البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 سفير الفاتيكان بالأردن: المسيحيون يعانون من الاضطهاد في أنحاء مختلفة من العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: سفير الفاتيكان بالأردن: المسيحيون يعانون من الاضطهاد في أنحاء مختلفة من العالم   الجمعة 18 ديسمبر 2015, 11:17 am

سفير الفاتيكان بالأردن البيرتو أورتيغا
الأردن في 17 ديسمبر /إم سي إن/
قال سفير الفاتيكان بالأردن البيرتو أورتيغا، إن "المسيحيين يعانون من الاضطهاد في أنحاء مختلفة من العالم، بعد ظهور جماعات التطرف والقتل".

وأضاف، خلال حواره مع جريدة "الراي" الأردنية، اليوم، أن "موقف الفاتيكان واضح ضد تهجير المسيحيين من أوطانهم؛ لأن انخفاض عددهم وهجرتهم يعتبر خسارة للكنيسة أولا؛ ومِن ثمَّ لمجتمعاتهم؛ لأن المطلوب منهم بناء مجتمعهم، والاستمرار فيه، كبناة سلام وحوار وتنمية، وخدمة أوطانهم".

وتابع المنسينيور أورتيغا، أن "المهجَّرين يحتاجون إلى مساعدة ملموسة في توفير احتياجاتهم الرئيسة، وظروف الحياة المناسبة، من العمل والأمن والإسكان، وظروف معيشية مناسبة لبقائهم، أو لإعادة مَن ترك وطنه خوفا وهربا من الاضظهاد والقهر والفقر والحاجة".

وأشار إلى أن "الكرسي الرسولي ينظر إلى التهديدات وأعمال العنف بقلق بالغ وحزن عميق؛ خاصة أن داعش لا تستهدف المسيحيين فقط"، مضيفا: "وهنا أود التأكيد أن الكرسي الرسولي ينبذ ويقف ضد خطاب وأعمال الكراهية والعنف، ويرفض ظاهرة التعصب ضد أتباع الديانات الأخرى".

وقال: "ورغم أن أعمال العنف تطال الجميع، لكن أعتقد أن الفئة الأكثر تأثرا هم المسيحيون؛ حيث باتوا يعانون من الاضطهاد في أجزاء مختلفة من العالم، بعد ظهور جماعات التطرف والقتل، والمطلوب حاليا، والرسالة إلى المسيحيين، الاستمرار في خدمة أوطانهم، والإيمان بلغة الحوار، والإيمان بالآخر، وخدمة أبناء الشعوب، خصوصا الفئات التي تحتاج إلى ذلك.

وأوضح سفير الفاتيكان بالأردن البيرتو أورتيغا، أن "ما يحدث في أجزاء معينة من العالم، خصوصا في المنطقة العربية، يعتبر أمرا محزنا للغاية، وما يزيد الأمر حزنا أن بعض الجماعات التي تروج للعنف وتدعو إلى الكراهية تفعل ذلك باسم الدين، وهنا استحضر مقولة البابا فرنسيس: أن (استعمال اسم الله لتشجيع العنف هو تجديف)، وأعتقد أنه ينبغي للدين تعزيز السلام لا العنف، وأنه من المهم بالنسبة للزعماء الدينيين التنديد باستخدام الدين للعنف، أو لمصالح أخرى ضد مصلحة الشخص".

وتابع: "من المهم جدا العمل في مجال التعليم، والاهتمام، بشكل كبير وخاص، بتعزيز الحوار، والحوار بين الثقافات، والحوار بين المؤمنين من مختلف الأديان".



" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سفير الفاتيكان بالأردن: المسيحيون يعانون من الاضطهاد في أنحاء مختلفة من العالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: