البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 تهجير وزارة الدفاع.. موقع بديل لجيش ذليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تهجير وزارة الدفاع.. موقع بديل لجيش ذليل   الإثنين 20 سبتمبر 2010, 1:15 pm


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
تهجير وزارة الدفاع.. موقع بديل لجيش ذليل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


شبكة البصرة
د. عمر الكبيسي

قضيت في خدمتي العسكرية دهراً من الزمن وصلت فيها الى رتبة لواء زحفا، بسبب قلة شواغر ملاك الطبابة لرتبة لواء، وما بعد ذلك يصبح ترقيات بالراتب، لم اسمع عن ترحيل وزارة الدفاع الى موقع بديل في أحلك الظروف وفي أشد معارك الجيش العراقي حدة وضراوة، الا في عهد حكومة المالكي وعهد الفريق عبد القادر العبيدي ورئيس اركانه الفريق بلا ركن بابكر زيباري. في العسكرية زرت ونمت في مواقع بديلة لفيالق وفرق وتنظيمات ووحدات عسكرية في الحركات العسكرية اثناء التقدم والانسحاب السريع في خضم المعارك الكبرى، لكن ان تنقل وزارة الدفاع هياكلها ومقراتها الى مكان بديل آخر حقيقة سابقة لم تستوعبها ذهنيتي العسكرية المحدودة تعبويا وقد يعيبني على ذلك زملائي ضباط الركن من الذين زرتهم قيادات وافرادا في اماكن عديدة بواجبات طبية صرفة ولكن أين ومتى؟ في معارك البصرة والفاو والعمارة وعبادان الحامية والخاطفة.

لماذا تفتقت ذهنية الوزير عن الانتقال الى موقع بديل في بغداد، في وقت لا يهدد بغداد جيش زاحف او عدو متربص، وتتمترس بجوارها قواعد احتلال سانده، في وقت يدعي فيه الجميع ان البلد اليوم آمن وقواته العسكرية جاهزة ومسيطرة ومؤهلة؟ ولا يخفي الفريق وزير الدفاع الاجهار بالسبب ويعلنها بوضوح، هجرة وزارة الدفاع هجرة تختلف عن هجرة العقول والاموال والاطباء والاقليات والطوائف والمكونات المهمشة، هجرة داخلية ضمن العاصمة بسبب هجوم مسلحين داخل ديوان الوزارة بعدد محدود ومعلومات تناقضت عن استهداف مقر الوزارة. جرى هذا في وقت تتعاقب فيه نداءات المسؤولين بضرورة عودة المهجرين لكون العراق اصبح بفضل اشراف المالكي وبراعة جيشه وقوات ردعه السريعة عراقا آمنا يتمتع بالسيادة والاستقلالية في الإرادة والقرار. طبعا تروج الادارة الامريكية كل مقولة تبرر بها انسحابها وهزيمتها المعلنة، فيما تجبر بريطانيا لاجئين اليها على العودة الى العراق لاستتباب الأمن وغياب دوافع الخوف! أليس هذا الأمر غريبا عجيبا في ارثيات التاريخ العسكري؟ لا ابالي ان انكرتم علي استغرابي لفكرة الموقع البديل لوزارة دفاع محصنة بكاملها وذكرتم لي شواهد تاريخية سأقول لكم انها ليست من إرثيات جيش العراق الذي تربينا في ظله. انا لم أقرأ ان هتلر تنقلت معه وزارة الدفاع على امتداد تقدمه وارتداداته في حروبه ولم اسمع ان قيادات الدفاع عن ستالينغراد نزحت خوفا على العساكر الروس والقيادة من وابل المدفعية الثقيلة او قصف الطائرات خلال حصارها الطويل ولم يخل المرحوم عبد الكريم قاسم وزارة الدفاع عندما قصفت وحوصرت بجماهير الشيوعيين التي ارادت اسناده ولم يوافق على خطة إخراجه الى ان أعلن تسليم نفسه للانقلابيين في دار الاذاعة، وينطبق ذلك على قصفها عام 1964 بسرب قاده المرحوم الطيار منذر الونداوي ورفاقه.

كعراقي خدم في الجيش لنصف قرن من الزمن لا يمكن ان اتمنى لهذا العراق، الذي عرفنا جيشه والذي استباح حاكم مدني امريكي سارق وأهوج حله بقرار، إلا جيشا بديلا وليدا مهنيا قويا كالذي خدمت فيه وعرفت وعايشت وافتخرت بمواقفه وانتصاراته ووقفاته التاريخية، ولكني حقيقة اشعر بمرارة المقارنة وفارق المسميات عندما يسمى من بلغ تعداده المليون واكثر من المنتسبين جيشاً يحتفل بلا خجل او حياء بانه سليل جيش فوج موسى الكاظم مع الفارق في القوة والانضباط والاحتراف.

لا أدري هل كان روعي وتعجبي سيهدأ او سيتطاير ويتناثر بمرارة أشد لو ان السيد وزير الدفاع تفضل واخبرنا عن سر لم يعلنه ويكشف لنا عن سرِّ القوة القادرة اليوم في العراق على تهجير وزارة الدفاع من مقرها التاريخي التليد والتي تم تجديد بنائه وتحصيناته ودفاعاته حديثا ومن ثم مجدداً؛ ألم تعلنوا عن عدم وجود مقاومة وطنية مسلحة منذ مجيئكم مع الدبابات الامريكية، وأنكرتم دورها، وان من يدعي بفعلها واهم وانها نمط من انماط العنف والارهاب مع انها واجب وطني وشرعي تقره كل الاعراف والقوانين بوجود محتل اجنبي مدمر؟ ألم تفككوا الصحوات واستهدفتم كياناتها وقادتها حتى اصبحت مؤسسات تعيين كأنها مجلس خدمة لدرجاب وظيفية مهنية مبتذلة؟ ألم تصرحوا بان تنظيم القاعدة انهار وتفكك؟ ألستم تدعون بعدم وجود ميليشيات وانهم جميعا استوعبوا في المنظومة العسكرية؟ ألم يتعهد لكم من عقدتم معهم اتفاقية امنية بالحماية السريعة والعاجلة والمؤثرة عند الطلب؟ من هم هؤلاء الذين اثاروا الرعب في نفوسكم ايها القادة والاركان والافواج والامواج وزعزعكم من تحصيناتكم ودوائركم ومكاتبكم الى مقر بديل؟ ولماذا بهذه السرعة خذلتم وتطيرتم ونفذتم هزيمتكم؟ صرحتم بانهم خمسة ومرة أخرى ثمانية اشخاص سيطروا على مقرات رئيسية في الوزارة وقتلوا منكم أعداداً وشاهد باعة العربات ومشاة ومارة محلة الميدان والرشيد جموع عساكركم تهرع لا تدري الى اين وجهتها حتى اصبحوا موضع سخرية الباعة والحمالين. لا تقولوا انه نوع من التكتيك العسكري والايهام المبتدع فعذركم هذا اشنع وافضع من هزيمتكم لانه كشف جبنكم وحقيقة هاجسكم وعدم حيائكم من شعبكم الذي تدعون حمايته من العدو الداهم، وان زيف ما تدعون من قبل في واقعة احتلال حقل الفكة بالعمارة وفي تنصلكم عن حماية حدودكم الشرقية والشمالية في السليمانية والموصل التي تم تهجير قراها ونواحيها في حين بانت شجاعتكم في حادثة الزركة والكوت والبصرة وسميتم انفسكم بالفرسان الصائلين في حين انكم تتخيلون الوهم وتنقلبون في ليلة بلا ضحى الى نازحين منهزمين من عرينكم المكين، من دون ان نسمع ازيز طلقة واحدة. هل كان نزوحكم الى المقر البديل رسالة امريكية أوصلها الى حكومة المالكي الرفيق عبد القادر او الرفيق محمد العسكري مفادها هذا هو جيشكم وهذه هي كفاءته وليس لديكم الا التشبث ببقائنا من بديل وهي النغمة التي اطلقها رئيس الاركان بابكر زيباري في زيارته الاخيرة مبشراً بخارطة طريق الاحتياج الى القوات الامريكية لعشر سنوات قادمة، كما اقتنع بمقولته وزير الدفاع وتناقض معهما بالرأي المالكي! وأتمنى ان تكون هذه الحادثة رسالة من المقاومة الوطنية تقول لكم ها انتم ومقراتكم اضحت اهدافا مباشرة لضرباتنا يا وكلاء الاحتلال وعرابيه وجها لوجه بعد الرحيل المعلن للقوات الامريكية وتموضع من بقي منها في ملاجئ القواعد المحصنة. ما اخشاه انكم اخليتم الوزارة من أجل ان تتموضع به هيئات التدريب والاشراف والتخطيط الامريكية وفق الخطط الجديدة بعد الانسحاب المزعوم، التي ستقوم بحمايتكم وتأمين حياتكم والتي اتخذت مواضعها ونصبت أجهزتها ومعداتها كي لا تدركوا اسرارها، لانكم في نظرهم اجراء لمن يدفع لكم لا يوثق بكم ولا تستوعب عقولكم تقنية ما يستخدمون في مقراتكم من معدات واجهزة واسلحة ستطالكم يوما لتكونوا وقودها من دون ان تدركوا.

2010-09-19

شبكة البصرة

الاحد 10 شوال 1431 / 19 أيلول 2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تهجير وزارة الدفاع.. موقع بديل لجيش ذليل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: