البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 التفسير اللاهوتي لحلم نبوخذ نصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسعود هرمز النوفلي
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 606
تاريخ التسجيل : 12/03/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: التفسير اللاهوتي لحلم نبوخذ نصر   السبت 02 أكتوبر 2010, 5:57 am

التفسير اللاهوتي لحلم نبوخذ نصر


ماذا يقول مُفسّري الكتاب المقدس عن حلم الملك ؟
لماذا كان الملك يستدعي أنواع مُعينة من الشعب بمجموعات خاصة عدا غيرهم ؟
أضع هذه المصادر الكاثوليكية والأرثوذكسية أمام الأخوة العلماء والأختصاصيين في التاريخ واللغة والشعوب القديمة للأستفادة منها ولكي يأخذ العلم دوره الحقيقي .
التفسيرات اللاهوتية: أنقلها بدون تعليق كما هي :
أولاً : لنقرأ ما يقوله الأب تادرس يعقوب عن ذلك وحسب المصدر (1)
الحلم المنسي:
هذه الأحلام وأمثالها هي أمثلة لعمل الله القدير في الخفاء لصالح مؤمنيه.
يميِّز العلامة ترتليان في مقاله "عن النفس"، بين الأحلام بناءً على مصادرها الثلاثة[62]:
أ. أحلام من الشيطان، تبدو أحيانًا صادقة ونافعة، لكنها مخادعة.
ب. أحلام من الله، كما حدث مع نبوخذنصَّر الوثني، وذلك من قبل رحمته بكل البشريَّة.
ج. أحلام تتم كعمل طبيعي في حياة الإنسان اليومية، غالبًا ما تكون كرد فعلٍ لسلوكه، ففي المساء حيث يكون الرقيب الداخلي للنفس خاملاً تتراءى أحداث اليوم بما تحمله من اشتياقات ومخاوف ومن أفراح وأحزان في شكل أحلام. لذا يُقال الجائع غالبًا ما يحلم بالخبز، والعطشان بينابيع مياه.
"فأمر الملك بأن يُستدعى المجوس والسحرةُ والعرَّافون والكلدانيُّون لُيخبروا الملك بأحلامهِ،
فأتوا ووقفوا أمام الملك" [2].
يُستخدم تعبير "الكلدانيِّين" ليعني البابليِّين بصفة عامة، لكنه فيما بعد اُستخدم في معنى ضيِّق ليعني طبقة الحكماء وحدهم.
يظن بعض النُقاد المتحررين أن كلمة "كلدانيِّين" في عصر دانيال كانت تعني شعب كلديا Chaldea وليس فئة معينة منهم. لكن يقول A.W. Criswell أن الاكتشافات الأثريَّة دلت على صحة ما سجله دانيال النبي، فأنها كانت في عصره تعني فئة كهنوتية تخدم الإله بل Bel أو بعل وكانوا يشكلون صفوة المجتمع.
واضح من هذه العبارة أن الملك شعر بأن الحلم يحمل رسالة إلهية سماوية، فقد سبق وحلم كثيرًا ولم يهتم، لكنه في هذه المرة استدعى كل المجوس والسحرة والعرَّافين والكلدانيِّين فقد حلَّ الرعب به، وافقده قدرته على النوم، فشعر بأن السماء تعلن له سرًّا خطيرًا.
ثانياً : لنقرأ ما يقوله الأب القس أنطونيوس فكري في تفسيره الآخر حول نفس الحلم وحسب المصدر (2) :
"فأمر الملك بان يستدعى المجوس والسحرة والعرّافون والكلدانيون ليخبروا الملك بأحلامه فأتوا ووقفوا أمام الملك. فقال لهم الملك قد حلمت حلماً وإنزعجت روحي لمعرفة الحلم. فكلم الكلدانيون الملك بالآرامية عش أيها الملك إلى الأبد.أخبر عبيدك بالحلم فنبيّن تعبيره. فأجاب الملك وقال للكلدانيين قد خرج مني القول أن لم تنبئوني بالحلم وبتعبيره تصيرون إرباً إرباً وتجعل بيوتكم مزبلة. وان بيّنتم الحلم وتعبيره تنالون من قبلي هدايا وحلاوين وإكراماً عظيماً فبيّنوا لي الحلم وتعبيره. فأجابوا ثانية وقالوا ليخبر الملك عبيده بالحلم فنبين تعبيره. أجاب الملك وقال أني اعلم يقيناً أنكم تكتسبون وقتاً إذ رأيتم أن القول قد خرج مني. بأنه أن لم تنبئوني بالحلم فقضاؤكم واحد.لأنكم قد أتفقتم على كلامٍ كذب وفاسد لتتكلموا به قدامي إلى أن يتحول الوقت.فأخبروني بالحلم فأعلم أنكم تبيّنون لي تعبيره. أجاب الكلدانيون قدام الملك وقالوا ليس على الأرض إنسان يستطيع أن يبيّن أمر الملك.لذلك ليس ملك عظيم ذو سلطان سأل أمراً مثل هذا من مجوسي أو ساحر أو كلداني. والأمر الذي يطلبه الملك عسر وليس آخر يبيّنه قدام الملك غير الآلهة الذين ليست سكناهم مع البشر. لأجل ذلك غضب الملك واغتاظ جداً وأمر بإبادة كل حكماء بابل. فخرج الأمر وكان الحكماء يقتلون فطلبوا دانيال وأصحابه ليقتلوهم."
ذهب المجوس والسحرة والعرافون والكلدانيون (أي فئة الكهنة) وهؤلاء يدعون معرفة المستقبل. وكانت الأحلام في بابل الوثنية تفسر كالنبوات ولها قواعد للتفسير. أما كل هؤلاء فكانوا خداماً للشيطان في شخص هذه الآلهة الوثنية (بيل ومرودخ) وابتداء من آية (4) حين قال النبي "فكلم الكلدانيون الملك بالآرامية بدأ دانيال يكتب بالآرامية حتى نهاية الإصحاح السابع وكان المتبع أن يخبر الشخص بحلمه هؤلاء السحرة وهم يخبرونه بالتفسير ولكن الملك اتبع هنا أسلوباً جديداً وطلب منهم أن يقولوا له الحلم أولاً ثم التفسير، وذلك لأنه خاف أن يطمئنوه ويخدعونه بكلامٍ ملق، فبدأ بتهديدهم بقسوة عنيفة ثم بدأ يستلطفهم ويعطيهم وعود بأنهم لو فعلوا سيعطيهم هدايا وحلاوين = أي هدايا ومكافآت وقوله في آية (9) إلى أن يتحول الوقت يعني إما أن ينسى الملك الحلم، ومن ثم يقتنع بأي كلام يقوله السحرة أو ينسى الملك وعيده لهم ويشفق عليهم فلا يقتلهم. وكان قصد الله من كل هذا أن يكشف لملك بابل كذب وبطل هذه الآلهة وأن إله دانيال هو الإله الحقيقي.
ثالثاً : ماذا تقول الكتب المقدسة في الأنكليزية عندما تشير الى نفس الحلم ؟ المصدر (3) والمصدر (4) والمصدر (5)؟
المصادر التالية تؤكد بأن الملك أستدعى أربعة مجاميع من البشر وهم حسب الترتيب :
المجوس السحرة والعرافين والمشعوذين والكلدانيين
هؤلاء كانوا يشتغلون في معرفة علم الغيب وكما نقول بالعامية فتاحين الفال وعلم التنجيم ومعرفة سير الكواكب وعمل السحر مثل قراءة الكف والخطوط ووضع الحصى امام الأمرأة في الشرق لقراءة ملامح الحظ والزواج والمشعوذين البارعين في الرجم بالغيب والكلدانيين الذين يعتبرهم المنجمين أحياناً ، وأحياناً اخرى حُكماء بابل وهم الكاسيديين باللغة العبرية .
المصادر هذه وغيرها المئات تقول كلّها وتؤكد بأن شعب بابل في اور وحولها كان فيه هذه المجموعات والتي قسماً منها كان الكلدان كأسم أو كجزء من شعب بابل في ذلك المكان والوقت.
المصدر (3) يقول:
2 So he ordered that the magicians, enchanters, sorcerers, and Chaldeans be summoned to interpret the dream for him. When they came and presented themselves to the king,
2 [2] Chaldeans: here probably astrologers, who were so associated with the Chaldeans in the Hebrew mind that in the later language they are sometimes simply called by the name of that people.
----------------------------------------------------------------------------------
المصدر (4) يقول:
2:2 The king issued an order5 to summon the magicians, astrologers, sorcerers, and wise men6 in order to explain his dreams to him
6tn Heb “Chaldeans.” The term Chaldeans (Hebrew
ַּשְׂדִּים
, kasdim)
is used in the book of Daniel both in an ethnic sense and, as here, to refer to a caste of Babylonian wise men and astrologers.
-----------------------------------------------------------------------------------
المصدر (5) يقول:
[2] Then the king commanded to call together the diviners and the wise men, and the magicians, and the Chaldeans: to declare to the king his dreams: so they came and stood before the king.
[2] "The Chaldeans"... That is, the astrologers, that pretended to divine by stars.
المصادر:
(1) :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
(2) :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
(3) :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
(4) :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
(5) :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
مسعود هرمز النوفلي
27/9/2010
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التفسير اللاهوتي لحلم نبوخذ نصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: