البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الذكرى الثـانية لأنتقـال قداسة الحبر الأعظم البـابــا يوحنــا بولص الثـاني الى الأخدار السماوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37593
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 22/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الذكرى الثـانية لأنتقـال قداسة الحبر الأعظم البـابــا يوحنــا بولص الثـاني الى الأخدار السماوية   الإثنين 28 سبتمبر 2009 - 10:22

بسم الثالوث الأقدس ... الآب ... والأبن ... والروح القدس ... الأله الواحد ...امين *

،، انـــا هو القيامة ... والحق ... والحيـاة ... من امن بي ... وان مـــات ... فسيحيـــا ،،

الذكرى الثـانية لأنتقـال قداسة الحبر الأعظم البـابــا يوحنــا بولص الثـاني الى الأخدار السماوية

تمر علينــا وعلى العالم كله يوم 2 / نيسان الذكرى الثـانية لرحيل الشخصية العالمية الأولى في الكون خليفة مـار بطرس الرسول قداسة الحبر الأعظم البـابـا يوحنــا بولص الثاني الى الأخدار السمـاوية الذي شغل العالم كله بنشاطه المتميز وطريقة ادائه لأكثر من ،، 26 ،، عـامـا في الربع الأخير من القرن ال ... *،20 * وبداية القرن ال ...* 21 * .
لقد حمل قداسته رسالة السيد المسيح بكل امـانة واخلاص وعكس خلال فترة جلوسه على كرسي القديس مـار بطرس الرسول الوجه المشرق للكنيسة التي اسسهـــا السيد المسيح * حينمـا قال بطرس انت الصخرة وعلى هذه الصخرة سابني كنيستي * ، كمـا حمل قداسته في رحلاته العديدة الى مختلف بلدان العالم التي زارهــا صليبه المقدس ورسالة السيد المسيح وبشرى الأنجيل المقدس ،و شهدت الكنيسة المقدسة في عهده تطورات شاملة وتغيرت ملامحهــا تمـامـا ، وكسر طوق العزلة الذي كـان حول البـابـا حيث فـاجأ العالم بزيـارة الأراضي المقدسة التي تضم قبر المخلص العظيم والتي شملت النـاصرة ايضـا حيث دعـا الى حوار صريح وبنـاء بين اتبـاع الديـانـات السمـاوية الثلاث ،، اليهود ، والمسيحيين ، والمسلمين ،، والعيش بسلام في ارض السلام ، كمـا زار سوريـــا وخص الجـامع الأموي بزيـارة خـاصة للركوع بخشوع امـام قبر مــار يوحنــا المعمذان والصلاة بايمـان عميق من اجل العالم كله ، فكانت بحق زيـارة حج وصلاة ولقـاء بين شعوب هذه المنطقة المختلفة ورفع درجة التفـاهم بينهم ، كمـا زار مصر والتقى مع قداسة البـابـا شنودة الثالث بـابـا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأقبـاط الأرثوذكس في العالم .
وكانت امنيته ان يزور العراق وبالذات مدينة اور مهد ابو الأنبيـاء ابراهيم للسير على خطـاه ولكن الظروف الأمنية حـالت دون تحقيق امنيته هذه .
ونظرا لتعدد سفراته فقد لقب قداسته بلقب ،، المسافر من اجل السلام ،، ففي كل رحلاته كان قداسته يدعو كل بني البشر الى عبـادة الله عز وجل والى التقـارب بين اتبـاع الديـانـات السمـاوية وحتى الديـانـات الأخرى وقد اثرت دعواته هذه وغيرت النظرة القاتمة لشعوب بلدان العالم المختلفة نحو المسيحية من سلطة متسلطة في القرون الوسطى الى نظرة مشرقة وصورة اوضح واصدق واعمق عن السيد المسيح والديـانة المسيحية السمحـاء التي جـاء بهــا .
لقد التفت قداسته الى اهم شريحة في المجتمع المسيحي الا وهي الشبـاب وركز عليهـا ووصفهم بانهم بنـاة المستقبل فحرص على اللقاء بهم كل سنتين في احدى العواصم العالمية وكـان اخر لقـاء لقداسته معهم عـام 2002 في مدينة تورونتو بكنــــدا ومن اشهر كلمـاته لهم ...

انتم مستقبل الكنيسة وبنـاة المجتمع الجديد للألفية الثالثة .

اني سعيد جدا برؤية هذا الجيل الجديد من شبـاب الكنيسة .

ومن الأحداث المهمة في عهده انعقـاد مؤتمر حوار الأديـان في ،، اسيزي ،، للصلاة من اجل السلام في العالم ، وبعده وجه قداسته رسائل الى كافة ملوك ورؤساء وزعمـاء العالم اطلعهم فيهـا على وصـايـا المؤتمر في اسيزي وخـاطبهم بجرأة متنـاهية وحثهم على التفريق بين الحب والحقد وترجيح كفة الخير على الشر دائمـــا .
كـان سيادته مفعمـا بالحيوية رغم تردي صحته في السنوات الأخيرة ، وكان قريبـا من الـناس وخـاصة من الحشود التي تتقاطر من امـاكن مختلفة وتتجمع في امـاكن تواجده سواء في كنيسة القديس بطرس في حـاضرة الفاتيكـان او في الدول التي يزورهـا ، حيث تعرض في سنة1981 الى اطلاق نـار عليه من قبل التركي الجنسية الشاب محمد التر بدفع من جهـات دولية عالمية واصيب بجروح بليغة اثرت على صحته كثيرا ، ولكنه قـام بزيـارة الذي حـاول اغتياله في سجنه برومـا وبذلك جسد التسامح المسيحي امـام العالم كله وعفى عنه شخصيـا ممـا غيره من مجرم قـاتل الى انسان اخر ، وفعلا تم نقله الى تركيـا بلده الأم لأن تركيـــا لم تعفي عنه ليقضي بقية سنين حكمه في احد السجون التركية ،وحينمـا انتقل قداسته الى رحمة الله اراد محمد حضور مراسيم جنـازته الا ان السلطـات التركية رفضت طلبه فحضر والده عوضـا عنه حسب علمي .
لقد كـان البـابـا الراحل بحق احد تلاميذ السيد المسيح حيث سامح من اراد قتله مقتديـا بسيده المخلص عندمـا طلب من ابيه السمـاوي ان يغفر للذين صلبوه وهو على خشبة الصليب .
وكـان قداسته راعيـا صالحـا وابـا روحيـا لأبنـائه المؤمنين ، وقد شجع كثيرا دور العلمـانيين في الكنيسة وكـان يعمل ليلا ونهـارا دون كلل او ملل ، واهم نقطة اخرى ركز عليهـا هي العمل من اجل وحدة الكنيسة المسيحية في العالم كله .
هذا غيض من فيض عن سيرة الحبر الأعظم رئيس الكنيسة الكاثوليكية المقدسة في العالم الراحل قداسة مـار يوحنـا بولص الثاني ، ونظرا لأعمـاله الجليلة وثبوت قيامه بالأعـاجيب من المؤمل تطويبه قديسا لينظم الى قائمة القديسين العظام في كنيستنـا المقدسة العظيمة
لنصلي جميعـا من اجل قداسته وهو في عليائه ليكون لنــا شفيعــا لدى الآب السماوي ، وان نقتدي بقداسته في حيـاتنـا وخـاصة ابـاء الكنيسة الأجلاء ، ونطلب منه ومن الآب السماوي ان يسبغـا نعمهمـا السمـاوية على العالم كله بشكل عام وعلى وطننـا الحبيب العراق الجريح ليسود فيهمـا الأمن والأستقرار ويعيش شعبنـا المظلوم عيشة كريمة تليق به كونه صاحب اعرق حضارة عرفهـا الأنسان في التاريخ .

خادم الرب الشماس

حنـاني ميــــــــا

ميونيــــخ ــ المـانيــــــا
.............................

* نبذة موجزة عن حيـاة قداسة البـابـا الراحل *

شكرا" أستاذنا الشماس ابو فرات لتذكيرنا بهذه المعلومات عن قداسة البـابـا الراحل ولمزيد من المعلومـات ...

كان تسلسله البابوي هو البـابـا رقم ،، 263 ،،.

أسمه الحقيقي كارول فويتوا وكان أصغر أخوته الثلاثة ... كارول فويتوا وأميليا كازوروفسكا .

ولد في مدينة كراكوبــا ببولنـــدا بتـاريخ 18 أيار/ مايو 1920 .

سيم كاهنا" في 1/تشرين الثاني/1946 .

عين أسقفا" مساعدا" في عام 1958 .

وثبت في درجته الأسقفية في 30/كانون الاول/1963 .

عينه قداسة البـابـا الراحل بولس السادس كردينالا" في 28/حزيران/1967 .

هو من أصل بولوني وأول بـابـا غير أيطالي منذ عدة قرون .

صار الخليفة الجديد لمار بطرس الرسول في 16/تشرين الاول/1978 وحمل اسم يوحنا بولس الثاني .

تكربما" لذكرى سلفه المباشر أهتم بالشبيبة كما ذكر الأستاذ الشماس حناني ميـــــــا في مقـالته اعلاه .

كما ظهر البـابـا في كل لحظة داعية سلام وتفاهم بين الشعوب على اساس الأحترام المتبـادل والحق والعدل بين كافة الدول والشعوب في العالم .

وكان شغله الشاغل هو وحدة المسيحيين في العالم ،، اي كان مسكونيـــا ،،

العناية الألهية أنقذته من محاولتي أغتيال في 13/5/1981 حينما أطلق عليه النار في ساحة القديس بطرس
وفي 13/5/1982 لاحظ نفس اليوم والشهر...؟ لدى زيارته عذراء فاطمة .

الشماس أمـان بهنـام دلكتة

موقع برطلة . كوم

،، شكرا جزيلا شماشا على هذه المعلومـات القيمة ،،

ابو فرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الذكرى الثـانية لأنتقـال قداسة الحبر الأعظم البـابــا يوحنــا بولص الثـاني الى الأخدار السماوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: