لم يحتمل أب مسيحي من الموصل في العراق وقع صدمة اغتصاب زوجته وابنته بشكل وحشي أمام عينيه من قبل تنظيم داعش فقتل نفسه. وفق تقرير وكالة الأنباء الأشورية، بدأ تنظيم داعش بتطبيق القوانين الإسلامية في شمال العراق وفي نفس الحادثة دخل أعضاء من تنظيم داعش إلى بيت هذه الأسرة الأشورية وطالبوا بدفع الجزية وعندما قالت الأسرة إنها لا تملك المال لدفعها، قام 3 أعضاء من داعش باغتصاب الأم والبنت. وفي حادثة أخرى تم قتل 4 نساء مسيحيات من قبل تنظيم داعش بسبب عدم ارتدائهم للحجاب. ويقدّر مسؤولون أمريكيون أن عدد مقاتلي داعش في سوريا والعراق قد وصل الآن إلى 10000 مقاتل ولديه قوّة عسكرية متزايدة بالإمكانيات. يواجه العراق واقعاً جديداً وعراق جديد وفقاً للرئيس مسعود برزاني الذي رسم صورة مخيفة للوضع الأمني في العراق. ويقول برزاني بأنه قد حان الآوان للأكراد أن يحصلوا على استقلالهم من العراق بسبب الاضطرابات الحاصلة، والعراق يسقط شيئاً فشيئاً، إذ فقدت الحكومة السيطرة على كل شيء، الجيش والشرطة والقوات المسلّحة.