البيت الآرامي العراقي

 لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشى  Welcome2
 لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشى  619888zqg202ssdr

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

شاطر
 

  لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya

 لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشى  Usuuus10
 لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشى  8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 47418
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

 لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشى  Empty
مُساهمةموضوع: لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشى     لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشى  Icon_minitime1الجمعة 25 أكتوبر 2019, 3:35 am


لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشى

الأحد، 20 أكتوبر 2019 12:00 ص
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لوحة العشاء الأخير لدافنشى
كتب محمد عبد الرحمن 
 






يمثل العشاء الأخير طبقًا للعهد الجديد، حدثا دينيا مهما فى الديانة المسيحية، فهو آخر ما احتفل به يسوع مع تلاميذه، قبل أن يتم اعتقاله ومحاكمته وصلبه.

 
تم تجسيد العشاء الأخير فى عدد كبير من اللوحات، لعل أشهرها على الإطلاق لوحة فنان عصر النهضة ليوناردو دافنشى، لكن ذلك الحدث المسيحى العظيم، جُسد فى العديد من الأعمال الفنية الأخرى.
 
ومؤخرا أصبحت لوحة "العشاء الأخير" لفنانة تنتمى لعصر النهضة تدعى بلوتيلا نيلى، متاحة للعرض أمام الجمهور، بعدما تعليق اللوحة فى متحف فنى بمدينة فلورانسا الإيطالية، وذلك بعد نحو 450 من تخزينها، وهى لوحة زيتية مخزنة لمدة 450 عامًا، هى العمل الوحيد المعروف فى المشهد الدينى قبل الأخير الذى تقوم به فنانة من عصر النهضة، كما أنها واحدة من أكبر الأعمال لفنانة مبكرة، ذكر مؤرخ عصر النهضة الإيطالية، جورجيو فاساري.
 

العشاء الأخير (1480)





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
عبارة عن لوحة جدارية تصور العشاء الأخير للمسيح لفنان عصر النهضة الإيطالي دومينيكو جيرلاندايو؛ تقع في قاعة دير أوجنيسانتي في بورجو أوجنيسانتي رقم 42 في وسط فلورنسا، منطقة توسكانا، إيطاليا، إنها واحدة من ثلاثة لوحات جدارية للعشاء الأخير رسمها غيرلاندايو في فلورنسا، والآخرون عبارة عن باديا دي باسيجنانو (1476) ولسيناكولو دي سان ماركو (1486)
 

أيقونة العشاء الأخير




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
وهى لوحة ذات قسمين: العلوي يظهر يسوع يغسل أرجل التلاميذ معلمًا إياهم التواضع، كما جاء فى (يوحنا 13)، والسفلي يظهرهم يستمعون عظة يسوع الأخيرة بحسب (يوحنا 14-17)، وهى لوحة بريشة دوسيو من القرن الرابع عشر.
 

العشاء الأخير - تينتوريتو




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
لوحة جاكوبو تينتوريتو “العشاء الأخير”، حجم اللوحة هو 365 × 568 سم ، زيت على قماش،وهى موجودة في كنيسة سان جورجيو ماجوري.
تتميز هذه الأعمال الأخيرة للفنان Jacopo Tintoretto بالأجواء المعقدة للشعور بالإثارة والحزن المستنير والتأمل العميق. القساوة الدراماتيكية للاشتباكات ، الحركات المضطربة للجماهير ، الدوافع الحادة للعاطفة غير الواضحة – كل شيء يظهر هنا في تجسيد ناعم.
 
في الوقت نفسه ، فإن حركات الرسل المقيدة ظاهريًا ، التي ينقلها المسيح ، مليئة بالقوة الروحية الداخلية المركزة الهائلة. على الرغم من أنهم يجلسون على طاولة تتحول قطريًا إلى أعماق غرفة منخفضة طويلة ، إلا أن الخطة الطليعية تصور أشكالًا من الخدم والخادمات المتحركين بقوة ، إلا أن الرسل هم الذين يجذبون انتباه المشاهد.
 

سر العشاء الأخير 




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
هو لوحة سلفادور دالي، رسمها في عام 1955، بعد تسعة أشهر من العمل، ويظل أحد أشهر مؤلفاته، منذ وصولها إلى المعرض الوطني للفنون في واشنطن العاصمة في عام 1955 .
تم الانتهاء من سر العشاء الأخير خلال فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية في دالي ، والتي تتميز بزيادة اهتمامه بالعلم والوهم البصري والدين، خلال هذا الوقت، أصبح كاثوليكيًا متدينًا ، وفي وقت واحد فوجئ "بالعصر الذري"، دالي نفسه وصف هذا العصر في عمله "التصوف النووي"، سعى إلى الجمع بين الأيقونات المسيحية التقليدية مع صور التفكك. هذا واضح بشكل خاص في مقالته "مادونا بورت ليجات" ، التي اكتملت قبل ست سنوات.
 

لوحة العشاء – جيوتو




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
لوحة للفنان جوتـّو دي بوندوني المعروف باختصار جوتـّو، أحد فنانى عصر النهضة، يجمع المخطط التراكيب للوحة،  بين السمات الفردية للنموذج البيزنطي مع أشكال جديدة تمامًا يمكن أن تعزز تأثير صحة ما هو مهم للغاية بالنسبة للفنان.
كما هو الحال في الفن البيزنطي، وُضع السيد المسيح على حافة الطاولة، وعلى صدره تقع رأس يوحنا الحبيب، ومع ذلك ، يتم وضع أشكال الرسل على جانبي الجدول ، بحيث يصبح التكوين أكثر إحكاما وتوازنا ، ويصبح نمطه الإيقاعي أكثر تعقيدا.
 

العشاء الأخير – خوان دي خوان




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
هى لوحة للفنان الإسبانى خوان دى خوان، الذى تلقى تعليمه الفنى في إيطاليا، حيث التقى بأعمال سادة النهضة، بعد دراسة عمل رافائيل، عاد خوانيس إلى إسبانيا وسعى في لوحاته إلى تقليد أسلوب رافائيل.
اللوحة معروضة ضمن 5 لوحات أخرى للفنان فى متحف برادو، و يعطي خوان فى لوحته كل من الرسل شخصية مشرقة، ومع ذلك، يحدق يسوع باهتمام في يهوذا ، وهو الوحيد من بين جميع الرسل الذين ليس لديهم هالة.
 

العشاء الأخير – جاكوبو باسانو




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لوحات "العشاء الأخير".. فنانون جسدوا الليلة الأخيرة للمسيح غير دافنشى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى للصور الدينية المسيحية والكنائس المقدسة Forum for Christian religious images-
انتقل الى: