البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 التدمير (المنظم) للكرة العراقية!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: التدمير (المنظم) للكرة العراقية!   الجمعة 01 أكتوبر 2010, 11:23 pm



التدمير (المنظم) للكرة العراقية!

01-10-2010


معد الشمري

" لن أقول اني فشلت مرة، ولكني أكتشفت أن هناك طريقة تؤدي إلى الفشل"
" توماس أديسون "

أول الكلام ..

لعل من أكبر الكوارث التي ابتلى بها العراق بــُعيد التغيير وفي عهد الديمقراطية "المسلفنة"، أن يجلس "العتاوي" وأصحاب الكروش على كراسي الآخرين، متقلدين مناصب، يديرون من خلالها عجلة الرياضة ويتحكمون بمقودها، وهم لا يفقهون في أصول القيادة شيئاً، بل أنهم أشبه بذاك الذي ارتدى عمامة وجلس فوق المنبر، وصار يمنح الفتاوى ذات اليمين وذات الشمال، وهو لا يفقه من القرآن شيئاً، سوى سورتي الحمد والإخلاص..!

ونمضي في الكلام..

مدير الكرة في أي منتخب أو نادي، هو الرأس الإداري للفريق، والعقل المفكر، الذي يضع الأنظمة الخاصة ويرسي القوانين، بما يتوافق ولوائح الاتحاد الوطني والدولي للعبة، فضلاً عن إمكانية تطبيق بنود الاحتراف الداخلية والخارجية على الجميع، والأهم هو أن يضع تقارير إدارية عن الفريق واللاعبين. كما أن مهمته تستوجب دراسة الرؤية الفنية للمدرب، وأن يعمل على مناقشته في كل صغيرة وكبيرة تتعلق باللاعبين. وللمدير مهام مالية، إذ يعمل على توفير متطلبات الفريق من الناحية المالية، وعدم تأخيرها لأي سبب كان.
أعتقد أنكم تتفقون معي على أنها مهمة شاقة لا يقدر عليها، إلا من أفنى عمره في التدريب، أو من أكتسب خبرة الملاعب عشرات السنين داخل المستطيل الأخضر..!
فهل أفنى المدير الحالي لمنتخبنا الوطني بكرة القدم، عمره في تدريب والأشراف على فرق الدوري أو منتخباتنا الوطنية؟!

آخر الكلام ..

ليس لدينا أحقاد شخصية على أي أحد، ولكن من واجب الصحافة الرياضية أن تُشير إلى الخلل وتعرضه على الجميع، ليكونوا على بينة من أمرهم. ولكي ننبه إلى أن رئيس اتحاد "درب الزلق" الغائب في "غياهب" العاصمة الحبيبة "عمان"، يدور في فلك العلاقات الخاصة، وبكلمة أكثر صراحة يتعامل بمنطق" شيلني وأشيلك"..!
فالمشكلة تكمن في أن رئيس اتحادنا العتيد، يهدي المناصب ويمنح الألقاب.. وهو ما يحدث الآن، وحدث بمنح عبد الخالق مسعود، منصب جديد يتمثل برئاسته لوفود المنتخبات العراقية في مشاركاتها الخارجية، أو أهداء وليد طبرة، منصب إدارة المنتخب..!
هكذا يُكافئ رئيس الاتحاد من كان لهم صولات وجولات مع الهزائم ، فمن ينسى فضحية تزوير منتخب الناشئين، والتي جاهر بها طبرة-عندما كان مسؤولاً للجنة العلاقات الخارجية في الاتحاد- معترفاً لجريدة (استاد الدوحة) القطرية، بوقوع حالة التزوير في حينها، وبعلم المدرب حسن أحمد ومشرف الفريق هادي جواد عضو الاتحاد..!*
تخيلوا معي جلسة حوار بين سيدكا وطبرة؛ لمناقشة الخطط التكتيكية لمنتخبنا الكروي؛ يغرد طبرة في هذه الجلسة متمتعاً ومُمتعاً بلغته الإنكليزية الرائعة في التخاطب، ولكنه لا يمتع عشاق ومحبي أسود الرافدين؛ ولا حتى يستمتع بما يقوله سيدكا، حول الوضع المزري للمنتخب..!
فهل تكفي هذه اللغة لتقليد الرجل هذا المنصب المهم؟! وهل عجز بلدنا الحبيب عن أن ينجب خبراء وعباقرة لهم التخصص والخبرة وطول الباع في مجال اللعبة..؟! أم أن الــ500 ألف دولار لا تكفي لجلب أثنين من أفضل المدربين المحليين؟!
إنه حقاً تدمير مبرمج للكرة العراقية، ولا يسعنا هنا إلا أن نقول: حسبنا الله ونعم الوكيل.

*صحيفة استاد الدوحة، مقال بعنوان ( زلزال التزوير يضرب الكرة العراقية )، العدد الصادر يوم 31 /3/2007.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التدمير (المنظم) للكرة العراقية!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الرياضة العالمية , العربية , والعراقية Global sports, Arabic, Iraq :: منتدى الرياضة العراقية بكل أنواعها Iraqi Sports Forum of all kinds-
انتقل الى: