البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الأزمة في العراق: رئيس الوزراء حيدر العبادي يأمر باعتقال المحتجين الذين اقتحموا مجلس النواب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kena yakoya
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : استراليا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2232
مزاجي : رومانسي
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الأزمة في العراق: رئيس الوزراء حيدر العبادي يأمر باعتقال المحتجين الذين اقتحموا مجلس النواب   الأحد 01 مايو 2016, 1:44 pm

الأزمة في العراق: رئيس الوزراء حيدر العبادي يأمر باعتقال المحتجين الذين اقتحموا مجلس النواب


  • قبل ساعة واحدة

شارك
Image copyright Reuters Image caption اعتصم المحتجون في ساحة الاحتفالات ليلة السبت/الأحد أمر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، باعتقال المحتجين من أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر الذين اقتحموا السبت مقر مجلس النواب العراقي في المنطقة الخضراء.


وقال العبادي إن أولئك الذين دمروا الممتلكات أو هاجموا أفراد الشرطة يجب أن يقدموا إلى المحاكمة.
وكان أنصار الصدر قد اقتحموا السبت مجلس النواب العراقي في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين احتجاجا على التأخير في إقرار الحكومة العراقية الجديدة.


وفرضت الحكومة العراقية حالة الطوارئ في العاصمة بغداد في أعقاب الاحتجاجات.
ويريد أنصار الصدر من رئيس الوزراء أن يسرع بالخطط القاضية بتعويض وزراء من ترشيح الأحزاب السياسية بتكنوقراط غير مرتبطين بالأحزاب الرئيسية.
وكانت الأحزاب الرئيسية في البرلمان العراقي قد رفضت منذ عدة أسابيع إقرار التغييرات المقترحة.
ويقول مراسل بي بي سي في بغداد، أحمد ماهر، إن الأزمة الحالية تعد من أسوأ الأزمات السياسية التي شهدها البلد منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق وسقوط نظام الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين في عام 2003.
ويواصل الآلاف من المحتجين من أنصار التيار الصدري اعتصامهم في ساحة الاحتفالات في المنطقة الخضراء التي تمكنوا من اقتحامها السبت، وذلك في تصعيد كبير بعد أسابيع من الاحتجاجات على التأخر في تشكيل حكومة جديدة.
وقد دعا الرئيس العراقي فؤاد معصوم الرئاسات الثلاث والقيادات السياسية إلى اجتماع عاجل الأحد "يُكرس لمناقشة عدد من القضايا الملحة وفي مقدمتها أحداث اقتحام مبنى مجلس النواب من قبل متظاهرين، وإجراء التعديل الوزاري المنشود والسبل الكفيلة بتنفيذ عاجل للإصلاحات المقررة" حسب بيان صدر عن مكتبه.
وقد أعلنت القوات الأمنية حالة الطوارئ في العاصمة العراقية.
غير أن هذه الحالة لا تشمل حظر التجوال.
وأفادت تقارير أن قوات من الحشد الشعبي عززت انتشارها في مناطق حزام بغداد المحيطة بالعاصمة، تحسبا لقيام المسلحين الموالين لتنظيم الدولة الإسلامية باستغلال الأوضاع الجارية فيها.
وتراقب السفارات الأجنبية داخل المنطقة الخضراء تطورات الأوضاع بقلق، على الرغم من أنه لم تحدث أي حوادث عنف جدية حتى الآن.
وأفادت تقارير بأن القوات الأمنية قرب السفارة الأمريكية اطلقت بعض قنابل الغاز المسيل للدموع.
Image copyright Reuters Image caption اندفع المئات من أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر عبر بوابات المنطقة الخضراء السبت. ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن صباح النعمان، المتحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب، قوله "ما زلنا ننظر إلى ما يجري على أنه مظاهرات. ولم ننحز إلى أي جانب فيها. انها شيء لا يتعلق بالإرهاب".
تحليل سيباستيان آشر- بي بي سي

يعد هذا تصعيدا كبيرا في الأزمة السياسية التي تعتمل منذ شهور. وقد أعد رئيس الوزراء العراقي برنامجا طموحا للإصلاح العام الماضي، يهدف إلى تعزيز قيم الوحدة السياسية والمساءلة، لمساعدة البلاد على مواجهة تحديات الاقتصاد المتهالك، وفوق ذلك المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية. ولكنه يواجه معارضة شرسة كلما حاول التصدي للفساد السياسي والمالي، الذي اغتنت منه النخبة السياسية واشتد عودها. وقد أظهر مقتدى الصدر مساندة له في هدفه، عندما نصب نفسه ناطقا باسم العراقيين الغاضبين، ولكنه يئس من الانسداد. ولكن اقتحام أنصار الصدر للبرلمان يطرح سؤالا كبيرا بشأن موقفه من رئيس الوزراء المحاصر، إذا كان داعما أو معارضا له.
وكان الآلاف من المتظاهرين قد اقتحموا المنطقة الخضراء ظهر السبت، بعد أن حطموا أجزاء في الأسوار الأسمنتية المحيطة بها بعد تأجيل جلسة تصويت البرلمان على تشكيل مجلس وزراء جديد.
وأعربت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عن "قلق كبير" إزاء التطورات في العراق.
ويوجد مقر البعثة الأممية في المنطقة الخضراء، وذلك بالإضافة إلى مقرات معظم الوزرات الحكومية والسفارات الأجنبية.
وأدانت البعثة العنف ضد المسؤولين المنتخبين، وناشدت العراقيين "الهدوء وضبط النفس واحترام المؤسسات الدستورية".
ومنع المتظاهرون نواب المجلس من الفرار من المبنى وهم يهتفون "هرب الجبناء".
وذكر مراسل فرانس برس أن قوات الأمن كانت موجودة، لكنها لم تحاول منع المتظاهرين من دخول البرلمان.
وقالت وكالة رويترز للأنباء إن موظفي الأمم المتحدة وموظفي السفارات التزموا مكاتبهم.
رفض المحاصصة

Image copyright AP Image caption يدعم الصدر مسعى العبادي لتشكيل حكومة تكنوقراط. وكان الصدر قد دعا إلى تنظيم احتجاجات للضغط على البرلمان كي يوافق على مجلس الوزراء الجديد، وهو عنصر مهم في برنامج الإصلاح الذي يتبناه رئيس الوزراء حيدر العبادي.
ويدعم الصدر مسعى العبادي لتشكيل حكومة تكنوقراط.
واتهم الصدر - في كلمة له السبت - ساسة عراقيين بالوقوف عقبة أمام إصلاحات سياسية تهدف إلى محاربة الفساد.


وترفض أحزاب قوية داخل البرلمان الموافقة على التعديل الوزاري منذ أسابيع.
ولطالما وجهت انتقادات لنظام المحاصصة الطائفية في المناصب الحكومية، إذ اعتبره البعض مشجعا على الفساد.
وتعهد العبادي، الذي تولى مهام منصبه في 2014، بالقضاء على الفساد وتخفيف حدة التوترات العراقية.
Image copyright Reuters Image copyright Reuters Image copyright Reuters Image copyright Reuters Image copyright Reuters Image copyright Reuters Image copyright Reuters Image copyright Reuters واكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري في بيان صحفي اصدره في وقت لاحق أن "الأحداث التي تعصف بالبلاد اليوم تستدعي وقفة عاجلة تحافظ على الوطن في الظرف الصعب الذي يمر به".
واضاف "أن قيمة المؤسسة التشريعية وقوتها تعبر عن إرادة العراقيين، وأن النواب هم ممثلين الشعب وخدامهم، وأن الاعتداء على أعضاء وموظفي هذه المؤسسة هو بمثابة اعتداء على هيبة الدولة التي تأتي من خلال احترام ما تقوم به هذه المؤسسات من انجازات حقيقية".
كما دعا القيادات الجماهيرية كافة، وفي مقدمتها مقتدى الصدر، "لتكون لهم وقفة عاجلة ، ترشد من حركة المتظاهرين ولا تسمح باستغلالها لما يضر العراق".




عراق المسيح وشعبه الجريح يناديك ربي يسوع المسيح

فارضي تفجر وشعبي يهجر تعالى وحرر بك نستريح

وطفل العراق بك يستغيث وام تنادي بقلب جريح

فشعب الظلام يهد بيوتي تعالى وحرر بك نستريح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20281
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزمة في العراق: رئيس الوزراء حيدر العبادي يأمر باعتقال المحتجين الذين اقتحموا مجلس النواب   الإثنين 02 مايو 2016, 8:10 pm

irag

نتساءل : { هل أنّ الإعتقال ؛ هو الحل الأمثل } !
تخبط فضيع في سياسة حزب الدّعوة !
لقد أثبت العبادي ؛ فشل حكومتهِ في حل المعضلات
التي تعصفُ بالعراقيين منـذ اكثر من 13 عامـــاً ! .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأزمة في العراق: رئيس الوزراء حيدر العبادي يأمر باعتقال المحتجين الذين اقتحموا مجلس النواب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: