البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مالي... راهبات في زمن الجهاد. يعلّمن المسيحيات والمسلمات وينشرن المحبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مالي... راهبات في زمن الجهاد. يعلّمن المسيحيات والمسلمات وينشرن المحبة   الخميس 24 ديسمبر 2015, 2:16 pm

24 ديسمبر,2015

0

مالي / أليتيا (aleteia.org/ar) – يرافقن الشعب المالي ويشهدن ليسوع المسيح في حياتهن اليومية، متحدّين التهديد الجهادي. يتركز اهتمامهن على تعزيز وضع المرأة المحليّة، تعليم الشابات اللواتي لم يتمكنّ من الدراسة وهنّ صغار.
يرحّبن بالجميع لكن لا يخفين هويتهن المسيحية، يطلقن مبادرات اجتماعية ويصلّين مع العائلات. وبناء على طلب الكنسية المحلية، الراهبات العاملات لكنيسة الناصرة المقدسة أسّسن إرسالية في مالي في كانون الأول 2013. كان من المقرر أن يبدأن الرسالة في تشرين الأول 2012، لكن تم تأجيل إطلاق الرسالة إلى السنة التالية بسبب العنف الذي تشهده البلاد.
قبل عام، انضم إلى الراهبتين “ارمينا” و”سكوندا”، مجموعة جديدة من الراهبات تعلّمن اللغة المحلية وجئن لمساعدة الفقراء. “نثق بمساعدة الله لنا” قالت ارمينا. “إنه يساعدنا بالفعل ويطمئننا بوجوده، أنا معكم لا تخافوا”.
ألمستعمرة الفرنسية القديمة، قسم منها تحت سيطرة الجهاديين، الراهبات يعشن في سيفاري بالقرب من موبتي التي هي تحت حماية القوات المالية وقوات حفظ السلام التابعة للأم المتحدة. لكن هذا لا يمنع بعض الاعتداءات الجهادية على المدينة.
الإعتداء الإراهبي الأخير في المنطقة طال إحدى الفنادق في شهر آب الماضي، كنا نقوم بسهرات إنجيلية في منازل العائلات المسيحية يومان في الأسبوع، لكن طلب منا تركيز إرساليتنا في مناطق الجوار وعدم الإبتعاد عن مناطق تواجدنا. الترحيب بنا أكثر من رائع من قبل المسلمين تقول ارمينا، لقد تم استقبالنا تبعاً للمثل المالي الشعبي “لقد غادرت منزلك، فوصلت إلى منزلك الثاني”.
بدأت الراهبات رسالتهن في بادىء الأمر مع مجموعة من النساء المسيحيات في الكنيسة المحلية. بدءاً بالصلوات، ثم تعليمهن صناعة الصابون، الإهتمام بالحدائق والأعمال الصغيرة. بواسطة هؤلاء النساء، تواصلت الراهبات مع العائلات المسلمة في المحيط والآن يقن بتعليم الفتيات الذين لم يتمكنّ من الحصول على التعليم. “لقد اخترنا ببساطة أن ننمو معهن والنظر إلى ما الناس بأشد الحاجة إليه”.



" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مالي... راهبات في زمن الجهاد. يعلّمن المسيحيات والمسلمات وينشرن المحبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: