البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  من اجمل ماقرات اليوم مقال بقلم الكاتب والصحفي الشهير ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﺭﻱ ﻋﻄﻮﺍﻥ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Alaa Ibrahim
مشرف
مشرف



الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2164
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: من اجمل ماقرات اليوم مقال بقلم الكاتب والصحفي الشهير ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﺭﻱ ﻋﻄﻮﺍﻥ   الخميس 26 مايو 2016, 11:12 pm



: من اجمل ماقرات اليوم مقال بقلم الكاتب والصحفي 
> الشهير ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﺭﻱ ﻋﻄﻮﺍﻥ
>
> الى الأمة العربية ..
> بعد " الطز " ألف تحية .....
>
> ما أخبار فلسطين ؟! ..
> شعب بلا وطن وطن بلا هوية
>
> ماأخبار مصر؟!
> حاكمها تابع و فتاويها الذبح شعبها ضحية..
>
> ما أخبار لبنان ؟! ..
> ملهى ليلي كراسيه خشبية وطاولته طائفية ..
>
> ما أخبار سوريا ؟! ..
> مهرة أصيلة تكالبت عليها سكاكين الهمجية ..
>
> ما أخبار العراق ؟! ..
> بلد الموت اللذيذ والرحلة فيه مجانية ..
>
> ما أخبار الأردن ؟! ..
> لا صوت ولا صورة والاشارة فيه عشائرية
>
> ما أخبار ليبيا ؟!..
> بلدّ تحولّ الى معسكر اسلحة وأفكار قبلية
>
> ما أخبار المغرب ؟! ..
> انتسب الى مجلس خليجي باسم الملكيّة
>
> ما أخبار الصومال ؟! ..
> علمها عند الله الذي لا تخفى عنه خفيّة
>
> ما أخبار السودان ؟! ..
> صارت بلدان والخير خيران باسم الحرية
>
> ما أخبار اليمن ؟! ..
> شعبها في حسرةٍ (( خانوها وباعوها باسم المذهبيه )) ...
>
> ما أخبار عُمان ؟! ..
> بلد بكل صدق لا تسمع عنه الا طيب النيه
>
> ما أخبار السعودية ؟! ..
> خزينه لتمويل الارهاب في تدميرالبلدان العربية
>
> ما أخبار الامارات ؟! ..
> قبوّ سري جميل تحاك فيه كل المؤامرات السرية
>
> ما أخبار الكويت ؟! ..
> صارت ولاية عربية من الولايات المتحدة الامريكية
>
> ما أخبار البحرين ؟! ..
> شعب يموت ولا أحد يذكره في خطاباته النارية
>
> ما أخبار قطر ؟! ..
> عرابّة الثورات وخنجر الخيانات ومطبخ للامبريالية
>
> الى الأمة العربية ..
>
> بعد " الطز "
> لم يعد يليق بكِ التحية .. !
>
> لم يعد يليق بكِ سوى
> النعيق والنهيق على أحلامك الوردية
>
> لم يعد يليق بكِ شعار الثورة
> حين صار ربيعك العربي مسرحية
>
> لم يعد يليق بكِ الحرية
> حين صارت صرخاتك كلها في الساحة دموية
>
> لم يعد يليق بك يا أمة
> مؤتمراتها مؤامرات
> وكلامها تفاهات
> وقراراتها وهمية
>
> لم يعد يليق بكِ التحيةّ ..
>
> يا أمة دفنت كرامتها
> وعروبتها تحت التراب ..
>
> وهي حيّة ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من اجمل ماقرات اليوم مقال بقلم الكاتب والصحفي الشهير ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﺭﻱ ﻋﻄﻮﺍﻥ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: