البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مؤتمر عاصف للديمقراطيين المسيحيين ينتهي بدعم الحكومة الجديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jihan aljazrawi
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8398
تاريخ التسجيل : 25/12/2009
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مؤتمر عاصف للديمقراطيين المسيحيين ينتهي بدعم الحكومة الجديدة   السبت 02 أكتوبر 2010, 11:12 pm

إذاعة هولندا العالمية/ بعد مؤتمر طويل وعاصف وافقت أغلبية أعضاء الحزب الديمقراطي المسيحي على الاتفاقات التي صاغتها كتلة الحزب في مجلس النواب لتشكيل حكومة أقلية مع الحزب الليبرالي، مدعومة في البرلمان من قبل حزب الحرية بزعامة السياسي المثير للجدل خيرت فيلدرز. وصوت 68 بالمئة من الحاضرين الذين تجاوز عددهم أربعة آلاف عضو، لصالح مشاركة الحزب في الحكومة.



ومع نجاح قيادة الحزب في تمرير مشروعها فقد تم تخطي العقبة الأصعب في طريق تشكيل حكومة الأقلية اليمينية، بعد ما يقارب أربعة أشهر من الانتخابات العامة. لكن الأمر لم ينته تماماً. فيوم الثلاثاء القادم يتوجب على الكتلة النيابية للحزب المسيحي الديمقراطي أن تتخذ قرارها النهائي. ولا يزال اثنان من أعضاء الكتلة يرفضون تعاون حزبهم مع السياسي الشعبوي المعادي للإسلام خيرت فيلدرز. وإذا أصر هذان النائبان على موقفهما الرافض، فإن الحكومة المفترض تشكيلها ستفقد الأغلبية البرلمانية الضئيلة التي تمتلكها. وقالت إحداهما، السيدة كاتلين فريير، إنها شعرت بدعم واسع من أعضاء الحزب، حتى وإن لم يشكلوا أغلبية، وإنها لم تقرر بعد ما إذا كانت ستصوت لصالح الحكومة الجديدة يوم الثلاثاء. وهو نفس رأي زميلها أد كوبيان.



وشهد المؤتمر الذي استغرق أكثر من ثماني ساعات، خطابات عاطفية للأعضاء المعارضين للتعاون مع حزب الحرية المعادي للإسلام، الذي وصفوا خطابه السياسي بأنه مناقض تماماً للمبادئ المسيحية الديمقراطية الداعية إلى المساواة بين المواطنين، واحترام المعتقدات الدينية. وكان بين المعارضين رؤساء وزراء سابقون، ووزراء سابقون وحاليون. وقال أحد رؤساء الوزراء السابقين، بيت دي يونغ إن حرية الاعتقاد الديني قد "تم بيعها"، بينما قال رئيس الوزراء السابق دريس فان آخت إن حزبه "يشوه نفسه" بتعاونه مع فيلدرز. أما وزير العدل في الحكومة الحالية المنتهية ولايتها، هانس هيرش بالين فقال وقد بدا عليه التأثر: "لا تفعلوا هذا بحزبنا.. لا تفعلوا هذا ببلدنا." أما زميله، الوزير الحالي للصحة آب كلينك فقال إن الحزب الديمقراطي المسيحي يجب أن لا يتعاون مع شخص "يسبب الخوف والرعب لبعض المواطنين"، في إشارة لخيرت فيلدرز، الذي لا يخفي مشاعره العدائية تجاه المسلمين.



وبدا التأثر أيضا على زعيم الحزب، مكسيم فرهاخن، والذي قاد مفاوضات الإئتلاف الحكومي، وهو يطلب الدعم من المؤتمر: "أنا أحب حزبنا! أنا أؤمن بحزبنا. أؤمن أنني في هذا المجتمع الذي يزداد انقساما سنظل الحزب الأكثر قدرة على الجمع بين الأطراف. لذلك أعتقد أن علينا أن ندعم هذا الاتفاق."




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مؤتمر عاصف للديمقراطيين المسيحيين ينتهي بدعم الحكومة الجديدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: