البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 خان جغان ...شليله وضايع رأسها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ججو متي موميكا
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 233
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: خان جغان ...شليله وضايع رأسها   الأربعاء 06 أكتوبر 2010, 8:57 pm



خان جغان لو (ديرة بطيخ)


ججو متي موميكا - كندا

((شليله وضايع رأسها))

من اجمل مايحكى في التاريخ المقوله المشهوره ((خان جغان)) تشير معظم المصادر التاريخيه ان (جغاله زاده سنان باشا) والي بغداد العثماني في سنة 1592م امر بتأسيس اول مقهى فى بغداد بجوار البنايه المستنصريه على شاطىء دجله وحكاية (خان جغان) اشهر خانات بغداد التجاريه ايام الحكم العثماني زمن الوالي (جغاله زاده سنان باشا).

حيث كان يبحث عن ايجاد مصدر مالي معين له ليسد نفقاته منه وكثيرا ماكان يتوجه

الوالي لزيارة تجار بغداد آنذاك حيث يبادر الى بث شكواه لجمع الاموال من جيوبهم.

يندفع التجاربالتبرع لجناب الوالي وهكذا كان يستحوذ على اموالهم ببراعته وحيله على

الاغنياء.

وحتى الان نجد املاكا وقصورا واوقافا مسجله باسم ذلك الباشا مثل :(وقف داود باشا

)و (هيبت خاتون)وغيرها.

ومن هنا فان (خان جغان) الشهير ينسب الى الوالي العثماني (جغاله زاده) الذي

افاد من مردوداته الماديه ايام توليه ولاية بغداد وظل اسمه مرتبطا حتى يومنا الحاضر

حتىان البغداديين اطلقوا مثلا شعبيا عنه يوم قالوا متهكمين :

((هي الجنّة... خان جغان ياهو اليجي يدخل بيها..؟))



عزيزي القارىء:



بالامس ابتلت بغداد بالوالي العثماني صاحب خان جغان.... واليوم تبتلي بالوالي

الفارسي ابن خامنئي المدلل المالي العميل.

من المفارقات بين هذه الحكايه وحكاية الدكتاتور الجديد نوري المالكي هي انه ليس

واليا او حاكما على بغداد او العراق او حتى على مدينة صغيره... لكنه يحكم الزريبه

الخضراء سيئة الصيت فقط وبحماية الامريكان وآلتهم العسكريه ولايخرج من القمقم او من

جحره لانه خائف مذعور وهو يسمع ببطولات المقاومه العراقيه تدك صروحه ومؤسساته

المنهاره وهو محاط بفيلق من المرتزقه والعملاء مدججين باسلحه فتاكه وسيارات مدرعه

ومصفحه ضد الرصاص... انه مرعوب وخائف على حياته وحياة عصابته التي عاثت في العراق

فسادا وقتلا وحرقا وتدميرا واعتقالا وتهجيرا...

لقد تشابكت الامور على هذه العصابه وبدأت تتخبط خبط عشواء وكما يقول المثل العراقي

(شليله وضاع رأسها) ولايدري كيف يعالج الامور فاستعان بزمرته العميله والخائنه من

حزب الدعوه العميل وحرامي بغداد احمد الجلبي ومراهق السياسه المتطفل والعميل

المزدوج مقتدى الصدر استعان بهم المالكي بضغط من ايران وامريكا عملوا على خلط

الاوراق والعبث بكل القيم والقوانين والشرائع حتى بصقوا على دستورهم الهش والهزيل

ومزقوه ورمه فى القمامه ولم يبق لهم ذرة واحده من الشرف او الغيره على هذا البلد

... لقد انقلبوا على كل المفاهيم وكذبوا على الناس وهم يتراقصون كالقرده من شجرة الى

اخرى وانت تسمع تصريحاتهم البهلوانيه واحدهم يكذب على الاخر... كذب ونفاق ودجل

وعماله ولصوصيه من اجل السلطه والكرسي ومهما بلغت الدماء المساله.

لقد انقلب المالكي حتى على جماعته الذين احتضنوه وحملوه الى الكرسي وهاهو يسرق

المنصب حتى من شركاءه فى السلطه والعماله وشراء الذمم



من اجل الاستحواذ على السلطه مهما كلف ذلك من تدمير واغتيال وتحطيم للبلد بعد ان

حولوه الى بركة من الدماء وخربه وانقاض.

المالكي يريد تجديد ولايته ثانية لينقضّ على ماتبقى من العراق ضاربا كل القوانين

والانظمه والشرائع الدوليه عرض الحائط... الرجل لايعترف بالاستحقاق الانتخابي

ولايعترف بالقوائم الفائزه ولايعترف بحقوق الناخب... ولايعترف بحقوق المواطنه وهو

اضعف واعجز من ان يقف في وجه شعب وبلد له تاريخ عريق فى السياسه والوطنيه والتضحيه

من اجل السياده... المالكى متوهم اذا فكر يوما بانه سوف يستبد بسلطته الدكتاتوريه

ويهين هذا الشعب البطل وسيندم علي دكتاتوريته هذه وتسلطه الارعن لانه محتمي

بالاجنبي على حساب الوطن بعد ان باع كل العراق لايران وامريكا ونقول للمالكي ورهطه

العميل ومن يطيل لسانه على كرامة العراقيين وسيادتهم وعزهم :

ان دولة الظلم ساعه..... ودولة الحق الى قيام الساعه

واذا دعتك قدرتك على ظلم الناس..... فتذكر قدرة الله عليك

ولو دامت الدنيا لغيرك.... لما وصلت اليك

شبكة البصرة

الاثنين 25 شوال 1431 / 4 تشرين الاول 2010

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خان جغان ...شليله وضايع رأسها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: