البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ○ سـيرة حياة أدولف ألويس هتلـر○

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20143
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ○ سـيرة حياة أدولف ألويس هتلـر○   الأحد 04 سبتمبر 2016, 2:17 pm

سيرة حياة أدولف ألويس هتلر :
آسمه : أدولف ألويس هتلر Adolf Hitler
ولد في النمسا في 20 أبريل 1889 وتوفي في 30 أبريل 1945 .
كان زعيم حزب العمال الاشتراكي الوطني ( الحزب النازي )
حكم المانيا من عام 1933 الى عام 1945 .
الحـرب العالميـة الأولـى :
تطـوع أدولـف للجيـش الألمـانـي وعمـل كساعـي بريد عسكـري بينمـا كـان الكـل يتهـرب
مـن العمل كساعـي لخطورة المهنـة ، وبالرغم من إداء أدولف المتميز والشجاع في العسكرية ،
إلا أنه لم يرتق المراتب العلا في الجيش .
كـوَن هتلر إحساسا وطنيا تجاه ألمانيا رغم أصوله النمساوية وصعـق عنـدمـا إاستسلـم الجيش الألمـانـي
في الحـرب لاعتقاد هتلر باستحالة هزيمة هذا الجيش وألقى باللائمة على الساسة المدنيين في تكبد الهزيمة .
الحـزب النـازي :
بعـد نهايـة الحرب العالمـيـة الأولـى , استمر هتلر في الجيش والذي آقتصر عمله
على قمع الثورات الاشتراكية في ألمانيا ، ولمقدرة هتلر الكلامية ، فقد تم آختياره للقيام بعملية الخطابة بين الجنود
ومحاولة إستمالتهم لرأيه الداعي لبغض اليهود .
وفـي عـام 1919 التحق هتلر بحزب “ العمال الألمان الوطني ” وفي مذكرة كتبها لرئيسه
في الحزب ، يقول فيها : “ يجب أنْ نقضي على الحقوق المتاحة لليهود بصورة قانونية
مما سيؤدّي إلى إزالتهم من حولنا بلا رجعة ” .
وفـي عام 1920 سُـرح هتلـر منْ الجيـش وتفـرغ إلـى الحـزب ، وتـزعـم هتلر الحـزب
وغـيّـر إسمـه إلـى حزب “ العمال الألمان الاشتراكي الوطني ” أو “ نازي ” بصورة مختصرة .
وآتّخذ الحزب الصليب المعقوف شعاراً له ، وتبنّى التحية الرومانية التي تتمثل في مد الذراع إلى الأمام .
الحـزب الحـاكـم :
بتبوّأ هتلر أعلى المراتب السياسية في ألمانيا بلا دعم شعبي عارم ، عمل الرجل
على كسب الود الشعبي الألماني من خلال وسائل الإعلام التي كانت تحت السيطرة المباشرة 
للحزب النازي الحاكمفقد روّجت الأجهزة الإعلامية لهتلرعلى أنّه المنقذ لألمانيا من الكساد الاقتصادي
والحركات الشيوعية إضافة إلى الخطر اليهودي ، وبتنامي الأصوات المعارضة لأفكار هتلر السياسية ،
عمد هتلر على التصفيات السياسية للأصــوات التـي تـخـالـفـه الـرأي .
وبموت رئيس الدولة “ هـيـدين بيـرغ ” في عـام 1934 ، دمج هتلر مهامّه السياسية كمستشار لألمانيا
ورئيس الدولة ، وتمت المصادقة عليه منْ برلمان الجمهورية .
ونـدم اليهود أيما ندم لعدم مغادرتهم ألمانيا قبل 1935 عندما صدر قانون يحرم أي يهودي ألماني
حق المواطنة الألمانية عوضاً عن فصلهم من أعمالهم الحكومية ومحالّهم التجارية .
وتحتّم على كل يهودي آرتداء نجمة صفراء على ملابسه وغادر 180,000 يهودي ألمانيا جرّاء هذه الإجراءات ،
وشهدت فترة حكم الحزب النازي لألمانيا آنتعاشاً آقتصادياً مقطوع النظير ، وآنتعشت الصناعة الألمانية آنتعاشاً
لم يترك مواطناً ألمانيا بلا عمل مما جعـل شعبية هتلر ترتفـع .
وفـي مارس عام 1935 نقـضَ هتلر “ معاهـدة فيرساي ”
التـي أنهـت الحرب العالمـية الأولـى عنـدما عمـل على إحياء التجنـيد الإلزامي 
وعنـدمـا آحتـل المنطقـة المنـزوعـة السـلاح “ أرض الـرايـن ” ولـم تتحـرك اي دولـة تجـاه آنتهاكـات هتلـر ،
ولعـل الحـرب الأهلية الأسبـانيـة كـانـت المحـك للآلـة الألمـانيـة عنـدما قـام هتلر بإرسـال قوات ألمانيـة
لأسبانيـا لمناصـرة “ فرانسيسكو فرانكو ” الثائر علـى الحكـومـة الأسپانيـة .
وفي اكتـوبـر من عـام 1936، تحالف هتلر مع الفاشي موسوليني الزعيم الإيطـالـي
وفي نوفمبـر من عام 1937 عقد هتلر آجتماعاً سريّاً مـع مستشـارية وأفصح عن خطّته السرية في توسيع
رقعة الأمة الألمانية الجغرافيـة .
عمل هتلر على تصعيد الأمور بصدد مقاطعة { ساديتلاند التشيكية } والتي كان أهلها ينطقون بالألمانية
ورضخ الإنجليز والفرنسيين لمطالبه لتجنب آفتعال حرب ، وآستطاع هتلر أنْ يصل
إلى العاصمة التشيكية براغ 10 مارس 1939 ، وبعـدهـا غـزا هتلر بـولنـدا فـأعلـن الإنجليز والفرنسييـن
إعـلان الحـرب على ألمـانيـاالحرب العالمية الثانية ، وفي السنوات الأربع اللاحقة للغزو الپولندي ،
كانت الآلة العسكرية الألمانية لا تقهر .
ففي ابريل  1940 ، غزت ألمانيا الدنمارك والنرويج ، وفي مايو من نفس العام ، هاجم الألمان كل
من هولندا ، بلجيكا ، لوكسمبورغ ، وفرنسا 
وآنهارت الأخيرة في غضون 6 أسابيع ، وفي ابريل / نيسان 1941 ، 
غزا الألمان يوغسلافيا واليونان وفي نفس الوقت ، كانت القوات الألمانية في طريقها إلى شمالا أفريقيا وتحديداً مصر ،
تحوّل مفاجئ ، اتجهت القوات الألمانية صوب الغرب وغزت روسيا وآحتلت ثلث الأراضي الروسية
من القارة الأوروپية وبدأت تشكّل تهديداً قوياً للعاصمة الروسية موسكو ، وبتدنّي درجات الحرارة
في فصل الشتاء ، توقفت القوات الألمانية من القيام بعمليات عسكرية في الأراضي الروسية
ومعاودة العمليات العسكرية في فصل الصيف في موقعة “ ستالينغراد ”
التي كانت أول هزيمة يتكبدها الألمان في الحرب العالمية الثانية .
بـدايـة النهايـة :
إلانتصارات الخاطفة التي حصدها هتلر في بداية الحرب العالمية الثانية وبالتحديد ، الفترة الممتدة من 1939
إلـى 1942 ، جعلت منه رجل الاستراتيجية الأوحد في ألمانيا وأصابته
بداء الغرور وعـدم تـقبـّل الأخبار السّيئة وإنْ كانت صحيحة ، فخسارة ألمانيا في معركة ستالينغراد والعلمين
وتردّي الأوضاع الاقتصادية الألمانية وإعلانه الحرب على الولايات المتحدة 
في 11 ديسمبر/ كانون الأوّل 1941 ، وضعت النقاط على الحروف ولم تترك مجالا للشك
من بداية النهاية لألمانيا هتلر ، فمجابهة أعظم إمبراطورية ( الإمبراطورية البريطانية ) واكبر أمّة 
( الإتحاد السوفييتي ) وأضخم آلة صناعية وآقتصادية ( الولايات المتحدة ) لاشك تأتي من قرار فردي لا يعبأ بلغة العقل
والخرائط السياسية ، وفـي عام 1943 تمـت الإطاحـه بحليف هتلر الأوروبـي ( موسولينـي )
وآشتدت شراسة الروس في تحرير أراضيهم المغتصبة وراهن هتلر على بقاء أوروپا الغربية
في قبضته ولم يعبأ بالتقدم الروسي الشرقي وتمكـن الحلفـاء من الوصول إلـى الشواطـيء الشمالية الفرنسيـة
وبحلـول ديسمبـر/ كانون الأوّل ، تمكـن الحلفـاء من وصـول نهر الـرايـن وإخـلاء الأراضـي الـروسيـة
من آخر جنـدي ألمـانـي . 
 عناد هتلر أطال من أمد الحرب لرغبته في خوضها لآخر جندي ألماني : 
وفي نزاعه الأخير ، رفض هتلر لغة العقل وإصرار معاونيه على الفرار إلى بافاريا أو النمسا وأصر
على الموت في العاصمة برلين وفي 19 مارس 1945 أمـر هتلر أنْ تدمّر المصانع والمنشآت العسكرية 
وخطوط المواصلات والاتصالات وتـم تعييـن هينريك هيملـر مستشارا لألمانيـا في وصيتـه ،
كما قام هتلـر بإغراق أنفاق مدينة برلين ، حيث كان يختبأ المدنيون ذلك لاعتبارهم خونة
لعدم وقوفهم في وجه العدو الروسي على أبواب برلين . 
مـوتـــه :
وبقدوم القوات الروسية على بوابة برلين ، أقدم هتلر على الانتحار وآنتحرت معه عشيقته
إيفا براون في 30 أبريل 1945 وقـد كـانـت نهايـة هتلــر شـاهـد علـى مـوتـهما زال
عامل الاتصالات الهاتفية السابق روشوس ميش يذكر تلك اللحظة
قبل ستين سنة وتحديدا في 30 نيسان / ابريل 1945 ، 
حين فتح باب الغرفة في الموقع المحصن حيث كان ادولف هتلر إنتحر للتو مع زوجته ايفا براون ،
وميش البالغ من العمر اليوم 88 عاما ، هو آخر من بقي على قيد الحياة من المجموعة الصغيرة
التي رأت الديكتاتور النازي ميتا في الموقع المحصن تحت الأرض
في وسط برلين المهدمة قبيل سقوطها أمام الجيش الاحمر . 
وروى ميش : “ كان هتلر جالسا في مقعد وقد ‘نهار على الطاولة فيما كانت ايفا براون ممددة الى جانبه ،
رأيته بام عيني ، ويذكر ميش الذي كان مكلفا بالاتصالات الهاتفية في معقل هتلر الشخصي
“ كنا نتوقع ذلك ، الامر لم يحصل من باب الصدفة ، كنا نستعد للنهاية ” ،
ويقول ميش الذي كان في الثامنة والعشرين آنذاك “ الغرفة حيث كنت اعمل فيها ،
كانت في الطرف المقابل للمدخل المؤدي الى جناح هتلر ، ومع آقتراب القوات الروسية
التي لم تعد سوى على مسافة بضع مئات الامتار من الموقع المحصن “ ودّع ( هتلر )
في الممر” الموظفين العاملين في خدمته “ وطلب الا يدخل عليه احد ، كذلك اعطى تعليمات
الى سكرتيره وذراعه الايمن مارتن بورمان الذي وقف في اليوم السابق شاهدا على زواجه
“ باحراق ” جثته حتى لا تلقى مصير حليفه بينيتو موسوليني الذي آعدم وبقيت جثته معروضة
على الحشود في ساحة عامة ، ويتابع ميش أنّ هتلر وايفا براون “ دخلا بعد ذلك ” الى شقتهما “
واغلقا الباب ، لا اعرف كم من الوقت مضى ، ربما ساعة او ساعتين ، ويقول : 
“ لم اسمع الطلقة النارية بنفسي لانني كنت اعمل على اجهزة الهاتف ، لكنني سمعت احدا ما يصيح
لينغي ، لينغي ، اعتقد أنّ الامر وقع ” ، مناديا هاينز لينغي خادم هتلر الشخصي .
” إنتظروا بعد ذلك عشرين دقيقة ، ثم دفعوا الباب والقيت نظرة . كان الرجل الذي اغرق اوروپا
في اعنف نزاع في تاريخها ، منهارا فوق طاولة وفي رأسه رصاصة ، 
فيما ايفا براون ممددة ارضا جثة هامدة ، وبحسب المؤرخين ، فان هتلر اعطى سماً لزوجته
قبل أنْ يطلق رصاصة في رأسه ، ثم آحرقت الجثتان في فناء الموقع المحصن
فيما ادى المقربون التحية النازية ، ويذكر عامل الهاتف السابق أنّ “ القادة ارادوا جميعا إجلاء هتلر جوا ، 
لكنه رفض مؤكدا عزمه على البقاء في برلين ” ، موضحا أنّ هتلر ظل حتى النهاية يتوقع أنْ يخرج
البريطانيون عـنْ تحالفهم مع روسيا الشيوعية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
○ سـيرة حياة أدولف ألويس هتلـر○
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى اعلام الطب والفكر والأدب والفلسفة والعلم والتاريخ والسياسة والعسكرية وأخرى Forum notify thought, literature & other-
انتقل الى: