البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  ليلى بن علي .. فكر مستنير وفق رؤى تقدمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ليلى بن علي .. فكر مستنير وفق رؤى تقدمية   الثلاثاء 14 سبتمبر 2010, 2:58 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ليلى بن علي.. فكر مستنير وفق رؤى تقدمية

-
صدر في بيروت عن دار الميثاق للدراسات والنشر اللبنانية كتاب للباحثة الدكتورة رفيف صيداوي بعنوان:"ليلى بن علي وتطلعات المرأة العربية إلى الحداثة"
وتعدّ دار الميثاق للدراسات والنشر من كبريات دور النشر في لبنان وسبق لها أن أصدرت عدّة مؤلفات حول إنجازات ومكاسب تونس بقيادة سيادة الرئيس زين العابدين بن علي ومنها كتاب "بن علي وصناعة التاريخ" للكاتب والمحلل السياسي اللبناني جورج علم، وكتاب "المرأة التونسية نصف قرن من الريادة"، للدكتورة اللبنانية ماري ناصيف الدبس.

والدكتورة رفيف صيداوي مؤلفة كتاب "ليلى بن علي وتطلعات المرأة العربية إلى الحداثة" متخصصة في علم الاجتماع وناشطة في مؤسسة الفكر العربي وباحثة في مؤسسة البحوث والاستشارات ببيروت وأستاذة في كلية التربية في الجامعة اللبنانية ولها عدة كتب ودراسات منشورة حول قضايا المرأة اللبنانية والعربية.

كما صدرت لها مؤلفات حول "العنف القانوني في العائلة" و"النظرة الروائية إلى الحرب" و"الرواية العربية بين الواقع والتخييل".

ومن بين أبحاثها: "حاجات النساء في المناطق اللبنانية المحرومة" و"أوضاع الأطفال في مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان" و"أوضاع المرأة العاملة في لبنان" و"الشرف في لبنان: مفهومه ودلالاته".

والدكتورة صيداوي هي معدّة ورقة العمل حول أوضاع النساء التي استخدمت كمسودّة للتقرير العربي للتنمية الانسانية الذي أنجزه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عام 2005.

وصدر كتاب "ليلى بن علي وتطلعات المرأة العربية إلى الحداثة" في طبعة أنيقة تحتوي على 191 صفحة من الحجم المتوسط.

وتضمّن المؤلف مقدمة وتسعة فصول وخاتمة حللت فيها الباحثة بمنهج أكاديمي فكر السيدة ليلى بن علي الرئيسة الحالية لمنظمة المرأة العربية ورئيسة جمعية "بسمة" لتشغيل المعوقين في تونس، وأثر فعلها الاجتماعي والانساني على المرأة التونسية والعربية وعلى الطفولة والأسرة والمعوقين وذوي الاحتياجات الخصوصية.

واستعرضت الباحثة اللبنانية في الكتاب الفكر الاصلاحي التونسي منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر وهو التوجه الذي تولّد عنه صدور مجلة الاحوال الشخصية في 13 أوت 1956 التي أثراها عهد السابع من نوفمبر بقيادة الرئيس زين العابدين بن علي بجملة من الاجراءات والمبادرات والتشريعات الرائدة كرست المساواة بين المرأة والرجل وحققت الشراكة بينهما بما من شأنه أن يحقق التماسك الاجتماعي والتنمية الشاملة.

وفي تقديمها للكتاب تقول الدكتورة رفيف صيداوي: "السيدة ليلى بن علي هي سليلة التاريخ النضالي المشرّف للمرأة التونسية إيمانا منها بأن تحرير المرأة مرتبط ارتباطا جدليا بتحرّر المجتمع سياسيا واقتصاديا وفكريا وثقافيا واجتماعيا. لقد حملت السيدة ليلى بن علي إذا في ذاكرتها كل ذلك التاريخ المضيء، ومضت في تجسيده وفق رؤية تقدمية لقضايا المرأة حيث غدت قضية النهوض بالمرأة وتطوير وضعها وتمكينها واحدة من أهم القضايا المعاصرة ومحورا أساسيا من محاور اهتمام الحكومات والهيئات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني في غالبية دول العالم وذلك في سياق المفهوم الانساني للتنمية المستدامة الذي لا يستوي معه أي شكل من أشكال التمييز القائم على الجنس".

كما استعرضت الباحثة اللبنانية مبادرات السيدة ليلى بن علي للرقي بأوضاع المرأة التونسية والعربية وبالأسرة والطفولة وذوي الاحتياجات الخصوصية وحلّلت أبعادها مؤكدة أن السيدة ليلى بن علي رئيسة منظمة المرأة العربية، تعمل من موقعها كسيدة تونس الأولى وكأم وكمواطنة تونسية وعربية على الإسهام في إنجاح مختلف الجهود الرامية للنهوض بالمرأة والأسرة والطفولة محليا وعربيا ودوليا بعد أن شخّصت المشاكل واقترحت الحلول.

وتبرز الكاتبة اللبنانية في مؤلفها أنه أسوة بالرئيس زين العابدين بن علي الذي مكّن المرأة من الحضور في دوائر القرار والمسؤولية وفي جهود التنمية، تعمل السيدة ليلى بن علي منذ توليها رئاسة منظمة المرأة العربية في ربيع عام 2009 على استنهاض همة المرأة وحمل المجتمع العربي على الانخراط في جهود دفع مسيرة التحديث والتطوير وتأمين حظوظ المساواة بين الجنسين في الوطن العربي وتمكين المرأة من حقوقها كاملة ووضعها على الخط الموصل للمشاركة في الشأن العام وفي عملية التنمية الشاملة.

وتقول الدكتورة صيداوي في خاتمة كتابها: "في اكتوبر 2010، وعندما يلتئم المؤتمر الثالث لمنظمة المرأة العربية في تونس، سوف تكتشف المرأة في وطننا العربي أكثر أبعاد ودلالات الشعار الذي اختارته رئيسة منظمة المرأة العربية السيدة ليلى بن علي للمؤتمر الذي سيعقد تحت عنوان: "المرأة العربية شريك أساسي في مسار التنمية المستدامة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليلى بن علي .. فكر مستنير وفق رؤى تقدمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى النقد والدراسات والاصدارات Monetary Studies Forum& versions-
انتقل الى: