البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 انتخاب امرأة للرئاسة و النائب كاثوليكية للمرة الأولى في تايوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: انتخاب امرأة للرئاسة و النائب كاثوليكية للمرة الأولى في تايوان   الخميس 21 يناير 2016, 12:48 pm



تايوان / أليتيا (aleteia.org/ar) –دخلت تايوان التاريخ الأسبوع الماضي عندما قام الناخبون باختيار امرأة لتولي منصب الرئيس للمرة الأولى في تاريخ الأمّة.
لكن فوز تساي إنغ ون الساحق لم يكن سوى البداية. فالمرشح الآخر تشن شيان جين أصبح أول كاثوليكي ينتخب لمنصب نائب الرئيس.
تايوان، حيث انتقلت جمهورية الصين بعد استيلاء حزب ماو تسي تونغ الشيوعي على أراضي الصين، تتشكل في المجمل من البوذيين و الطاوية. يبلغ عدد سكانها 23.4 مليون نسمة و يشكل المسيحيون 4.5% منهم. حوالي 270000 منهم من الكاثوليك.
و يقول الكاثوليك المحليون أن انتخاب تشن في 16 كانون الثاني قد يساعد على تسليط الضوء على الكنيسة.
و قال جيمس لياو، المربي الكاثوليكي في تايتشونغ:”سيساعد هذا على تحسين أداء الحكومة و تنفيذ العدالة بحيث تستطيع السلطات أن تتكاتف مع الكنيسة في مساعدة المهمشين و تعزيز الرعاية الاجتماعية”. و يأمل لياو أن يجلب تشن القيم المسيحية إلى الدائرة السياسية.
تشن فارس من فرسان القبر المقدس، و كان قد كرِّم بالدخول إلى رهبانية القديس غريغوريوس العظيم عام 2013 لإسهاماته في الكنيسة. كما أنه عضو في مجلس إدارة جامعة فو جين الكاثوليكية.
و تحدثت شيريل لاي المحررة السابقة في وكالة الأنباء المركزية التايوانية عن احتمال أن يساعد منصب تشن الجديد تايوان في الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية مع الكرسي الرسولي و حلفاءها الكاثوليك في أمريكا اللاتينية.
كما ينظر إلى انتخاب تشن في ضوء صناعة التكنولوجيا الحيوية المتنامية في تايوان. يبلغ تشن من العمر 64 عاماً و هو حاصل على شهادة الدكتوراه في علم الأوبئة و علم الوراثة البشرية من جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور. و على الرغم من أنه عالم و لا ينتمي إلى الحزب الديمقراطي التقدمي للرئيسة المنتخبة، إلّا أنه ليس جديداً على الحكومة. ففي عام 2003 أثناء تفشي المتلازمة التنفسية الحادة (سارس)، ترأس تشن قسم الصحة. و قد أشيد به لمساعدته تايوان على تخطي الأزمة، و أشارت تساي إلى هذا الإنجاز خلال الحملة الانتخابية الرئاسية.
و قالت فوكس تايوان أن أبحاث تشن الأولى ركزت على التهاب الكبد B، و قد كان من أول من شجع على التطعيم ضد المرض في البلاد. كما أنه أيضاً خبير في التسمم بالزرنيخ، و شارك في الفريق الذي بحث في مرض بلاكفوت، الذي بلغ ذروته في جنوب غرب تايوان بين عامي 1956 – 1960، و وجد صلات بين ارتفاع معدل الوفيات من هذا المرض و مياه الشرب من الآبار العميقة التي تحتوي على الزرنيخ.
بعد تنحيه عن رئاسة قسم الصحة في كانون الثاني 2005، قاد المجلس الوطني للعلوم من 2006 و حتى 2008.
و تابعت فوكس تايوان:
على الرغم من أن تشن شيان جين ينحدر من عائلة تابعة لفصيل سياسي محلي في كاوشيونغ، فقد دافع عن تساي عندما واجهت اتهامات بوجود تضارب في المصالح في الاستثمارات الحكومية في شركة التكنولوجيا الحيوية شركة تايميد للبيولوجيا.
أشاد صحفي ]… من وكالة أنباء مركزية[ بالباحث الذي أصبح سياسياً لقدرته على رسم و تنفيذ استراتيجيات للمساعدة في تطوير صناعة الطب الحيوي في تايوان.
و كان تشين شيان جين قد قال أنه في حين تفتقر تايوان للموارد الطبيعية، إلّا أنها تملك القدرة على الإبداع و الابتكار، و ينبغي مواصلة الجهود الرامية إلى تطوير الصناعات ذات التقنية العالية لتعزيز النمو الاقتصادي و تأمين الأمن القومي.
و قال تشن على موقع فيسبوك في 5 كانون الثاني أن برنامج “مركز آسيا-الهادئ للتكنولوجيا الحيوية و أبحاث الطب و التنمية” الذي وضعه تشن و تساي قد طرح فكرة تشكيل كتلة حيوية طبية على طول السكك الحديدية الفائقة السرعة من تايبيه، و هسينشو و تايتشونغ إلى تاينان.
و قال أن لدى تايوان القدرة على أن تكون واحدة من الدول الرائدة في العالم في مجال الطب الحيوي مثل سويسرا و السويد و هولندا و بلجيكا.
و في عرض متلفز للمناظرات السياسية للمرشحين الثلاثة لمنصب نائب الرئيس في 26 كانون الأول 2015 قال تشن:”لأني باحث، جلّ ما يمكنني القيام به هو مساعدة الشباب في حل مشاكلهم الأكاديمية. لكني حظيت الآن بفرصة لبذل المزيد من الجهود من أجلهم … أريد أن يملأ الأمل بالمستقبل قلوبهم”.
و كتب تشن على فيسبوك أنه استشار مطران تايبيه المطران جون هونغ شان تشوان قبل اتخاذه قرار قبول دعوة تساي ليكون نائبها. و قال المطران له أنه يعتبر هذه الفرصة السياسية “دعوة من الله”.
و قال تشن:”أريد أن أكون نور العالم و ملح الأرض، و أن أضيء كشمعة صغيرة لتنير تايوان”.
و قال في المناظرة التلفزيونية أنه يرغب أيضاً بالتركيز على قضايا الإسكان. و قال أن نائب الرئيس لا يجب أن يكون “شخصاً بلا صوت”، متعهداً بأنه سيبذل ما في وسعه لخدمة الشعب وفقاً لتوجيهات الرئيس.
و قال تشن:”طوال حياتي، بقيت على أمل في أن هناك رجال دولة صالحين في تايوان، بدلاً من السياسيين”. و عرّف رجل الدولة بأنه شخص يفكر في احتياجات الشعب و يتمكن من حل مشاكله بسياسة سليمة و إجراءات صارمة.
و سيتولى الرئيس الجديد و نائبه مناصبهم في 20 أيار القادم.



" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انتخاب امرأة للرئاسة و النائب كاثوليكية للمرة الأولى في تايوان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: