البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 حزبا "بيث نهرين" و"بيت نهرين" ينسحبان من تجمَّع التنظيمات السياسية المسيحية بالعراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: حزبا "بيث نهرين" و"بيت نهرين" ينسحبان من تجمَّع التنظيمات السياسية المسيحية بالعراق   الأحد 21 فبراير 2016, 10:50 pm

أربيل (العراق) في 21 فبراير/ إم سي إن/
أعلن حزبا، اتحاد بيث نهرين الوطني وحزب بيت نهرين الديمقراطي، انسحابهما من تجمُّع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية، الذي يضم أغلب الأحزاب والتنظيمات السياسية المسيحية العراق.

وجاء قرار الانسحاب في بيان، أصدره المكتب السياسي للحزبين المذكورين، مساء أمس السبت وقال البيان "عند تفاقم الاعتداءات على أبناء شعبنا بعد سقوط النظام الدكتاتوري في العراق عام 2003، تحفَّزت القوى السياسية الكلدانية السريانية الآشورية لإيجاد مخرج للقاء دائم يصب في بوتقة حوارات تهم مصير هذا الشعب المضطهد على مرّ التاريخ، ليستمر الحال هذا لعدة سنوات، فكان طموحنا كما الشعب أن يزداد هذا التلاحم ليصل الى مرحلة الوحدة الفكرية باتجاه القضية القومية والوطنية لشعبنا فأثمرت عن تأسيس تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية من أجل توحيد الجهود ومواجهة التحدِّيات. إلا أنه وبمرور الزمن والأحداث أخفقت القوى المؤتلفة في التجمع بتلبية هذا الطموح برفع مستوى الحراك السياسي والفكري لمستوى يوازي نضال شعبنا ومآسيه وتضحياته على مستوى المركز والإقليم أو المستوى الدولي".

وأوضح البيان "أن نضال الشعوب من أجل نيل حقوقها المشروعة يستند على وجود فكر سياسي تقوده نخبة سياسية تستطيع أن تحلل الواقع وتفهم المستقبل وتخطط لتحشيد طاقات الشعب والأصدقاء من أبناء الوطن من أجل القضية القومية التي لا تنفصل عن القضية الوطنية بتاتًا. فالحراك السياسي الناضج يحتاج لتأييد جماهيري متواصل غير منفصل عن الفئات المكوّنة للتجمع ليلبي آمالها وتطلعاتها، لكن للأسف رغم مرور عدة سنين على تأسيس التجمع إلا أنه لم يستطع أن يقدم عملًا فكريًا سياسيًا واضحًا أو يقود المسيرة الجماهيرية باتجاه خط قومي وطني واضح على جميع المستويات".

وشدَّد البيان على "أن التجمُّع لم يستطع أن يوحد كلمة الشعب السرياني الكلداني الآشوري- المسيحي وصفوفه، ولو بقضية واحدة أو موقف واحد موحد من عشرات المواقف القومية والوطنية".

وحسب البيان "فإن قرار الانسحاب جاء للعديد من الأسباب من أهمها أن التجمُّع لم يستطع من توحيد الجهود وتحقيق حقوق الشعب الكلداني السرياني الآشوري- المسيحي، القيام بهذه المهمة التاريخية، بسبب ضبابية مواقف البعض من قوى التجمع، مما أدى الى عدم اتخاذ القرارات المصيرية في الوقت المناسب. كما أن التجمع فشل في رسم ملامح السياسة القومية لهذا الشعب كجزء من السياسة الوطنية، وكذلك بسبب رفض بعض أحزاب التجمع تشكيل قوات عسكرية خاصة بالمسيحيين بعد الهجرة القسرية مباشرة، ورفض الأحزاب التي شكَّلت قوات عسكرية من توحيدها بقوة عسكرية قومية موحدة رغم الحوارات المطوَّلة في ثلاثة اجتماعات متتالية للتجمع عدا الحزب الوطني الآشوري، وفشل التجمع في تسخير الإعلام القومي لخدمة قضية هذا الشعب، وبالعكس التجأ البعض لاستغلاله للتضارب وتوجيه الاتهامات بغية إفشال كل مشروع خيّر يصبّ في مصلحة الشعب، وكذلك وجود الضبابية في طروحات بعض الأطراف حول القرارات المصيرية والوحدوية، مما أدَّى إلى إخفاق التجمُّع في توحيد الجهود المطالبة بحقوق المسيحيين العراقيين المشروعة، حيث تأرجح مطلب التجمّع بين الحكم الذاتي ثم المحافظة ثم المنطقة المحمية دوليًا، ووجود تماطل بعض قوى التجمع في عقد المؤتمر القومي رغم الدعوى إلى عقده قبل خمس سنوات منصرمة".

وأعلن الحزبان "أن قرار الانسحاب جاء لتحقيق عدد من الأهداف، ومنها "تبنّي القضية القومية الوطنية على جميع المستويات، ورسم السياسة التصحيحية للعمل السياسي الشامل، واعتبار المآسي التي تعرض لها الشعب الكلداني السرياني الآشوري- المسيحي من قتل وخطف وتهجير وهدم كياناته (السياسية، الدينية، الاقتصادية، التعليمية، الاجتماعية، الثقافية والتراثية) جزء لا يتجزأ من نضاله القومي والوطني وعدم السماح للتحقيق عن ذلك لدى أي مستوى من المستويات الوطنية والدولية، وكذلك عمل تلاحم وطني وقومي مع كافة مؤسسات الشعب المدنية والدينية انطلاقًا من الفهم الصحيح للمراحل الحرجة السابقة والراهنة واستقراء لما يحدث في المستقبل لتثبيت شعبنا في الوطن وتحقيق أهدافه مهما كانت التضحيات، وإثبات وجود شعبنا كشعب حي مناضل من خلال المشاركة الفعالة في جبهات القتال ضد الإرهاب، وتثبيت مكانته لتبقى تاريخًا ناصعًا في صفحات نضاله ونضال الشعوب الحرة، والاستمرار بقوة في التواصل مع المجتمع الدولي لتحقيق ذلك".

وأكَّد البيان "أن الحزبين على استعداد للحوار مع أية قوة سياسية ومدنية تؤمن بالعمل القومي الصادق، وتصحيح المسيرة النضالية، في سبيل المضي قدمًا نحو تحرير كافة المناطق المسيحية المغتصبة ونيل كافة حقوقهم المشروعة".




" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حزبا "بيث نهرين" و"بيت نهرين" ينسحبان من تجمَّع التنظيمات السياسية المسيحية بالعراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: