجمات الأخيرة، كما هو الحال في عملية التفجير التي جرت في 18 تموز الماضي والتي قتل فيها العشرات من أعضاء الصحوة خارج قاعدة للجيش في منطقة الرضوانية، وهي ضاحية سنية غربي بغداد.

ويعتقد مايكل جورج حنا من مؤسسة القرن في نيويورك، إن القاعدة في العراق لا تزال أقرب إلى جماعة إرهابية منها إلى تمرد شعبي واسع النطاق، بينما يقول بيتر هارلينج من مجموعة معالجة الأزمات الدولية ومقرها بروكسل، على الرغم من أن القاعدة أظهرت قدرة دائمة على شن هجمات مذهلة ومباغتة، إلا أنها تبقى حركة هامشية حتى الآن في العراق، بعد أن كانت قوتها الحقيقية في أوج ازدهارها، مستمدة من موقعها البارز ضمن حركة تمرد على نطاق أوسع من ذلك بكثير، ومثل هذه الظروف لم تعد مواتية في العراق حالياً في الحقيقة، إلا في حال خسرت الحكومة معركة الصحوات لصالح القاعدة.




محمد حياوي ـ خاص بالصباح الجديد:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20138
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تنظيـــم القاعـــدة في العراق !!!   الأحد 08 أغسطس 2010, 8:30 pm



في بادئ الأمـــر حاولت حكومـــة المالكي أن تمتــصّ نقمــــة عشائر الرّمـــادي وغيرها من العشائر العراقيّـــة / وما أكثرهـــــا في العراق / !!!

لتهيئـــة الظّروف لتقوية تشكيلاتها الخاصّــــة بها !

وبعدئــــذ غدرت بهــم ! فمن قُتِــلَ منهـــم , ومن آعتقـــل لأسباب طائفيـــة , وبذلك زادت مجاميـــع العاطلين عن العمـــل !

وبما أنّ تنظيــم القاعـــدة مدعوم من أجنــدة عربيّـــة , وحتّى أجنبيّــــة ! فحتمـــاً تحاول القاعـــدة بجرّهـــم الى صفّهـــا !

وبهـــذا يشعلون نار الفتنة الطّائفيّــــة حالمـــا تنسحب القوّات الأجنبيّـــة من العــــراق !

شكراً أختنا * جيهان الجـزراوي * على هـــذ التّقريـــــر ,,,

خالص تقديرنــــا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بقلم محمد حياوي , تنظيم القاعدة في العراق .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: