البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ▀ إقالة العبيدي ؛ تُحبط ســـعد البزاز ... !!! ▀

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20145
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ▀ إقالة العبيدي ؛ تُحبط ســـعد البزاز ... !!! ▀   الجمعة 26 أغسطس 2016, 2:32 pm

إقالة العبيدي ؛ تحبط سعد البزاز وتربك " صاحب بسماية " ..
ومصادر تؤكد بانه تم صرف " 15 " مليون دولار 
على اهم قيادات التحالف الوطني ( تفاصيل ) !
الجمعة 26 ـ 08 ـ 2-16 | 12:39 am
المدار نيوز -
سحب الثقة عن وزير الدفاع خالد العبيدي لم يؤثر عليه فقط ، وإنما أثر بشكل مباشر
على أشخاص تربطهم به علاقات المال والمصالح ، فشعروا بإحباط كبير وخسروا رهاناتهم .
وصوت مجلس النواب ، اليوم الخميس ، على سحب الثقة عن العبيدي بعد أنْ وجه اتهامات
الى رئيس المجلس وعدد آخر من النواب اتضح لاحقا أنها غير صحيحة ولم يقدم الأدلة الكافية التي تدعمها .
وبذلك ذهبت جهود سعد البزاز في دعم العبيدي عبر قناته ' الشرقية ' أدراج الرياح ، وتلاشت آماله
في الحصول على المزيد من أموال صاحب مجمع بسماية مازن وجيه مقابل الاستمرار
في تلميع العبيدي أمام الرأي العام .
وقال مصدر سياسي في تصريح صحفي ،
إنّ ' البزاز كان قد آستلم من مازن وجيه مليوني دولار
مقابل الخدمة التي يقدمها له في قناة الشرقية ، 
ألا وهي دعم العبيدي ، لأن مازن وجيه معروف بأنه حوت العقود في وزارة الدفاع ' ،
وفي هذا الصدد ، يتهم العديد من أعضاء مجلس النواب العبيدي بالتورط في فساد وزارة الدفاع ،
ويؤكدون امتلاكهم الوثائق التي تدينه .
وقالت النائب عالية نصيف إنها ستقوم ' بإحالة كل الملفات التي تثبت فساد العبيدي الى الادعاء العام
وإلى هيئة النزاهة والى القضاء العراقي ،
ونشرها عبر وسائل الإعلام ليطلع عليها الشعب العراقي ليعلم 
أنّ هناك أشخاصا يتسترون على الفاسدين ' ، بينما قال عضو لجنة النزاهة النيابية ريبوار طه
إنّ ' ملفات فساد وزارة الدفاع أحيلت بأمر منْ رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى لجنة النزاهة
ولجنة الامن والدفاع من اجل البحث والتحري على الحقائق فيما يتعلق بهذه الملفات ومن ثم احالتها الى القضاء ' ،
مؤكدا انْ ' الحكومة السابقة هي المسؤولة بالدرجة الاولى على الفساد في وزارة الدفاع
ولا نستطيع أنّ نستثني العبيدي من هذه المسؤولية الآن ' ، وأكد طه أنّ ' وزير الدفاع خالد العبيدي
لم يتخذ اي اجراءات للبحث والتحقيق في كافة الملفات والامور الادارية الغير صحيحة او
التي تحتوي على شك وفساد مالي وقانوني ومخالفات قانونية ' ، مشيرا الى أنّ ' هناك الكثير
من الملفات فيما يخص العقود بوزارة الدفاع 
غير واضحة وغير معلنة وفيها نوع من الغموض .
وكان على وزير الدفاع خالد العبيدي الكشف عنها ' .
ولم تقتصر قضايا فساد العبيدي على الجانب المالي ، فقد أثيرت حوله شبهات فساد إداري أيضا ،
إذ تؤكد مصادر في ديوان الوزارة أنّ العبيدي وخلال الفترة المحصورة
من تاريخ ( 8/4 الى 2016/8/22 ( روج موافقات تعيين 
لـ ( 2200 موظف ومنتسب أمني ) لأعضاء في البرلمان ضمن قصاصات موجودة في ديوان وزارة الدفاع ' ،
وذلك بهدف دفعهم على عدم التصويت لسحب الثقة عنه .
ومن جانب آخر كشفت مصادر في دائرة الإدارة والميرة في وزارة الدفاع ان العبيدي اصدر امرا بتاريخ
( 2016/8/23 ( بتعيين شقيق النائب عن التحالف الكوردستاني
اشواق الجاف ، معاون ملحق عسكري خارج العراق ، 
مكافأة لها على موقفها معه في عدم سحب الثقة عنه في قبة البرلمان وفي قدرتها
على إقناع أعضاء التحالف الكوردستاني ، جناح البارزاني ، في مجلس النواب بعدم التصويت
على سحب الثقة ومغادرة القاعة والإخلال بالنصاب ، 
وبالعودة الى مازن وجيه ، كشفت مصادر سياسية مطلعة أنه ' استحوذ تقريبا على غالبية عقود وزارة الدفاع
وبأسعار تمثل اربعة اضعاف اسعارها الحقيقية بسبب عقد شراكة مبرم بينه وبين الفريق هادي عذاب
يساندهم وبقوة ويعطيهم غطاء ودرعا امام رئيس الوزراء اهم المقربين من العبادي وهما
علي العلاق ( المعمم ) ووليد الحلي اللذان بات كل منهما يحصل على عمولات من بعض رجال الاعمال والمقاولين ' .
وأكدت المصادر أنّ ' خالد العبيدي وزع ما يقارب 15 مليون دولار على اهم القيادات في التحالف الوطني خلال
الايام القلائل المنصرمة منها ثلاثة ملايين دولار للمعمم علي العلاق ومثلها لوليد الحلي
بعد أنْ اتضح للقضاء وللمقربين ان العبيدي لايملك اي ادلة او اثباتات على ماكشفه تحت قبة البرلمان ' .
يذكر أن مازن وجيه يطلق عليه تسمية ( لص بسماية ) ، وقد تم إكتشاف ملفات فساد كبيرة في واحد
من أكبر مشاريع الإسكان بالعراق ، المعروف
باسم مشروع مدينة بسماية السكني ، جنوب العاصمة بغداد
ويعد مشروع بسماية السكني من أضخم المشاريع السكنية في البلاد ، إلا أن تكلفته المقدرة بعشرة مليارات دولار
مبالغ فيها ، قياسا بالمخطط الكلي للمشروع ، وهو ما يكشف عن شبهات فساد في العقد الذي تم إبرامه
في عهد الحكومة السابقة ' ، وأكد مصدر في ديوان الرقابة المالية الحكومي أن غالبية أعمال المشروع
لا تنفذ من قبل الشركة الأجنبية ، بل من قبل شركات عراقية صغيرة ،
ولا تتوافق مع المواصفات المطلوبة ، وهناك فساد حتى في قيمة المواد الأولية المستخدمة
في المشروع ونوعيتها .
القائمة مريبة على نهب المال العام مقابل مشاريع وهمية مغشوشة أو صفقات تسليح
دون المستوى المطلوب يسهم إبرامها في هذه الحقائق تبين بشكل دامغ مدى غرق مازن وجيه
في الفساد ، ومن البديهي أنّ كل من يتعامل معه هو شريك له في أعماله تقليل فاعلية الجيش
وتعيق تطوره المأمول .
وتشير معلومات أخرى الى أنّ مازن وجيه يتفاوض من أجل عقد تسليح فاسد
في وزارة الدفاع بقيمة مليارين و300 ألف دولار ، حيث تعهد من خلال شركته الواقعة
على سدة المسبح في الكرادة خارج مجاور مطعم 
' عيون بغداد ' أنْ يتفاوض بدلا عن الوزير ، وبهذا أصبح طرفا العقد هما مازن وجيه ،
هو الوزارة وهو الشركة التي تتعاقد معها الوزارة ، يعني تبدأ الصفقة بمازن وتنتهي به ،
وينطلق المشروع منه ليصب فيه .ويعيد وجيه تسمية شركاته ، مرة ' الشركة الصينية للاسلحة نورنكو ' ،
ومرة ' شركة هنوا الكورية ' ، والتي باسمها أخذ مشروع ' بسماية ' وتسليح وزارة الدفاع .
الآن دخلوا على عقد تدريب طياري القوة الجوية ، بدعم من رئيس الوزراء
حيدر العبادي وحليم الزهيري ، لينفذ بينهما مازن وجيه ، الذي استحوذ على مشروع شقق بسماية ودعاية
' معا ' لنوري المالكي ، بحيث كان هو واجهتهم ، ويستعد لحملات دعاية انتخابات 2017 المقبلة ،
متقاضيا كومشناته خارج العراق ؛ لأن الخارج يوفر مظلة اوسع يحتمي تحتها المفسدون
ويغسلون الأموال بسهولة بعيد عن رقابة هيئة النزاهة .
ومن أجل هذا العقد إستقتل المالكي لكي يبقى العبيدي في منصبه مهما كلف الامر ،
لأنه يسلم عنق وزارة الدفاع بيد العبادي الذي تكفل بتمرير العقد لمازن وجيه من خلال توقيع الأخير
عن الوزارة وعن شركته مرة واحدة .
ويتساءل مراقبون عن سبب عدم ورود ذكر مازن وجيه ذي الشركتين الفاسدتين ضمن اتهامات العبيدي
لمجموعة المفسدين الذين ضغطوا عليه ، فيما قال مصدر مطلع أنّ ' السبب هو أنّ العبادي تكفل بحماية
منصب العبيدي ، مقابل أنْ يتواطأ مع مازن بعدم ذكره ؛ لأن ذكره يجر العبادي الى مسرح الاتهام ،
والمطاعن بالعبادي كثيرة ، أكدها بتبنيه المفسدين ، ملتزما مازن وجيه وحليم الزهيري ومدير عام
التسليح والتجهيز في وزارة الدفاع هادي عذاب ' .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
▀ إقالة العبيدي ؛ تُحبط ســـعد البزاز ... !!! ▀
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: