البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الموت يغيب العروبي صديق الجميع كلوفيس مقصود المفكر اللبناني الموصوف بخطيب القضية الفلسطينية كان همه الدفاع عن الأمة العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الموت يغيب العروبي صديق الجميع كلوفيس مقصود المفكر اللبناني الموصوف بخطيب القضية الفلسطينية كان همه الدفاع عن الأمة العربي   الإثنين 16 مايو 2016, 6:55 pm

الموت يغيب العروبي صديق الجميع كلوفيس مقصود
 
المفكر اللبناني الموصوف بخطيب القضية الفلسطينية كان همه الدفاع عن الأمة العربية وقضاياها، وكسب احترام ومحبة كل الأطراف المتخاصمة.
 
ميدل ايست أونلاين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لم يفقد يوما الأمل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
واشنطن - توفي الدبلوماسي اللبناني والمفكر العربي كلوفيس مقصود، الأحد، عن عمر ناهز التسعين عاما في واشنطن بعد نحو أسبوعين من إصابته بنزيف دموي في الدماغ.
وبرحيله يترك مقصود مقعداً هاماً في الدفاع عن العروبة، هو الذي طالما اعتُبر "خطيب القضية العربية"، إذ دافع عنها بكل قوّته، وكانت شاغله الأول في كل مكان وموقع حلّ به. خصوصاً من موقعه سفيراً للجامعة العربية في الأمم المتحدة.
ومقصود وهو لبناني الجنسية، كتب العديد من المقالات والكتب حول الشرق الأوسط وبلدان جنوب الكرة الأرضية، كما عمل سفيرا ومندوبا دائما سابقا لجامعة الدول العربية في الأمم المتحدة، وممثلها الرئيسي في الولايات المتحدة لأكثر من 10 سنوات.
كما عمل سفيراً لجامعة الدول العربية في الهند وجنوب شرقي آسيا منذ عام 1961 إلى عام 1966، وكان أيضًا المبعوث الخاص لجامعة الدول العربية إلى الولايات المتحدة عام 1974. وشغل عضوية المجلس الاستشاري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي المعني بتقارير التنمية البشرية العربية.
ولد مقصود في الولايات المتحدة، ابناً لمهاجر لبناني، وحصل فيها على دارسته العليا، وقام بعد استقالته من العمل الدبلوماسي بتدريس "الشرق الأوسط" و "الجنوب العالمي" في الجامعة الأميركية في واشنطن، وكلية واشنطن للحقوق حتى استقالته في العام 2011.
وشارك في ندوات عديدة تعنى بالمنطقة العربيّة، وكان على الدوام في واجهة كل بحث يتعلق بالعروبة وأحوال الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية.
وبقي كلوفيس مقصود في خضم الخصومات والتجاذبات بين دول وأقطاب ومؤسسات إعلامية صديقاً للجميع، فقد كان في كل المنابر في وقت واحد، قادراً على كسب احترام الجميع ومحبتهم.
وإلى جانب عملي الدبلوماسي والأكاديمي شغل منصب كبير محرري جريدة الأهرام المصرية، ورئيس تحرير صحيفة النهار الأسبوعية، وعمل أستاذا محاضرا في كلية الخدمة الدولية في الجامعة الأميركية في واشنطن، وكلية واشنطن للحقوق، إضافة إلى مشاركته في منتديات ومؤتمرات للأمم المتحدة في عدد من عواصم العالم.
وشغل عضوية المجلس الاستشاري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي المعني بتقارير التنمية البشرية العربية.
وكان آخر كتاب صدر للدكتور كلوفيس مقصود "من زوايا الذاكرة ـ رحلة في محطات قطار العروبة" عام 2014 ، وهو عبارة عن مذكرات قسمها إلى مراحل في حياته من لبنان إلى مصر فالهند فالولايات المتحدة فالاستقالة من العمل السياسي والتفرغ للتدريس والكتابة والمحاضرات.
وخصص مقصود كتابه الأخير لإضاءة شعلة أمل وسط الخراب الذي يعم الوطن العربي، فهو يرى أننا لا يجب أن نفقد الأمل، فحتى تستقيم المعادلة علينا ان نسترجع البوصلة من خلال عودة القضية الفلسطينية كبوصلة وقضية مركزية تتجاوز كل النتوءات وتوحد الجماهير.
ويقول إنه ومنذ عام 1948 وإلى اليوم هناك إجماع على حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم وأن يكون لهم كيانهم المستقل الذي يتمتع بالسيادة ويجب أن تستعيد القضية الفلسطينية قدرتها على الإلهام من خلال إسترجاع وحدة المرجعية الفلسطينية أولا وغلق باب الانقسام ومن خلال إسترجاع مصر لدورها التاريخي وأن يكون لدينا القدرة على إنقاذ اليمن من محنته الحالية التي تمثل أعلى مراحل الاستقطاب في العالم الإسلامي.
كما ويتضمن كتابه آراءه الخاصة في الانقسامات التي تعاني منها المجتمعات العربية، فهو يرى أن الأوضاع الإنسانية في اليمن وسوريا والعراق والسودان كلها خطيرة،ويأمل في إستعادة البوصلة ووحدة الجماهير العربية إن لم يكن في خلال سنة أو سنتين فعلى الأقل في الخمس سنوات المقبلة.
ويقول "يجب العودة إلى عقلنة الأمة العربية سياسيا واقتصاديا، نحن أمة غنية وشعوب فقيرة، هذا هو المطلوب معالجته بشكل واضح كي يسترجع الفرد العربي كرامته وكي تستعيد المرجعية الأخلاقية في وجودنا وسياساتنا، وهذا ممكن".
وللراحل أيضاً عدد من المؤلفات من بينها: "أزمة اليسار العربي"، "الصورة العربية"، "العروبة في زمن الضياع"، "أفكار حول الشؤون الأفروآسيوية"، "معنى عدم الانحياز" وغيرها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الموت يغيب العروبي صديق الجميع كلوفيس مقصود المفكر اللبناني الموصوف بخطيب القضية الفلسطينية كان همه الدفاع عن الأمة العربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى اعلام الطب والفكر والأدب والفلسفة والعلم والتاريخ والسياسة والعسكرية وأخرى Forum notify thought, literature & other-
انتقل الى: