البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 صلاح المختار : مفكر قومي عبقري في زمن الحرب الكونية على العروبة شبكة ذي قار الأستاذ الدكتور كاظم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9515
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: صلاح المختار : مفكر قومي عبقري في زمن الحرب الكونية على العروبة شبكة ذي قار الأستاذ الدكتور كاظم   الإثنين 13 يونيو 2016, 5:45 pm

صلاح المختار : مفكر قومي عبقري في زمن الحرب الكونية على العروبة شبكة ذي قار الأستاذ الدكتور كاظم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صلاح المختار : مفكر قومي عبقري في زمن الحرب الكونية على العروبة

شبكة ذي قار الأستاذ الدكتور كاظم عباس / لجنة نبض العروبة المجاهدة للثقافة والإعلام








لست بصدد نقد كاتب يمتلك فكرا متقدا وأدوات فنية واسعة وذي قدرات هندسية فذة تشكل سلاحا نافذا له في معماريات بناء الفكرة وفي التعبير عنها كالمفكر القومي صلاح المختار؛ فأنا لست ناقدا ولا تفوق مؤهلاتي مؤهلات المفكر المناضل القومي العروبي الوحدوي صلاح المختار لأمتلك حق النقد العلمي المنهجي رغم محاولاتي المتواضعة في الكتابة التي لجأت إليها بعد احتلال العراق واضطراري للهجرة بعد سنوات من الاحتلال بحثا عن عمل في الجامعات العربية ولكوني بالأساس متخصص في العلوم الطبيعية.
هدفي من كتابة هذا الموضوع هو التعبير عن الانبهار الذاتي الذي لا ينأى عن الشراكة العقائدية مع المفكر صلاح المختار التي أصفها ببساطة متناهية بانصهارنا في العشق القومي.
هذه إطلاله متواضعة على بيادر المختار الفكرية التي تحتاج إلى مشارط الاختصاص للإفادة الأوسع منها خدمة للعروبة وللإيمان معا.
قولا وفعلا:
من يعرف صلاح المختار عن قرب سيعرف حتما الوحدة والانسجام والتوافق الكامل بين الرجل ككيان بشري وبين ما ينضح به عقله من مواقف وأفكار ورؤى. فبعثية صلاح المختار تعلن عن نفسها في كل حرف يخطه وفي كل ساعة يعيشها في حياته.
إن هكذا نمط من أنماط الانسجام بين الذات وبين منتجاتها ومخرجاتها المختلفة لا يتحقق إلا بصيرورة حياتية ذات ملامح غير تقليدية وهو أحد أركان التمييز والتفرد والمؤكد أن صلاح المختار قد عاش مخاضات حياتية ونضالية تحقق له مثل تلك الصيرورة.
توظيف الأحداث :
إحدى مؤشرات الذكاء عند الإنسان هي قابلية ربط المعلومات والأحداث والوقائع. ومن يقرأ منتجات المناضل صلاح المختار يجد مساحات شاسعة من الأحداث تتداخل فيما بينها وتتكامل مع بعضها لتشكل لا طريقته في الاستنتاج والتحليل فقط بل لتجعل القارئ أمام مدركات وقوانين يصعب عليه إنكارها أو التفكير بعداء آني ضدها أو أن يخامره البحث عن ثغرات في جلدها لأن المسامات الواسعة التي يعمل المختار على جعلها جزء من معمارية كتاباته قادرة على امتصاص روح البعض في البحث عن الثغرات لأغراض التصدي والاحتجاج والجدال العقيم.
لذلك : فمن النادر جدا أن تجد من يرد على المختار متعارضا أو متناقضا معه ويقتصر المناوئون سياسيا له على تغريدات تعبر عن عداء سياسي لا يطال الكيان العملاق لفكر المختار وعقيدته ولا حتى أسلوبه المتفرد في السرد وفي تشكيل بناء منتجاته.
روح التصدي الواثق :
إن المبهر في منتجات المختار الفكرية أنها لا تحسب كثيرا ردود الأفعال المتوقعه وتنساب بإقدام وبسالة لتنشر قناعاته المشتقة من وعيه وموروثه وثقافته البعثية القومية الوحدوية من جهة ومن فهمه الأصيل العميق لمستلزمات وثوابت العمل الثوري الشعبي الجماهيري .
ولقد كان نموذج تصديه الشجاع بل والذي يمكن أن يوصف بالمقامر سياسيا لما سمي بالربيع العربي أحد أخطر مسارات المختار ؛ حيث قدم المناضل صلاح المختار مبكرا جدا الاختلالات والعلل والمخاطر والثغرات في ذلك الحراك وتناول مخاطره الكارثية على الأمة العربية وشاكس وعاكس التيار ببراعة وثقة كبيرة بالنفس وصبر عظيم واستعداد للمطاولة في رهاناته المقترنة بالحجج والأدلة على الأخطار التي ستترتب على تلك الهبة الشعبية العارمة دون أن يجردها من معانيها ومضامينها ودلالاتها بل ربط بعبقرية فريدة بينها وبين ما يمتلكه من أدلة ومسارات سياسية عن النفاذ المهلك لقوى الردة ولقوى التآمر الأجنبي التقليدية في إنشاء وتوجيه مسارات التظاهرات والاحتجاجات وأهدافها المخفية وراء جلباب الثورة.
ولقد أثبتت الأحداث والنتائج الفعلية اللاحقة سلامة رؤى وتحليلات واستنتاجات المختار رغم ما واجهته في حينها من انتقادات بل وما أفرزته من جدل داخل المنظومة القومية حسم تقريبا ( لتطرف المختار ) والذي كان تطرفا ثوريا بامتياز ونقيا في هلعه وحرصه على الأمة وكان المختار يدرك أنها كارثة مصممة لاستكمال مرتكزات تفتيت وشرذمة العرب التي بدأت باحتلال العراق.
بين هوليود والمرجعية :
لقد منح انتماء صلاح المختار العبقري إلى عقيدة وطنية وقومية مناضلة وإلى المقاومة العراقية شأنه شأن من انتقل من النضال في السلطة الوطنية التي استهدفها الغزو حيث كان صوت العراق وسفير المقاومة العراقية الباسلة بعد الغزو ؛ آفاقا واسعة لتحريك فكره وقلمه على جغرافية مترامية المساحات. فهو يرتكز على رصيد حزب أنجز في سلطته ما هو شبيه بالمعجزات من حيث بناء الإنسان والوطن جعلت من التصدي لقانون اجتثاث البعث ودحض الاتهامات الباطلة وتفنيدها علميا من جهة والعثرات والأخطاء التي تسقطها وتعقبها خونة الوطن عملاء الاحتلال أمرا يسيرا عند المناضل صلاح المختار. إن اليسر الذي نشير له هنا هو تلك الذات المقتدرة على التصدي والردع مع إدراك أصيل لصعوبة المهمات بل جسامتها وخطورتها.
لقد أدرك البعثي صلاح المختار أن عليه أن يبدأ فورا حتى لو كان لوحده أو مع قلة قليلة بالتصدي للاجتثاث والشيطنة التي أقدمت عليها ماكينات وآليات وقدرات الاحتلال المهولة وأدواته وأن عليه أن ينذر حياته لصبر جميل قد يطول وكان يمتلك الحيوية النابعة من قناعات عقائدية ومبدئية هي التي أهلته لأن يتجدد في صبره وأناته وقدرات تحمله وفي أدواته.
ستثبت التطورات القادم أن لجوء المختار إلى استخدام عناوين مثيرة للجدل في كتاباته وطروحاته المختلفة ك ( هوليود ) و ( الخلد ) في تأطيره للمؤامرات التي كان شاهدا عليها ببصره وسمعه أو بحسه الوطني والقومي المرهف و التي دبرت بطريقة تشبه إخراج أفلام التجسس الهوليودية لتعانق سراديب وبرانيات مرجعية النجف إنما كان لجوء إبداعيا ليس على مستوى الفهم والوعي بل على مستوى تسليح العقل القومي وتحصينه في زمن كان يواجه فيه هذا العقل أضخم الهزات والارتجاجات.
نجح المختار .. نجح البعث :
تمكن المناضل صلاح المختار من ملئ فراغ مهول في حقبة ما بعد ذبح النظام الوطني القومي في العراق عام ٢٠٠٣. وأجاد في إدامة الإنتاج بغزارة وأجبر الكثير منا للاستفادة من كتاباته التي هي في الحقيقة مواقف عقائدية. وبرع في تشكيل منابر وفضاءات الإعلام المقاوم التي تمثل الآن ذراعا مباركا من أذرع المقاومة العراقية الباسلة وأنار بفكره وعبقرية طروحاته الكثير من زوايا التعتيم والظلام التي فرضت علينا عراقيين وعربا.
ربط المختار بهدوء وانسيابية رائعة بين الإعلامي والكاتب المتألق الغزير المتواصل الثابت وبين المناضل القومي الجريئ الذي لا تأخذه في قناعاته العروبية المؤمنة لومة لائم.
وإن ما يسجل للمختار وفاؤه لمنهج البعث العابر للطائفية؛ فقد أضحى هذا الوفاء ظاهرة من ظواهر الكتابات التي ضخها المختار في كل مناسبات الوقوف بوجه الطائفية السياسية كأداة من أدوات العدوان على وحدة العرب والمسلمين وحافظ بهذا النهج مع رفاقه في الحزب على وحدة الحزب الفكرية وأصالته الثورية وروحه الوحدوية ضد واحدة من أقذر مؤامرات الاجتثاث البغيض.
بقى أن أوجه دعوة صادقة للنقاد والمحللين والدارسين للالتفات لقراءة المفكر العبقري صلاح المختار لأن من شأن هكذا قراءة الآن أن تفتح آفاقا وسبلا أمام تجديد الفكر القومي الوحدوي وتعاونه على النهوض وكسر الأسوار العالية التي بنتها الامبريالية والصهيونية وإيران الطائفية وقيدت بها حقوق الأمة وأغلقت عليها معظم منافذ الحياة وشددت عليها الخناق حتى غدت حياة تشبه الموت.
هذا وأرى مخلصا أن لا يتم التعامل مع فكر المختار القومي حزبيا بل بنبضه الشريف النقي المنصهر بالتطلع لانقلاب الذات العربية وبما يضمن الصيرورة الحتمية لها و المعبر عنها بفكر ونضال البعث.


الاثنين ٨ رمضــان ١٤٣٧ هـ ۞۞۞ الموافق ١٣ / حـزيران / ٢٠١٦ م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صلاح المختار : مفكر قومي عبقري في زمن الحرب الكونية على العروبة شبكة ذي قار الأستاذ الدكتور كاظم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: