البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  اعتقال الزكزاكي... هل دخل شيعة نيجيريا مرحلة الصدام مع الدولة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: اعتقال الزكزاكي... هل دخل شيعة نيجيريا مرحلة الصدام مع الدولة؟   الإثنين 14 ديسمبر 2015, 9:08 pm


 
اعتقلت قوات الامن النيجيرية  الزعيم الشيعي ورئيس الحركة الاسلامية  ابراهيم الزكزاكي، ابرز رجال الدين الشيعة في وسط وغرب افريقيا ويوصف بان زعيم الشيعة في نيجيريا ويتمتع بعلاقات قوية مع الحرس الثوري الايراني [url=http://www.islamist-movements.com/list.aspx?kw=28&ifr=1&kwn=%u0648%u062D%u0632%u0628 %u0627%u0644%u0644%u0647 %u0627%u0644%u0644%u0628%u0646%u0627%u0646%u064a&exp=32582]وحزب الله اللبناني[/url].

اعتقلت قوات الامن النيجيرية  الزعيم الشيعي ورئيس الحركة الاسلامية  ابراهيم الزكزاكي خلال مشاركته في احتفال ديني اقيم في حسينية بقية الله في مدينة زياريا عاصمة  ولاية كادونا شمال نيجيريا.
وذكرت  قناة " PRESSTV " الايرانية، ان القوات النيجيرية هاجمت الحسينية، مما ادي الي مقتل واصابة العشرات من المواطنين.
وبحسب مصدر في الحركة الاسلامية النيجيرية ان قوات الجيش القت القبض على عدد كبير من الاعضاء في الحركة كانوا يريدون تنظيم تظاهرات سلمية بالمدينة .
وقال احد اتباع الشيخ الزكزاكي لوكالة الانباء الالمانية: "لقد قتلوا الكثير من زعمائنا ومن بينهم الشيخ محمد توري وهو الرجل الثاني في قيادة الطائفة الشيعية في نيجيريا "
وقد أوضح المتحدّث باسم الحركة الإسلامية "ناصر عمر تسافي" مساء أمس أن" سبعة أشخاص إستشهدوا على الفور،  كما أن أربعة جرحى آخرين قضوا بسبب رفض الجنود النيجيریين نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج".
من جانبها، قالت زينة إبراهيم، زوجة الشيخ الزكزاكي في مكالمة هاتفية مع وكالة اسوشيتد برس تخلّلها أصوات إطلاق نار: أصيب نحو 30 شخصا في الهجوم المستمر الذي بدأ مساء السبت في مدينة زاريا في شمال نيجيريا.
للمزيد عن ابراهيم الزكزاكي اضغط هنا

الجيش النيجيري:


الجيش النيجيري سارع إلى إتهام "الشيعة بمحاولة لاغتيال رئيس أركان الجيش في زاريا"، وفق ما أوضح المتحدّث باسم الجيش العقيد ساني عثمان على صفحته على التويتر، والذي نشر أيضاً على الموقع الإلكتروني للجيش النيجيري الليلة الماضية.
وقال المتحدث باسم الجيش، ساني عثمان أمس إن الحادث وقع عندما حاصر بعض أبناء الطائفة طريقاً سريعاً وأغلقوه ورشقوا الموكب الذي يقل قائد الجيش الجنرال توكور بوراتاي بمقذوفات نارية. وذكر عثمان في بيان: «لم يبق للقوات المسئولة عن تأمين قائد الجيش خيار عقب دوى سماع انفجار وأعيرة نارية إلا الدفاع عن القائد والموكب بأي ثمن وفتح الطريق المغلق من أجل المواطنين الذين يحترمون القانون». ويعد هذا الحادث هو الأحدث في سلسلة من الاشتباكات الدموية بين قوات الجيش والطائفة الشيعية.
وقد أصدر الجيش لاحقا بيانا رسميا، قال فيه: "إن الطائفة الشيعیة وبناءً على أوامر قائدهم، إبراهيم الزكزاكي (أمس الاحد) في زاريا، هاجمت موكب رئيس أركان الجيش الذي يرافقه 73 عسكري، بينما كان في طريقه لزيارة "شيهو إدريس" في زاريا". وتابع البيان: إن مئات من أبناء الطائفة الذي يحملون السلاح، وتحصّنوا في الطرق، رفضوا كل التوسلات للتفريق ثم بدأوا باطلاق النار ورشقوا الموكب بمواد خطرة".
وذكرت تقارير اجنبية، ان مؤسس الحركة الاسلامية ابراهيم الزكزاكي، قام بتشكيل مليشيا عسكرية ، وهو ما كشفه المحلل السياسي النيجيري محمد كبير عيسى لأحد المواقع الإخبارية، لافتا إلى أن الحركة الشيعية باتت "دولة داخل الدولة"، وإنه يعلم أنها تقوم بإجراء تدريبات عسكرية لأعضائها، مما يكشف عن تدبير الشيعة لعمل ما في المستقبل.
وقد خاض أنصار زكزاكي العديد من الصدامات العنيفة مع الدولة عبر عقود من الزمن، وهناك حاليا نحو 120 معتقلا من أتباعه في سجون الدولة، وفي العام الماضي، تعرّض اتباع ابراهيم الزكزاكي الي إطلاق نار من قبل نيران الامنية النيجيرية، خلال احياء يوم القدس العالمي، مما أسفر عن وقوع 33 شهيد، بينهم ثلاثة من بناء الشيخ الزكزاكي، واصابة العشرات المدنيين الابرياء.

رد الحركة الاسلامية:


من جانبها رفضت "الحركة الإسلامية"، اتهامات الجيش النيجيري ووصفتها بالكاذبة، متسائلةً كيف يمكن للناس العزل أن تغتال رئيس الأركان، وموضحةً أنه "ظهر مسلحين في حرم حسينية "بقية الله"، حيث كان أعضاء من الحركة يستعدون  لرفع العلم للدخول في الشهر الجديد، ربيع الأول حيث تصادف ذكرى ولادة النبي محمّد (ص)".  
وأضافت: مناسبة مماثلة أجريت في وقت سابق في نفس المكان مع حركة مرورية حرة تحت إشراف أعضاء من "انضباط المرور" التابعين للحركة. ولكن عندما توجّه عدداً من أعضاء للحركة نحو تجمّع للجيش لفهم مهمّتهم، فتح الجنود 
وتضيف الحركة: "بناء على ما تقدم، نعتقد أن الجيش قد خططوا للحادثة قبل هذا وتصّرم الجنود وفقا للأوامر، خاصّة أنهم جاؤوا مع المصورين".
وتساءلت الحركة: فوجئنا أن المتحدث باسم الجيش العقيد كوكا شكا أصدر بلا خجل في وسائل الإعلام بيانا صحفيا أوضح فيه، أنه كان هناك محاولة اغتيال لرئيس أركان الجيش بناء على أمر من زعيم الحركة. لماذا لم تكن هناك خسائر في جانب الجيش، إذا كان هناك محاولة الاغتيال؟، ما حدث لم يكن صدام، ولكن استمرار سلسلة الأعمال الإرهابية من قبل الجيش النيجيري على الحركة،" بحسب مزاعم الحركة.

رفض شيعي:


من جهة اخر لاقي خبر اعتقال الجيش النيجيري القبض علي الزكزاكي، غضبا كبر من قبل الشيعة في العالم العربي، حيث دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الاثنين، العراقيين الى الخروج بتظاهرة يوم الجمعة المقبل ورفع صور الزكزاكي، فيما طالب الحكومة النيجيرية بالكشف عن مكان "الشيخ ابراهيم الزكزاكي" والافراج عنه والكشف عن ملابسات حادثة الاعتداء عليه.
واضاف الصدر ان "ما حدث اليوم من دولة الارهاب وارهاب الدولة في نيجيريا لهو امر خطير وسابقة خطيرة جدا من ناحيتين، الاولى تحول الحكومة الى الارهاب الداعشي او على اقل التقادير انها متوافقة في الطريقة والنهج، وتعطيه الغطاء والضوء الاخطر لقتل اتباع اهل البيت بغير ذنب الا انهم يؤمنون بالله العزيز الحكيم وقد عشقوا الرسول الاكرم واهل بيته صوات الله عليهم اجمعين".
واشار الصدر الى ان "الناحية الثانية الاعتداء على العزل من انصار الشيخ الزكزاكي (حفظه الله) والتعمد لاعتقاله او اقصاءه او قتله واعوانه ونوابه بغير ذنب"، متسائلا ان "كان الذنب انهم معارضون فأين الحرية والديمقراطية؟".
كما استنكرت فصائل المقومة الاسلامية كتائب حزب الله، الاثنين، الاعتداءات التي يتعرض لها الشيعة من قبل الاجهزة الامنية في نيجيريا.
وقال المتحدث العسكري باسم الكتائب جعفر الحسيني في بيان تلقت " الاتجاه برس " نسخة منه، “ندين وبشدة الممارسات التي تقوم بها الاجهزة الامنية في نيجيريا تجاه اتباع اهل البيت (ع)، بينما تعيث جماعات بوكو حرام الاجرامية فسادا في الارض من دون رادع”.

شيعة نيجيريا:


اعتقال زعيم شيعة نيجيريا ربما يدخل البلاد في مرحلة جديدة من الصراع  مع الطائفة الشيعية والتي يتمتع قادتها بعلاقات قوية مع الحرس الثوري الايراني، والتي دعمهم طهران بقوة من اجل ان يكون لديهم ورقة في [url=http://www.islamist-movements.com/list.aspx?kw=37&ifr=1&kwn=%u0627%u0644%u062F%u0648%u0644%u0629 %u0627%u0644%u0627%u0633%u0644%u0627%u0645%u064a%u0629&exp=32582]الدولة الاسلامية[/url] الاهم في غرب افريقيا والتي تمثل ثقل اقتصادي وسياسي وعقائدي كبير في القارة السمراء ووجود نفوذ لإيران بداخل الدولة النيجيرية يساهم في تأسيس نفوذ لطهران في القارة السمراء بشكل عام وغرب ووسط بشكل خاص، فهل دخل بدأ في شيعة نيجيريا مرحلة الصدام والمواجهة مع الدولة؟



" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اعتقال الزكزاكي... هل دخل شيعة نيجيريا مرحلة الصدام مع الدولة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: