البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  الميليشيات العراقية الشيعية تتسابق على الدفاع عن الدور الإيراني في البلاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الميليشيات العراقية الشيعية تتسابق على الدفاع عن الدور الإيراني في البلاد    الأربعاء 11 مايو 2016, 2:20 pm


الميليشيات العراقية الشيعية تتسابق على الدفاع عن الدور الإيراني في البلاد


May 11, 2016

بغداد ـ «القدس العربي»: تتسابق الميليشيات العراقية هذه الأيام في الدفاع عن إيران، بعد ترديد متظاهرين من أتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر هتافات ضد النظام الحاكم في طهران وتدخله في شؤون العراق.
فقد ندد الأمين العام لحركة «الجهاد والبناء» قائد سرايا الجهاد، حسن الساري، في بيان تلاه في مؤتمر صحافي عقده أمس، بما وصفها بـ»الأصوات المندسةَ التي استغلت التظاهرات وحاولت اللعب بمقدرات البلاد، مستغلة الأزمة الراهنة لإحداث إرباك داخلي وتوتير علاقات الوئامِ والسلامِ بين العراق وجيرانه، في الوقت الذي يعيش فيها الشعب العراقي وقواه الأمنيةُ وحشده الشعبي حرباً مريرةً ضد قوى الشر والطغيانِ الداعشي».
وأشار في كلمة متلفزة إلى ان «قوات سرايا الجهاد لا تقف بالضد من أي دعوات للإصلاحِ ولا أي جهود لترميمِ العملية السياسية وتلافي أخطاءها مادامت تلك الجهود تسلك الطرق السلميةَ والاصلاحيةَ التي كفلها الدستور كالتظاهرِ والاحتجاجِ السلمي».
ووصف البيان «الأصوات النشاز التي تعالت ضد الجارة والشقيقة الجمهورية الإسلامية الإيرانية» بأنها دليل دامغ على حجم «المؤامرات» التي يسعى البعض لتأجيجها في أوساط الشعب العراقي من أجل تهديم أواصر الأخوة والمحبة بين العراقيين والجمهورية الإسلامية الإيرانية».
ودافع الساري عن إيران التي وصفها بأنها «كانت سباقةً في الوقوف إلى جانب العراق في أشد أزماته ومحنه لا سيما في مواجهة موجة التكفير والإرهاب الداعشي». وتعد سرايا الجهاد إحدى الكتائب المشاركة في الحشد الشعبي في العراق الذي يقدم الدعم للقوات العراقية بمواجهة تنظيم»الدولة».
ودافع رئيس كتلة «بدر» في البرلمان العراقي، محمد ناجي محمد، عن السياسة الإيرانية في العراق ودعمها الواسع للحشد الشعبي، بقيادة قاسم سليماني، وقوات فيلق «بدر» التابع للحرس الثوري الإيراني.
واتهم في تصريح صحافي له، أصحاب الهتافات بأنهم «مجموعة صغيرة» لا تعترف بفضل إيران على العراق، مدعيا أنها «تمثل نفسها».
وأضاف مخاطبا الإيرانيين أن «الشعب العراقي يحترم ولي الفقيه كثيرا ويقدر دعمه».
وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد عرضت افلاما وصورا عن قيام مسيرة بالسيارات في شوارع بغداد والمحافظات قامت بها كتائب مسلحة وميليشيات موالية لإيران، تظهر مجاميع من المتظاهرين وهم يرفعون إعلاما إيرانية وصورا لقادة إيرانيين ويرددون هتافات مؤيدة لإيران.
كما عرضت مواقع أخرى بالمقابل تظاهرة يوم الجمعة 6/5 وقبلها تظاهرات أخرى كرر فيها مجددا المتظاهرون ترديد هتافات معادية لإيران.
ويذكر ان مستشار خامنئي في الشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، انتقد إطلاق هتافات معادية لإيران في المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية، الأسبوع الماضي قائلا إن الشعب العراقي «يتصدى لأي شغب يهدد أمنه وسلطة القانون»، وأنه «يتصدى لأي مجموعة تقوم بأعمال غير قانونية».
وشدد على أن العراقيين «يردون على من يريد زعزعة الاستقرار بأعمال غير قانونية». وهو ما اعتبره المراقبون تهديدا إيرانيا باستخدام حلفائها من الميليشيات ضد معارضي نفوذها في العراق.
ولا تخلو مواقع الميليشيات والكتائب المسلحة الشيعية العراقية وخطب قادتها من التصريحات التي تؤكد الدفاع عن إيران وقادتها وتهدد من ينتقد دورها في العراق.
ومعروف ان جميع الميليشيات والكتائب العسكرية الشيعية لديها علاقات متميزة مع الحرس الثوري الإيراني الذي يتولى دعمها بالسلاح والمال والتدريب منذ الحرب العراقية الإيرانية (1980 ـ 1988)، لكن هذا الدعم ازداد وتوسع بشكل ملحوظ بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الميليشيات العراقية الشيعية تتسابق على الدفاع عن الدور الإيراني في البلاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: