البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الدولة الإسلامية تطرق أبواب بغداد التنظيم الإرهابي يضرب بقوة في أبوغريب ومدينة الصدر موقعا عددا كبيرا من القتلى والجرحى، و

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الدولة الإسلامية تطرق أبواب بغداد التنظيم الإرهابي يضرب بقوة في أبوغريب ومدينة الصدر موقعا عددا كبيرا من القتلى والجرحى، و   الإثنين 29 فبراير 2016, 4:19 am

الدولة الإسلامية تطرق أبواب بغداد
 
التنظيم الإرهابي يضرب بقوة في أبوغريب ومدينة الصدر موقعا عددا كبيرا من القتلى والجرحى، والصدر يدعو أنصاره للتحسب لما هو أسوأ.
 
ميدل ايست أونلاين
كرّ وفرّ لا تجيده قوات مسلحة ضعيفة
بغداد - هاجم متشددو تنظيم الدولة الإسلامية قوات الأمن العراقية على المشارف الغربية لبغداد الأحد بينما قالت الشرطة ومسعفون ومصادر في المشرحة إن عدد قتلى تفجير انتحاري مزدوج في حي مدينة الصدر الشيعي بالعاصمة ارتفع إلى 70 بينما أصيب أكثر من مئة.
وفي وقت سابق قال مسؤولون إن انتحاريين ومسلحين في مركبات ومترجلين شنوا الهجوم على منطقة أبو غريب فجرا وسيطروا على مواقع في صومعة للحبوب وجبانة مما أسفر عن مقتل 17 شخصا على الأقل من قوات الامن.
وأفاد شهود عيان بأن مقرا للجيش العراقي في قضاء أبو غريب غربي بغداد، تعرض فجر الأحد إلى هجوم من قبل مسلحين.
وأضاف الشهود أن "مقر لواء 22 التابع للجيش العراقي في أبو غريب، تعرض إلى هجوم بالأسلحة الخفيفة فجر الأحد، كما سيطر المسلحون على أحد مخازن الحبوب في القضاء. ولا تزال المعارك متواصلة".
وبحلول المساء قال مسؤولو أمن إن الهجوم ما زال مستمرا عند صومعة الحبوب. في حين ذكرت وكالة أعماق الإخبارية المؤيدة للتنظيم المتشدد إنه شن "هجوما واسعا" في أبو غريب على بعد 25 كيلومترا من وسط بغداد على مقربة من المطار الدولي.
ويقول مراقبون إن هذه العملية تشكك كثيرا في حقيقة الانتصارات الميدانية التي تقول القوات النظامية مدعومة بقوات الحشد الشعبي وبالقصف الجوي للتحالف الدولي، إنها حققتها المناطق السنية بمحافظة الأنبار الواقعة شمال وغرب بغداد والتي كان يفترض بها أن تؤمن العاصمة العراقية ضد تهديدات تنظيم الدولة الإسلامية.
ويأتي هذا الهجوم بينما تستعد القوات العراقية لخوض معركة تحرير الموصل من قبضة التنظيم الإرهابي.
ويقول مراقبون إن هذا الهجوم الإرهابي الجديد قرب العاصمة بغداد يؤكد عجز الجيش وقوات الامن العراقيين على تأمين المناطق التي حررها من مقاتلي التنظيم الإرهابي، الذين اثبتوا انهم ما يزالون قادرين على التحرك بسهولة بين مختلف مناطق العراق الأمر الذي يجعل من الصعب الجزم باحتمال القضاء على هذا التنظيم الإرهابي دون وجود قوات برية حقيقية وقوية على الأرض.
وكانت القوات العراقية مدعومة بغارات من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قد أجبرت مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية على الانسحاب من محافظة الأنبار في غرب العراق مؤخرا.
كما تستعد القوات العراقية لعملية عسكرية لاستعادة مدينة الموصل في شمال البلاد غير أن المقاتلين المتشددين ما زالوا قادرين على توجيه ضربات في بغداد ومدن أخرى تقع خارج مناطق سيطرتهم الرئيسية.
وفي وقت سابق الأحد قالت الشرطة ومصادر طبية إن انتحاريين يستقلان دراجتين ناريتين فجرا نفسيهما وسط سوق مزدحمة للهواتف المحمولة في حي مدينة الصدر ذي الأغلبية الشيعية بالعاصمة العراقية.
وقالت الشرطة ومسعفون ومصادر طبية إن عدد القتلى ارتفع إلى 70 بينما أصيب أكثر من مئة آخرين.
وقال شاهد عيان إنه رأى بركا من الدماء على الأرض وأحذية وأجهزة هواتف محمولة في موقع الانفجار الذي أغلقته الشرطة لمنع المزيد من الهجمات.
وفي بيان على الإنترنت أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أن انتحاريين نفذا الهجوم مما أدى إلى مقتل وإصابة المئات من "الرافضة". وهو التعبير الذي يطلقه المتشددون السنة على الشيعة.
وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرين.
ومدينة الصدر، اكبر الأحياء الشيعية في بغداد، المعقل الرئيسي للغالبية العظمى من فصائل الحشد الشعبي الذي يقاتل الى جانب القوات الامنية العراقية ضد تنظيم الدولة الاسلامية.
وقال المحلل الأمني في بغداد جاسم البهادلي إن هجمات اليوم الأحد تشير إلى أنه من السابق لأوانه القول إن تنظيم الدولة الإسلامية يفقد زمام المبادرة في العراق.
وقال "يتعين على القوات الحكومية أن تقوم بعمل أفضل في صد الهجمات التي تشنها داعش (الدولة الإسلامية). ما حصل اليوم يمكن أن يشكل انتكاسة لقوات الأمن".
هجوم مضاد
وقال مسؤولون أمنيون إن حظر تجول قد فرض في أبو غريب في الوقت الذي انتشرت فيه قوات مكافحة الإرهاب العراقية لاستعادة صومعة الحبوب ومنع المتشددين من الاقتراب من الوصول إلى المطار القريب.
وأضافت مصادر من الجيش والشرطة أن عشرات المتشددين في سيارات همفي وشاحنات صغيرة مثبتة عليها رشاشات هاجموا من مناطق قريبة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في الكرمة والفلوجة.
وقالت وكالة أعماق إن القوات العراقية أجبرت على الانسحاب من عدة مواقع. لكن المصادر الأمنية العراقية قالت إن المتشددين أجبروا على الخروج من مركز للشرطة وعدة مواقع عسكرية وأنهم تحصنوا في المقابر والصومعة التي أضرمت النيران في جزء منها.
وأورد بيان للجيش العراقي أن مروحياته بدأت بقصف مواقع سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في الصومعة وفي الجبانة.
وقال العميد سعد معن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية إن 20 مقاتلا متشددا قتلوا حتى الآن في الهجوم المضاد الذي شنته القوات الحكومية.
وقال جواد الطليباوي وهو قيادي محلي في جماعات الحشد الشعبي الشيعية إن مقاتلين تابعين لها توجهوا إلى أبو غريب لدعم القوات الحكومية في المنطقة.
كما دعا رجل الدين الشيعي القوي مقتدى الصدر المقاتلين الموالين له ليكونوا على أهبة الاستعداد للدفاع عن بغداد.
وفي سياق متصل بالحرب بين بغداد وتنظيم الدولة الإسلامية أكد ضابط عراقي بان القوات العراقية أحبطت الاحد هجوما لتنظيم الدولة الاسلامية استهدف قطعات عراقية وتمكنت من قتل ثلاثة من عناصر التنظيم وتدمير ثلاث سيارات مفخخة غربي مدينة الرمادي (118 كيلومترا غربي بغداد).
وقال العقبد احمد الدليمي من قيادة عمليات الانبار العسكرية إن القوات الأمنية تمكنت من صد هجوم للتنظيم الإرهابي كان يستهدف القطعات الأمنية المنتشرة على الطريق السريع غربي الرمادي أسفر عن تدمير ثلاث سيارات مفخخة ومقتل أربعة من التنظيم يرتدون احزمة ناسفة.
من جانب اخر ذكر الرائد اسماعيل النمراوي من قيادة عمليات الجزيرة العسكرية الأحد "اكتمال الخطة الأمنية لتحرير مناطق غربي الانبار".
وقال النمراوي إن قيادة العمليات المشتركة في قاعدة عين الاسد أكملت الخطة العسكرية للبدء بعمليات عسكرية بمشاركة طيران التحالف الدولي والعراقي لتحرير مناطق غربي الانبار وهي كل من هيت وكبيسة وعانه والدخول اليها من عدة محاور.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20127
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الدولة الإسلامية تطرق أبواب بغداد التنظيم الإرهابي يضرب بقوة في أبوغريب ومدينة الصدر موقعا عددا كبيرا من القتلى والجرحى، و   الإثنين 29 فبراير 2016, 2:19 pm

irag

نتيجة تقاعس ساسة العراق الجديد ( ساسة فاشلون ) !
المنشغلين في النّهب والسّلب لثروات العراق ؛
لأنّ كل منهم لهُ جنسيّة أجنبيّة !
ويفر عندما تلتزم الضّرورة ؛ ويشتدّ الخطر ! . 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدولة الإسلامية تطرق أبواب بغداد التنظيم الإرهابي يضرب بقوة في أبوغريب ومدينة الصدر موقعا عددا كبيرا من القتلى والجرحى، و
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: