البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

شاطر | 
 

 في مركز مدينة فيينا وصورة مع الاديب والشاعر غوتيه الذي يقترن اسمه بالادب والثقافة الالمانية كاقتران المتنبي بالادب والشعر الع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
avatar


الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 44447
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: في مركز مدينة فيينا وصورة مع الاديب والشاعر غوتيه الذي يقترن اسمه بالادب والثقافة الالمانية كاقتران المتنبي بالادب والشعر الع   الأربعاء 18 يوليو 2018, 10:47 pm

في مركز مدينة فيينا وصورة مع الاديب والشاعر غوتيه الذي يقترن اسمه بالادب والثقافة الالمانية كاقتران المتنبي بالادب والشعر العربي.
فمن هو هذا النابغة متعدد المواهب؟
ولد يوهان فولفغانغ غوتة عام ۱۶۴۹ في فرانكفورت حيث ترعرع في كنف والده الغني الذي وفر له تعليماً مدرسياً خاصاً كما لعب إهتمام والديه بالنواحي الأدبية والثقافية دوراً في تكوين شخصيته الأدبية فيما بعد. عرف غوتة منذ نعومة أظفاره بالذكاء والتميز وتعدد المواهب. فإلى جانب اللغة اللاتينية قام بتعلم اللغات الفرنسية والإنجليزية والإيطالية والعبرية. في عام ۱۶۶۵ بدأ بدارسة القانون في مدينة لايبزغ وستراسبورغ نزولا عند رغبة والده، لكن ذلك لم يمنعه أبداً من الإهتمام بالأدب والفلسفة. في عام ۱۶۶۵ إنتقل غوتة إلى مدينة فايمر وعاش فيها حتى وفاته عام .۱۸۳۲ كان غوتة ومنذ صغره مولعاً بالطبيعة وكان يميل إلى الرسم والشعر، لكن ميله للشعر غلب عليه. لم يكن غوتة شاعراً فحسب، بل مؤلفًا مسرحيا وروائياً وعالماً. ومن أشهر إسهاماته العلمية مورفولوجيا النبات ونظرية الألوان.
وقد كان غوتة ايضا عاشقاً ومولعاً بالنساء حيث احبهن وكتب فيهن أجمل قصائده وأعماله الأدبية، ولكنه لم يتزوج اي منهن لأنه كان يفضل الحرية والإستقلال على ذلك.
كان لهذه الشخصية الأدبية الفذة أثر واضح في إثراء الأدب الألماني من خلال الكتابات والأعمال المتميزة التي تركها في شتى المجالات ومن أشهرها العمل الأدبي المسرحي (فاوست) الذي يعد بحق من أهم الأعمال الأدبية العالمية الخالدة حيث إستطاع غوتة من خلاله التعبير عن الكثير من أفكاره الجمالية والفلسفية بلغة غاية في الدقة والروعة.
كان غوتة مولعاً بالمشرق وهائماً فيه حيث قام بقراءة حكايات ألف ليلة وليلة وتأثر بشخصياتها ومضامينها وكتب على منوالها كتاب (نزوة العاشق) بالإضافة إلى كتابه (الديوان الشرقي الغربي) والذي تطرق فيه كثيراً إلى الثقافة العربية والإسلامية. ولقد كان غوتة معجبا بالقرآن الكريم والإسلام وانبهر بشخصية النبي محمد (ص)، كما انه اهتم كثيرا بالمعلقات وببنيتها الادبية من حيث الوقوف على الأطلال ووصف الرحلة ووصف الناقة حتى انه ترجم جزءا منها من اللاتينية الى الالمانية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في مركز مدينة فيينا وصورة مع الاديب والشاعر غوتيه الذي يقترن اسمه بالادب والثقافة الالمانية كاقتران المتنبي بالادب والشعر الع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى اعلام الطب والفكر والأدب والفلسفة والعلم والتاريخ والسياسة والعسكرية وأخرى Forum notify thought, literature-
انتقل الى: