البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مقالة لأحد الجهلاء تحت أسم مستعار وبتحريض من جهة عميلة ,, في موقع عنكاوا ,, وردي عليها ,, حناني ميــا ,,

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مقالة لأحد الجهلاء تحت أسم مستعار وبتحريض من جهة عميلة ,, في موقع عنكاوا ,, وردي عليها ,, حناني ميــا ,,   الإثنين 28 سبتمبر 2009, 3:35 am

الوجه الآخر لحناني ميا

عادل حنا

لمن لا يعرف حناني ميا، فهو من الوجوه الصدامية المعروفة، سكن عنكاوا في الثمانينات، وهو شقيق الوجه الصدامي الآخر جورج ميا.
ميا، مع رهط أيتام النظام السابق الآخرين، لم يستفيقوا حتى الآن، من وجع أستقرار النظام الذي ربوا " كروشا " عظيمة في عهده، إستقراره في مزابل الأنظمة الدكتاتورية، فتراه ساهرا في غربته الجديدة بالمانيا يتصيد خبرا من هنا، وآخر من هناك، لعله يُنعش أوهام عودة البعث للسلطة مرة أخرى.
آخر ما يتشبث به الآن هو فاقد الأحترام منتظر الزيدي!
فرغم أن ميا يبعد عن بغداد الاف الاميال، فإنه وبجرة قلم أعتبر الزيدي " شاب عراقي عصامي ولد في بيئة وطنية عراقية"، لا لشي سوى لانه أهان بوش الذي أطاح ولي نعمته صدام ونظامه!
لا نعلم متى أصبح ميا إنسانا حساسا يخفق قلبه لليتامى والنساء الأرامل، في حين كان جزءا من نظام دكتاتوري صنع في العراق جيشا من الثكالى واليتامى، وأمتلأت أرضه بالمقابر الجماعية؟
لو كان ميا وديعا حريصا على مشاعر الناس، لكّف عن الدفاع عن نظام سيده المقبور، وتوقف عن أستفزاز الناس الذين تأذوا وفقدوا أحبة وأعزاء لهم على يد مخابرات وأستخبارات وأمن النظام الذي كان جزءا منه، او على الأقل لكّف التباكي عليه، والدفاع عنه حتى الان!
أنا أسأل حناني ميا، وهو الذي يعيش في بلد ديمقراطي، هل كان سيدافع عن اي عراقي كان قذف ولّي نعمته صدام أو أحد وزرائه، او حتى حارس من حراس المقرات الحزبية والأمنية التي تربى هو فيها بقشر بصل!
بالطبع لا! بل على الأرجح كنا سنجده واحدا من الذين يطالبون أهل هذا العراقي المفترض بدفع ثمن الطلقات التي كان سيُعدم بها، كما جرت العادة في عهد النظام المقبور.
ليس غريبا لي ان لايفهم بعثي صدامي معنى الديمقراطية، فحناني ميا ورهط المدافعين عن الزيدي يتصورون ان الديمقراطية هي ان تهين الناس الاخرين!
لكن مهلا! أنا أسالك لو طبقنا المنطق الأعوج في شرعية ضرب " الأحذية " على الخصوم الذي تنادون به، كم بأعتقادك من الأحذية سيحتاج الشعب العراقي لضربها فوق رؤوس من أرتكب الجرائم بحقه من أيتام النظام السابق؟
هل تعتقد أنك بتقمص شخصية ذاك الأنسان الأجتماعي الذي لايفوت فرصة واحدة في كتابة ردود التهاني والتعازي للناس، ستمسح من أذهان العنكاويين الصورة التي يعرفونها عنك؟
أم أن ركوب موجة الأحزاب القومية ستجعل منك بطلا قوميا كلدانيا، وانت في اخر مقال تمجد القومجية العربية !؟]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: مقالة لأحد الجهلاء تحت أسم مستعار وبتحريض من جهة عميلة ,, في موقع عنكاوا ,, وردي عليها ,, حناني ميــا ,,   الإثنين 28 سبتمبر 2009, 3:40 am

الى عـادل حنـــا ... المفروض ان تكتب اسمك الكامل لكي نعرف من انت الذي خولت نفسك بالتحدث باسم اهلنـا الأعزاء في عنكاوا الذين يحملون افكارا كثيرة مختلفة وهذه ظاهرة طبيعية ...إإإ

في الحقيقة عادة لا ارد على هكذا تفـاهـات لأنهـا لا تستند الى اي اساس ، ولكنني سارد عليك اليوم بالتفصيل لكي يفهم القارئ الكريم الحقيقة كمـا هي ...

سكنت اربيل في الخمسينـات من القرن الماضي حيث كنت طـالبـا في ثانوية اربيل واذكر اسمـاء بعض الأخوة الأعزاء الذين كانوا زملائي واصدقائي في الدراسة من عنكاوا ... الدكتور حبيب عبد الأحد اوغسطين ،، استاذ جـامعي حاليـا ، المرحوم الدكتور حبيب يوسف المالح ، الأستاذ شمعون بولص ، الأستاذ صليوا الله ويردي وشقيقه الأستاذ صباح ، وغيرهم كثيرون ، وبعد اكمال دراستي في احد المعاهد الصحية ببغداد تم تعييني في لواء اربيل عام 1962 حيث عملت في الكوير 5 سنوات وفي بـارزان 2 سنة ، وفي حرير عام واحد ، وفي مركز اربيل ، ثم انتقلت الى الموصل حيث عملت في مناطق القيارة ، الشرقـاط ، العمـادية ، العشائر السبعة ، الشك ،، الزاب ،، الصحة الريفية ، المركز ، وبعدهـا عدت الى اربيل حيث عملت في عدة مؤسسات صحية في المركز منهـا ... الأسكان ، كوران ، الألبـان ، المركز الصحي للعمال ، وغيرهـا والى عام 1978 حيث احلت على التقاعد لأسباب صحية ، واهالي هذه المناطق يعرفون جيدا اخلاصي في عملي ولا زالت تربطني بهم علاقـات وثيقة جدا ، وسكنت عنكاوا لمدة 15 سنة تقريبـا كونهـا بلدة مسيحية وكانت اعمالي في اربيل ، وفي عام 1991 ايـام ،، الأنتفاضة ،، كنت في عنكاوا واربيل وحينمـا ارادوا بعض الأشخاص من امثالك الأعتداء علي وعلى عائلتي ونهب بيتي وسيارتي في عنكاوا امنت لي الجبهة الكردية مشكورة التي كانت تحكم اربيل انذاك حماية مسلحة من عدة اشخاص لبيتي ومحلاتي في اربيل ، ويوم 16 / اذار / 1991 قابلت الأستاذ مسعود البارزاني في دار الأستراحة بمصيف صلاح الدين بحضور المرحوم الأستاذ فرنسو الحريري وعدد كبير من شيوخ العشائر الكردية وشيوخ عشيرة بارزان وشخصيات كردية عديدة وتناولت طعام الغداء على مائدته وامر بارسال احد رجاله كحماية لي في السيارة في طريق عودتي الى اربيل مساء وارسال برقية الى الفرع الثاني ،، اللق ،، في اربيل لتامين الحماية لي ، ومنحت عدم تعرض رسمي للتجوال بسيارتي الخاصة ، وكانت مجموعة كبيرة من رجال حمايته ضيوفـا في فندق قصر الشمال وكانت ولائم لفطور رمضان تقام للمسؤولين في مجمعنا السياحي لعشرين يومـا قبل انسحابهم ، علمـا بانه لم يحصل اي اعتداء على محلاتي وبيوت اشقائي وشقيقاتي في اربيل ، ولحد هذه اللحظة تربطني علاقات اخوية مع الأخوة الأكراد وكل مكونات الشعب العراقي الأخرى في الوطن والمهجر وسابقى عراقيـا مدى الحياة واحب العراق حرا ، مستقلا وموحدا شاء من يشاء وغضب من يغضب وكل انسان حر في الطريق الذي يختاره في الحياة ، وبالمقابل قـام البعض من امثالك باعتقال عدد كبيبر من اهالي عنكاوا والقرى المجاورة ومحاكمتهم امام محاكم شعبية غير شرعية في بعض المباني الحكومية التي اتخذوهـا مقرات حزبية لهم ، وخطف وقتل بعض الأشخاص من الموظفين والضباط والحزبيين معظمهم من اهالي عنكاوا حيث بلغ عددهم 23 شخصا واعرف اسمائهم واحدا واحدا لا اذكرها هنـا حفاظـا على عدم اثارة الشجون لعائلاتهم الكريمة وفي جعبتي الكثير وكمـا يقال لكل حـادث حديث ... وعلى الباغي تدور الدوائر .

ان جورج داود ميــــا هو ابن شقيقي وليسى شقيقي كمـا ذكرت ونحن الأثنان مختلفان اختلافـا كليـا في الفكر وهو الآن احد اعضاء المجلس الكلداني الآشوري السرياني ويعمل في اربيل ويسكن عنكاوا بالأضافة الى انه رئيس مجلس الأعيان في كرمليس وانـا اعتز به كونه ابن شقيقي كمـا اعتز بجميع ابناء شعبنـا المبارك الذين اختلف معهم في المذهب الديني والفكر السياسي ومـا الى ذلك وهذا يعرفه القارئ الكريم في موقع عنكاوا والمواقع الأخرى ، وواضح من كلامك انك حـاقد شخصيا على ال ... ميــــا لأسباب خاصة بك وربمـا حسد العيشة احدهـا .

انـا لم انتمي الى اي حزب سياسي في حياتي ولكنني كسبت كثيرا من الأصدقاء خلال سنوات خدمتي الوظيفية ل ... 16 عـامـا ، وبعد تقاعدي وبمساعدة اخوي المرحومين ... تومـا وداود ميــــا وهمـا معروفـان في العمل الفندقي والسياحي باربيل ومناطق اخرى في الشمال كونت نفسي واصبحت رجل اعمـال ... شريك في مطعم قصر الشمال ، شريك في اسواق الشمال مع الأخ والصديق والزميل العزيز حميد بحو بوداغ ،، ابو ازاد ،، يسكن الآن في ستوكهولم بالسويد ، شريك في فندق ومطعم قصر الشمال مع شقيقي الأكبر ، ومع السيد حميد ايضا ، وكالات تجارية عديدة وكان الأخ حميد شريكا ببعضهـا ، شريك في فندق الخيام ببغداد ، وصاحب شركة تجارية في بغداد ،، شركة الجهير التجارية المحدودة ،، تجارة عامة واستيراد وتصدير ،، وسط بغداد قرب ساحة الواثق ، وانـا هنـا اتحداك ان كنت انت وغيرك تستطيعون اثبات كلامكم عني بانني استفدت مـاديـا او وظيفيـا من النظام السابق لا بل انـا الذي تبرعت لدعم المجهود الحربي في حرب العراق مع العدو الفارسي لثمان سنوات ... حيث تبرعت ب ... كيلو غرام مصوغات ذهبية الخاصة بعائلتي ، وبمبلغ ... عشرون الف دينـار ، وراتبي التقاعدي لثمـان سنوات ، وقد نلت شارة المتبرع الأول في محافظة اربيل وتشرفت بمقابلة السيد رئيس الجمهورية مع مجموعة كبيرة من رؤساء العشائر الكردية ، والوجهـاء ، وكبار الموظفين ، والتجار ، واصحاب المهن ، وغيرهم من اهالي اربيل ولا زلت احتفظ بشريط فيديو وصور للمقابلة لأنني حريص على الأحتفاظ بكل صور الماضي ولا زلت .

اعود لأدعائك الباطل بانني تربيت في المقرات الحزبية في النظـام السابق فهذه كذبة رخيصة لا اساس لهـا من الصحة يعرفهـا جميع اهالي عنكاوا واربيل والعراق كله لأنني لم اكن حزبيـا كما ذكرت اعلاه .

نعم لقد كنت عونـا للذين ذكرتهم من الثكالى واليتامى والمرض وكل ذي حاجة واشارك الناس جميعـا ليسى في عنكاوا فقط وانمـا في اربيل وضواحيهـا ، وفي الموصل وضواحيهـا وفي بغداد ، ومناطق اخرى من العراق وكنت حريصـا على حضور جميع الفواتح ومجالس العزاء للمتوفين وخاصة الشهداء منهم ، وكانت وسيلتي هو تكليف اصدقائي في السلطة والمجتمع لمساعدة الناس دون مقابل ـ ومالي الذي كنت احصل عليه بعرق جبيني ويعرف الأخ حميد بحو جيدا بانني كنت وايـاه ننفض بضاعة سيارة لوري قادمة من بغداد وننقلها الى المخازن في الليل لأن السائق لا يستطيع البقاء ويجب عليه العودة الى بغداد ، وكل عمالي يعرفون جيدا بانني كنت اساعدهم كثيرا في اعمالهم ، هكذا كونت نفسي يـا عزيزي ولم تاتيني الأموال من احد كما تدعي ، وبالمقابل فانت وامثالك تبخلون بكتابة تعزية الى اقاربكم واصدقائكم ورفاقكم والاحظ ذلك جيدا في حقل التعازي في هذا الموقع وغيره من المواقع .

امـا عن موضوع انني انتميت الى المجلس القومي الكلداني ... اتصل بي الأخ العزيز المهندس دومنيك كندو من سويسرا وطلب مني ان اعمل معهم في المجلس الذي اكد لي بانه ليسى حزبـا سياسيـا وانما هو مجلس يهتم بشؤون الكلدان وتراثهم ولكوني كلداني قبلت تكليفه وانا متردد بسبب عدم قناعتي بهذه الأمور ، وحضرت مع بعض الأخوة اجتماعين او ثلاثة على البالتوك وفي احدهـا انتخبنـا الأخ ضياء بطرس سكرتيرا للمجلس ومقره عنكاوا ، وفي البدء سالت الأخ دومنيك ... هل مجلسكم مؤمن بتجزئة العراق من خلال مشروع الحكم الذاتي لشعبنـا المسيحي في مـا يسمي بسهل نينوى ...؟؟؟ فاجابني على الفور كلا ، ولكنني لاحظت بان اتجاهـات المجلس في عنكاوا مع الفكرة حيث تعاون مع المجلس الشعبي الكلداني الآشوري السريـاني الذي يتبنى الفكرة ، وان الخلافات تعصف بالمجلس القومي الكلداني قررت الأستقالة من المجلس المذكور رغم عدم رغبة الأخوان دومنيك وضياء وزملائهم واتصالاتهم الهاتفية بي للعدول عن راءيي ، ولكنهم لم ينشروا استقالتي عسى ولعله اغير راءيي في المستقبل ومحبة لي ، واود ان اطمئنك انني لا اؤمن بجميع الأحزاب المشتركة فيمـا يسمى العملية السياسية في العراق الجديد إ مع احترامي لهـا تحت مظلة الأحتلالين الأمريكي والأيراني فكيف انتمي اليهـا ...؟؟؟ ومبروك لكم انخراطكم بهـا ، امـا انني احب العرب والقومية العربية فهذا يشرفني لأنني لست شوفينيـا مثلكم تدعون الأممية وتنحدرون الى الطـائفية والعرقية والمناطقية الضيقة ، واود ان انورك هنالك قبائل عربية مسيحية كبني تغلب ، واللغة العربية هي ابنة اللغة الآرامية وهنالك وشائج قوية بين العرب والمسيحيين وهنالك ملايين المسيحيين من العرب في الوطن العربي والمهجر وانـا شخصيا احب البشر جميعـا واحترم خياراتهم في الحيـاة دون اي تمييز .

واخيرا ناتي الى موضوع الصحفي العراقي البطل * منتظر الزيدي * الذي هز العالم كله وهو بيت القصيد وانت تحاول بسذاجة التقليل من اهميته فهذا ليسى غريبـا فكل الذين تنكروا لعراقيتهم ونسوا من هو بوش ؟ انتهجوا نهجك ... فبوش هو الذي غزى وطننـا العزيز ،، العراق ،، واحتله بالقوة دون اية شرعية دولية وبحجج واهية لم تصمد على ارض الواقع ومؤخرا اعترف بغلطته ولكن بعد فوات الأوان ، ونتائج الأحتلال معروفة للقاصي والداني وهي ،،، قتل وتشريد وتهجير الملايين من ابناء الشعب العراقي ، ترمل وتيتم الملايين ، اثارة الفتنة ** والعرقية بين مكونـات الشعب العراقي المختلفة ، تقسيم العراق ، نهب وسلب ثرواته الوطنية ، استشراء الفساد والتخلف بحيث اصبح العراق بمستوى الصومال في هذا المجال بموجب تقـارير المنظمـات الدولية المختصة ، حرمـانه من ابسط الخدمـات الضرورية لحياة الأنسان كالمـاء والكهربـاء والدواء والى اخره ، تكبيله باتفاقية جائرة ورهنه للأجبي لسنوات طويلة وبناء قواعد عسكرية عديدة على اراضيه والقائمة تطول والحبل على الجرار . الا يستحق بوش مـا فعله هذا العراقي الشهم الذي عبر عن مشاعر كل العراقيين الذين ظلمهم بوش بحربه العدوانية العبثية الذي ادعى بانهـا لمحاربة الأرهاب ولكن الحقيقة ان العراق اصبح الساحة العالمية للأرهاب لتصفية امريكا حسابـاتهـا معه على حساب تدميره وابادة شعبه ، ويظهر انك لا تتابع وسائل الأعلام العالمية جيدا لكي تعرف حجم ردود الفعل الحقيقية في العالم كله لفعلة الزيدي التي وحدت الشعب العراقي وشحنت فيه الهمة والأستنهاض الوطني .

واخيرا اقول لك ولأمثالك اتحداكم ان تثبتوا كلامكم ضد الناس الذي تطلقوه جزافـا وحسب امزجتكم ، وكفاكم توجيه التهم الباطلة لهم ، وانـا ابن كرمليس ومعروف فيهـا جيدا ، ومعروف في العراق كله ، وهنـا في المهجر معروف ايضـا والناس الذين وقفت معهم في الشدة كثيرون في العراق والمهجر وربمـا سيقراءون مـا كتبته انت وما كتبته انـا ، وكفاكم هذه المزايدات الوطنية الرخيصة ... وهنـا اسالكم ماذا فعلتم لأبناء شعبنـا العراقي بشكل عام ـ ولشعبنـا المسيحي والأقليات القومية بشكل خاص غير مـا ذكرته اعلاه ... وكلنــا ولد كرية وكلمن يعرف اخية ... واخيرا لا يصح الا الصحيح والبقاء للأصلح ... وان غدا لنـاظره قريب انشاء الله .

وعذرا على الأطـالة .

حناني ميــــــــا

ميونيـــخ ـــ المانيـــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقالة لأحد الجهلاء تحت أسم مستعار وبتحريض من جهة عميلة ,, في موقع عنكاوا ,, وردي عليها ,, حناني ميــا ,,
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: