البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ○ فشل إنقـلاب عسـكري للشّـيعة في العـــــراق !!! ○

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20143
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ○ فشل إنقـلاب عسـكري للشّـيعة في العـــــراق !!! ○   السبت 15 أكتوبر 2016, 2:15 pm

فشل إنقلاب عسكري للشيعة في العراق !
الجمعة 14 ـ 10 ـ 2016
 بقلم /عمار العامري :
 تناقلت وكالات الإنباء العالمية ؛ ما حدث بمنطقة كربلاء العراقية ,
صبيحة يوم العاشر منْ شهر محرم عام 61 هـ , 
بعدما قاد الزعيم الإسلامي لفرقة الرافضة , الحسين بن علي الهاشمي تحرك
ضد حكومة يزيد ابن معاوية في دمشق , وأفادة المصادر؛ إنّ ابن علي رفض
أداء البيعة للخليفة يزيد حاكماً على بلاد المسلمين .
 ما دعاه للخروج منْ مكة في الثامن من ذي الحجة عام 60 هـ ,
متوجه نحو الكوفة عاصمة الدولة الإسلامية في عهد أبيه علي أبن أبي طالب ,
عقب تلقيه ألاف رسائل وبرقيات المؤيدة له
منْ قبل زعماء القبائل , ووجهاء الإحياء فيها , يدعونه للبيعة خليفة على المسلمين , 
وآنتشرت إشاعات تصف يزيد بأنه ذات سلوك شاذ , ولديه توجهات علمانية ,
ومتهم بالانضمام للماسونية العالمية .
 سبق وصول الحسين إرساله لابن عمه مسلم ابن عقيل , موفداً شخصياً عنه
إلى أهل العراق ,للاطلاع على حقيقة فحوى رسائلهم , التي وصلت بوقت
سابق إليه , وبعد إستقبال الكوفيين للمبعوث الرسمي للخليفة الهاشمي المرتقب ,
إنقلبوا عليه , لاسيما بعد وصول عبيدالله ابن زياد حاملاً مرسوم أميري كوالي
على الكوفة , خلفاً للنعمان ابن بشير , الذي لمْ يستطع كبح جماح حركات التمرد فيها .
 وذكرت مصادر خبرية من الكوفة ؛ وجود تحرك مساند لرفض إعلان البيعة للخليفة
الجديد بالشام , تقوده بعض القيادات العسكرية , وشخصيات سياسية مخضرمة ,
ومنْ أبرزها : 
المختار بن يوسف الثقفي , وسليمان بن صرد الخزاعي , وهاني بن عروة المذحجي ,
وحبيب بن مظاهر الاسدي , ولم تثنيهم الممارسات التعسفية ,
التي آستخدمها حكومة الكوفة المحلية ضدهم , خاصة بإيداع الكثير منْ أنصارهم السجون , 
وتهجير عدد آخر , ومطاردة الناشطين .
 وأظهرت إخبار , إنّ لواء عسكري تابعة لجيش العراق بقيادة الحر ابن يزيد الرياحي , 
إعترض موكب الحسين بن علي المتوجه نحو الكوفة , واجبره للنزول في منطقة صحراوية
يطلق عليه الطف , وتسمى سابقاً بنينوى , ما جعل الحسين يتخذها مقر له ,
وما إنْ إنتشرت أنباء نزوله في تلك المنطقة , بدأت تتوافد عليه الشخصيات المؤيدة لحركته , 
يظهر إنّ تخاذلاً أصاب مريده أدى لمقتل موفده .
 وأشارت مصادر مطلعة , وصلت منْ داخل مكة , أنّ الخليفة الهاشمي ابن علي , 
أعلن قبل خروجه عنْ أهدافه ؛ موعزاً ذلك لطلب الإصلاح في أمة جده , متهماً حكومة دمشق 
بالانحراف والتطرف وممارسة الإرهاب ضد مناوئيها , خاصة بعد وصول يزيد للسلطة ,
وذلك لم يشفع له , إمام الإغراءات التي قدمها والي الكوفة الجديد لأبناء القبائل ,
وسياسة الترغيب والترهيب , التي مورست ضد المعارضين السياسيين الكوفيين .
 وذكرت وكالة حميد ابن مسلم , إنّ حركة الحسين بالعراق أقمعت بالقوة , حيث عد ابن زياد 
قوة قوامها سبع فرق منْ الجيش والشرطة , بقيادة عمر بن سعد , وشمر بن ذو الجوشن ,
والأشعث ابن قيس , أدت لمقتل الحسين , وعدد منْ شخصيات حكومته ؛
أبرزهم أخيه العباس , وزعيم بن أسد , وآقتادت أسرهم أسرى حرب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
○ فشل إنقـلاب عسـكري للشّـيعة في العـــــراق !!! ○
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: