البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  نــزلاء القمــامـــة العـــرب ( ٢ ) شبكة ذي قار صلاح المختار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37595
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: نــزلاء القمــامـــة العـــرب ( ٢ ) شبكة ذي قار صلاح المختار    الإثنين 15 أغسطس 2016, 10:41 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نــزلاء القمــامـــة العـــرب ( ٢ )

شبكة ذي قار
صلاح المختار









4

نحن لا نقول إننا جزء من إيران نحن إيران في لبنان ولبنان في إيران
إبراهيم الأمين القيادي في حزب الله
ولكي نحسم كذبة ان دروايش طهران وهم الاكثر الاكثر رجعية وعنصرية من اي رجعي عربي يقاومون امريكا واسرائيل الغربية لابد من ابراز حقائق التاريخ القريب التي عشناها ومازالت حية تصفع نزلاء القمامة العرب وعرابي مؤتمرهم القومي فنؤكد ان نظام الشاه ورغم قوته العسكرية الضخمة ومعاداته للعرب لم يكن يملك الاداة الاساسية المطلوبة لتحقيق اهدافه داخل الاقطار العربية وهي الكتل الطائفية التي تقوم خدمتها الاعظم للغرب الاستعماري والصهيونية على اشعال الفتن الطائفية بين العرب والسبب انه كان نظاما قوميا صريحا يخدم القومية الفارسية وهو ما حصن العرب ضد المطامع الايرانية وافشل خطط الشاه للتغلغل واختراق صفوف العرب .
فكيف يستطيع الغرب الذي فشل خلال حوالي ثمانية عقود في تطبيق اهم اهداف سياسة ( فرق تسد ) وهو هدف تقسيم العرب طائفيا ؟ كان يجب خلخلة جدار الحصانة ضد اسرائيل الشرقية الخادمة للغرب ولاسرائيل الغربية بتغيير هوية النظام شكليا وتبني نفس هوية العرب الدينية لهذا اسقط الغرب الشاه واوصل نظاما دينيا للحكم وابعد القوى الوطنية والعلمانية الايرانية . نجح النظام الديني في استقطاب ذوي الاصول الايرانية من العراقيين الى جانب كسب بعض المضللين العرب الذين غسلت ادمغتهم واقنعوا بان الصلة الطائفية اقوى من الصلة الوطنية فوقفوا الى جانب غزوات اسرائيل الشرقية وتدميرها المنظم للهوية القومية العربية وتلك حالة عجزت اسرائيل الغربية وقبلها بريطانيا وفرنسا ثم امريكا عن تحقيقها ، وهو ما يجعل نظام خميني وخامنئي اشد خطرا بمراحل من نظام الشاه واكثر خدمة للاستعمار الغربي والصهيونية واقرب لهما ستراتيجيا من قرب نظام الشاه .
هل هذا مجرد اتهام ؟ كلا بالطبع بل هو مواقف رسمية ايرانية وامريكية وغربية استعمارية تقدم لنا الاثباتات المتعاقبة واخرها ما كشفت عنه المخابرات الامريكية من رسائل بعث بها خميني لادارة كنيدي ثم لادارة كارتر وريجن ووعد فيها بعدم الحاق اي ضرر بالمصالح الغربية وخدمتها مقابل التخلي عن الشاه . هذه الوثائق وتلك البديهيات المعروفة تدعمها الممارسات الواقعية للنظام الايراني الديني والتي نلخصها بالاتي :
1- اسقاط الشاه تم بقرار امريكي بريطاني وبدعم فرنسي وهذا ما اعترف به رسميا الجنرال روبرت هويزر قائد القوات الامريكية في اوربا وقتها والذي اكد ذلك في مذكراته عندما اعترف باجتماعه بقادة الجيش الايراني وطلب منهم باسم امريكا عدم سحق الانتفاضة. كما ان الشاه محمد رضا دعم هذه الرواية في كتابة رد للتاريخ ANSWER TO HISTORY عندما قال حرفيا بان ( الجنرال هويزر رماني خارج ايران كالجرذ الميت ) وقال انه عندما عرف بوصول هويزر الى طهران واجتماعه فورا مع الجنرالات عرف بان امريكا وبريطانيا قررتا اسقاطه . يضاف الى ذلك تسخير الاعلام الغربي لخدمة خميني وتجيير كافة نضالات الشعوب الايرانية اليه مع انها من عمل قوى غير دينية.
2- لم يعد الان سرا ان التيارات الاسلاموية ( الطائفية الشيعية والطائفية السنية ) دعمت بقوة من قبل الغرب والصهيونية من اجل تحقيق اهم هدفين وهما تفجير الاتحاد السوفيتي من داخله لاجل انفراد الغرب وجيوشه السرية بحركات التحرر العالمية واضعاف التيار القومي العربي لفتح الطريق امام الهدف الاخطر وهو تقسيم الشعب العربي على اسس دينية وطائفية وايديولوجية وانهاء اللحمة الوطنية تحت ضغوط الطائفية .
3- ايرانجيت ، التي تصفع كل لحظة نزلاء القمامة العرب في المؤتمر القومي كلما اعلنوا دعم نظام الملالي ، كانت الاشارة الاولى الخطيرة المنظورة والثابتة في مسار دعم الخمينية حيث قدمت فيها امريكا واسرائيل الغربية دعما عسكريا ومخابراتيا شاملا لنظام خميني كي يواصل حربه التوسعية ضد العراق ويمنع الاخير من الحاق الهزيمة به وينهي الحرب التي دعمها الغرب لاجل تفكيك الاقطار العربية واشغالها عن الكيان الصهيوني بعدو مصطنع اخر .
4- بعد حسم العراق للحرب رغم انف امريكا وبريطانيا بالحاق الهزيمة بنظام خميني بدأت مرحلة جديدة من التعاون السري والعلني بين نظام خامنئي والغرب الاستعماري وعقدت اجتماعات متعددة بين الطرفين في سويسرا والدنمارك – قبل ايام اعلنت الدنمارك انها لن تكشف اسرار تلك الاجتماعات - وغيرهما لوضع خطط ضد العراق ، وكان عدوان الاربعين دولة على العراق في عام 1991 فرصة لتنفيذ خطة ايرانية وبدعم امريكي فبعد وقف اطلاق النار في الحرب التي استمرت اكثر من اربعين يوما بدأت اسرائيل الشرقية حربا من نوع اخر بادخال الاف الايرانيين الى جنوب العراق مستغلة تفكك الجيش العراقي وانسحابة من الكويت فقامت القوات الايرانية بمساعدة نغولها العراقيين باحتلال محافظات كاملة في الجنوب وحرق وتدمير المؤسسات الحكومية والمستشفيات والغذاء ودوائر الحنسية –لتسهيل منح الايرانيين الجنسية العراقية بعد اسقاط النظام - وقتل الاف العراقيين ، لكن التمرد سحق بعد ان الحق بالعراق خسائر مادية وبشرية اكبر مما الحقته الحرب الامريكية عليه .
5- دعمت اسرائيل الشرقية بالتعاون مع المخابرات الامريكية والبريطانية ما سمي المعارضة العراقية ودفعت نغولها لحضور مؤتمراتها في لندن وفينا واربيل للاعداد لغزو العراق واتفقت امريكا مع اسرائيل الشرقية على القيام بعمل مشترك ضد العراق ، ولهذا بدا الغزو في عام 2003 بدخول القوات الامريكية والبريطانية من جنوب العراق بينما دخلت المعارضة من شرق العراق اي من اسرائيل الشرقية وهاجمت الجيش العراقي والفدائيين العرب جنيا الى جنب مع الهجمات الامريكية والبريطانية وبتنسيق ايراني امريكي .
6- اسقط النظام الوطني ونجح الغزو وكانت اهم ادلة المشاركة الايرانية الرسمية اعتراف طهران على لسان نائب الرئيس الايراني محمد علي ابطحي بانه ( لولا الدعم الايراني لما نجحت امريكا في غزو افغانستان والعراق ) وكانت طهران اول عاصمة تعترف بحكومة الاحتلال وقام رئيس الجمهورية الايرانية بزيارة العراق تحت حماية القوات الامريكية هو ووزير خارجيته لتقديم الدعم المباشر للغزو- وهذا الموقف بمفرده يكفي لتصنيف النظام الايراني على انه معاد للتحرر وتابع للقوى الاستعمارية- وسخرت طهران ميليشياتها لتكون القوة الاساسية في التشكيلات السياسية والعسكرية التي اقامها الاحتلال واعتمد عليها بصورة جوهرية ودعمته وقامت بتصفيات ضخمة للمقاومين العراقيين للاحتلال ثم اخذت تنفرد بالسيطرة على العراق وبدعم امريكي مباشر ورسمي وصل ذروته بتسليم امريكا العراق الى اسرائيل الشرقية عندما اجبرتها المقاومة العراقية على الانسحاب ، وامرت طهران حزب الله اللبناني بارسال فريق لتدريب الميليشيات العراقية عسكريا فوصل وفد برئاسة عماد مغنية وقام بتدريب تلك الميليشيات على كيفية محاربة المقاومة العراقية وتكريس الاحتلال . ان دلالات رفض امريكا تسليم الحكومة في عام 2010 لاياد علاوي وهو احد رجال امريكا المعروفين رغم انه فاز في الانتخابات واصرار واشنطن على تسليمها للمالكي لا يمكن اغفالها لانها حاسمة في اثبات ان امريكا كانت تريد لنغول ايران ان يبقوا حكاما للعراق .
وتكرر ذلك بوضع القوات الامريكية في خدمة حكومة المالكي ثم حكومة حيدر العبادي وهما تابعتان لاسرائيل الشرقية ومنع المقاومة من اسقاطهما وزج القوات الجوية الامريكية والمستشارين العسكريين الامريكيين في ضرب المقاومة العراقية عندما وصلت مطار صدام الدولي في صيف عام 2014 وكانت تستعد لدخول بغداد فجرا لكن امريكا بقواتها الجوية وقاسم سليماني الذي دخل بموافقة امريكية مع 15 الف جندي ايراني اجهضا خطة تحرير العراق واطلقت داعش لتقوم باجبار المقاومة العراقية على الانسحاب وتأجيل عملية تحرير العراق . وهذه واقعة يعرفها ابناء العراق وترتب عليها امر خطير جدا وهو ارتكاب مجازر ابادة جماعية لعرب العراق وتهجير الملايين منهم وتدمير مدنهم تدميرا كاملا كما حصل في صلاح الدين وديالى والانبار ومحيط بغداد.
7- في سوريا وبعد فترة قصيرة من الضغط على نظام بشار اخدت امريكا تدعمه وترفض اسقاطه وحسم الحرب وبرز تلاق امريكي ايراني واضح جدا جعل الحرب تستمر خمس سنوات وتفضي الى خراب كارثي في سوريا وضحايا باعدادا هائلة وتغيير للتكوين السكاني في سوريا كما فعلت اسرائيل الشرقية قبل ذلك بمنح الجنسية العراقية لاكثر من ثلاثة ملايين ايراني وكل ذلك تم برعاية ومواقفة ودعم امريكا .
8- اعلن اوباما رسميا دعمه لنظام الملالي ورفع العقوبات عنه ووقع الاتفاقية النووية ومعه واطلق مليارات الدولارات المجمدة وكان واضحا جدا ان الهدف الامريكي هو عدم السماح بعجز اسرائيل الشرقية عن مواصلة حروبها التوسعية في الوطن العربي ومنع انهيارها من الداخل ، وبنفس الوقت اعلن اوباما عداءه للسعودية ولدول الخليج العربي ووقف مع اسرائيل الشرقية في البحرين في تأكيد حاسم لوجود توافقات ستراتيجية غربية صهيونية ايرانية تصب كلها في مجرى تقسيم وتقاسم الاقطار العربية .
اذن وبعد هذا الاستعراض المركز هل نظام الملالي نظام مقاومة وممانعة ؟ ام انه نظام نجح فيما لم تنجح في تحقيقه اسرائيل الغربية وامريكا وبريطانيا وفرنسا طوال اكثر من ثمانية عقود ؟ المثل العربي يقول ( ان الامور بخواتيمها ) وما نراه الان هو تعاون ستراتيجي كامل وعلني بين الغرب والصهيونية وبين اسرائيل الشرقية ضد كافة الاقطار العربية وليس ضد العراق فقط : الان قادة اسرائيل الشرقية يكررون الاعلان الرسمي عن ان ( ايران تسيطر على اربعة اقطار عربية وهي العراق وسوريا واليمن ولبنان ... وان حدود ايران اصبحت في البحر الابيض المتوسط ... وان الحضارة الفارسية هي الاصل بينما الحضارة العربية زائفة والعرب عربان متخلفون هدموا حضارة فارس وان جيش ايران من حقة حماية الشيعة في كل مكان والتدخل من اجل الاسلام الحقيقي لاسقاط الانظمة العربية ) هذه مواقف حكام اسرائيل الشرقية فهل هذه مواقف نظام مقاوم للاستعمار ام انه هو بذاته نظام استعماري ؟
قبل ذلك لنظام الملالي مواقف استعمارية صرفة فالاحواز العربية البالغ سكانها حوالي عشرة ملايين عربي محتلة من قبله –اكثر من ضعف سكان فلسطين - ويعمل منذ عقود على تفريسها علنا واضطهاد العرب فيها وهو امر معروف ، فهل العربي الاحوازي اقل قيمة قوميا من العراقي والفلسطيني كي يهمل احتلال الاحواز من قبل نزلاء قمامة المؤتمر القومي ؟ ان ابرز حقائق العقود الثلاثة الماضية تؤكد بان اسرائيل الشرقية لم تقاتل اسرائيل الغربية ابدا ولم تطلق صاروخا واحدا عليها ومنع خامنئي متطوعين ايرانيين من الذهاب الى غزة للدفاع عنها عندما تعرضت للعدوان الصهيوني عليها ، كما انها لم تحارب امريكا ابدا بل تحالفت معها وتعاونت ضد العراق والان ضد سوريا واليمن ودول الخليج العربي رسميا وعلنا ، فمن قاومت اذن ؟ ولنفترض انها قاومت فعلا الكيان الصهيوني وامريكا فهل هذا يبرر دعمها وهي تغزو اقطارا عربية وتلحق الخراب الشامل بها ؟ هل يختلف هذا العمل عما فعلته اسرائيل الغربية والتي وقفنا ضدها لهذه الاسباب ؟ هل نحن ضد اسرائيل الغربية لانها دولة يهودية ام لانها احتلت فلسطين ؟ وما معنى الدفاع عن فلسطين واهمال غزو العراق وسوريا واليمن ولبنان ومواصلة محاولات غزو بقية الاقطار العربية ؟ وهل احتلالها للاحواز وهي اكبر من فلسطين سكانيا مرتين واكبر منها جغرافيا بمرات عديدة احتلال ام انه يمكن التسامح مع نظام الملالي من اجل فلسطين ؟
من يميز بين قيمة عربي وعربي اخر فيحلل اضطهاد وقتل وتهجير عربي في العراق مثلا لكنه يدافع عن عربي اخر في فلسطين مثلا فهو ليس سوى نزيل قمامة نتنة وزياد الحافظ والنغل العراب الذي ورطه يقبعان في اكثر بقعها نتانة ، انهم كلاب حراسة يتجاهلون اهم مقومات القومية العربية وهو تساوي العرب بشرا وارضا لذلك فهم محاطون بالف شك وشك بهويتهم . يتبـــــــــع ..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
 ١٨ / تمــوز / ٢٠١٦
 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نــزلاء القمــامـــة العـــرب ( ٢ ) شبكة ذي قار صلاح المختار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: