البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 تحية للجيش العراقي ورموزه في ذكرى تأسيسـة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جون شمعون أل سوسو
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : بلجيكا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1024
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : الحمل
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تحية للجيش العراقي ورموزه في ذكرى تأسيسـة   الأربعاء 06 يناير 2010, 7:03 pm

تحية لرموز ألجيش العراقي في ذكرى تأسيسـة


الرجال الرجال و بعض ر موزنا العسكرية من الزمن الجميل ..!!! - نبذة و محطات و لقطات عسكرية وصورة ناصعة عن الوفاء للعراق العظيم

(( الفريق أول الركن عبد الجبار شنشل ))

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عرف الفريق الاول الركن عبد الجبار شنشل بالعصامية والنزاهة والانضباط والصراحة طيلة أكثر من ستة عقود أمضاها في الخدمة العسكرية ، جنديا مقاتلا في الثكنات والمعسكرات ، لم يسجل عليه أنه تهاون في واجباته ، او تخلى عن مسؤولياته ، و نافق في علاقاته.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

احد رجالات الجيش العراقي الذين يشار اليهم بالبنان كونه نموذجا كبيرا متميز في الحياة العسكريه
بل تعدى ليكون بحد ذاته مدرسه تتعلم معها اجيالا واجيالا من العسكريين فمسيرة حياته العسكريه التي تعدت لاكثر من ستون عاما ابتدءت من الملك فيصل الاول وانتهت بأحتلال بغداد عرف فيها بعصاميته ونزاهتته وصرامته وحبه لوطنه والدفاع عنه فكان العسكري المنضبط والجندي الحاضر في ساحات المعارك ولم يسجل عليه خلال مسيرته العسكريه تلك اي تقصير او تهاون في اداء واجباته ومهامه العسكريه.ذلك الرجل العسكري العظيم الذي يفتخر العراق به شارك بالعديد من المعارك القوميه الكبرى بكل بسالة وشجاعه واضاف الى سجلات صفحاته المهنيه والشخصيه صفحات مشرقه مجيده واضاف معها للعراق مجدا بأبناءه الاوفياء فكان شنشل و ما زال موسوعه عسكريه لا يمكن الاستغناء عنها في الحياة العسكريه الحقه فهو صاحب النظرة العكسريه الثاقبه التي لا تخطا فكان وخلال مسيرته العسكريه الحافله العسكري الذي لم تستغني عنه وعن خباراته اي من الحكومات المتقاقبه التي حكمت العراق فكان الشخصيه المقربه والمحببه للرؤوساء ولضباط وعسكريي الجيش العراقي لما يتمتع به من حكمه وطيبه في تعامل مع الاخرين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ستبقى الرجل الذي لن يتكرر ابدا بشموخه وعبقريته وكرامته وايمانه رجلا من رجالات العراق الاوفياء الذين نفتخر بهم دوما بعزة وكرامه
واخيرا سلاما من القلوب لك يا ابا مثنى نتمنى لك الشفاء يا ايها القائد العظيم الذي يفتخر به كل محب وشريف



(( الفريق الاول الطيار الركن عدنان خير الله الطلفاح ))

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

المرحوم برحيله أهتز الشارع السياسي والعسكري بسقوط و مقتل وزير الدفاع عدنان خير الله في حادث طائرة كان يقودها من الموصل لغرض العودة الى بغداد

بعد ان رافق صدام حسين وعائلته الى رحلة استجمام الى شمال العراق العزيز وعاد يقود طائرته العسكرية في حين بقى صدام والعائلة في الموصل وتباينت وتضاربت الانباء عن سبب سقوط الطائرة في حين اعلنت الحكومة ان السبب عاصفة ترابية ادت الى سقوط الطائرة تسربت انباء ان السبب كان متعمد للتخلص من عدنان خير الله لانه كان يعارض شن حرب جديدة ضد دولة ثانية لان ذلك سوف يؤدي الى تدمير البلد وهكذا كان بعد فترة من الزمن . لا نطيل الحديث عن شهامته و رجولتة و مواقفه و سيرته العسكرية لأنه معروف من قبل كل العراقيين بجميع أطيافهم .


(( الفريق الاول الركن سلطان هاشم أحمد ))

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سلطان هاشم أحمد من قبيلة طي واحدة من أكبر القبائل العربية في العراق وفي العالم العربي فإذن هو قبل أن يكون ضابط هو وجه قبلي وشيخ محترم جداً في العشائر العراقية، سلطان هاشم أحمد خريج كلية عسكرية الدورة 43، وواحد من ضباط صنف المشاة المتميزين، وشغل المناصب لحد مستوى قائد فيلق، ومن ثم معاون لرئيس أركان الجيش فرئيس أركان الجيش ووزير دفاع. سلطان هاشم أحمد شخصية هادئة جداً، الابتسامة الهادئة لا تفارقه حتى إذا تلاحظوه هو في قفص الاتهام، متواضع جداً يجمع كل صفات الرجولة، حازم إنساني إلى درجة عالية ، بالمقابل هو عسكري من الطراز الأول، وللتاريخ إذا أردنا أن ننصف المؤسسة العسكرية العراقية، واذا عددنا أهم الشخصيات من تاريخ تأسيس الجيش العراقي إلى يومنا هذا، فالمنطق والإنصاف يجعلنا نقول أن سلطان هاشم أحمد هو واحد من هؤلاء، نحن في الجيش العراقي كنا ولا زلنا نعتبره مثابة الأب والقائد والأخ والرمز الذي نعتز به و نجله .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أيها الشرفاء من أبناء قواتنا المسلحة الباسلة أن جيـشـا ً خرج منه جعفر العسكري وطه الهاشمي وصائب صالح الجبوري وصلاح الدين الصباغ ومحمود سلمان وفهمي سعيد وكامل شبيب ورفيق عارف وناظم الطبقجلي وعبد الوهاب الشواف ورفعت الحاج سري وعبد الكريم قاسم وعبد السلام عارف وناجي طالب ومحسن حسين الحبيب وداوود سرسم وعارف عبد الرزاق ورجب عبد المجيد وابراهيم فيصل الانصاري وعبد الجبار شنشل و حمادي شهاب والشكرجي وعدنان خيرالله ونزار الخزرجي وسلطان هاشم وعلاء الجنابي وعبدالواحد شنان آل رباط و بارق الحاج حنطة وياسين المعيني وهشام صباح الفخري وحميد شعبان و أبو الشهيد و ماهر عبد الرشيد وثابت سلطان و أياد فتيح الراوي و عبد الكريم خلف ومئات القادة الاشاوس والاف الضباط النشامى منهم من راح شهيدا ومنهم من ينتظر، لن يذل ولن ينتهي ، وهكذا هم الرجال يبقون صناديد حتى في حالات ابعادهم القسرية عن حاضنتهم وثكناتهم وشيخوختهم .

نقولها و بلا تردد لجيـش العملاء و المليشيات والقتلة من المحتلين و أذنابهم إننا براءة من جيشكم الهزيل المهان الذليل هذا .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف صادق
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل : 07/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تحية للجيش العراقي ورموزه في ذكرى تأسيسـة   الجمعة 08 يناير 2010, 5:46 pm


تحية لـ ر موزنا العسكرية الذين سـطروا أروع الملاحم البطولية و رسموا أنصع الصور عن الوفاء للعراق العظيم

وهذة اضافة مني لأنني خدمت في قاطع الفيلق الرابع مع حماية و مرافق ثابت سلطان أحمد أبو حسان وكنت قريب من مرافقة النقيب داود وقتها و حدث الموقف التالي و وصل الحادث للقائد العام للقوات المسلحة وقتها رحمة الله الراحل صدام حسين .

كان الفريق عبد الجبار شنشل رغم صرامته وحزمه المشهودين به، بسيط في تعامله مع الضباط والجنود والمراتب حتى وهو رئيس اركان ووزير ، كان يتفقد المواقع الامامية والحجابات على جبهة الحرب مع ايران بنفسه دون ان ينزع رتبته والانواط والاوسمة عن صدره ، وعندما حاول الفريق المرحوم ثابت سلطان قائد الفيلق الرابع ذات مرة ان يمنعه من زيارة موقع عسكري أمامي كان مشتبكا مع العدو ، وقف شنشل وهو يرتعد من الغضب وصاح بالفريق ثابت : ' ابق في غرفة العمليات وعالج الموقف وانا رايح عند أولادي ' ونهض وسار بخطوات ثابتة نحو سيارته وسط تساقط كثيف من القنابل والقذائف المعادية ولحق به الفريق ثابت وقاد بنفسه عجلة الفريق شنشل الى الموقع الامامي الذي استبشر ضباطه وجنوده بمقدم رئيس الاركان و قائد الفيلق و " صالوا " على الايرانيين في صولة فرسان ودحروهم ..
وعندما سمع الرئيس الراحل صدام حسين بالحكاية ضحك طويلا وقال : ' منو يقدر يمنع ابو مثنى بهيج شغلات وحالات ، والله صدام حسين ما يقدر يمنعه .. الفريق ثابت يقدر يمنعه ؟ .. لا يابه لا ' !!
لاتحرمنا من جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحية للجيش العراقي ورموزه في ذكرى تأسيسـة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى النقد والدراسات والاصدارات Monetary Studies Forum& versions-
انتقل الى: