البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 السعودية تحي سوق عكاظ والعباءة للشاعر اللبناني شوقي بزيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9507
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: السعودية تحي سوق عكاظ والعباءة للشاعر اللبناني شوقي بزيع   الخميس 30 سبتمبر 2010, 11:40 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السعودية تحيي سوق عكاظ... والعباءة للشاعر اللبناني شوقي بزيع
الطائف (السعودية) – محمد علي فرحات
-
غاب النابغة الذبياني أول من أمس عن خيمة سوق عكاظ قرب مدينة الطائف السعودية، لكن ظلال الشعار العربي القديم كانت حاضرة في المكان الذي يعلو حوالى 1800 متر عن سطح البحر، حيث تعقد الدورة الرابعة لسوق عكاظ التي افتتحها، باسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، أمير مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بحضور أمراء ووزراء ومسؤولين إداريين وحشد من المثقفين السعوديين والعرب.

وما زاد الافتتاح حميمية أن الأمير خالد شاعر، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة هو أيضاً شاعر، في سوق للشعر سميت «ملتقى الحياة» لا مجرد استعادة لتراث لعب دوراً في بلورة اللغة العربية وحفظ شعرها وفكرها.

ولا يستطيع زائر المكان سوى تذكّر السوق البهية التي كانت تعقد سنوياً ما بين أسبوعين وأربعة أسابيع، حيث يتم تبادل تجاري أو ما يمكن تسميته عقوداً بين تجار مكة القريبة وتجار من بلاد الشام والعراق واليمن وما جاورها. وكان الشعراء حاضرين في السوق يلقون قصائدهم الجديدة في ما يشبه مباراة أمام محكمين من أبرزهم النابغة الذبياني.

واستمرت السوق مزدهرة منذ المئوية الأولى للميلاد حتى نهاية العصر الأموي مروراً بالعصر الجاهلي وصدر الإسلام، ففي العصر العباسي اكتمل الى حدّ بعيد انتقال النشاط التجاري والشعري والفكري الى مراكز جديدة، خصوصاً في العراق والشام ومصر.

وتحيي السعودية سوق عكاظ من أجل المستقبل لا لمجرد استعادة الماضي، كما قال الأمير خالد الفيصل الذي حدد قضايا المستقبل موضوعاً رئيساً لدورة السوق المقبلة. وقد وضع الأمير خالد الحجر الأساس لجادة سوق عكاظ التاريخية بطول كيلومتر واحد يبدأ بقبة النابغة الذبياني وينتهي بالمسرح، وبينهما محالّ وصالات لعرض منتجات سعودية حرفية وغير حرفية.

في ليلة توزيع الجوائز سهر الحضور ليشهدوا عرضاً مسرحياً عنوانه «طرفة بن العبد» ينطلق من معلقة ذلك الشاعر الجاهلي وسيرته التراجيدية بين نوازعه للحرية والانصياع لرغبات النعمان بن المنذر. والعرض الذي أخرجه سامي عاشور ومثل فيه السعوديان نايف الخلف وعبدالله عسيري والفلسطيني السوري زيناتي قدسية، تميز بمهارة في السينوغرافيا وعروض الجموع الإيقاعية.

وأمام حضور سعودي وعربي كثيف سلم الأمير خالد الفيصل جائزة «شاعر عكاظ» لهذه الدورة الى الشاعر اللبناني شوقي بزيع وألبسه عباءة خاصة وقّعها المصمم السعودي العالمي يحيى البشري. وأعطيت جائزة شاعر شباب عكاظ للشاعر ناجي حرابة، وجائزة لوحة وقصيدة لإبراهيم الرباط، وجائزة الخط العربي مناصفة لصباح الأربيلي ومثنى العبيدي، وجائزة التصوير لسامي إبراهيم علي والآنسة بيان أحمد بصري.

وترتكز آلية اختيار «شاعر عكاظ» على بترشيح الشعراء قصائد تمثل تجربتهم. وقصيدة شوقي بزيع التي كانت سبيله الى الجائزة، عنوانها «مرثية الغبار»، قرأ مقاطع منها بعد تسلمه الجائزة، وأثناء لقاء الأمير خالد المدعوين أمس في قاعة فندق انتركونتيننتال – الطائف ألقى «شاعر عكاظ» كلمة ورد فيها:

«لأن لا شعر غنياً بلا طفولة غنية، ولأنني مدين لمسرح طفولتي القديم بكتابة قصيدتي الفائزة، أجدني في هذا المقام مدفوعاً الى التنويه بأن المملكة العربية السعودية التي أعادت بناء منزل طفولتي العائلي الذي تهدم في حرب تموز (يوليو) 2006 بفعل العدوان الإسرائيلي على لبنان، إضافة الى آلاف البيوت المماثلة في الجنوب المقاوم، إنما كانت تساهم في منع لبنان من التدهور وفي حماية القصيدة من التلف».

يذكر أن فعاليات «سوق عكاظ» تستمر حتى بعد غد السبت متضمنة عروضاً تراثية وندوات في شؤون أدبية وفكرية وشهادات مؤلفين عن إنجازاتهم المطبوعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السعودية تحي سوق عكاظ والعباءة للشاعر اللبناني شوقي بزيع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى السفر والسياحة والتراث والحضارة في العالم Travel & Tourism Forum, heritage & civilization-
انتقل الى: