البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الإثنين 10 أكتوبر 2016, 4:59 pm

وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

Gefällt mir



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
رووداو - اربيل:توفي الفنان العراقي الكبير يوسف العاني، اليوم الإثنين، عن عمر يناهز الـ89 عاماً، في مستشفى بالعاصمة الأردنية عمّان، بعد معاناته مع المرض.
ونقلت وسائل إعلام عراقية، خبر وفاة الفنان يوسف العاني، الذي يعد أحد أبرز عمالقة المسرح العراقي، وأحد رواده، مشيرة إلى أن جثمان الفنان الراحل سيتم نقله بعد انتهاء الإجراءات الرسمية إلى بغداد.
   [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

والعاني، المولود في قضاء "عنة" بمحافظة الأنبار، غربي العراق، في عام 1927 ، وكان "أيقونة" في الفن العراقي وتنوعت اهتماماته وخبرته ودراساته، فهو مسرحيٌّ، وممثل، ومخرج، ومؤلف، ودرس الاقتصاد والقانون والمسرح، وكتب ونشر مئات المقالات والكتب، التي تناولت جوانب شتى من حياة العراقيين وثقافتهم.

 شارك في مهرجانات عديدة، أبرزها تكريمه في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون 2001، وشارك في المسرح التجريبي بالقاهرة 1989، وكان رئيساً لهيئة تحكيم الدراما في المهرجان العالمي للتلفزيون ببغداد 1988، ورئيساً لهيئة تحكيم مهرجان التمثيلية التلفزيونية الأول بتونس 1981، وعضو لجنة تحكيم مهرجان الشباب السينمائي دمشق 1972، وغيرها من المهرجانات التي شارك فيها.


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 4:10 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الإثنين 10 أكتوبر 2016, 5:44 pm

----------------------------------------------------------------------------
،، بسم الله الرحمن الرحيم ،،
(( يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي ))
صدق الله العظيم


* يد المنون تختطف شيخ الفنـانين العراقيين الأنسان الوطني , المثقف , والطيب المحب يوسف العاني عن عمر يناهز 89 عاما في احد مستشفيات العاصمة الاردنية عمان وهو في قمة عطـائه *

عائلة المرحوم الأنسان  الرائع والفنـان الكبير يوسف العاني الكريمة المحترمة .

بغداد - العراق

الأسرة الفنية الكريمة في الوطن العربي والعراق الحبيب والمهجر المحترمة .

محبو الفنان القدير الراحل الكبير يوسف العاني وكافة ابنـاء الشعب العربي والعراقي في الوطن والمهجر ,, المحترمون ,, .

سلام من الله ورحمة .....

* الموت نقـاد على أكفه يختار منهـــا الجيـاد *

* يوسف يـا فارسا ترجلت عن صهوة جوادك الأصيل مكرهـا في الغربة *

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

Gefällt mir




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أيها الفنان.. أمجدك كشهاب مازال يضئ سماء مسرحنا العراقي والعربي. ولكن كم كان بودي أن نحرق سوية تلك النذور التي لم نستطع حرقها على سواحل دجلة المقدسة في ليالي الشجون، ليالي المسرح العراقي في زمن بهائه، وليالي فرقة المسرح الفني الحديث. ايها الفنان أمجد فيك تاريخا مازال حيويا، وزمنا لم يستطيعوا سرقة بعضه إلا خلسة وتهيبا.

الدكتور فاضل السوداني


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يوم بعد اخر تتوضح الأمور في العراق الجديد إ وتنجلي اسباب غزوه واحتلاله من قبل اعتى قوة عسكرية في العالم ، ولكن البعض لا زال يسمي العملية ،، تحرير العراق ،، فاي تحرير هذا ؟ ربمـا ان هؤلاء يقصدون بالتحرير افراغ العراق من علمائه ، وحكمائه ، وفنـانيه ، ورجاله الأبطال ، وحضارته ، وتراثه ، وكل مـا له علاقة بهويته كدولة ارضاء لدولة معينة مدللة لدى اولاد العم سام ، واخرى متربصة منذ الاف السنين حصلت على مـا عجزت امبراطوريتهـا الغابرة على تحقيقه بفضل المحتل ايضـا ، فهل الأحداث الأخيرة ليست كافية لكشف كل مستور ؟ حتى وصل الأمر الى تصفية اناس يعملون جاهدين لأسعاد الآخرين في ظروف دقيقة جدا بشتى الطرق والأساليب ، فقد تميزت سنوات الأحتلال المقيت بقتل عدد من اساتذة الجامعات والأطبـاء واختطاف عشرات الموظفين وطلبة البعثات والمراجعين من وزارة التعليم العالي في وضح النهار ايضـا واختطاف وذبح رجال دين وفنـانين ومواطنين ومسؤولين وتشريد الألاف منهم ليعيشوا شظف العيش والحرمـان والقهر في المهجر بحيث اختلط الحابل بالنابل ، واخيرا وليس اخرا وقع الفنان العملاق يوسف العاني ضحية مـا يجري في العراق فتوفي في احد مستشفيات عمان ,, بسبب تراجع الطب في العراق خلال حكم العملاء بعد غزوه واحتلاله عام 2003 ,, بعيدا عن وطنه الحبيب اثر معانـاته الطويلة والمريرة من المرض والشيخوخة لفترة من الزمن لينظم الى قافلة شهداء وضحايا الوطن المفدى التي اصبحت ارقامهـا مخيفة باعتراف المحتل نفسه ، ولا احد يعرف القادم فالأمور تسير نحو الأسؤا بوتيرة مخيفة جدا رغم المزاعم باستقرار الأوضاع ، ان القصة طويلة وستكون فصولهـا كارثية ان لم تحصل اعجوبة في هذا الزمن الصعب الذي لم يعد الناس فيه يصلحون لرؤية العجائب .



نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي الفنان العملاق يوسف العاني برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .

يقول احباء الراحل العزيز يوسف ...

يوسف يـا حبيبنـا .... ايهـا المسافر عبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، ولمـا غادرتنـا بهذه العجالة وانت في خريف العمر وعطاؤك لم ينتهي بعد , وشجرة حياتك لا تزال خضراء وفي قمة عطـائهـا رغم ذبولها بسبب المرض والشيخوخة ... ؟ هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة وطنك الحبيب وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب ؟ فابيت الضيم وتساميت في العطاء فعدت الى منابع الصفاء بعد حياة حافلة بالعطـاء لم تدم الى نهاية المشوار تـاركا ذويك وزملائك ومحبيك وجمهورك الواسع بلا حبيب .

لقد ذهبت يـا يوسف وتركت في النفوس لوعة ، وفي القلوب غصة ، وفي العيون دمعـا ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغار ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الملائكة والأبرار والصديقين .

فنم قرير العين في مثواك السرمدي يا قرة اعيننـا , ومهجة قلوبنـا , وتاج رؤوسنـا ، ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا حبيبنـا الغالي وداعــا ...

كنـا نتمنى ان نكون معكم في الوطن الحبيب لتوديع فنان الشعب الراحل الكبير يوسف العاني الى مثواه الأخير ليوارى الثرى ، ثرى بغداد عاصمة العراق بلد حضارة وادي الرافدين الذي تخضبت ارضه الطيبة بدماء ابنائه الزكية الطاهرة التي تسفك ظلمـا وعدوانا في كل لحظة ، لنشارككم ونعزيكم بحرارة ولنشد من ازركم فليس هناك لحظات اصعب في حياة الأنسان من لحظات توديع الأحبة الوداع الأخير لا سيمـا حينمـا يكونون رموزا علمية واجتماعية كبيرة ، ان القلم يعجز عن الأتيان بالكلمات المعبرة لوفاء ولو جزءا من الدين الذي للفقيد الكبير علينـا نحن ابناء العراق الذي بـأعمـاله الفنية الأصيلة العملاقة لسنوات طويلة أثرى خزائن العراق الفنية وترك بصمـاته على الفن العراقي وترك أرثـا فنيـا كبيرا للأجيال العراقية القادمة ، ولكننا للأسف الشديد نعيش في الغربة بعيدا عن الوطن المفدى الاف الأميال ، ان مثل هذه الأخبار المؤلمة تزيد من وحشتنا في الغربة المقيتة وتحز في نفوسنـا الحزينة .

لقد رحل عنـا الفنان القدير يوسف العاني جسدا لكنه سيبقى حيـا في أذهـاننـــا وأذهان الأجيال القادمة وعلى مر الزمن من خلال انسانيته وفنه الرفيع ، وستبقى روحه ترفرف في فضاء الفن العراقي الى الأبد .

ودمتم بخير محروسين برعاية رب العباد .

وانــا لله .... وانــا اليه راجعون ......

شركاء احزانكم واحزان الشعب العراقي

حناني ميــــــــا والعائلة

واسرة موقع

البيت الارامي العراقي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ميونيخ ــــ المـانيـــــــــا
......................................


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الإثنين 10 أكتوبر 2016, 6:48 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الإثنين 10 أكتوبر 2016, 6:46 pm

وفاة الفنان العراقي الكبير يوسف العاني في العاصمة الأردنية عمان عن عمر ناهز 89 عاماً

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

Gefällt mir



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 2:21 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
فيديو / تمثيلية - عبود يغني - يوسف العاني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 4:11 pm

ببالغ الحزن والاسى تنعى مجلة الف باء احد ابرز كتابها ومحبيها الفنان العراقي الكبير الاستاذ يوسف العاني الذي وافاه الاجل يوم لاثنين العاشر من اكتوبر في احدى مستشفيات الاردن بعد صراع مع المرض
والفنان العاني غني عن التعريف لانه احد اكبر مؤسسي المسرح العراقي وهو من الرواد الذين تركوا بصمة كبيرة في تاريخ الحركة المسرحية العراقية وهو مثقف وكاتب كانت له مساهمات مضيئة في الصحافة العراقية ولاسيما في مجلة الف باء حيث كتب العديد من المقالات والاعمدة الصحفية فيها ولاسما في الثمانينات والتسعينات
شيء من سيرته الذاتية
************************************
ولد الفنان (يوسف العاني) في 1 /7 /1927 بمحلة بغدادية شعبية قديمة تعرف بـ (سوق حمادة) وسط بغداد ويبدو أنه قد أخذ الكثير من أصول وركائز وأشكال كتاباته المسرحية, من اجواء وملاذات محلته تلك، غير المكترثة البتة بالمتغيرات التي كانت تحيط بها. (سوق حمادة) تلك المحلة الصاخبة, والآمنة والوديعة, بذات الومضة السريعة لحركة الازمنة, والتواريخ, والتي ما تزال في ظني المؤكد, تخلد في نبض مسمياته القرائنية الدلائلية الذهنية, بصورها المنكسرة العتيقة الشفيفة, حيث تلتصق بماهياته غير المرئيه, وتعيش خالدة في ذاكرة (العاني) وما زالت عالقة في ذهنه المتقد, بملامحها البنائية الطرازية البغدادية المنقرضة, وبوجوه اهلها البغداديين الطيبين النجباء, الذين عاش بينهم وتعلم منهم, وأفاد من عِبرهم الحكائية الملحمية في كتاباته المسرحية, والتي أطلقت على عروضها في أحايين متفاوتة بـ(الفرجة البغدادية), والتي أخضعت النص, او الخطاب المسرحي, لتوليفة تدعو للاعجاب, والوقوف امامها باحترام بالغ, وهي تحاول تأصيل الحكاية والبيئة، والشخصية، والمثنولوجيا البغدادية, من اجل توثيق المناخ الحكائي الملحمي البغدادي, عبر المنتج المسرحي داخل عمق صيرورة تلك الفرجة التي أسَسَ لها عمليا في عروضه العديدة، فيما بعد. يُعدُُّ الفنان (يوسف العاني) أحد أهم أعمدة المسرح العراقي, ومن رواده الأوائل الذين أسسوا اللبنات الاولى في دعائمه الحاضرة في الباحة المسرحية والثقافية العربية, بل وارتقت تلك الدعائم المتألقة أعلى مراتبها على المستوى المعرفي التنظيري والاستقرائي, أو على مستوى المنتج الابداعي في إحالته لـ(العرض المسرحي).شغُفَ (العاني) منذ بداياته الفنية الأولى بالشخصية البغدادية، وحاول محاكاتها, بل وراح يناغمها ويترجم أحلامها ونوازعها وآلامها الذاتية والجمعية, الى عروض مسرحية تارة, او نصوص مسرحية مكتوبة تارة اخرى, ففي الأعوام من 1946 -1950 كتب العديد من النصوص المسرحية حينما كان طالبا في كلية الحقوق / جامعة بغداد وأسس فرقة مسرحية جامعية أسماها (مجموعة جبر الخواطر) بمعية ثلة من رواد المسرح العراقي وعلى رأسهم الراحل الكبير (ابراهيم جلال) والمبدع الخلاق (سامي عبد الحميد) والراحل الكبير (جعفر السعدي) ولعل من أهم بواكير كتاباته المسرحية وهو ما زال طالبا بكلية الحقوق مسرحية (القمرجيه) من فصل واحد, ومسرحية (مع الحشاشه) و (طبيب يداوي الناس) عام 1948 ومسرحية (محامي زهكان) عام 1949 وتتوالى كتاباته لفن المسرح لتشمل العناوين المختلفة من مسرحية (في مكتب محامي) مرورا بمسرحية (محمي نابليون) ومسرحية (جبر الخواطر قيس) عـام 1950 ومسرحيـة (راس الشليلة) في ذات السنة ومسرحية (تئمر بيك) ومسرحيــة (مو خوش عيشة) عام 1952 ومسرحية (لو بسراجين لو بظلمة) ومسرحية (حرمل وحبة سودة عام 1954 ومسرحية (فلوس الدوة) و (أكبادنا) و (ست دراهم) ومسرحية (على حساب من) عام 1955 وهذه الاخيرة نشرت في مجلة السينما وقدمت في التلفزيون عام 1960 ومسرحيـة (جحا والحمامة) وهي من طــراز مســـرح(البانتومايم) وقدمت على مسرح (ستانسلافسكي) بموسكو ضمن أطار مهرجان الشبيبة عام 1957 وفي عام 1958 كتب مسرحية (اني امك يا شاكر) والتي قدمت ايضا من على شاشة التلفزيون, وقد شكلت هذه المسرحية انعطافا جديدا في كتابات (العاني) لنمو احداثها, ونضج حبكة الصراع داخل ثيمتها, وانتقـاء شخصياتها المستلهمة من الواقع, وبعدها كتب مسرحيــة (تزهن) ومسرحيـة (عمر جديد) عام 1959 وبعدها كتب مسرحية (جميل) والتي قدمت من على شاشة التلفزيون تحت اســم (اليطة) عام 1962 وكانت من اخراج الفنان الكبير (خليل شوقي) ثم اعاد اخراجها للتلفزيون ايضا عام 1968 الفنان المبدع (كارلو هارتيون), لقد كتب (العاني) اكثر من خمسين مسرحية طويلة وذات فصل واحد عبر مسيرته الفنية, ولعل من ابرزها مسرحية (المصيدة) ومسرحية (الشريعة والخرابة) و (اهلا بالحياة) و (صور جديدة) و (نجمة وزعفران) وأعـد عـن (برين سلاف نوشيتس) مسرحية (حرم صاحب المعالي) وهي من الاعمال المسرحية الذائعة الصيت, والتي لا تغادر الذاكرة المسرحية العراقية الحية. أسس (العاني) عام 1952 فرقة (مسرح الفن الحديث) مع الفنان الراحل الكبير (ابراهيم جلال) ونخبة من الفنانين العراقيين الرواد، ولقد ساهمت هذه الفرقة في رفد المسرح العراقي بجملة من الاعمال المسرحية الرائعة والتي أرخت لحقبة تاريخية متألقة في سجل المسرح العراقي, والتي ستنقشها ذاكرة الباحة المسرحية العراقية، باحرف من ألق, لتظل زاهية بأبهى صورها المشرقة المضيئة, وكانت هذه العروض محط أنظار الجمهور العراقي بكل شرائحة, فقد توافدوا على مشاهدتها من كل حدب ثقافي, ومن كل صوب شعبيّ , ونخبويّ, حيث عرضت الفرقة اعمالا مسرحية مهمة كـ(الشريعة والخرابة) و (اني امك يا شاكـر) و (الخرابة والرهن) و (نفوس) و (خيط البريســم) و (المفتاح) و (الخان) والعديد من العروض المسرحية الرائعة. مارس ( العاني ) كتابة النقد الفني في العديد من الصحف والمطبوعات الدورية العراقية والعربية , وكانت له مساهماته الفاعلة والمؤثرة في العديد من المشاركات على مستوى المهرجانات الخارجية , كمهرجان قرطاج المسرحي 1985 ومهرجان المسرح التجريبي في القاهرة عام 1989 ومهرجان القاهرة للاذاعة والتلفزيون عام2001 وانتخب رئيسا لهيئة التحكيم في مهرجان الدراما التلفزيونية في بغداد عام 1988 ورئيسا لهيئة التحكيم في مهرجان التمثيلية التلفزيونية الاول في تونس عام 1981 وانتخب عضوا في لجنة التحكيم بمهرجان الشباب السينمائي بدمشق عام 1972 , وكُرم في العديد منها كمهرجان قرطاج المسرحي عام 1987 ومنحهِ بطاقة شرفية من اتحاد الممثلين المحترفين في تونس , وحصل على براءة تقدير من نقابة الفنانين السوريين عام 1979 , كما كرمته الفرقة القومية للتمثيل العراقية بمناسبة مرور عشر سنوات على تاسيسها لجهوده الناهضة والمتميزة في تطوير المنتج المسرحي في العراق , وكرمه التلفزيون العراقي بمناسبة مرور عشرين عاما على تاسيسه لجهوده الخلاقة في مجال تطوير الدراما التلفزيونية العراقية . اما على صعيد المهمة الاصعب (التمثيل) والتي تبدو في اعتقادنا ، هي المحور الاساس في انشاء تلك القاعدة الجماهيرية العريضة في الداخل والخارج لهذا المبدع , وربما كانت منهلا ابداعيا خصبا , نهل منـه ( العاني ) ليرتقي سلم الانتشار , ويحظى بكل ذلك الحب على المستوى الشعبي والفني على حد سواء ، فقد مثل ( العاني ) في العديد من الاعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية فعلى صعيد المسرح اشترك في بطولة مسرحيــات عديدة لم يكتبها بنفسه ابتداءًمن مسرحيــة ( مسمار جحا ) في عام 1952 ومرورا بمسرحية ( تموز يقرع الناقوس ) و ( النخلة والجيران ) في عام 1968 و ( ولاية وبعير ) عام 1971 و( البيك والسائق ) عام 1974 التي حققت نجاحا منقطع النظير على المستوى المحلي والعربي ومسرحية ( بغداد الازل بين الجد والهزل ) و (القربان ) عام 1975 و ( مجالس التراث ) عام 1980ومسرحيـة ( ملا عبود الكرخي ) عام 1983 و اخيرا (الانسان الطيب) عام 1985 اخراج الراحل المبدع (عوني كرومي ) , اما في مجال مساهمات ( العاني ) في المجال السينمائـي فقـد مَثـلَ فـي فيلـــم ( سعيد افندي ) عام 1958 وكتب القصةوالسيناريو والحوار لفيلــم ( ابو هيلة ) عام 1962 وكان من اخراج المبدع (محمد شكري جميل) وكتب فيلم ( وداعا يا لبنان ) عام 1966 اخراج (حكمت لبيب) كما ومثل في فيلم (المنعطف) عام 1975 من اخراج الراحل (جعفر علي) وشارك في فيلم (المسالة الكبرى) عام 1983 اخراج ( محمد شكري جميل) بعدها ساهم في فيلم ( اليوم السادس ) للمخرج المصري الكبيـر الراحل( يوسف شاهين ) عام 1986 وشــارك ايضــا في فيلــم ( بابل حبيبتي ) اخراج الفنان المبدع ( فيصل الياسري ) .أما علاقة ( العاني ) بالشاشة الصغيرة ( التلفزيون ) فقد اسس لبناء مراحلها المبكرة في نهاية الخمسينيات، وفتحت له آفاق الشهرة والانتشار الجماهيري , فقد اعد برنامج ( شعبنا) في عام 1959 وشارك في التمثيلة التلفزيونية (ليطة ) وكانت من اخراج المبدع الكبير ( خليل شوقي ) و ( ناس من طرفنا ) و ( سطور على ورقة بيضاء ) اخراج الفنان الراحل ( ابراهيم عبد الجليل ) وكان في راينا في قمة عطائه واسترخائه وحضوره المميز وتاثيره في المتلقي حينما جسد دور البطولة في السهرة التلفزيونية ( رائحة القهوه ) للكاتب المبدع الكبير ( فاروق محمد ) واخراج الفنان المبدع ( عماد عبد الهادي) ومثل في ( ثابت افندي ) و ( عبود يغني ) و ( عزف على العود المنفرد ) اخراج الراحل ( رشيد شاكر ياسين ) و (يوميات محلة) إخراج الفنان المبدع ( عمانوئيل رسام ) وشارك في مسلسلات ( الايام العصيبة ) للمخرج المبدع ( صلاح كرم ) و( هو والحقيقة ) اخراج المبدعة ( رجاء كاظم ) و( الحضارة الاسلامية ) اخراج الفنان ( داود الانطاكي ) و( الكتاب الازرق ) و ( الانحراف ) وكان اخر ظهور له في التلفزيون في المسلسل التعليمي ( أحفاد نعمان ) . ولو حاولنا استعراض مؤلفات ( العاني ) المنشورة عن مجمل المنتج الابداعي الفني بكل تصانيفه في المسرح والسينما والنقد ، سنجده غزيرا في تنوع اطاريحه فقد نشــر عام 1954 ( راس الشليلـه ) و ( مسرحياتي ) بجزئيه الاول والثاني عام 1960 و ( بين المسرح والسينما ) عام 1967 و ( افلام العالم من اجل السلام ) عام 1968 ومسرحية ( الخرابــة ) و ( هوليود بلا رتوش ) عـــام 1975 و ( التجربــة المسرحية معايشة وحكايـات ) عام 1979 و ( عشر مسرحيـات ) عام 1981 و ( سيناريـو لم اكتبـه ) عـام 1987 و (المسرح بين الحديث والحدث) عام 1990 و ( شخوص في ذاكرتي ) التي كتبها عام 2002 . وسيبقى الفنان الرائد ( يوسف العاني ) ظاهرة متميزة ، فريدة من نوعها , تُصهر في بودقتها الاستثنائية جل تصانيف الفنون الجميلة وشتى المعالم المعرفية الثقافية والادبية المتنوعة , بتواشج أخاذ جميل يثلج صدر المعرفة , ويسرُ قلبَ ( الفرجة البغدادية ) الجليلة وسيشمــخ ( العاني ) على الدوام , نخلة عراقية باسقة , متألقة يرفرف فوقها , علم الذاكرة الحية للفن العراقي النبيل ا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 4:26 pm

عزيز خيون
********************************
يوسف العاني ...فنان الشعب
ودآعاً .
..................................
ألموت حق ، هي هكذآ دورة الحياة ، بداية ونهاية ، لكن النهايات تختلف ، يوسف العاني غادرنا جسداً ، لكنه خالد في الزمن ، بإنجازه المسرحي بخاصة والثقافي بعامة ، خالد بيننا ، يشًدُّ من أزرنا ، وفي ذات الطريق ، الذي اخترناه منذ البدايات الأولىٰ، مسرحاً عرآقيّاً ، وثقافة عراقية ، وبرغم كل الصعاب التي كابدناها حتىٓ هذه اللحظة ، من أجل عراق واحد ، يوسف العاني بيننا كاتباً وممثّلاً ، وصحفيا ، وإداريّاً ، ومثقفاً وطنيّاً ، كان وما يزآل .
عزيز خيون
مخرج وممثل
مؤسّس ورئيس محترف بغدآد المسرحي .
العراق / بغداد
١٠/ ١٠/ ٢٠١٦

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

Gefällt mirWeitere Reaktionen anzeigen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 5:24 pm

محسن حسين
**********************************
وداعا ... وداعا
ببالغ الأسى والحزن تلقيت صباح اليوم الاثنين وفاة الصديق العزيز الفنان الكبير يوسف العاني.
يدي ترتعش وانا اكتب نعيك لاصدقائك ومحبيك واهلك والشعب الذي احبك واحببته .وداعا يوسف
وداعا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 5:25 pm

ابتسام فريد
**************
أستاذي. .
أيها العملاق. .
أيها العلم العراقي. .لا يسعني أن أقول وداعاً. .
لأنك موشوم في ذاكرة لن تغادرها. .
..... اوقدت لك شمعة. ..وبخور. ..
وساصلي لله لتكون في جنات نعيمه. .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 5:31 pm

تعزي نقابة الفنانين العراقيين جموع الفنانين العراقيين والعرب بوفاة الفنان الكبير المعلم يوسف العاني الذي وافاه الأجل في إحدى مستشفيات عمان صباح هذا اليوم ١٠/ ١٠ / ٢٠١٦ ، وبوفاة الرائد الجليل يوسف العاني يكون المسرح العراقي والعربي قد فقد ركنا من أركانه المهمة التي عملت خلال سنوات طوال على ترسيخ فن المسرح العراقي والعربي وتأكيد أهمية الفنون في ترصين وتجميل الحياة الاجتماعية والارتقاء بالذائقة الانسانية لتحقيق حياة متوازنة وعادلة يكون فيها الانسان حراً وقادراً على أن يرتقي الصعاب ليكون كما يحلم أن يكون ، غادرنا المربي والمعلم يوسف العاني بتأريخه النضالي الناصع ومواقفه الوطنية المشرفة تاركا إرثا من الإنجاز المسرحي كتابة وتنظيرا وحضوراً خالداً في الضمير الجمعي للمجتمع العراقي وفي وجدان وضمائر فناني المسرح العراقي والعربي ، رحم المولى أبا يعقوب وأسكنه فسيح الجنان وألهمنا وذويه الصبر والسلوان .
دعواطف نعيم
نائب نقيب الفنانين / المركز العام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 8:21 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]ش

‎سرمد الياس‎ an ♱♱♱ موقع سورايا ♱♱♱
20 Std. ·

ببالغ الحزن والاسى نتقدم بتعزية الى الشعب العراقي بوفاة الفنان القدير يوسف العاني عن عمر ناهز ٨٩ عاما
الله يرحمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 9:03 pm

الموت يغيّب الفنان العراقي يوسف العاني
 
بغداد تنعى أحد عمالقة الفن العراقي في المسرح والتلفزيون والسينما تأليفا وتمثيلا وإخراجا.
 
ميدل ايست أونلاين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الساحة العراقية تفقد أحد عمالقة الفن المسرحي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
عمان/بغداد – توفي الاثنين الفنان المسرحي العراقي يوسف العاني في أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمان عن 89 عاما بعد صراع مع المرض.
ونعى وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي فرياد رواندزي الفنان الراحل واصفا إياه بأنه كان "أحد عمالقة الفن العراقي في المسرح والتلفزيون والسينما تأليفا وتمثيلا وإخراجا."
ونقل الموقع الرسمي للوزارة عن رواندزي قوله الاثنين "برحيله فقد العراق والوسط الفني أحد رموزه الفنية الكبيرة والذي أغنى الفن في العراق بأعمال ما زالت في ذاكرة الجمهور نال من خلالها حضورا متميزا على الساحتين الفنيتين العراقية والعربية."
وولد العاني عام 1927 بمحافظة الأنبار وتخرج في كلية الإدارة والاقتصاد في بغداد التي عمل بها معيدا قبل التفرغ تماما للفن.
وأسس فرقة 'الفن الحديث' مع الفنان الراحل إبراهيم جلال وعدد من الفنانين الشبان عام 1952 والتي قدم من خلالها مسرحيات رسخت في الوجدان العراقي.
ومارس النقد الفني في عدة صحف منها الأهالي والشعب والأخبار في العراق وكتب أكثر من 50 مسرحية كما مثل في العديد من المسرحيات والأفلام السينمائية.
واشتهر العاني في عدد من أشهر الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية العراقية مثل فيلم 'سعيد افندي' عام 1957 .
وأيضا في مسرحيات مثل "النخلة والجيران" عام 1968 عن رواية الكاتب غائب طعمة فرمان و"البيك والسائق" المعدة عن مسرحية بونتيلا وتابعه ماتي للكاتب المسرحي الألماني برتولد برخت و"الانسان الطيب" و"بغداد الأزل بين الجد والهزل" وغيرها.
وكتب القصة والسيناريو والحوار لفيلم أبو هيلة 1962 من اخراج محمد شكري جميل ويوسف جرجيس والفيلم مأخوذ عن مسرحية للعاني باسم "تؤمربيك"
وكتب فيلم وداعا يا لبنان المنتج في 1966- 1967 من اخراج حكمت لبيبوبطولة العاني مع منير معامري ومارلين شميدت. ومثل في فلم المنعطف المأخوذ من رواية خمسة أصوات لغائب طعمة فرمان ومثل فيه شخصية الاديب
وشارك في فيلم المسألة الكبرى اخراج محمد شكري جميل وعرض في 1983 بسينما بابل واسهمت فيه كوادر فنية اجنبية في التمثيل والموسيقى والمونتاج منهم العراقيون غازي التكريتي وسامي قفطان وفاطمة الربيعي وقاسم الملاك وسامي عبدالحميد إلى جانب الفنان العاني. وهو من أبرز الافلام العراقية الوطنية التي تناولت ثورة العشرين في العراق وعرض في العديد من المهرجانات العربية والعالمية.
واسهم العاني في فيلم اليوم السادس للمخرج المصري (الراحل) يوسف شاهين وفي فيلم المطربة داليدا 1986 وشارك في فيلم بابل حبيبتي مع الفنان فيصل الياسري في العام 1987.
وشارك ايضا في فيلم ليلة سفر من اخراج بسام الوردي.
وأسهم العاني في اثراء الساحة الثقافية العراقية وعرف بنهجه الواقعي النقدي في أعماله المسرحية والسينمائية والتزامه بالتعبير عن هموم الفئات المسحوقة في المجتمع العراقي، وبقدرته على التقاط خصوصيات الحياة العراقية وشخصياتها الشعبية التي يقدمها في مواقف تحتوي على لمسة من النقد والسخرية التي يبرع العاني في استخدامها، وفق تقرير أذاعته الاثنين هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي).
وشارك في العديد من المهرجانات العربية والدولية مثل 'أيام قرطاج المسرحية' في تونس و'مهرجان المسرح التجريبي' في مصر و'مهرجان الشباب السينمائي' في سويا وغيرها.
ومن المقرر نقل جثمان العاني إلى بغداد ليتم تشييعه ودفنه في المقابر الملكية في منطقة الأعظمية في بغداد.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الأربعاء 12 أكتوبر 2016, 3:38 pm

أمسية إستذكار لفنان الشعب يوسف العاني

تم إنشاءه بتاريخ الأربعاء, 12 تشرين1/أكتوير 2016 09:30
0 Comments

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الأربعاء 12 أكتوبر 2016, 3:42 pm

اتحاد الأدباء ينعى رحيل الجدار الرابع ...



  
   اتحاد الأدباء ينعى رحيل الجدار الرابع ...
ري حزين.   
بهذه المقولة عبّر شكسبيرعن رؤيته فصنع عالماً من بهجة الألم. ولأننا نمتلك الشعب والمسرح والآداب، فلا بدَّ لنا من أن نمتلك الحياة.
الحياة التي صنعها راحلُ حاضُر لن نقف لنعيه اليوم، بل نهبّ لنؤطره بالورود وهي تحمله جداراً رابعاً اخترقه فنُّه حين حاكى الجماهير.
ومن قلب كل هذا البياض، يشيعّ اتحاد الأدباء العراقيين فنان الشعب يوسف العاني، الكاتب والممثل والإنسان. القامة العراقية التي حفرت اسمها في سجّل تأسيس الاتحاد منذ بواكيره الأولى، وقدمت ما من شأنه أن يظلَّ ذاكرةً تمشي على قدم و روح .
ومن فيافي غربته الأثيرة ، وتقاسيم صوته المسافر في آخر أيامه الندية ، وأنفاسه التي شبعت إهمالاً حكومياً مؤكدا، نحملُ مع حروف نعينا إصراراً نضعه طوقاً في عنق الدولة العراقية ، لتتحمل جهد ومبادرة نقل جثمانه إلى وطنه الذي طالما شخص  على مسارحه ميزاناً للإبداع ، ليظل محجّاً لأدباء والفنانين. فما زلنا نغصُّ بلوعة نازك الملائكة متوسدةً مصر، وغيرها ممن صنعوا بلاداً تتجول على أراجيح الغيم. مستثمرين الفرصة لإعلاء الصوت ليتفكّر من يعيثون بمقدرات الحكم اليوم ، بأن تكوين وطنٍ جاذب لرموزه واجب لن نتنازل عنه ، وأن السؤال المكرر الدائم عن ( لماذا يرحلُ العراقيون بعيداً عن وطنهم ؟)  سيظل يجلدهم ما حيينا ، وما رحلوا .
الخلود لك.. سادن المسرح العراقي ، إن حضورك الدائم سيبزغ من عيني ( سعيد أفندي ) لتظل ( النخلة ) مزدانة ( بجيرانها ) الطيبين.
هذا وسينطلق وفد اتحادنا في الساعة 9 صباح الجمعة 14 تشرين الأول 2016، من الاتحاد إلى المسرح الوطني للمشاركة في تشيع الحاضر الكبير يوسف العاني.
عمر السراي / الناطق الإعلامي لاتحاد الأدباء
 نشر بواسطة / مدير مكتب الگاردينيا في بغداد


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الأربعاء 12 أكتوبر 2016, 4:06 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الخميس 13 أكتوبر 2016, 4:32 pm

بالصور تشييع جثمان الفنان العراقي الكبير يوسف العاني في السفارة العراقية بالاردن ... الى رحمة الله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

+2

Gefällt mir



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9508
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الجمعة 14 أكتوبر 2016, 8:04 pm

تشييع رسمي وشعبي مهيب لفنان الشعب الراحل يوسف العاني



   [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[size=32]يحدث لاول مرة في العراق ،تشييع رسمي وشعبي مهيب لفنان الشعب الراحل يوسف العاني[/size]
ايلاف/عبد الجبار العتابي:شيعت بغداد صباح يوم الجمعة فنان الشعب الراحل يوسف العاني بموكب جنائزي مهيب بحضور رسمي وشعبي كبير ابتدأ من الباحة الرئيسية للمسرح الوطني حيث سجي جثمان الراحل وألقى احباؤه واصدقاؤه من الفنانين والمثقفين والمواطنين نظرة الوداع الاخيرة وسط حسرات ودموع وقلوب تنبض محبة للراحل وقد تم نقل النعش على سيارة خاصة تحيط به نخبة من حرس الشرف وخلفهم موكب مهيب من جموع المشيعين،وانتهى بالمقبرة الملكية في الاعظمية (شمالي بغداد) حيث ووري جسده الثرى بعد ان مشت جموع المشيعين على الاقدام وهي تقطع جزء من شارع السعدون الى ساحة الفردوس حيث كان الاكف تلوح بالوداع فيما الالسن تنطق باصوات مسموعة كلمات (وداعا يا أبن العراق وفنان شعبه) .
كانت الاحاديث كلها تنطلق من علاقة المتحدثين بالراحل وقد اصبح للبعض ابا روحيا واستاذ نبيلا واخا وصديقا ،وانه ما كان يتردد من تقديم المساعدة لاحد مهما كانت وانه كان يمازح الجميع ولا يضع اي حدود لبنه وبينهم سواء في الحياة العامة او اثناء تصوير الاعمال السينمائية والتلفزيونية او التدريبات المسرحية ،مثلما ذهبت الاحاديث عنه من انه لا يتردد في تلبية دعوة لاي فنان شاب للمشاركة او المشاهدة .
كان التشييع فريدا من نوعه في العراق لفنان ، وهو الاول في تاريخ العراق، لاسيما انه مر بثلاث مراحل ،كانت الاولى في العاصمة الاردنية عمان حيث اقامت السفارة العراقية هناك مراسيم توديع لها شاركت فيها جموع من العراقيين في الاردن فضلا عن سفيرة العراق صفية السهيل وهي المرة الاولى التي يشارك فيها سفير في تشييع فنان ،
     [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وكانت المرحلة الثانية عند استقبال جثمانه في مطار بغداد الدولي الذي نظمته شبكة الاعلام العراقي بالتعاون مع دائرة السينما والمسرح في وزارة الثقافة وسط حضور نوعي وكبير من فناني ومثقفي العراق وبمراسيم استقبال مهيبة بدأت من سلم الطائرة الاتية من العاصمة الاردنية عمان بمشاركة سرية مراسيم وزارة الدفاع وعلى أنغام الموسيقى الجنائزية تقدمها الدكتور مهدي العلاق ممثلا عن رئيس مجلس الوزراء وعلي جبار لعيبي وزير النفط وعضو مجلس النواب الدكتور مهدي الحافظ وفوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار والدكتورعلي الشلاه رئيس شبكة الاعلام العراقي ومسؤولو بعض دوائر وزارة الثقافة ووزارة الرياضة والشباب وشبكة الاعلام العراقي ونخبة من فناني ومثقفي العراق من دائرة السينما والمسرح والاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين ونقابة الفنانين العراقيين ونقابة الصحفيين وغيرهم وتقدمت مراسيم الاستقبال السيدة قرينة ورفيقة درب فنان الشعب يوسف العاني ..، ومن ثم نقل جثمان الراحل الكبير مسجى على عربة عسكرية ملفوفا بالعلم العراقي الى مستشفى اليرموك التعليمي.
[size=32]حدث مفخرة[/size]
يقول المخرج المسرحي كاظم النصار :ماحدث اليوم في استقبال الخالد يوسف العاني وتشييعه في شوارع بغداد مفخرة يستحقها هذا الفنان الذي ظل عراقيا حتى النخاع ... هرعنا جميعا لاستقباله في المطار لنلقي عليه نظرة الوداع الاخيرة ..كان كل منا يتذكر ماثره الشخصية معه ..ماجرى اليوم هو انتزاع شعبي لقيمة الفن وقيمة العراقية التي في الفنان مضافا اليها سيرته الفريدة وابداعه ورموزيته ..لايستطيع اي منا ان ينتزع هذا الاستقبال الرئاسي في حياته اوموته دون ان ينذر حياته وروحه للفن ويبقى مؤثرا وحاضرا ويكون رمزا شعبيا يدخل البيوت منذ 70عاما .
 واضاف:كنت اقول للفنانين المعزين في طريقنا للمطار ان قيمة العاني الاهم انه مسك بيد السينما والمسرح والدراما التلفزيونية واخذها برفق من عليائها ونخبويتها الى حضن الناس وبيوتهم ..في المسرح (فلوس الدوة )و(اني امك ياشاكر )تغدو وكانها بحث في القاع المجتمعي العراقي ولو خيرت الناس بين ان تذهب الى مسرحيات مثل (يوربيدس عائدا )وبين شعبيات العاني ستختاره ملكا متوجا على قلوبهم لانه الاقرب لرعبهم وفقرهم ومعاناتهم عقودا وليال ....ابو يعقوب كان حاكما ورئيسا ولكن من دون انقلاب عسكري ولامحاصصاتي فالناس هي من اختارته زعيما للفن وامينا لسر احزانهم وامالهم ....
وختم بالقول : ماحدث اليوم من هيبة ووقار لجثمانه وروحه لحظة فارقة في تاريخ الفن في البلاد ولرموزه ومبدعيه وعراقيتهم حتى ولو بعد حين ......لنا العزاء وله فضاء الجنة الاوسع.

[size=32]في مسيرة وداع المغني   [/size]
اما الكاتب محمد الرشيد فقال :في مسيرة وداع عبود المغني الذي توقف عن الغناء بعد أن وجد سعيد الافندي رقعة على جدار دبق بأمر الحكومة ممنوع الغناء ، ظل يدور مع أم شاكر أتجه إلى الشريعة ، صرخ من وجع الجسر ، ترنح في المنعطف باحثا عن سفينة أو مركب لينقذه، تذوق الملح عبود لك عبود ( من كايلك تشري شعير تخسر ما تخسر (للقير) عبود صاير ملا!! لم يتوقف جال النظر مع البيك كونه سائقا محترفا وحوذيا ليس له مثيل لم يبصر أي شي في عيون المدينة ولا من نخلته على الجيران تذكر أبو هيله ،أعدل ربطة عنقه كأول مدير للمؤسسة العامة للسينما والمسرح، أنداح يهتف ويكتب مسرحا وناقدا سينمائيا، لك عبود هاي شبيك ، ما أكدر أغني.:ـ بعد أستمر عبود.؟؟ :ـ شلون وبغداد بس هزل .. تركت الجد مايهم عبود :ـ أصعدي سلم الهوى أنت الدواء..أي يا عبود ليش ما بقيت تشتغل سختجي مو أحسن ( محامي بالتركية) والخان شلون منو يبقى بي ..زين هاي أقتهمناه وبعد .. بلام حتى لو باليوم السادس ، لا يمكن أظل أسمع الاخبار بالكرنتينة، ماكو شي أريد أصير شاعر ويه محمد شكري :ـ أي ما يهم وتصير أعمى أي وختى لو أخرس.. ولو ستة دراهم ما يهم أريد أغني أغني .. لك لا عبود .. الخرابة ..الخرابة ظل بعدك مسرح الفن الحديث خرابة :ـ مو أني السبب العسكر وبغداد ترقص بس بالهزل وتنسى الجد..لن يموت المغني.... أليس كذلك..؟؟

[size=32]تشييع مهيب[/size]
من جانبه قال الاعلامي ‏علي الخالدي‏ : الكل حزن لفقدان الفنان الكبير يوسف العاني الا ان هناك ما يدعو للتفاخر والسعادة وسط هذا الحزن .لأول مرة نرى تشيعيا مهيبا يليق بتاريخ الانسان الفنان ، ولأول مرة نرى سفارتنا تستنفر كل كتيبتها الدبلوماسية لأجل الفنان ، ولأول مرة نرى شبكة الإعلام العراقي برئيسها ومدراها ومراسليها ومصوريها تكثف اعلامها لأجل الفنان .
واضاف: صورة بغداد اليوم بحزنها فاقت حتى صور القاهرة في هكذا مناسبات مماثلة .شكرا للدكتور علي الشلاه .. شكرا لمجاهد ابو الهيل .. شكرا لمدراء المحطات ولكل الزملاء الاعلاميين وايضاً لسفير العراق في الاْردن معالي ( صفية السهيل ) .
وختم بالقول : اليوم وامس شعر الفنان ان له قيمة توازي تاريخه وعطاءه وفناءه من اجل هذا الوطن .شكرا لمن رسم هذه الصورة التي تليق بالانسان المثابر حتى لو كانت بعد رحيله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9508
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    السبت 15 أكتوبر 2016, 8:46 am

وداعا أيتها الروح العراقية الدافئة
وداعا يوسف العاني , شيخ الفنانين العراقيين , رحل هو الآخر على حسابه الخاص , مع الفنانة التشكيلية الرائدة بشرى سميسم " وجد طوفان " جاءت لتشارك في الحفل التأبيني للراحل يوسف العاني والذي يقيمه مساء اليوم ( السبت 15 تشرين الأول 2016 ) منتدى عينكاوا للفنون والمركز الأكاديمي الاجتماعي , الساعة السادسة مساء وعلى قاعة المركز الأكاديمي يتخلله عرض فيلم خاص عنه يعرض لأول مرة .
والراحل مواليد بغداد 1927 , بكالوريوس حقوق . يُعدُُّ الفنان أحد أهم أعمدة المسرح العراقي , شغُفَ (العاني) منذ بداياته الفنية الأولى بالشخصية البغدادية، وحاول محاكاتها, فكانت الشخصيات التي مثلها مثلها قريبة الى نفسه , مثل اكثر من خمسون عملا مسرحيا وفلما وتمثيلية , غادر الى عمان بعد ان ضاق به الوطن , توفي في 10 تشرين الاول 2016، بأحد مستشفيات العاصمة الاردنية عمان بعد صراع طويل مع المرض.
وسيبقى الفنان الرائد ( يوسف العاني ) ظاهرة متميزة ، فريدة من نوعها , تُصهر في بودقتها الاستثنائية جل تصانيف الفنون الجميلة وشتى المعالم المعرفية الثقافية والأدبية المتنوعة , بتوا شج أخاذ جميل يثلج صدر المعرفة , ويسرُ قلبَ ( الفرجة البغدادية ) الجليلة وسيشمــخ ( العاني ) على الدوام , نخلة عراقية باسقة , متألقة يرفرف فوقها , علم الذاكرة الحية للفن العراقي النبيل الخلاق .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

Gefällt mirWeitere Reaktionen anzeigen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20138
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"    الخميس 17 نوفمبر 2016, 2:48 pm

برحيل فنان الشعب العراقي [ يوسف العاني ]
خسـر الوطن أحد أعمـدة المسرح العراقي !
خسـارة كبيرة ؛ لا تعوّض !
الله يرحمه ؛ لعائلته وذويه ومحبيه 
جميل الصبر والسوان .



irag



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وفاة عملاق المسرح العراقي "يوسف العاني"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: