البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 إيران تقر بالهزيمة الكارثية في خان طومان تسعون قتيلا على الاقل من القوات الايرانية وحلفائها في معارك انتهت بسيطرة المعارضة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36986
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: إيران تقر بالهزيمة الكارثية في خان طومان تسعون قتيلا على الاقل من القوات الايرانية وحلفائها في معارك انتهت بسيطرة المعارضة   الثلاثاء 10 مايو 2016, 5:35 pm

إيران تقر بالهزيمة الكارثية في خان طومان
 
تسعون قتيلا على الاقل من القوات الايرانية وحلفائها في معارك انتهت بسيطرة المعارضة السورية المسلحة على البلدة القريبة من حلب.
 
ميدل ايست أونلاين
ايران تنهار في حلب
لندن - اعتبرت وسائل إعلام إيرانية الثلاثاء الخسائر الكبيرة في معارك خان طومان بريف حلب "كارثة" أودت بحياة 90 على الاقل من القوات الإيرانية وحلفائها من النظام السوري والميليشيات الشيعية وحزب الله اللبناني، بحسب ناشطين ومصادر محلية.
وتاتي هذه التقديرات غداة تصريحات لقائد سابق في الحرس الثوري الاثنين، أعلن ان خسائر ايران من الجنود بلغ 1200 منذ 2012.
وسيطرت المعارضة السورية المسلحة الجمعة على قرية خان طومان على بعد نحو 15 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من حلب.
وقال ناشطون ومصادر محلية إن 30 جنديا إيرانيا و20 من ميليشيات شيعية أفغانية و12 عراقيا و8 من حزب الله اللبناني و20 جنديا من قوات النظام، قتلوا خلال معارك خان طومان.
وعنونت صحيفة "قانون" القومية الإيرانية خبرها عن الخسائر الإيرانية في خان طومان بـ "حلب أصبحت كربلاء". وأوردت الصحيفة في خبرها أنباء غير مؤكدة تتحدث عن مقتل 80 جنديا إيرانيا على يد المعارضة السورية في اشتباكات خان طومان بينهم أعضاء في لواء فاطميون وفي الميليشيات التابعة لحزب الله اللبناني.
وأعلنت البيانات الصادرة عن الحرس الثوري الإيراني منذ السبت الماضي عن مقتل 15 عسكريا إيرانيا بينهم اثنين من القادة رفيعي المستوى إلا أن هذا الرقم يزداد مع الأخبار الواردة من المنطقة.
واعترف القائد السابق للحرس الثوري الإيراني والأمين العام الحالي لمجلس تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي على حسابه في أحد مواقع التواصل الاجتماعي بالخسائر الكبيرة التي تكبدتها إيران قائلا "في كل حرب تكون هناك نجاحات وإخفاقات وانتصارات".
وقال رئيس لجنة الدفاع في البرلمان الإيراني إسماعيل كوثري إن فصائل المعارضة السورية انتهكت وقف إطلاق النار معتبرا أن وقف إطلاق النار ليس إلا "خدعة" من الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية.
وكان جيش الفتح الذي يضم حركة أحرار الشام وجبهة النصرة وعددا من الفصائل الأخرى أعلن سيطرته على خان طومان جنوب غربي حلب الاسبوع الماضي بعد اشتباكات دامت عدة أيام.
واعتبر كوثري أن "الدماء أريقت في خان طومان نتيجة لشرور الولايات المتحدة" كما أكد كوثري الأخبار الواردة عن وقوع أسرى إيرانيين في خان طومان قائلا إن 5 أو 6 جنود إيرانيين تم أسرهم.
ونشرت وكالة أنباء فارس المقربة من الحرس الثوري الإيراني مقالا للمحلل سعد الله زارعي قال فيه إن روسيا فضلت عدم التدخل في خان طومان لكي تحافظ على وقف إطلاق النار.
وقال الزارعي إن إيران لن تلتزم بوقف إطلاق النار بعد الخسائر الكبيرة التي لحقت بها وستستهدف جميع فصائل المعارضة السورية سواء كانت في قائمة الجماعات الإرهابية أم لا.
واعتبر أن للسعودية وقطر وتركيا والولايات المتحدة تأثيرا على فصائل المعارضة "إلا أنهم لم يستخدموا هذا النفوذ للحفاظ على وقف إطلاق النار".
وقال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني منصور حقيقت بور في تصريحات نشرها الموقع الإلكتروني للبرلمان إن اللجنة ستعقد خلال عدة أيام جلسة خاصة بمشاركة المسؤولين المعنيين، لبحث ما حدث في خان طومان وسترسل فريق تحقيق خاص إلى المنطقة لإعداد تقرير مفصل حول ما حدث.
ونشر جيش الفتح وجماعات تابعة له مقاطع فيديو وصورا على مواقع التواصل الاجتماعي لما بدت أنها جثث مقاتلين إيرانيين أو مقاتلين شيعة آخرين سقطوا في خان طومان.
وشملت بعض المقاطع لقطات لحافظات نقودهم الشخصية وأوراق هوياتهم وعملات إيرانية.
وثمة مؤشرات على أن بعض القتلى ربما من الأفغان الذين تدربوا في إيران وجرى نشرهم إلى جانب العسكريين الإيرانيين في سوريا.
1200 قتيل ايراني في اربع سنوات من الحرب السورية
كشف عين الله تبريزي القائد السابق في الحرس الثوري الإيراني، مقتل 1200 عسكري إيراني في سوريا منذ عام 2012، حسبما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (غير حكومية).
وقال تبريزي الذي كان أحد قادة "حرس كربلاء" في مازندران (محافظة شمالي إيران) التابعين للحرس الثوري الإيراني، "استشهد 1200 محارب لنا في سوريا خلال 4 سنوات".
وتطرق تبريزي في حديثه إلى الصعوبات التي تواجهها إيران في سوريا، قائلًا "إن لم نحارب داعش في الأراضي السورية، سنضطر لمحاربته على حدود كردستان".
وارتفعت الخسائر البشرية الإيرانية في الفترة الأخيرة في سوريا حيث فقدت طهران خلال أبريل/نيسان، قادة كبار أحدهم برتبة عقيد، إضافة إلى 26 عسكريا.
وتساند إيران وروسيا الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية الدائرة منذ خمس سنوات بينما تدعم دول خليجية عربية وقوى غربية فصائل عديدة من المعارضة المسلحة.
وتوسطت الولايات المتحدة وروسيا قبل أيام في وقف لإطلاق نار في حلب- كبرى المدن السورية قبل الحرب- والتي شهدت بعضا من أعنف المعارك في الحرب. وتقول إيران إن الهدنة استغلت لمساعدة المعارضة المسلحة على إعادة تجميع صفوفها وشن هجمات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إيران تقر بالهزيمة الكارثية في خان طومان تسعون قتيلا على الاقل من القوات الايرانية وحلفائها في معارك انتهت بسيطرة المعارضة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: