البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 أسرار جديدة حول أفغانستان على طرق الحرير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: أسرار جديدة حول أفغانستان على طرق الحرير   الأربعاء 25 أغسطس 2010, 3:29 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
توثيق المكتشفات

أسرار جديدة حول أفغانستان على طريق الحرير

برنامج 'الآخر' على قناة 'العربي' يستعرض في عدة حلقات الحضارات التي عاشت في أفغانستان منذ القرن الرابع الميلادي.
ميدل ايست اونلاين
الكويت ـ قدَّم برنامج "الآخر" في حلقتيه الأخيرتين لقاء حول أفغانستان على طريق الحرير، استضاف فيه معد البرنامج ومخرجه أشرف أبو اليزيد، الديبلوماسي والباحث سيد عبدالنبي نبيل القائم بأعمال سفارة جمهورية أفغانستان الإسلامية في دولة الكويت.


استعرض البرنامج ـ الذي يبث يوميا على قناة "العربي" طوال شهر رمضان ـ بالصور والمواد الفيلمية، الحضارات القديمة التي عاشت في أفغانستان منذ القرن الرابع قبل الميلاد، مع المرور على مدن آي خانوم، المقامة على أنقاض مدينة الإسكندر الأكبر، ومدينة بلخ التي شهدت ميلاد مولانا جلال الدين محمد البلخي الرومي صاحب طريقة المولوية، ومزار شريف التي تجمع أعراق الأفغان في عيد النيروز السنوي، قرب ضريحها الشهير.

وكشف تقرير عن كنوز أفغانستان الذهبية كيف أعاد فيكتور ساريانيدي عالم الآثار الروسي رسم خريطة الاكتشافات الأثرية في العالم، حينما فك أسرار هضبة تيلي تابيه في شمال أفغانستان، سنة 1978 بالعثور على قبور مليئة بالمشغولات الذهبية. كانت لخمس نساء ورجل واحد، وكانوا جميعًا يرقدون وسط زيناتهم وحليهم الملكية المصنوعة من الذهب الخالص.

وأرخ ساريانيدي للفترة الخاصة بدفن تلك الكنوز بنحو ألفي عام مضت وكأنها مدفن ملكي لعهد غامض.

إنها كنوز مملكة باختريا التي خلفت مملكة الإسكندر الأكبر في شمال أفغانستان في مدينة آي خانوم على طريق الحرير.

لم يكن أمام ساريانيدي وفريقه وقت طويل، فقد كان على القبور أن تنقب جميعها، وبسرعة كان هناك ذهب مكتشف أكبر من كمية الذهب التي اكتشفت بمقبرة توت عنخ آمون في مصر، حتى أن موسكو اهتمت بالاكتشاف المذهل وأرسلت عملاء الكيه جي بي لحراسة الحفارين. كما أرسل الجيش الأفغاني آنذاك جنوده.

تم توثيق كل المكتشفات في أكثر من كتالوج وعاد ساريانيدي بالكنز إلى المتحف الوطني الأفغاني في كابول، لكن الكنز اختفى، بعد الفوضى التي عمت البلاد بسبب الاحتلال السوفياتي.

عاد فيكتور ساريانيدي إلى كابول، بعد أكثر من عقدين من الغياب بسبب الحرب، حيث دعته الحكومة الجديدة للمشاركة في فتح الصناديق المكتشفة، وجاء مع المستكشفين الغربيين الآخرين ليشهدوا بالقصر الرئاسي بأفغانستان فتح صناديق ما يظن أنه كنز مملكة باختريا. وأخرجت الخزائن المخفية أمام الوجوه المتلهفة، وبدأ فتحها بطرق ليست منها المفاتيح التي ضاعت وظهرت أول قطعة من الكنوز، لتعود من جديد كنوز مملكة بختريا.

ويتابع برنامج "الآخر" تقديم مكتشفات جديدة حول العالم مع ضيوفه في أكثر من 20 بلدًا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسرار جديدة حول أفغانستان على طرق الحرير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى السفر والسياحة والتراث والحضارة في العالم Travel & Tourism Forum, heritage & civilization-
انتقل الى: