البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 فرنسا، فرنسا، ماذا فعلتي بمعموديتك؟ عندما تدمّر فرنسا كنائسها باسم الحريّة!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: فرنسا، فرنسا، ماذا فعلتي بمعموديتك؟ عندما تدمّر فرنسا كنائسها باسم الحريّة!!!   الأحد 27 ديسمبر 2015, 1:07 pm




باريس / أليتيا (aleteia.org/ar) – “ألشيء الوحيد الذي يحقق النصر للشيطان هو ألّا يقوم الأخيار بفعل شيء”، هذا ما قاله إدموند باركي الذي عايش الثورة الفرنسية وفهم وقتها أنّ ما يجري هو لدمار المسيحية باسم الحريّة.
كنيسة “القديس جاك دابفيل” والتي تعود إلى فن العمارة الغوتية الحديث تمّ تدميرها بالكامل في فرنسا عام 2013 باسم التحرّر الفني.
دمّرت تلك الكنيسة وتم استعمال أنقاضها من قبل فنانين “فونتان” و”مار ايريك فيلكين” للقيام بعمل فني معاصر تحت عوان “بناء مفكك” في ساحة الباستيل في فرنسا.
جاكلين غاسكوان، الثمانينية، سكنت بالقرب من تلك الكنيسة وكانت بنظرها إحدى أجمل كنائس فرنسا، “أفكّر بكل الناس الذين قاموا ببنائها، وأحزنني جداً تدميرها”.
وفي الثالث عشر من شباط 2013، تعرّض سكان المنطقة بالحجارة للآلة الجارفة دون أن يفلحوا بإيقاف الهدم. فهذه الكنيسة التي تم بنائها بين عام 1868 و1878، نجت من حربين عالمتين، وها إنّ حاكم المدينة قرّر هدمها بحجّة أنّ تكلفة هدم الكنيسة هو 350 ألف يورو، أمّا تكلفة ترميمها فهو عشرة ملايين.
الأبرشية وكاهن الرعية حاولا إيقاف الهدم دون أن يفلحوا، ودعا الكاهن المؤمنين إ، تكون دعوة للصوم والتعلّق بالمسيح والكنيسة الحية.
عشرة آلاف معلم ديني تم تدميره منذ عام ألفين، ما يزيد عن ثلاثين كنيسة، ويقول محافظو المناطق إنّ التدمير يتم بسبب البناء القديم وعدم القدرة على إعادة الترميم. والسؤال: هل إزالة تمثال يوحنا بولس الثاني في “موربيهان – رين – فرنسا” أيضاَ بسبب سوء البناء، أم لأن التمثال إلى جانبه صليب وقررت المحكمة إزالته؟
يقول المفكّر الأميريكي راسيل كيرك: “الكاتب الفرنسي جان جاك روسو وأتباعه عملوا على جعل البشر أحراراً في معظم دول العالم. انتصروا، فجعلوا البشر متحررين من عائلاتهم، كنائسهم، نقاباتهم، بلدانهم…حتى من ثيابهم. لكنهم كبّلوا الناس بسلاسل الدولة”.
فهل ما زلتم تعتقدون أنّ داعش وحدها تضطهد المسيحيين؟ إنّها الشهادة ذاتها منذ ولادة المسيح وقتل أطفال بيت لحم. لكن، لا تخافوا، فالمسيح قد غلب العالم.



" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فرنسا، فرنسا، ماذا فعلتي بمعموديتك؟ عندما تدمّر فرنسا كنائسها باسم الحريّة!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: