البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

شاطر | 
 

 أهمية وجود استراتيجية عربية لتحرير الأحواز : عبد الله الحيدري - لجنة اليمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
avatar


الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 43248
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: أهمية وجود استراتيجية عربية لتحرير الأحواز : عبد الله الحيدري - لجنة اليمن   الخميس 21 ديسمبر 2017, 11:55 pm

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
لجنة اليمن: اليوم الثاني من فعالية الذكرى الحادية عشرة لأستشهاد القائد صدام حسين
شبكة البصرة
نبيل احمد الجلوب: إليك أيها القائد (10)؛
عبد الله الحيدري: أهمية وجود استراتيجية عربية لتحرير الأحواز
اعداد عبد الغني قاسم: التاريخ وبعث الأمة صدام حسين ج2 والأخير
يونس الرباصي: مرثيتي لشهيد الأمة العربية السيد الرئيس صدام حسين المجيد
ا.د. حسين الأديمي: حياة القائد صدام حسين النضالية
لجنة اليمن: القدس نادت وينك أبو عداي
لجنة اليمن: الإعلان القومي بصوت القائد صدام حسين.. مصاحبة اغنية ستسحقون
الذكرى الحادية عشرة لاغتيال شهيد الحج الأكبر القائد صدام حسين رحمه الله
إليك أيها القائد (10)
نبيل احمد الجلوب - لجنة اليمن
إليك أيها الفارس النبيل الذي امتطى صهوة المجد عزة وإباء وشهادة
إليك أيها القائد سلاما - إلى الروح الطاهرة آيات من كـتاب الله
إليك أيها القائد المجاهد المجيد، والرئيس العربي المقاتل الشهيد.
إليك أيها الفكر العربي المقاوم، الذي لم يهادن عدوا يوما ولم يساوم.
إليك أيها الاسم العلم الدّال على العزة والكرامة والنخوة العربية.
إليك يا من كان في طرحه حكيم، وفي فعله عظيم، وفي نواله كريم.
إليك يامن تعمّقت في الذاكرة العربية جذوره حضورا، وفي ساحات الوغى ظهورا
إليك في أبجديّات نضالك والبناء، وفي ساريات سموّك والارتقاء.
إليك يا رمز الرجولة الأمين، وكنز البطولة الثمين
إليك يا محراب الكرامة والكبرياء، وثورة الشموخ والعزة والإباء.
إليك وكل رفاقك على مذبح العزة والكرامة. فاتحة الكتاب.
عيد الأضحى عيد الفداء والتكبير




أهمية وجود استراتيجية عربية لتحرير الأحواز
عبد الله الحيدري - لجنة اليمن
عمل الغرب على تقليم أظافر روسيا ما بعد سقوط الاتحاد السوفيتي، وذلك من خلال خلق توازن هندي، فارسي، تركى، يكون في نفس الوقت سداً في وجهة الطموحات الصينية المرشحة لأن تكون قوّة عظمى على المدى القريب او البعيد، وعليه فأن استراتيجية عربية لا تأخذ فى الاعتبار خطورة ايران (التي تعتبر جزء من خيارات الاستراتيجيات الدولية والأمريكية خاصة في المنطقة)، على مصير المنطقة، ستكون هذه الاستراتيجية غير ذي فائدة وفاشلة وعقيمة، حيث من الاهمية بمكان الانتباه الى العمود الفقري لإيران الآن وهى الأحواز العربية، لما تشكله من مصدر قوة سياسية وعسكرية واقتصادية لإيران، وعليه فأن دعم القضية الأحوازية بشكل جدي وفعال له مردود ايجابي على الأمن القومي العربي، وان مساندة ودعم الثورة الأحوازية في مواجهة الخطر الايراني، وتفعيل دور المقاومة الوطنية الايرانية في إطار منظومة الامن القومي العربي، لهو شرط اساسي من شروط تحصين الجبهة الشرقية للوطن العربي، لصد أي أخطار قادمة من الشرق الطامع دوماً في أمتنا العربية، أننا ونحن ندرك أن الهدف الاستراتيجي الأساسي للمنظومة الأمنية الايرانية هو تصدير ما يسمّى بالثورة الاسلامية، والذي يحمل في طياته بعداً طائفياً مشحون بأجندات سياسية ودينية من خلال توظيف البعد الطائفي في إشعال الأوضاع الداخلية في المنطقة، وخاصة في دول الخليج العربي كما حدث في مملكة البحرين، أن ذلك يدفع الي الحديث عن استراتيجية عربية واحدة وشاملة لمواجهة هذه المخاطر والتهديدات، وقد يدفعنا الانصباب الامريكي في تعاطيه الراهن مع ايران وأمن إسرائيل، دون الالتفات الي ملف أمن دول الخليج العربي، واحتمالات التدخل الإيراني المستقبلي في حال انحسار النفوذ الامريكي في المنطقة، يدفعنا الي دق ناقوس الخطر، والإسراع في وضع تلك الاستراتيجيات، وخاصة بعد اخراج العراق من معادلة التوازن مع ايران، وحيث أن المفهوم العام للأمن القومي، هو قدرة الدولة على حماية اراضيها ومصالحها، والدفاع عنها من أي عدوان خارجي، فأن ذلك يحتم على الدول العربية مجتمعة، أن تضع استراتيجياتها الأمنية في المقدمة كخيار قومي، في ظل تنامي المخاطر التي تهدد الدول العربية كلها وليس دولة إن دعم القضية العربية الأحوازية لا يعد تدخلاً في الشأن الداخلي الإيراني وفقاً لما تروج له الدولة الفارسية، بل يعد استجابة لميثاق هيئة الأمم المتحدة الذي يؤكد حق الشعوب في تقرير مصيرها في مادتيه الأولى والخامسة والخمسون، والمعروف أن الشعب العربي الأحوازي أكد على الدوام رفضه المادي والفعلي للتواجد الأجنبي الفارسي على أرضه وعبّر عن هذا الرفض خلال عشرات الثورات والانتفاضات والاحتجاجات، وإن الدولة الإيرانية وبصفتها أحد أعضاء هيئة الأمم المتحدة، فأنها ملزمة بما وقعت عليه والتزمت به لمنح كافة شعوب العالم حقها في تقرير مصيرها، والمعروف أن شعب الأحواز يمتلك كافة الصفات القانونية للشعب (الإقليم والسيادة)، وعليه فأنه مشمول بهذا الحق.
ولا ريب أن دعم القدرات النضالية للشعب العربي الأحوازي ينيل حقوقه المشروعة، يعد استجابة لما ورد في ميثاق جامعة الدول العربية والذي ينص على حتمية ووجوب الدفاع العربي المشترك، والمؤكد أن الدولة الفارسية وباحتلالها الأحواز والجزر العربية الإمارتية الثلاث وسعيها الدائم للسيطرة على العراق، سوريا، اليمن ومطالبتها بضم مملكة البحرين لسيادتها، فأنها تهدد الأمن القومي العربي، مما يدفع بجامعة الدول العربية لتنفيذ ما التزم به أعضائها من الدول العربية.
إن تحرير دولة الأحواز العربية من الاحتلال الأجنبي الفارسي يعني تجفيف مصادر الثروات الإيرانية والتي تعد الأداة الأبرز والأهم للتمدد الإيراني في الوطن العربي والهيمنة على مقدرات العديد من الدول العربية، وبالتالي يعني قطع رأس الأفعى بقطع الشريان الحياتي المغذي للمشروع التوسعي الإيراني في الوطن العربي.
إن إضعاف الدولة الفارسية، يعني إبعادها عن شعارها الكاذب الداعي إلى الممانعة والمقاومة والذي تحاول إيران من خلاله احتكار قضيتنا العربية الفلسطينية وإخراجها من محيطها العربي والإسلامي، ونظراً للجرائم التي ارتكبتها ولا زالت ترتكبها محاور المقاومة والممانعة المزعومة من أعمال قتل وبطش وإبادة، فأنها بذلك تشوّه صورة المقاومة العربية والإسلامية ضد الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين.


التاريخ وبعث الأمة صدام حسين
ج2 والأخير
اعداد عبد الغني قاسم - لجنة اليمن
الفرضية الثانية: هي ان التاريخ هو النتيجة النهائية التي تقررها إرادة الامة ذاتها، اي ان مجموعة البشر التي تعيش على اي رقعة من الارض عندما تقرر بإرادتها انها امة، فان هذا يعني انها حققت ذلك، لان ارادتها بشكل اساسي هي التي تقرر إن كانت امة ام لا. وفي هذه الحالة تستخدم-عادة- كل ظواهر وعوامل الحياة الاخرى. بما في ذلك التاريخ لتدعيم او اضعاف هذه الارادة.
(فنحن العرب- إذن- امة واحدة، وجغرافية ارضنا هي الوطن العربي كله. هذه هي النتيجة الحاسمة التي نعطيها اهتمامنا، ولذلك يجب ان تكون قراءتنا للتاريخ وفق كيفية تخدم هذه الحقيقة وصدام حسين يدعو كتاب التاريخ -طبقا لهذا المنظور- الى التأكيد على حقائق التاريخ التي تدعم هذا المنهج. ((لأن كثرة المدارس والاجتهادات والاحداث الضخمة في سجل التاريخ، تجعل بمقدور اي انسان استعارة ما يريده من بطون التاريخ، لتعزيز المنهج الذي يؤمن به... والتاريخ العربي لا يشذ من هذه الحقيقة)). ونحن لا ينبغي أن نفهم من هذه العبارات المعنى الذي كان يقصده ر. كولن جوود حين قال: "نظر سانت اوغسطين الى التاريخ من زاوية المسيحي الاول، وتالي مونت من زاوية فرنسي عاش في القرن السابع عشر، وجيبون من زاوية الانجليزي الذي عاش في القرن الثامن عشر، ومومسن من زاوية الماني عاش في القرن الثامن عشر، فلا يوجد مبرر من وراء التساؤل عن وجهة النظر الصحيحة. فكل نظرة كانت تمثل النظرة الممكنة بالنسبة للرجل الذي تبناها"... ذلك لان كولن جوود في عباراته تلك كان يرد على الذين اعتبروا التاريخ مجرد تجميع للحقائق من جانب، وعلى الذين وصلت بهم النظرة الشكية الى اعتبار التاريخ مثل علبة حروف الاطفال التي يمكنهم عن طريقها كتابة اية كلمة يشاؤونها، من جانب آخر.إن صدام حسين يقول على العكس بوضوح قاطع: (نحن لسنا في حاجة الى تزوير التاريخ أو الى اصطناعه من أجل أن نقرأه قراءة بعثية، وإنما نحن بحاجة الى أن نفهمه فهما بعثيا ليس غير، وأن ذلك، يضفي عليه من الحقيقة ما لم يكن طاهر منها).
إن ما يقصد اليه بالتحديد ليس اصطناع التاريخ الحديث او التاريخ القديم، وليس اختلاق الوقائع او الاحداث والحقائق، وانما هو الالتحام بتيار التاريخ "من الداخل" وليس التطلع اليه "من خارجه".
الفرضية الثالثة هي أنه ينبغي أن يوضع في اعتبار كاتب التاريخ دائما مسألة مهمة هي "أن الحقائق المكتوبة ليست هي كل الحقائق النهائية، حتى وإن اتفق عليها جميع المؤرخين والمحللين، لأن في كل مرحلة من مراحل التاريخ ما هو دفين لا يقال لاعتبارات شتى، وقد لا يكون "الدفين" امرا ثانويا، وانما قد يكون رئيسيا ومن الامور الاجتماعية والسياسية والاقتصادية المهمة). ومثل هذه الفرضية تنطوي في الواقع على اهمية بالغة، سواء في العصور الماضية حيث لم تكن "صناعة المعلومات" قد وصلت الى ما وصلت اليه الآن من تقدم، او في العصور الحديثة نفسها حيث باتت هذه الصناعة الخطيرة، في ايدي اجهزة ومؤسسات توجهها حسب المصالح والنوازع والأهواء التي تفتضيها السلطات الحاكمة او المهيمنة في المجتمعات المختلفة، خصوصا منها التي تخضع للأنظمة اللاديمقراطية. بل ان كثيرا من الثورات المعاصرة في العالم الثالث بشكل عام، وفي بعض أقطارنا العربية بشكل خاص، لا يكاد يعرف الجانب الاعظم من حقائقها المستورة. تظل دفينة في قلوب قادتها. فان ظلوا احياء، ربما سجلوا بعضها او كلها او اتاحوا للآخرين تسجيلها. أما إن رحلوا عن عالمنا، فإما أنها ترحل معهم، وتختبئ تحت التراب في قبورهم، او تتحول الى قصص ومذكرات ويوميات منثورة يكتبها من زاوية رؤيتهم من احاطوا بهم او كانوا بالقرب منهم. إن مثال جمال عبدالناصر، يظل رغم كل شيء، معبرا بمأساوية عن هذه الحقيقة. فسرعان ما قرأنا بعد موته عشرات "الاجتهادات"- في اسعد الاحوال- التي انصبت على تاريخ الثورة المصرية والادوار التي لعبها بعض الافراد الرئيسيين او الثانويين على مسرحها. وهي جميعها ربما ما كان بوسعها أن تظهر الى النور لو كان "الشاهد" الاول، مازال حيا.
بل إن قصة الثورة في العراق، منذ17 الى30 تموز - يوليو، قصة الثلاثة عشر يوما التي كانت فيها الثورة مفتوحة الابواب أمام حصان طروادة الجديد وبداخله عبدالرزاق النا ئف، وإبراهيم الداوود، لو لم يحسمها صدام حسين بجرأته النادرة، وتخطيطه الذكي، وقدرته الفذة على التنفيذ المحكم الدقيق، فمن كان بوسعه أن يعرفها؟ ولنتصور للحظة الفرض العكسي وهو أن الدخلاء على الثورة نجحوا في سرقتها والاستيلاء عليها وتصفية أصحابها الحقيقيين، ترى ما الذي كان سيقوله التاريخ؟!
تلك هي الفرضيات الثلاث الاساسية التي يضعها صدام حسين أمام من يتصدى لا عادة كتابة التاريخ العربي، او ربما بتعبير ادق، لمن يتصدى لكتابته. وهي فرضيات تمثل قواعد منهج جديد ينطلق من فلسفة لها منظورها الشامل المتكامل للامة العربية، والقومية العربية، والوطن العربي. وهذا المنهج في اعتقاده هو اكثر المناهج قدرة على التعبير لاعن تميز هذه الامة حاملة الرسالة فحسب، وإنما عن خصوصية النظرة "البعثية" لماضيها، وحاضرها، ومستقبلها على السواء.


مرثيتي لشهيد الأمة العربية السيد الرئيس صدام حسين المجيد
يونس الرباصي - لجنة اليمن
إننا مازلنا نعيش يوم المأساة، وربما واقعنا أصبح أكثر قتامة هذا اليوم المشؤم لم تنتهي بعد فصول الظلم حتى إذا انتهت دخلنا في ليل أشد إظلاما صحيح أنه سيتبعه صبح لكن متى سيأتي هذا الصبح و هل سيشرق بنور ساطع براق أم بضباب مشوب بصعوبة الرؤية، ويمكن أن تكون شبه معدومة مازلنا حتى الآن بيوم المأساة الذي صنعته خيانة العرب والمسلمين في ذلك الصباح المشؤم يوم كسرت بوابة العراق، وأعدم السيد الرئيس صدام حسين المجيد رحمة الله عليه والذي سيظل مجيدا مخلدا سيبكي العرب والمسلمين كثيرا حتى لن يستطيعوا ببكائهم أن يصنعوا تأريخا ومجدا كالذي شيدته العراق لهم، نعم سنبكي جميعا ولن نجد من يمسح مدامعنا، نعم سنبكي خوفا وذلة وهلع وذعر لازلنا بيوم المأساة الذي لم يجف فيه دم الشهيد المجيد ستظل روحه تطوف وتجوب الأرجاء وتسمع الأصداء، ما لذي خلفته خيانة العرب المجردة من الأخلاق والرجولة، أين هي انتفاضة فلسطين وأين كرامة الإنسان العربي من أقصى المشرق إلى أقصى المغرب العربي، صحيح أنه لن يرضيه حالنا الذي وصلنا فيه من الذل والقتل والجوع والمهانة، والمخافة، والسخافة، لكن روحه ستظل عاجزه عن تقبل هذا الواقع المرير، وعاجزة عن صنع المستحيل، كما كانت تعمل حينما كان يكابد ويعاني ويقاسي الخيانات المتكررة والمتتالية من الأعراب قبل الأغراب، لن تقوى روحه على حمل جسده فقد صار جسده رفاة، ووطنه رفاة، وأمته رفاة، تركوا العز وتلقفوا فتاة، فهيهات هيهات إن يوم المأساة لم ينتهي بعد، والأعراب لا تفقه الكرامة، ولاياتي منها إلا الخسران والندامة، مادام بئرهم عامر و كأسهم خامر فلن يستفيقوا من المدامة، وستظل أحلامنا في سقامه، لن ترى أوطانا بل سترى حطاما وضبابا وغمامه، يوم المأساة طال وسندخل في ليل أشد قتامة، من قال أن الأعراب تفلح إذا قادة زماما، صرنا من بعدهم أكواما وركاما، نتزاحم على إعمار القبور فما عاد لنا بعد صدام مقاما، فهل يأتي فال سواد الغراب، كما يأتي طالع أجنحة اليمامة، معذرة للغراب إذا تطيرنا به فالغراب أذكى وحرام أن ينسب لهذه القمامة، صدام نم فستنام العرب لكن على غير استقامة، ما كنت خوانا لقيمك وأرضك، وشعبك، وفديتهم بالروح دفاعا عن الكرامة، ما بعت نفط العراق وفتحت أرصدة، في وول استريت ولا سويسرا، ولا في الصين، أو الهند، ولم يكن لديك منتجع في البهاماً، ما تهيبت المواجهة ولا المحاكمة، ولا المشنقة، ولا قهر العمامة، تقبلت الموت بكل عز وكرامه، وعدوك جاء شامتا لكن الشماتة فيه حين جاء مرتديا لثامه، أي مهابة أذعرت عدوا متسترا، والأسد مكبل وحبل المشنقة لا يخشى انفصامه، سنبكيك أزمانا وأزمانا، وسنبكي فهل ذلك يعيد الكرامة


في ذكرى استشهاد القائد صدام حسين المجيد رحمه الله
(حياة القائد صدام حسين النضالية)
ا.د. حسين الأديمي - لجنة اليمن
نشأته: ولد صدام حسين في يوم الاثنين من ربيع الاول عام 1937 في قرية العوجة التي تقع على نهر دجله قضاء تكريت من عائله مسلمه فلاحيه متواضعة نشأت على القيم العربية الأصيلة كالكرم والشهامة والنخوة والصدق والشجاعة واغاثة المحتاج ومساعدة الاخرين واحترام الجار واكرام الصديق والضيف..هذه القيم التي نشأ عليها صدام حسين..تركت اثارها عليه منذ نعومة اضفاره اضافة لتأثير قيم الدين الاسلامي الحنيف
يقول الرئيس صدام حسين رحمه الله (ان خالي كان قوميا) وكان ضابطا في الجيش العراقي وسجن لمدة خمس سنوات بعد ثورة رشيد على الكيلاني الذي اشترك فيها، فكنت عندما اسأل والدتي عنه وانا صغير تجيبني باستمرار انه في السجن، ثم ان خالي كان يتحدث في البعث وبروح قوميه، لذلك لم يكن تفكيري بمعزل عن النظرة والتفكير القومي وهكذا كانت الامه تعيش في ضميري، ولذلك كان الحزب يعيش في داخلي وعندما انتسبت اليه تم شد الرحال مع عمه الحاج ابراهيم الحسن الذي كان يعمل مزارعا في قرية العوجه في تكريت الى قريه جديده بقضاء الحويجة بكركوك للعمل بالزراعة فانتقلت رعايته الى عمه..ثم يعود بعدها الى تكريت ليدخل المدرس الابتدائية وعمره تسع سنوات وقضى طفولته في الريف حتى السنه الثانية من الدراسة المتوسطة حيث انتقل الى بغداد ليدرس في ثانوية الكرخ عام 1955 في العاصمة العراقية
كان حزب قد انتشر في اوساط الطلبة الجامعيين وفي اوساط الطلبة في الدراسة الثانوية حيث كان حزب البعث قد اصبح بمستوى قياده قطريه
عام 1952 وبقيام المؤتمر القطري الاول اصبح حزب البعث كائنا ماديا ضخما في واقع العراق الاجتماعي والسياسي
وكان الحزب قد اصدر اول بيان في العراق قبل انتفاضة تشرين الوطنية وتركت المظاهرات اثرها على الشاب العربي (صدام حسين) مثلما تركت على الكثيرين غيره.. وفي هذا التاريخ. كان انتماءه الى حزب البعث العربي الاشتراكي الذي وجد فيه تعبيرا عن قيمه وافكاره ووجد فيه صلابه لا تلين واصرار اعلى التحرير مهما كانت التضحيات.. وبانتمائه الى حزب البعث بدأ التحول في حياة صدام حسين السياسية
وبوقوع العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 تحول صدام حسين من طالب اعتيادي الى قائد جماهيري يقود الانتفاضات الطلابية ضد الحكم الملكي العميل وفي هذا الوقت اصدرت حكومة نوري السعيد قرارا بغلق المدارس المتوسطة والثانوية والكليات
عندها عاد صدام حسين الى تكريت يكتب الشعارات للقومية العربية ومفاهيم حزب البعث على جدران البيوت والشوارع العامة وكان لها وقع كبير على المواطنين في تلك الفترة الصعبة
وكان صدام حسين كثير على التردد على سامراء ليلتقي برفاق البعث يبحثون عن كل حوافز تحقق نهضة امتهم من جديد
بعد قيام 14 تموز 1958 استبشر الشعب العراقي خيرا بإزالة النظام الملكي وقيام الجمهوريه غير ان الانزال الامريكي في لبنان والقوات البريطانية في الاردن لمحاصرة الثورة.. كان الحزب الشيوعي هو الاخر تيارا اخر مضادا للوحدة وعبد الناصر
وجد عبد الكريم قاسم نفسه باتجاه الحزب الشيوعي تعبيرا عن مفاهيمه القطرية على الرغم انه لم يكن شيوعيا.. وبدأ انحراف قاسم عن المسيرة الوحدوية نحو العزلة الإقليمية وحين احس حزب البعث بحجم التآمر على الوحدة وقف موقفا مضادا لنظام قاسم
* اعتقل صدام حسين في اكتوبر 1958 لمدة سته اشهر مع من اعتقلوا من البعثيين لموقفهم المعادي لنظام قاسم
* ثم اعتقل عام 1959 وفي هذا الموضوع يقول صدام حسين كنت في السجن في موقف السراي وكونت علاقات مؤثره مع المسئولين فصار بعض الموظفين يأتوا الينا ويشكوا انهم ملا حقين فكنت اعتمل معهم الخلاف من اجل ان يدخلوهم معنا لنشكل خلايا بوعيه داخل السجن

محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم
اتخذت القياد القطرية قرارا بالأجماع باغتيال عبد الكريم قاسم لسبب تصفيات قيادات عسكريه ومدنيه وحزبيه بالألاف
يقول المناضل القومي صدام حسين بقوله هبت على العراق قبل (8 شباط 1963) على العراق عاصفة صفراء (عاصفة شعوبيه).. وعاش العراق محنه حقيقيه وامتحن امتحانا عسيرا امام المبادئ وشرف الوطنية وشرف المبادئ القومية وكان لابد من فارس ينقذ الامه من محنتها وينقذ الشعب العراقي من محنته فكان الفارس هو حزبكم العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي
لقد تجمع الشيوعيون العراقيين فحولوا ارض العراق الى بحيره واسعة من الدم وكإنو يريدون عزل العراق عن الامه العربية وعن النضال العربي
* في 7 تشرين الاول عام 1959 جرى اتصال هاتفي بمجموعة التنفيذ سيمر بسيارته عبر شارع الرشيد قادما من الباب الشرقي.. وقام المناضل صدام بإطلاق النار عليه من مسدسه وقتل سائقه بينما قاسم انحدر الى اسفل جاثما واصيب صدام برصاصه في رجله اليمنى وجرت ملاحقته غير انه فر الى احد البساتين واخرج الرصاصة بنفسه وانتقل الى نهر دجله غاص به حتى وصل الى تكريت وترحل برا راجلا وتارة اخرى على ظهر فرس الى حدود سوريا
* في 14 رمضان (1963) عاد صدام حسين الى العراق ليتولى مسئولية حزبيه جديده وهي عضوية مكتب الفلاحين المركزي
* ردة 18تشرين 1963 التي قام بها عبد السلام عارف ضد حزب البعث وملاحقة عناصره واعتقل العديد من البعثيين ولوحق البعض الاخر
* في5/9/1964 اتهمت السلطة العارفية حزب البعث بمحاوله انقلابيه ضد نظام عبد السلام عارف
* يقول المناضل صدام حسين عن هذه الفترة (لقد بدأت الحملة على حزبنا في ليلة 5/9/64 وكنت اثناء الحملة انا وعدد من رفاقي مختلفين ولم تستطع الاجهزة العارفية اعتقالنا في الايام الاولى وكانت قيادة الحزب تتابع باهتمام
* في 4و5 ايلول1964 كانت فتره حرجه للحزب على اثر ردة تشرين وشكلت قيادة قطريه مؤقته كان من بين اعضائها الرفيق (صدام حسين) اخذت على عاتقها تجميع الحزبيين المنقطعين وترصين صفوف الحزب وتطهيره من العناصر المزه
* يقول الرفيق صدام حسين عن قصة اعتقاله بانه القي القبض علي بتاريخ (14/10/1964) في مديرية الامن العامة وكانت عبارة عن مجزرة بشريه يربط الشباب بالقيود مربطين في الشبابيك ينزفون دما وبعضهم ملقون ارضا وقد حكم على الرفيق صدام حسين بالسجن لمدة سنتين وبعدها هرب من السجن ليبدآ في تنظيم الحزب هو ورفاقه وحين كان في السجن اكمل السنه الاولى والثانية من دراسته الجامعية في كلية الحقوق
* في المؤتمر القطري السادس في اوائل تشرين الاول عام 1966 عقد المؤتمر القطري السادس لحزب البعث في القطر العراقي وسجل نسبة الحضور بلغت 98% تكونت القيادة القطرية المنتخبة من الرفاق:
1- احمد حسن البكر
2- صدام حسين
3- عبدالله سلوم
4- صالح مهدي عماش
5- عبد الخالق السامرائي
6- طه الجزراوي
7- صلاح عمر العلي
8- عزة مصطفي
9- عبد الكريم الشيخلي
استمر الحزب يناضل بلا هوادة ضد المرتدين في العراق وسوريا
يقول الرفيق صدام حسين (لقد حقق الحزب الحلم الكبير عبر مسيرة دائمة وتضحيات شاقه وجسيمه في ثورة 17/30 تموز1968
ثم قال من لم يعرف منكم الظلم والتعذيب والسحق الذي كان يعيشه الشعب العراقي منذ (1958/1968) عليه ان يسأل الاكبر منه كيف كنت تعيش كيف كان الجواسيس معروفين يسرحون ويمرحون ولا احد يستطيع ان يعمل شيء لإيقافهم عند حدهم.


- لجنة اليمن: القدس نادت وينك أبو عداي
https://www.youtube.com/watch?v=V4wafOiAx28

- لجنة اليمن: الإعلان القومي بصوت القائد صدام حسين.. مصاحبة اغنية ستسحقون
https://www.youtube.com/watch?v=vmYXciAIFLk
شبكة البصرة
الاربعاء 2 ربيع الثاني 1439 / 20 كانون الاول 2017
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس







لجنة اليمن / القدس نادت وينك أبو عداي
ذكرى استشهاد القائد صدام حسين الحادية عشرة
youtube.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهمية وجود استراتيجية عربية لتحرير الأحواز : عبد الله الحيدري - لجنة اليمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى الاحواز العربية Arabic Ahwaz Forum-
انتقل الى: