البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 اعزفوا بهدوء ايها السياسيون العراقيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ججو متي موميكا
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 233
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: اعزفوا بهدوء ايها السياسيون العراقيون   الأربعاء 25 أغسطس 2010, 7:43 pm

اعزفوا بهدوء ايها السياسيون العراقيون


ججو متي موميكا كندا

أيها السياسيون العراقيون ألم تتخم بطونكم من السحت الحرام ؟
ونقول لجهنم هل امتلأت فتقول وهل من مزيد؟
متى تحين ساعة الخلاص من ظلمكم وقهركم للعراقيين وانتم تتفرجون على
لهيب النار والسنته تتصاعد بعد ان ملأت دخانه سماء العراق و مدننا
وازقتها والى متى ؟
تتكلمون عن الحريه والديمقراطيه وانتم وجلاوزتكم تقمعون المظاهرات
بعنف وقسوة وتقولون انه اسلوب حضارى كما تصرحون على لسان قادتكم
من العسكر فتعالجون المتظاهرين والمظلومين والمساكين من ابناء شعبنا
المحرومين من الكهرباء والماء والامن والامان والخدمات الاخرى
...تقمعونهم باجهزتكم بالرصاص الحى والهراوات وخراطيم المياه ونشر
رجال مخابراتكم وشرطتكم بين المتظاهرين تكمّمون الافواه ثم تعتقلون
العشرات منهم بعد زجهم فى غياهب السجون والمعتقلات لانهم يعبرون
عن رأيهم ويطالبون بأبسط حقوقهم ...اى نوع من الديمقراطيات تسمون
هذه الافعال ؟
تتكلمون عن الامن والامان... والمفخخات والتفجيرات والقتل بكواتم
الصوت ملأت معظم المدن العراقيه شمالا وجنوبا تزهق ارواح الابرياء
بالمئات يوميا.
ايام وهل اكثر من هذا العنف اليوم بغداد والبصره وكربلاء والرمادى
والكوت والدجيل والفلوجه والموصل وكركوك والمقداديه وديالى ومدن
عراقيه كثيره سقط مئات القتلى والجرحى بعد ان غطّت مدننا دخان
الانفجارات وانتم لاتهتز لكم مشاعر ولا تئن قلوبكم ولايرف لكم جفن ؟
من اى طين صنعتم ايها الصعاليك والمرتزقه ودمى الاجنبى ؟
سبحانك ربى لا تحاسبنا ان أخطأنا فلقد افقدنا الحكام صوابنا ولا ندرى
كيف نعبر عن مأساة شعبى .
ايها العملاء
انتم تشاهدون الاف الضحايا ولازلتم منهمكون بتشكيل الحكومه بعد مضى
اكثر من ستة اشهر وانتم تتكالبون على المناصب والكراسى ولا ندرى كم
رئيسا للوزراء سوف تسنّ قوانينكم الهشه وكشكولكم الذى سميتموه
دستورا وما هو الا كتاب سحر وشعوذه ودجل ونفاق هؤلاء السياسيين.
لمن تكون الكعكة الدسمه وانتم تهرولون كالتيوس والثعالب والقطط
الوحشيه الى اسيادكم واعمامكم شرقا وغربا مستنجدين بهم ...افلا تخجلون
مما انتم فاعلون ؟
انتم حطمتم الرقم القياسى فى الفساد واللصوصيه والسطو على المال العام
وفضائحكم تزكم الانوف... عشرات المليارات اختفت من الخزينه وانتم
تتقاسمون واردات النفط فيما بينكم وبين سادتكم فى قم والبيت الابيض
تبيعونه سرّا وعلنا وتضعون اثمانه فى جيوبكم بعد ان يحصل سيدكم على
حصة الاسد ... يوم جديد وسرقه جديده
لكن نقولها لكم بصريح العباره لو كان فى بغداد ايام زمان اربعين حرامى
اقلقوا راحة ابنائها فاليوم يتصدر بلدنا اربعمائة حرامى لا بل اضعاف هذا
الرقم وانتم تسرقون بلا حياء ولا خجل والعراقيين يموتون جوعا وظلاما
وعطشا وامراضا.
ايها الفاسدون حتى الثماله ماقيمة الاموال التى تسرقونها وتتخمون بطونكم
بها وتسجلونها فى حساباتكم فى مصارف امريكا وسويسرا والنمسا
وبريطانيا وايران ودول اوربيه اخرى ما قيمة هذه الاموال وانتم لا تتهنأون
بها لانها حرام وسحت باطل ودون جهد لانه سرقة لقوت الشعب ولقمة
عيش الفقراء والمعوقين والارامل واليتامى .
نقول لكم ايها الحكام المختفون فى جحوركم خائفين مذعورين والشعب
يتحداكم ان تظهروا علنا وتمشون فى شوارع بغداد ان لم تحميكم مجنزرات
امريكا وعرباتها ومصفحاتها ...الشعب يتحداكم ان خرجتم من القمقم
والدهاليز التى طمرتم انفسكم فيها ...فاذا كنتم شجعان اخرجوا للناس وبينوا
وطنيتكم ...اخرجوالمواجهة المتظاهرين فى البصره والناصريه والنجف
وكربلاء والسماوه والمدن الاخرى قبل ان تصدروا اوامركم بمنع
التظاهرات وحظرها بمنع التجول خوفا من غضب الشعب .
ماقيمة الاموال التى تضيفونها لارصدتكم وانتم لا تتمتعون بها وانتم
مذعورين بعد ان دمرتم الحرث والنسل وقتلتم كل شىء وانتم لاتنعمون بما
تسرقون لانه حرام عليكم وعلى عوائلكم واجيالكم لانكم سطوتم على حقوق
الناس واموالهم وتجاوزتم حلالهم فلم ولن تهنأوا بقيراط واحد اختلستموه .
لقد امتلات بطونكم وانتم تتجاذبون السجالمن اجل الكرسى والمنصب
ولاتملكون اية مؤهلات علميه او كفاءات لان خيّركم جاء بشهادة مزوّره .
انتم تعرفون مصيركم ومصير حلفائكم بعد ان انسحبوا سرّا وفى الليل خوفا
من غضب العراقيين .
انتم خائفين مذعورين على مصيركم وتتخبطون على غير هدى حيث لم
تنفعكم كل الحلول والاحترازات التى تتخذونها لحماية جروشكم ولم تنقذكم
جيوش امريكا بألوفها المؤلفه ولاتحميكم طائراتهم ودباباتهم والشعب
سيقتص منكم عاجلا او آجلا بعدما فرّ سيدكم خائفا مذعورا وفى الهزيمة
كالفئران ...
لم تعد تنفعكم ماتخططونه من حماية لكم ولنظامكم المتهرىء وشرطتكم
وجهازكم المهلهل ايها الفئران فاقتنصوا اقرب فرصه للهزيمه لان
قصاصكم شديد بعد ان اغرقتم البلد بدماء الابرياء وهدمتم بنيان هذا البلد
ومزقتم نسيجه .
اهربوا الى جهنم لتستوعبكم انتم واسيادكم الذين كذبتم عليهم وادخلتموهم
فى ورطه بعد ان غطسوا فى وحل الهزيمه حتى آذانهم وهاهم يجمعون
شتاتهم وامتعتهم ويهربون ليلا الى الكويت ثم الى بلدهم خائبين فاشلين
ومرضى نفسيا وجسديا بعد ان دفعوا ثمنا باهضا لعنجهيتهم .
اذا ترقبوا ما سيحصل والايام القادمه تنبىء لكم بمصير كل خائن لوطنه
ولشعبه ...واعزفوا بهدوء ودندنوا مع انفسكم خلسة فى مواخير عفنه كيلا
يسمع صوتكم وتشتد الفضيحه ...خير لكم والف خير ان ...
تعزفوا بهدوء وبصمت وحذار من اصوات مزعجه .
وما ظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: اعزفوا بهدوء ايها السياسيون العراقيون   الخميس 26 أغسطس 2010, 3:49 am

في الحقيقة أن الأمريكان وحلفائهم وعلى رأسهم بريطانيـا التي كانت دولة عظمى سابقا والآن أصبحت عجوزا كملكتها صاحبة الجلالة المعظمة ااا طبعا الحكومات وليسى الشعوب ,, والعملاء الذين ورطوهم ووصفوا لهم بأن الشعب العراقي سيستقبلهم بالورود والزغاريد , وطبعا حينما تنتهي مهمتهم يودعهم بنفس الطريقة , ينطبق عليهم المثل الشعبي العراقي ,, عصفور كفل زرزور واثنيناتهم طيارة ,, ففي دخولهم أصطدموا بتشكيل بطل من تشكيلات الجيش العراقي الباسل يسانده شعب أم قصر الصامد وذاقوا مرارة الأعتداء على بلد مستقل وشعب عريق دون أي مسوغ قانوني دولي وكأن العالم تحكمه شريعة الغاب ولأكثر من أسبوعين , وهاهم يخرجون في الليالي خائبين وكأنهم حرامية دون أن يودعهم أحد حتى من ربعهم العملاء , وهنا سؤال يطرح نفسه .. أبهذه العقلية المتخلفة تريد أمريكا الشر أن تصبح سيدة العالم وتصون حقوق الأنسان فيه ؟ والجواب هيهات لأن الشعوب لا تموت أبدا , والله عز وجل يمهل ولا يهمل وعقابه شديد للظالمين والمجرمين , وسيرى الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون , وأن غدا لناظره قريب بأذنه تعالى .

ابو فرات

مع التقدير للأستاذ أبو غسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اعزفوا بهدوء ايها السياسيون العراقيون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: