البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الجاسور يرحل قبل أن يعيش العراق في سلام واستقرار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الجاسور يرحل قبل أن يعيش العراق في سلام واستقرار   الأربعاء 01 سبتمبر 2010, 5:35 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
باحث ومفكر موسوعي

الجاسور يرحل قبل أن يعيش العراق في سلام واستقرار

ناظم عبدالواحد الجاسور يرى قبل رحيله أن العقود الماضية كانت صعبة جدا على العراق وتحتاج إلى دراسات معمقة.
ميدل ايست اونلاين
بقلم: د. إبراهيم خليل العلاف


كانت آخر مرة التقيت بالدكتور ناظم عبدالواحد الجاسور السعدون (عميد كلية العلوم السياسية بالجامعة المستنصرية) في مارس/آذار 2004 حين سافرنا معا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لحضور "ندوة العراق ودول الجوار"، التي نظمها مركز الخليج للأبحاث.

وفي الندوة كان متألقا كعادته صريحا. يقول الحق ولا يخشى فيه لومة لائم. وعدنا. عاد هو إلى بغداد، وعدت أنا إلى الموصل ولم أره منذ ذلك الوقت، لكنا كنا على تواصل وفوجئت يوم 13 أغسطس/آب 2010 بالصديق الدكتور طارق محمد طيب الصقار التدريسي في كلية العلوم السياسية يخبرني بنبأ رحيل صديقنا الدكتور الجاسور، فصعقت، وتألمت وحزنت كثيرا فالرجل كان مدرسة في العلوم السياسية قائمة بذاتها. كان باحثا أكاديميا متميزا منهمكا بشؤون وطنه العراق وأمته العربية. أصدر كتبا وخرج أجيالا، وأشرف وناقش أطروحات لطلبة الدراسات العليا. وأسهم في الحركة العلمية والثقافية العراقية المعاصرة وترك بصمة واضحة في سجل الإبداع العراقي. وقمين بنا وبطلبته وزملائه ومحبيه ذكره والذكر للإنسان حياة ثانية له.

ولد سنة 1949 في ناحية الجدول الغربي بقضاء الهندية وأكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والإعدادية هناك، ثم جاء بغداد ليدخل كلية العلوم السياسية ويحصل على البكالوريوس سنة 1974. ولم يقف عند هذا الحد بل سافر إلى فرنسا وحاز على دبلوم الدراسات المعمقة – معهد الدراسات السياسية – جامعة غرينوبل فرنسا 1982 ثم دكتوراه حلقة ثالثة – معهد الدراسات السياسية – جامعة غرينوبل فرنسا 1984.

عين مدرسا في كلية العلوم السياسية في جامعة بغداد وحصل على مرتبة الأستاذية في 13 أغسطس/آب 2002، وتولى مناصب عديدة منها عميد كلية العلوم السياسية – الجامعة المستنصرية منذ 19 يونيو/حزيران 2005 وحتى وفاته.

كان له نشاط علمي ثر. فقد ألف كتبا كثيرة وترجم كتبا أخرى منها، ونشر دراسات وبحوث كثيرة في الدوريات الوطنية والعربية. وحصل على شهادات وتقديرات كثيرة منها حصوله على الشهادات التقديرية ليوم العلم من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للسنوات 1997، 1998، 2000، 2001، 2002 في نشر البحوث والدراسات.

وأشرف د. الجاسور وناقش العشرات من أطاريح ورسائل الماجستير والدكتوراه في اختصاص العلوم السياسية: العلاقات الدولية والشؤون الأوروبية. وكان عضوا في جمعيات ومنظمات مجتمع مدني. واشترك في العديد من المؤتمرات والندوات والحلقات النقاشية في العراق وفي الدول العربية.

أجرى سعدون هليل معه حوارا شاملا قبل أيام من رحيله نشر في 31 من أغسطس/آب 2010 على موقع الحزب الشيوعي العراقي. وقدم هليل للحوار بقوله: إن الأستاذ الدكتور ناظم عبدالواحد الجاسور أحد الشخصيات الفكرية المتميزة في السياسة الدولية, والتي تمتلك رؤية واضحة عن تطور الفكر السياسي والدولي. ومن خلال حوارنا معه اتضح لنا أننا أمام باحث ومفكر موسوعي، مثابر على نهجه الخاص الذي تميز به, والذي يؤكده كمنحى في التفكير.

ومما قاله الجاسور في هذا الحوار إن ثمة حاجة ضرورية إلى الحوار مع الآخر في العيش بسلام واستقرار. وعن الطبقة الوسطى التي تضاءل دورها في العراق بل وانعدم منذ أوائل الستينات من القرن الماضي قال: إن العقود الماضية كانت عقودا صعبة جدا على المجتمع العراقي، وتحتاج إلى دراسات معمقة.

رحم الله الدكتور ناظم عبدالواحد الجاسور، فقد كان مفكرا فذا، وأستاذا جامعيا لامعا، وإنسانا فاضلا.





د. إبراهيم خليل العلاف

أستاذ التاريخ الحديث – جامعة الموصل (العراق)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجاسور يرحل قبل أن يعيش العراق في سلام واستقرار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى اعلام الطب والفكر والأدب والفلسفة والعلم والتاريخ والسياسة والعسكرية وأخرى Forum notify thought, literature & other-
انتقل الى: