البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 خمس عشرة ميدالية لرباعات العراق..وأوشين تبهر الضيوف!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: خمس عشرة ميدالية لرباعات العراق..وأوشين تبهر الضيوف!   الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 12:00 pm

خمس عشرة ميدالية لرباعات العراق..وأوشين تبهر الضيوف!

05-10-2010


أربيل / بعثة اتحاد الصحافة الرياضية
حصل المنتخب النسوي العراقي لرفع الأثقال على خمس عشرة ميدالية تنوعت بين الفضة والبرونز في منافسات اليوم الأول للبطولة العربية الثالثة والعشرين المقامة حاليا بمدينة اربيل في قاعة بلو للالعاب الرياضية لغاية الثامن من الشهر الحالي ، ولم تستطع اية لاعبة في المنتخب من المنافسة على الميدالية الذهبية لقلة الخبرة وحداثة تشكيل المنتخب، حيث هيمنت سيدات المغرب على منافسات الوزنين ( 48 كغم و53 كغم ) وبفارق كبير عن اقرب اصحاب المركز الثاني .

وتوجت الرباعة العراقية الناشئة هدى جمال بالميدالية الفضية في منافسات دون سبعة عشر عاما بالوزن (44 كغم) بفعالية الخطف وتمكنت من رفع (17،5) كغم ، وحققت الميدالية ذاتها في فعالية النتر عندما رفعت (20 كغم) فيما تفوقت عليها الاماراتية سارا محمد بفارق (5،2كغم ) عندما رفعت ( 25 كغم ) بفعالية الخطف و(27كغم ) بفعالية النتر لتحصد الذهب لفئة الناشئين .
وضمن منافسات دون العشرين عاما استطاعت الشابة أوشين محمد عزيز من حصد فضية الوزن (48كغم ) بعد ان رفعت (17،5كغم ) بفعالية الخطف وتمكنت من رفع (27 كغم ) بفعالية النتر لتمنح منافستها الاماراتية سارة محمد فرصة التزين بالميدالية الذهبية بعد ان استطاعت رفع ( 46 كغم ) في فعالية النتر و(27كغم ) بفعالية الخطف لتكون الرباعة الوحيدة التي نافست في الفئات الثلاث وتوجت بتسع ميداليات ست منها ذهبية وثلاث فضية.
وتمكنت الرباعة المغربية سمية الديك في منافسات الوزن (48كغم) التسيد على المنافسات وزنها بفارق (21كغم) ، لما تمتلكه من القدرات البدنية الرائعة والخبرة الميدانية الجيدة حيث استطاعت رفع (67 كغم) بفعالية النتر وحصلت على ذهبية فعالية الخطف عندما رفعت (57 كغم ) عن جدارة واستحقاق .
وفي منافسات الوزن (53 كغم) دون عشرين عاما توجت رباعة المنتخب الوطني دنيا لقمان بالميدالية الفضية بعد ما رفعت (17،5) كغم بفعالية الخطف و(25كغم ) بفعالية النتر وكان بامكانها الاستمرار بالمنافسة لولا وقوعها في الأخطاء التكنيكية ، ومنحت الفرصة المثالية لمنافستها الإماراتية علياء علي عبد الله بالحصول على الميدالية الذهبية بعد نجاحها في رفع (46 كغم ) بفعالية الخطف و(57كغم ) بفعالية النتر . وأسفرت نتائج السيدات عن تفوق الرباعة المغربية آسيا قاضي بوزن (53كغم) ونيلها ثلاث ميداليات التي تفوقت بفارق كبير لامتلاكها المؤهلات الفنية والبدنية التي اهلتها الى خطف الميدالية الذهبية بسهولة، عندما رفعت (65كغم ) بفعالية الخطف و(80كغم ) بفعالية النتر لتضمن المركز الاول في المنافسة العربية وتبتعد عن الاماراتية علياء علي عبد الله بفارق (23كغم ) بعد ما اكتفت برفع (57) بفعالية النتر و (46كغم ) بالخطف، وحصلت الرباعة العراقية الشابة دنيا لقمان على الوسام النحاسي بعد ان رفعت (30كغم ) في المحاولة الثالثة لفعالية النتر .
وشارك في فعاليات النساء منتخبات العراق والامارات والمغرب.
وتشهد قاعة بلو للألعاب الرياضية مساء اليوم منافسات وزن 85 كغم التي يتوقع لها ان تحفل بالإثارة والندية لتقارب المستوى الفني بين الرباعين الطامحين الى حصد الميداليات واعتلاء منصة التتويج ولمشاركة عدد من افضل رباعي العرب .
وأكد مدرب المنتخب الوطني عبد الكريم كاظم ان رباعي المنتخب الوطني لمنافسات اليوم بأتم الجاهزية الفنية والبدنية لزيادة غلة الميداليات لمنتخبنا الوطني وتصدر ترتيب المنتخبات المشاركة في البطولة ، فضلا عن تأكيد جدارة الرباعين في الدخول بقوة على صراع خطف الميداليات ، وهناك وجوه شابة منحناها الفرصة بالمنافسة في البطولة ستأخذ طريقها الى عالم النجومية لامتلاكها المؤهلات الفنية الرائعة.
واشار رباع المنتخب الوطني الحر حسن ان منافسات اليوم فرصة ينتظرها بفارغ الصبر لأجل المنافسة على حصد احدى الميداليات وتأكيد جدارة رباعينا للتربع على عرش رياضة رفع الأثقال العربية لاسيما ان اتحاد اللعبة لم يبخل علينا بشيء ووفر جميع مستلزمات النجاح لتحقيق أفضل الانجازات في البطولة العربية.
وأوضح عباس ماجد ان تنافسه مع أفضل ابطال العرب بوزن 85 كغم منحه الثقة بإمكاناته الفنية ويحفزه لبذل أقصى ما لديه من طاقة لأجل تسجيل حضور لافت يستطيع من خلاله التنافس للوصول الى منصة التتويج بالرغم من قوة المنافس وصعوبتها ولكن تقلد احدى الميداليات ليس بالمهمة العسيرة.
دعم عربي
واوضح رئيس الاتحاد العربي لرفع الاثقال ابراهيم ابو عشوان : ان المنافسات بدأت تظهر ملامحها الحقيقية من خلال دخولها بوابة الحصول على الميداليات وصراع اعتلاء منصة التفوق ،حيث منحتني الفرصة الطيبة للاطلاع على مستويات المنتخبات المشاركة في هذا المحفل العربي الذي ينظم للمرة الاولى في العراق بعد فترة سبات دامت عقودا طوالاً ، والتطور الكبير في اللعبة يشعرني بالفخر كوني اسعى الى تقديم كل ما في وسعي لتحسين مستوى رفع الأثقال في الوطن العربي .
وأضاف ابو عشوان : ان المنافسة النسوية كانت جيدة بالرغم من الفارق الكبير والبون الشاسع بين الرباعات العربيات المشاركات، لكنه شهد ولادة قيصرية للمنتخب النسوي العراقي الذي سيكون له شأن كبير في المستقبل لضمه رباعات بأعمار صغيرة لديهن القدرة البدنية الجيدة والموهبة والإصرار على الفوز، وان انتشار اللعبة بين صفوف الشابات يعد انجازاً كبيراً للاتحاد العربي يضاف الى النجاحات السابقة في إدارة أمور اللعبة ، لأننا نحاول النقش على الصخر وتغيير النظرة القبلية لأولياء أمور الرباعات لاسيما في دول الخليج ، لكن الان تفهم الجميع ان الرياضة من الأمور الأساسية التي من الممكن ان تمارسها النساء من دون الإساءة الى التقاليد.
لكن الاتحاد العربي لرفع الأثقال سعى بجد إلى كسر الحاجز الذي يفصل بين الرياضة والانفتاح، ونسعى لبلورة أفكار جديدة تنمي مجتمعنا على الصعيد الرياضي .
وكشف ابو عشوان انه سيمد يد العون للمنتخب الوطني النسوي وسيدعم الرباعات الشابات من خلال إقامة المعسكرات التدريبية الخارجية الجيدة التي تسهم بتطوير قدراتهن البدنية وتطور مستوياتهن الفنية وتوفير فرص الاحتكاك مع المنتخبات القوية لزيادة الخبرة والدارية في كيفية التعامل مع الحديد لإبعاد الرهبة عنهن ولأجل المساهمة بإعداد المنتخب الفتي في البطولات الاولمبية المقبلة .
نقطة تحول
وتحدثت الرباعة دنيا لقمان صاحبة الميدالية النحاسية بوزن 53 كغم : ان حصولي على الميدالية البرونزية في أول مشاركة في البطولات العربية سيكون نقطة تحول في مسيرتي الرياضية من خلال بذل المزيد من الجهود في التدريبات لإبعاد الرهبة وزيادة الخبرة لمواصلة الانتصارات وحصد الميداليات ، لقد شعرت بالفخر عندما توشحت بالعلم عند التتويج حيث كانت أجمل لحظات حياتي.
قلة الخبرة
أما الرباعة أوشين محسن عزيز التي حصلت على المركز الثاني بوزن 48 كغم فقالت: إن قلة الخبرة في مواجهة البطلات العربيات أثرت كثيراً على العطاء الفني وأبعدني عن المنافسة على المركز الأول، بالرغم من ذلك اشعر بسعادة كبيرة بحصولي على المركز الثاني، وهو ما أعتبره أنجازاً غير مسبوق في عالم رفع الأثقال العراقية ، لان المنتخب الوطني تم تشكيله خلال الشهرين الماضيين من انطلاق البطولة، حيث لم ندخل اي معسكر تدريبي او نخوض عدداً من اللقاءات الودية والمشاركة في البطولات الدولية مثلما حصل مع المنتخبين المنافسين لمنتخبنا الإمارات والمغرب.
انجازات
وتحدثت الرباعة المغربية وفاء عموري عن مشاركتها في منافسات اليوم الثلاثاء بالقول: من خلال مشاركاتي الماضية في البطولات العربية والأفريقية وجدت أن مستوى التنظيم في البطولة الحالية رائعاً ومن الممكن تنظيم البطولات الدولية الكبرى ، الى جانب ان الأداء كان مميزاً، اما عن مشاركتي فان التنافس على خطف الميدالية الذهبية طموحي ولن يثنيني شيئا عن تحقيقه في البطولة.
فيما قالت الرباعة الإماراتية علياء علي عبد الله: ما تحقق من ميداليات للمنتخب الإماراتي حتى الان جعلنا نشعر بالفخر، لان اللعبة جديدة على المجتمع الخليجي لاسيما ان المنافسة كانت رائعة من المنتخبين العراقي والمغربي المعروفين بقوتهما على الصعيد العربي لخطف الميداليات.
في حين قالت عواطف المطوع عضو مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي المشرف العام إلى منتخب السيدات: ان وراء هذا الإنجاز الكبير لمنتخب نساء الإمارات قصة رائعة بطلاتها البنات الخمس اللواتي شاركن في البطولة ومعهن المدربة الأولمبية العالمية نجوان الزواوي التي عملت في صمت طوال الفترة الماضية لصناعة هذا الإنجاز الكبير الذي تحقق البطولة.
أخطاء فردية
ارتكبت رباعات المنتخب الوطني العديد من الأخطاء الفردية أثناء المنافسات كادت تكلفه الكثير، لولا تدخل رئيس الاتحاد صالح محمد كاظم الذي غادر مكانه في المقصورة الرئيسة متوجها نحو مدرب المنتخب والرباعات لإسداء بعض النصائح والتوجيهات قبل الصعود الى المنصة لتصحيح الأخطاء أثناء الرفعات.
بعدها تمكنت الرباعة اوشين محسن عزيز من النجاح في المحاولة الأخيرة لها التي حصدت بها الميداليات ، ومن جانب آخر قدم مدرب المنتخب الوطني النسوي آدم إبراهيم التبريرات وراء عدم حصول لاعباتنا على مراكز متقدمة لعدم توفر القاعة النظامية لإجراء التدريبات النظامية التي لم تستقر إلا قبل ثمانية أيام من انطلاق البطولة.
فرح عائلي
الرباعة العراقية أوشين محسن عزيز التي تعد اصغر الرباعات المشاركات في البطولة العربية استطاعات حصد ست ميداليات فضية ، وبعد الفوز تلقت أوشين سيلاً من التهاني من مدرب المنتخب الوطني والجمهور ومن أفراد عائلتها التي جاءت للمؤازرة والتشجيع ،حيث ان والدها محسن عزيز ، وهو مدرب في رياضة القوة البدنية وأحد اللاعبين السابقين في رياضة رفع الأثقال الذي عبر عن سعادته بإنجاز أوشين مؤكدا إنها الخطوة الأولى لها في عالم الحديد ومتوقعاً لها التطور السريع وتحقيق انجازات أفضل محليا وخارجيا.
المدى العراقية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خمس عشرة ميدالية لرباعات العراق..وأوشين تبهر الضيوف!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الرياضة العالمية , العربية , والعراقية Global sports, Arabic, Iraq :: منتدى الرياضة العراقية بكل أنواعها Iraqi Sports Forum of all kinds-
انتقل الى: