البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 اكثر من سبعين قتيلا بثلاثة تفجيرات متزامنة في بغداد سيارات ملغومة تهاجم أحياء الشعب والصدر والرشيد استمرارا لأعنف موجة هجم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: اكثر من سبعين قتيلا بثلاثة تفجيرات متزامنة في بغداد سيارات ملغومة تهاجم أحياء الشعب والصدر والرشيد استمرارا لأعنف موجة هجم   الأربعاء 18 مايو 2016, 11:45 am

اكثر من سبعين قتيلا بثلاثة تفجيرات متزامنة في بغداد
 
سيارات ملغومة تهاجم أحياء الشعب والصدر والرشيد استمرارا لأعنف موجة هجمات تشهدها العاصمة العراقية خلال العام الحالي.
 
ميدل ايست أونلاين
تصاعد وتيرة التفجيرات في بغداد
بغداد - قالت مصادر في الشرطة وأخرى طبية إن 72 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من 140 آخرين في ثلاثة تفجيرات في بغداد الثلاثاء استمرارا لأعنف موجة هجمات تشهدها العاصمة العراقية منذ بداية العام الحالي.
وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية تفجيرا انتحاريا أسقط 38 قتيلا وأكثر من 70 جريحا في سوق بحي الشعب ذي الأغلبية الشيعية في شمال بغداد.
وقالت المصادر إن سيارة ملغومة انفجرت في حي مدينة الصدر القريب فقتلت 28 شخصا على الأقل وأصابت 57 آخرين بينما انفجرت أخرى في حي الرشيد الذي يسكنه مزيج من السنة والشيعة في جنوب بغداد مما أدى إلى مقتل ستة وإصابة 21.
وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان إن العبادي أمر باعتقال المسؤول الذي يتولى قيادة الأمن في حي الشعب عقب الهجوم. ولم يقدم البيان سببا للاعتقال.
وأدت هجمات أعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عنها في المدينة وحولها الأسبوع الماضي إلى مقتل أكثر من 100 شخص الأمر الذي فجر الغضب في الشوارع بسبب إخفاق الحكومة عن ضمان الأمن.
وتحسن الوضع الأمني إلى حد ما في بغداد في السنوات الأخيرة مع انحسار التوترات الطائفية وتعزيز الأمن حول المدينة. ولم تحاول الدولة الإسلامية التي تسيطر على مساحات من شمال العراق وغربه الاستيلاء على بغداد لكنها دأبت على شن هجمات وتفجيرات فيها مستهدفة مناطق يسكنها الشيعة وأهدافا حكومية.
ومع ارتفاع عدد الضحايا هناك مخاوف من أن تسقط بغداد مرة أخرى في هاوية إراقة الدم التي عاشت فيها قبل عقد عندما تسببت التفجيرات الانتحارية لدوافع طائفية في مقتل العشرات كل أسبوع.
وزاد ذلك من الضغوط على رئيس الوزراء لحل أزمة سياسية أو المجازفة حتى بفقدان السيطرة على مناطق من بغداد لصالح الدولة الإسلامية بينما يشن الجيش هجوما مضادا ضد التنظيم في شمال العراق وغربه بمساعدة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.
ويقول العبادي إن الأزمة- التي اندلعت بسبب مساعيه لتغيير التشكيل الوزاري في محاولة لمكافحة الفساد- تعرقل المعركة ضد الدولة الإسلامية وتتيح الفرصة لشن مزيد من الهجمات ضد المدنيين.
وقال متحدث باسم قيادة عمليات بغداد للتلفزيون الرسمي إن المهاجم في حي الشعب فجر حزاما ناسفا بالإضافة لقنبلة. وأضاف المتحدث أن تحقيقات أولية كشفت أن امرأة نفذت هذا الهجوم الانتحاري.
وقالت الدولة الإسلامية في بيان نشره أنصارها على الإنترنت إن أحد مقاتليها استهدف مسلحين شيعة بقنبلة يدوية وحزام ناسف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اكثر من سبعين قتيلا بثلاثة تفجيرات متزامنة في بغداد سيارات ملغومة تهاجم أحياء الشعب والصدر والرشيد استمرارا لأعنف موجة هجم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: