البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 أكراد العراق قبل خطوات من إعلان دولتهم مسول كردي بارز: البعض يقول ان الوقت غير مناسب لإنشاء كردستان مستقلة، لكني أعتقد أن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37580
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: أكراد العراق قبل خطوات من إعلان دولتهم مسول كردي بارز: البعض يقول ان الوقت غير مناسب لإنشاء كردستان مستقلة، لكني أعتقد أن    الإثنين 16 مايو 2016, 1:44 pm

أكراد العراق قبل خطوات من إعلان دولتهم
 
مسول كردي بارز: البعض يقول ان الوقت غير مناسب لإنشاء كردستان مستقلة، لكني أعتقد أن هذا وقته لنقرر مستقبلنا بأنفسنا.
 
ميدل ايست أونلاين
مستعد لتحدي إيران وتركيا
بغداد ـ "كلّ الأزمات التي يشهدها العراق لا بدّ وأن تؤدي إلى الانفصال". يبدو أن هذه المقولة قد صارت القاعدة الذهبية التي يشتغل عليها قادة إقليم كردستان العراق لتحقيق حلم صار التعبير عنه واضحا وجليا بمناسبة وبغيرها.
والاثنين، أعلن مسرور بارزاني مستشار مجلس أمن اقليم كردستان، بمناسبة مرور الذكرى المائة لتوقيع اتفاقية سايكس بيكو، أن الوقت "حان لكي يقرر مواطنونا مستقبلهم بأنفسهم".
ويقول مراقبون إن الإقليم الكردي الواقع شمال العراق صار مستقلا بحكم الأمر الواقع وإن قادة الإقليم ينتظرون فقط التوقيت المناسب لإعلان هذا الاستقلال.
وقال مسرور بارزاني في حسابه على موقع تويتر متحدثا عن موعد إعلان الاستقلال، "يقول البعض ان الوقت غير مناسب الآن لإنشاء كردستان مستقلة، لكنني أعتقد أن هذا وقته، لكي يقرر مواطنونا بأنفسهم بشأن مستقبلهم".
وتحدث بارزاني عن اتفاقية سايكس بيكو واصفا إياها بـ"غير العادلة"، وأوضح "100 سنة من الاخفاق وسفك الدماء كافية لكي نجرب سبيلا جديدا، حان الوقت لنرفع الظلم عن كردستان".
ويضيف المراقبون أن قرار الانفصال صار جاهزا وينتظر إعلانه ربما مباشرة بعد الانتهاء من الحرب المزمعة لتحرير الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي.
وفي وثيقة تداولت نسخة منها وسائل إعلام عراقية، ووزعتها حكومة اقليم كردستان على مخيمات النازحين في الإقليم، طلب من هؤلاء النازحين أن يوقعوا على عدد من المطالب الكردية من أهمها تأييد "الكامل لحق اقليم كردستان في ممارسة حق تقرير المصير بما في ذلك حق اعلان استقلال الدولة الكردية".
وتضمنت الوثيقة التى عنونت باسم "وفاء" بعض النقاط الاخرى منها الوقوف "جميعا صفا واحدا مع الرئيس مسعود بارزاني وقوات البشمركة ومناصرتهما ضد الإرهاب وكل ما يهدد امن وسلامة الاقليم (كردستان"، ومطالبة "الرئيس بارزاني بالإشراف على عملية تحرير نينوى بمشاركة الجيش العراقي وقوات الحشد (ابناء نينوى)، بما يضمن عدم مشاركة الحشد الشعبي الشيعي وكذلك بما يضمن فرض سيادة القانون اثناء وبعد عملية التحرير".
ويقول محللون إن هذه التحركات تبدو كمرحلة متقدمة وعملية يخوضها الإقليم الكردي العراقي نحو الانفصال، وهي تأتي ترجمة لشعور جماعي لدى قادته بأنهم أصبحوا في وضع مريح لإعلان انفصالهم دون أن يسبب لهم ذلك أي مخاطر عسكرية يمثلها المركز في بغداد التي يعاني حكامها من حالة انهيار سياسي شاملة مع احجام أغلب الكتل السياسية عن العودة للمشاركة في اجتماعات البرلمان برئاسة سليم الجبوري متذرعين بذرائع شتى، وهي عودة يرفضها الأكراد بقوة.
وقال مصدر نيابي كردي الاثنين إن رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني رفض الاتصال او استقبال سليم الجبوري في اربيل، خلال زيارته التي أداها مؤخرا الى الاقليم.
وزار الجبوري في وقت سابق السليمانية للقاء اعضاء الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير لإقناعهم بالعودة الى بغداد وحضور جلسات مجلس النواب.
وأكد المصدر أن البارزاني أخبر الجبوري عبر مكتبه بالتعجيل في انهاء زيارته ولقاءاته مع بعض القيادات الكردية في السليمانية والعودة الى بغداد، قائلا إن "زيارة الجبوري كانت فقط الى السليمانية ولم يحصل على اية نتائج مثمرة بشان دعمه للبقاء في منصبه".
وأشار المصدر الى أن "البارزاني يرفض (بشكل قاطع) عودة النواب الأكراد الى جلسات مجلس النواب التي يديرها الجبوري".
ويقول محللون إن الهدف من رفض البارزاني لعودة النواب الأكراد لممارسة نشاطهم النيابي يتجاوز مجرد عدم الرضا عن اداء الجبوري بسبب ما حصل للنواب من اساءات خلال عملية اقتحام البرلمان العراقي من قبل أنصار مقتدى الصدر.
ويضيف هؤلاء أن رئيس إقليم كردستان يعلم جيدا أن مقاطعة البرلمان تمثل فرصة ذهبية للتقدم خطوة إضافية في طريق سيرهم الانفصالي، لا سيما في ظل مقاطعة أغلب مكونات المشهد السياسي العراقي لهذا البرلمان الأمر الذي قد يفتح العراق على ازمة دستورية خطرة ستزيد من عطالة العراق ومؤسسات دولته بشكل سيصعب حله بسرعة الأمر الذي يوفر بدوره للأكراد مزيدا من الذرائع للقول إنهم "قرروا الانفصال عن الدولة الفاشلة" العاجزة عن الاحتفاظ بحد ادنى من الاحترام لدى كيانات سياسية يبدو أن غالبيتها غارقة في الدفاع عن طائفتها واقاليمها الترابية الخاصة، مع شيوع قناعة عامة بأن العراق يصعب عليه البقاء بجغرافيته وحدودها التي عرف بها طيلة نحو قرن من الزمن.
وما قاله مسرور بارزاني عن ان التوقيت مناسب لإعلان الانفصال يؤمن به مسعود بارزاني إيمانا مطلقا.
وفي مارس/آذار، جدد رئيس إقليم كردستان دعوات الانفصال عن العراق، مؤكدا أن الأكراد "ماضون في مشروعهم وتأسيس دولتهم".
وقال بارزاني "لقد أشرت من قبل، إذا ما قدمنا الدماء مجددا فستكون للاستقلال وليس لغير ذلك، لذلك يجب القيام بذلك وعدم السماح بأن تذهب دماؤنا هدرا".
وأضاف "الاستقلال من حقنا وعملنا لأجله ولن نتخلى عنه، ليس المهم من سيعلن عن الاستقلال حتى لو فعل ذلك طفل، سنثني على أي شخص يدعمنا في ذلك، حتى نتمكن من إجابة والدة شهيد، لو سألتنا لماذا سالت دماء ابني".
وتقول تقارير صحفية إن أكراد العراق باشروا بحملة لوبي داخل واشنطن لإقناع مسؤوليها ورأي المعنيين فيها بجدوى التقسيم، كحلّ جذري لمشكلة العراق ومنطقة الشرق الاوسط.
وأنشأت حكومة اقليم كردستان مكتبا تمثيليا مستقلا عن السفارة العراقية في واشنطن. وباشر المكتب المذكور أخيرا حملة علاقات عامة من اجل دعم فكرة تقسيم العراق، واقامة دولة كردستان المستقلة وعاصمتها اربيل.
وعمليا، ينفذ أكراد استقلالا اقتصاديا عن بغداد ولم يعودوا يعتمدون عليها لتسيير أمور الإقليم، الذي اتخذ قرارا ببيع نفطه بشكل مستقل عن حكومة العبادي، متذرعا بقرار بغداد قطع رواتب موظفي الإقليم وأيضا مقاتلي قوات البيشمركةن وهو قرار اتخذته بسبب الأزمة النفطية بين الطرفين.
وقال مسعود بارزاني في وقت سابق انه مستعد لتحدي حتى إيران وتركيا في سبيل الانفصال، في إشارة إلى أنه لن يلقي بالا لمخاوف البلدين المجاورين من انتقال عدوى الانفصال إليهما خاصة وأن بارزاني نفسه لم يخف يوما حلمه بإعادة الأمجاد لكردستان الكبرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أكراد العراق قبل خطوات من إعلان دولتهم مسول كردي بارز: البعض يقول ان الوقت غير مناسب لإنشاء كردستان مستقلة، لكني أعتقد أن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: