البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 Subject: Fw: : هل ستعود اﻷهوار؟ د. رافد حسين - وجعانا من الماء هل ستعود اﻷهوار؟ د. رافد حسين - وجعانا من الماء مقال مخيف...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: Subject: Fw: : هل ستعود اﻷهوار؟ د. رافد حسين - وجعانا من الماء هل ستعود اﻷهوار؟ د. رافد حسين - وجعانا من الماء مقال مخيف...   الأحد 31 يوليو 2016, 8:58 pm

Subject: Fw: : هل ستعود اﻷهوار؟ د. رافد حسين - وجعانا من الماء
هل ستعود اﻷهوار؟ د. رافد حسين - وجعانا من الماء
مقال مخيف... منقول من صفحة أحد الأخوان...
كنت وما زلت أقول أن الحكومة العراقية يقاس حرصها على العراق من خلال إقامة سدود في الجنوب تمنع هدر المياه في الخليج العربي وتعيدها لتحيل أرضنا إل جنة.... إقرأوا المقال...
هل ستعود اﻷهوار؟ د. رافد حسين
منطقة الشرق اﻷوسط منطقه جافة يسودها المناخ الحار قليل الرطوبة مما ينعكس بهطولات مطرية متواضعة وشحيحة.. يشكل عدد سكانها 5% من سكان العالم.. فيما تشكل حصتها من المياه العذبة 1% فقط مما هو متاح لسكان العالم.. اذن النسبة مختلة اصلا ابتداء.. ولو ادخلنا تقديرات السكان واﻷحتياجات المائية البشرية والزراعية والصناعية.. فاننا نعاني من نقص سنوي قدره 1000 مليار متر مكعب في المياه المطلوبة.. وان ما متاح للفرد فعلا لا يزيد عن 400 متر مكعب مقارنة بالحد الحرج للفقر المائي البالغ حوالي 1000 متر مكعب سنويا في العالم.. اذن نحن عراقيا مقبلون على كارثة مائية مقبلة بمدة 15- 25 عاما قادمة تنعدم فيها موارد دجلة والفرات وروافدهما تماما..ويغرق البلد في موجه من التصحر والهجرات البشرية الهائلة تشمل الملايين..
اﻷسباب...
السياسات التركية التعسفية المخالفة لنصوص معاهدة سيفر 1920 بعدم انشاء اية سدود مائية على دجلة والفرات الا بعد التشاور والإتفاق مع حكومات العراق وسوريا.. وهو نص خالفته تركيا نصا وروحا واعتبرت النهرين ملكية تركية وليست انهارا دولية.. وباشرت بانشاء مئات المشاريع الإروائية العملاقة.. واهمها سد اتاتورك العملاق في التسعينات.. وسد اليسو 2010 وسد اورفه 2015.. بالإضافة الى 22 سدا ضمن مشروع سدود الغاب GAP سيء الصيت للاستحواذ على مياه دجلة والفرات في مشاريع طاقة كهربية واروائية زراعية اضافت ملايين الهكتارات ورفعت حالة الفلاح والمنتج التركي.. وقلصت واردات العراق المائية.. وﻷقرب الصورة تبلغ طاقة سد اتاتورك الخزنية حوالي 100 مليار متر مكعب.. بما يعادل الطاقة الخزنية لسدود وخزانات العراق وسوريا سوية.. فتصور نهب المياه.. لا تزال عبارة سليمان ديميريل عندما افتتح سد اتاتورك.. عندما قال.. المياه كالنفط ثروة طبيعية.. وطالما العراق حر في بيع ثروته النفطية والتصرف بها فنحن احرار بالتصرف بثروتنا المائية.. دجلة والفرات انهار عابرة للحدود وليست انهار دولية..
السياسات الإيرانية التعسفية.. فإيران تشترك باكثر من 43 نهرا ووادي يسيل داخل العراق.. منها 22 نهرا رئيسيا.. قامت ايران الشاهنشاهية والإسلامية لاحقا بتحويل مجاريها او اقامة السدود المائية عليها..وحرفتها من دخول الحدود العراقية الى داخل اﻷراضي الإيرانية لمشاريع زراعية توسعية وبحيرات خزن ومشاريع طاقة كهربية..ولن اتوسع لكن ساعدد البعض منها: قطع نهر الوند عن اﻷراضي الزراعية في خانقين.. قطع نهر الزاب الصغير عن اﻷراضي الزراعية الحدودية.. قطع نهر كنجان بشتكوه باتجاه بدرة وزرباطية.. قطع نهر كنكير وكان يروي اراضي مندلي.. قطع نهر قرتوفي طنكي حمام وهو يصب في ديالى.. قطع نهر الكرخة الذي يدخل باتجاه هور المشرح في العمارة.. قطع نهر الكارون الكبير وطوله 800 كم ويصب في شط العرب واقامة 3 سدود عليه.. الاتفاق مع قطر والكويت لمد انبوب مياه عذبة منه بكلفة 16 مليار دولار وحرمان اراضي العراق منه توقف مشروعه.. ايران اوقفت اي قطرة ماء على امتداد 1200 كيلومتر من روافد دجلة..
ولا اريد الدخول بتفاصيل سدود سوريا بالطبقة وتشرين..ﻷن اﻷمر وصل بين البلدين لحشد الجيوش على الحدود.. كما حصل مع تركيا وباتت الحرب وشيكة لولا ان اندلعت الحرب العراقية الإيرانية..
مع كل هذه الموبقات التي مورست بحق العراق ولا تزال تجري بسياسات ممنهجة يوميا من قبل سياسيي هذين البلدين في المضي بمخطط تعطيش الشعب العراقي وتصحر اراضيه الزراعية.. يتقطع قلبي الما عندما ارى بني جلدتي منقسمين بين حب اﻷعجمي الإيراني.. والسلجوقي التركي.. دون فهم او وعي لمصيبتنا الكارثية القادمة والتي سيعيش مرارتها ابناءنا قبل احفادنا ..
اسرائيل شنت 5 حروب لتأمين حصة مواطنيها اليومية في الجولان السوري وطبريا.. والليطاني.. وحوض نهر اﻷردن وخزين قطاع غزة من المياه الجوفية.. هم يعرفون كيف يضمنون مستقبلهم المائي..
اما نحن فلنستمر في غبائنا الكبير نتقاتل سنة..وشيعة..هذا يعبد العصملي ويمجده وذاك يقدس الولي الفقيه ويلبي اوامره..
الا تعلمون ان هؤﻷء هم انفسهم من ينفذون سياسات افناءنا وتشريدنا من اوطاننا بعد ان يجردونا من اهم عوامل البقاء وهو الماء...
ﻷ املك ان اقول الا.. اهمداكم.. اين عقولكم.. ومن يرقص طربا لقرار اليونسكو حول اﻷهوار عليه ان يقرأ التاريخ ويتعلم ان العراق كله في زوال.. وانه لا توجد قوه لا عراقية ولا دولية ستجبر تركيا ولا ايران على تغيير سياساتهما المائية ومن يظن غير ذلك فهو واهم...ليوم الدين

Gefällt mirWeitere Reaktionen anzeigen
KommentierenTeilen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
Subject: Fw: : هل ستعود اﻷهوار؟ د. رافد حسين - وجعانا من الماء هل ستعود اﻷهوار؟ د. رافد حسين - وجعانا من الماء مقال مخيف...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: