البيت الآرامي العراقي

الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  Welcome2
الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز
الشماس يوسف حودي

الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  Usuuus10
الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  8-steps1a

الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  Hodourالزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  13689091461372الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  1437838906271الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  12الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  695930gsw_D878_L

الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6207
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  Empty
مُساهمةموضوع: الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل    الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل  Icon_minitime1الخميس 21 مايو 2020, 7:42 am

[size=32]الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل[/size]
[rtl]
عنكاوا كوم-خاص
ابرزت صحيفة الزمان في صفحتها الثقافية قراءة موسعة انجزها الكاتب صلاح العمران حول رواية الاعلامي والكاتب سامر الياس سعيد والتي انجزها عام 2016 بعنوان (مولود في اكيتو )  وتناول العمران في قراءته للرواية التي  قدمها للصحيفة تحت عنوان (سعيد ينجز رواية تاريخية عن مسيحيي الموصل) بان الاعلامي سامر الياس سعيد انجز روايته  التي تعد تاريخ مكون لفترات مستمرة على شكل مذكرات ، السارد يبينها لنا على لسان فتاة بمذكراتها التي دونتها واستذكاراتها عبر التاريخ بلغة روائية جميلة وفيما يلي نص المقالة ورابطها على جريدة الزمان 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
يخوض الاعلامي سامر الياس سعيد يخوض بحر الرواية بمنجزه الجديد (مولود في آكيتو ) ، اصدار دهوك 2016    تعتبر هذه الرواية تاريخ مكون لفترات مستمرة على شكل مذكرات ، السارد يبينها لنا على لسان فتاة بمذكراتها التي دونتها واستذكاراتها عبر التاريخ بلغة روائية جميلة .
 
ان القارئ  منذ اللحظة الاولى يستنتج نهايتها بغرق سلام زوج ( سالي ) والمنحدر من قرية سناط في دهوك اثناء التهجير الالزامي من قبل البعث ، اذ يحاول اكمالها بأسرع وقت ليتزود ببعض الاحداث التي مرت بهم ، ( سالي ) الفتاة التي عاشت حياتها في الموصل من عائلة سريانية ، هذا المكون ذو العراقة والاصالة لبلاد الرافدين ، التي لاقت العذاب منذ الاحتلال العثماني ولحد الان تشبه الحكاية المدورة بعودة الاحداث .
 
العهد العثماني
 
 ففي عام 1835 أقترف الحاكم العثماني ( محمد انجه بيرقدار) عندما تولى الموصل واستمرار حكمه تسعة سنوات ، كانت حافلة بالمآسي حيث شهدت ابواب المدينة صوراً مقززة بعرض الاذان المبتورة والرؤوس المقطوعة على تلك الابواب ، لإخافة المكونات غير التركية وارغامها على ترك المدينة فكانت هناك الهجرة الواسعة للقرى العامرة حتى وصف حكم البير قدار بالسادي نتيجة تلك الامور ، على الرغم انه كان سادياً الا انه حاكماً عادلاً كما جاء في كتاب تاريخي تطرق لحوار جرى في دير ماركوركيس الكائن في الحي العربي ، حيث جرت محاورة بين رجل دين مسلم مع مبشر انكليزي يدعى  (بي  جي  فليتشر) الذي قال الاول بأن البير قدار كان عادلاً لكونه كان يظلم ويسرق اليهود والنصارى والاسلام بصورة عادلة وبدون تمييز !! ص ((27
 
النظام الجمهوري
 
في نهاية الخمسينيات واثناء قيام حركة الشواف بالموصل اضطر عم سالي الى ترك المدينة نحو بغداد لكونه كان ميالاً للحزب الشيوعي العراقي وكان موزعاً لصحافته . اما في عهد النظام السابق فقد حورب والد سالي على رزقه من مسؤولي في الحزب الحاكم اذ كان لديه محل لبيع المشروبات الكحولية ، كانوا يطلبون منه الرشوة والا عليه ان يغلق المحل لأسباب مفتعله مثل ان المحل في داخل محلة سكنية او انه قريب الى احد المساجد الاسلامية او انه في طريق الطلبة  الجامعين التي كانت المؤسسة التعليمية قريبه منه ، مما يسبب انحراف الشباب ، فقد اعتبر الرشوة أرهباً لذلك الزمان ، اما الحملة الايمانية والتي اصبحت مديرات الثانويات ابواقاً للنظام السابق فقد شنوا حملة للالتزام بالحشمة وارتداء الحجاب وخاصة للطالبات غير المسلمات ، اصدقاء الرئيس واضافة المعدلات لمجامعهم والحصول على مقـــاعد دراسية تفوق 100 بالمئة  وما تبعها من اعمال  فدائيي صدام المشينة لتنفيذ وملاحقة الافعال اللاشرعية الخارجة عن القانون حسب ما يدعون .
 
المرحلة القاتمة
 
ظهور الممنوع مثل الافلام  لا أخلاقية  والحبوب والمهدئات وعقاقير لا تمنح الا باستشارة طبية ، كذلك وجوه غير مألوفة للعيان ، ربما كانت مختفية لأسباب كثيرة منها سياسية ومنها قانونية ، كذلك المجاميع المسلحة والتي اعلنت هدفها محاربة جنود الاحتلال ومن يتعاون معهم من مترجمين او عمال  .
 
استهداف الكنائس ورجال الدين المسيحين وبعض المكونات الاخرى من اليزيدية وشيعة وشبك ، وكان تفجير دور العبادة في وقت واحد في بغداد والموصل وهذا يعتبر ناقوس يدعوا للمغادرة ، الاختطاف والفدية ومضاعفة المبلغ والقتل ، ومن جانب اخر اختصار الطقوس الدينية والاحتفالات البسيطة خلال الاعياد والمناسبات الدينية ، كذلك انتشار على اعمدة الشوارع شعارات تدعوا الى ( نظام الخلافة ) ليكون ابرز الحلول لمشاكل العراق ، مما دعا الكثير لينطلقوا الى الاماكن الامنة اما في كوردستان او خارج البلاد ، انتشار الجثث في مفارق الطرق والساحات العامة او مكبات الاوساخ لأشخاص معروفة وغير معروفة الهوية ، غياب اساتذة الجامعات وانتشار اللافتات التي تنعى فيها استاذ او طالب او موظف ( حادث غادر وجبان ) ، فرض الحجاب لكل النساء من مسلمات ومسيحيات ومكونات اخرى وهذا واضحاً ولحد الان وفي جميع البلاد ، استلام التهديدات بشكل مظروف وبه اطلاقة او جزء من انسان ( اصابع مبتورة او غيرها ) دلالة للتهديد ، كذلك أنشأت أحزاب جديدة ومنظمات انسانية هدفها رعاية شرائح مختلفة من المجتمع .
 
جنود الاحتلال
 
الارتال العسكرية الامريكية التي اصبحت عائق لمسير المركبات وقطع الطرق ، والملاحظ ان بعض التفجيرات تحدث بعد مرور هذه الارتال والسيارات الامريكية ،والمتضرر الوحيد هو المواطن العراقي وهذا لوحظ في اكثر من مدينة من الشمال الى الجنوب ، وهذا يضع علامة استفهام وتعجب .
 
الرومانسية
 
( سلام ) الشخص الذي ظهر في حياة سالي المنحدر من احدى القرى التي هُجرت منذ النظام السابق ، وهذا يذكرنا بالمناطق الحدودية مثل الفاو وتهجير اهلها قسراً ومسح الاراضي وموت البساتين و غابات النخيل ، منذ الحرب الايرانية ولحد الان ، ويمكن ملاحظتها اراضي جرداء وسيقان نخيل واتت واقفة تنادي الامن مجيب لإنقاذ هذه الاراضي الزراعية.
 
مراسيم السنة البابلية النسطورية ( آكيتو ) وهو اسم الرواية التي جعلها السارد بوصف دقيق  وجميل ويعتبر توثيق لهذه المناسبة ، الاحتفال في دهوك واللقاء بالشاب سلام وتطور العلاقة الرومانسية الى الزواج بعد رفض والدة سالي في البدء لكونه من طائفة اخرى وهنا يوضح لنا السارد تشابه العادات في المجتمع العراقي كافة ، ثم الحمل واعطاء اسم لمولديهم على اسم العيد ( آكيتو ) .
 
بوابة الجحيم
 
بوابة الجحيم في الموصل تفتح في 5  حزيران 2014  وسقوط المدينة بيد تنظيم داعش ونزوح المسيحين والاهالي سيراً على الاقدام الى المناطق الامنة بعد ترك دورهم وممتلكاتهم لتكون لقمة سائغة بيد الاخرين  من كل الاطراف ، هجرت زوج سالي والمصير المحتوم الذي لاقاه بغرق زورق النجاة الذي كان ينوي الوصول الى بلاد اخرى تأويه ، تبقى سالي مع مولودها (آكيتو ) بدون زوج ولا اب ولا بيت .
 
لقد أُسعدت كثيرا بالرواية والسرد الجميل الغير ممل بحيث لا تترك الا بعد الانتهاء من فصولها الثمان ، شكراً للسارد سامر الياس سعيد على هذا المنجز التاريخي والاجتماعي والرومانسي.[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الزمان تصدي لرواية سامر الياس سعيد حول مسيحيي الموصل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: