البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 هولندا الثامنة عالميا والكويت الأولى عربيا في نوعية الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: هولندا الثامنة عالميا والكويت الأولى عربيا في نوعية الحياة   السبت 21 أغسطس 2010, 12:25 am

تقرير: عمر الكدي/ إذاعة هولندا العالمية/ احتلت هولندا الترتيب الثامن عالميا وفقا لمؤشر مجلة نيوزويك الأمريكية، الخاص بنوعية الحياة وجودتها، والذي شمل مائة دولة، جاءت على رأسها فنلندا كأفضل بلد في العالم، بينما احتلت بوركينا فاسو ذيل القائمة.



التعليم والصحة



ركز المؤشر لمعرفة نوعية الحياة وجودتها على الصحة، التعليم، نوعية الحياة، الحراك الاقتصادي، والبيئة السياسية، حيث حققت هولندا 86 نقطة من مائة نقطة، ففي التعليم بلغت نسبة المتعلمين 99%، كما بلغ متوسط سنوات التعليم 19.7 سنة، وبالرغم من احتلال هولندا الترتيب الثامن في المؤشر بشكل عام، إلا أنها احتلت الترتيب العاشر فيما يخص التعليم، بينما جاءت في الترتيب السابع فيما يخص الصحة، والترتيب الرابع عشر فيما يخص نوعية الحياة، والترتيب السابع عشر فيما يخص الحراك الاقتصادي، أما على صعيد البيئة السياسية فقد احتلت الترتيب الثالث.



إسرائيل الأولى في المنطقة



عربيا احتلت الكويت الترتيب الأول، والترتيب الأربعين عالميا خلف رومانيا، ومتقدمة بخانة واحدة على بنما، تليها الإمارات العربية المتحدة في الترتيب الثالث والأربعين عالميا، في حين احتلت الأردن الترتيب الثالث والخمسين، تليها قطر في الترتيب الرابع والخمسين، وجاءت عمان في الترتيب الستين بعد الصين مباشرة، والسعودية في الترتيب الرابع والستين، تليها تونس في الترتيب الخامس والستين، كما احتلت تونس الترتيب الأول على صعيد القارة الإفريقية، تليها المغرب في الترتيب السابع والستين، ثم مصر في الترتيب الرابع والسبعين، وبالرغم من وجود سوريا (83)، الجزائر (85)، واليمن (92)، إلا أن المؤشر لم يوضح سبب استبعاد بقية الدول العربية، هل لأنها لا تلبي شروط المؤشر، أم لأنه يصعب جمع المعلومات منها بطريقة شفافة؟
وبالرغم من الثروات النفطية التي تتمتع بها العديد من الدول العربية، إلا أن إسرائيل احتلت الترتيب الثاني والعشرين، متقدمة على جميع دول المنطقة.



دولة رعاية



وفي حديث لإذاعتنا قال منير يونس، رئيس القسم الاقتصادي في صحيفة القبس الكويتية، كان للخبر أثر طيب في نفوس أصحاب القرار بالكويت، ويفسر يونس سبب احتلال الكويت للترتيب الأول عربيا قائلا:
"من المعلوم أن عددا من القطاعات مثل الصحة والتعليم هي قطاعات مدعومة، تعتني بها الحكومة وتنفق عليها مئات الملايين من الدينارات سنويا، وهذا معروف محليا بأن نتائج هذا الدعم لابد أن تظهر في بعض المراتب العالمية، مثل الترتيب الذي احتله الكويت في مؤشر مجلة النيوزويك".
وبالرغم من أن الكويت مرت بمرحلة من عدم الاستقرار السياسي، بسبب الخلافات الحادة بين الحكومة والبرلمان، والتي أضطر فيها أمير الكويت إلى حل البرلمان عدة مرات، وقبول استقالة الحكومة أيضا، إلا أن ذلك لم يؤثر على القطاعات الحيوية التي استهدفتها مجلة النيوزويك في مؤشرها، وعن هذا يقول منير يونس:
"معروف عن الكويت أنها دولة رعاية، ترعى المواطنين بمستوى كبير جدا، فالتعليم مجاني وعلى أعلى المستويات، والخدمات الصحية مجانية، وهناك قطاع للرعاية الاجتماعية متطور جدا جدا، فمثلا ينفق في الكويت سبعة مليار دولار سنويا على دعم الخدمات الاجتماعية، ويستفيد منها عموم المواطنين في هذا البلد مما يرفع من قدرتهم الشرائية، ويرفع من مستوى الخدمات المقدمة لهم".



التوزيع العادل للثروة



أما عن سبب احتلال إسرائيل الترتيب الثاني والعشرين في المؤشر، متقدمة بذلك على كل دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالرغم من أنها ليست دولة نفطية يقول منير يونس:
"طبعا من المعروف أن اللوبي اليهودي العالمي يدعم إسرائيل، ويرفدها بعشرات المليارات سنويا، لتجلب يهود العالم إلى فلسطين ولتغري هذه الجاليات من اجل الاستيطان هناك، وبالتالي تنفق عليها عشرات المليارات سنويا، لتتمكن من جذبهم للاستيطان".
ومن مفارقات هذا المؤشر أن اليمن موجود ضمن أفضل مائة دولة في العالم من حيث جودة الحياة، بالرغم من فقر البلد، ووجود إضطرابات خطيرة في شماله وجنوبه، تهدد بتفكيك الدولة اليمنية، في حين غابت ليبيا عن المؤشر، وهي أكبر مصدر للنفط في إفريقيا، وعن هذه المفارقة يقول منير يونس:
"ليس المهم أن تكون صاحب ثروة ليكون المواطن بخير ويتمتع بهذه الثروة، المهم هو كيفية توزيع الثروة، فقد يكون هناك بلد غني جدا جدا، وشعب هذا البلد لا يتمتع بالثروة، وهذا يعني أن توزيع الثروة غير عادل، وقد يكون هناك بلد فقير ولكن ما يتاح له من ثروات، يوزع بشكل عادل بين المواطنين، وبالتالي قد تجد بلدانا فقيرة ولكن مواطنيها يتمتعون ببعض الرفاهية".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هولندا الثامنة عالميا والكويت الأولى عربيا في نوعية الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: