البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  د.حميد عبدالله .هل تقوض القائمة العراقية المشروع الشيعي ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: د.حميد عبدالله .هل تقوض القائمة العراقية المشروع الشيعي ؟!   الأربعاء 13 أكتوبر 2010, 11:05 pm


د.حميد عبدالله .هل تقوض القائمة العراقية المشروع الشيعي ؟!


13/10/2010



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] كان العراق قبل الاحتلال الامريكي بلدا سنيا ...هذا امر لاريب فيه، واريد له ان يكون شيعيا بعد الاحتلال وهذا امر لاشك فيه ايضا ، وحسب الدكتورالشيخ احمد الكبيسي ف (ان العراق كان سنيا واصبح شيعيا وهذا عدل واحدة بواحدة)!

لا اعني ان الشيعة كانوا في عهود الدولة العراقية السابقة يعاملون على وفق قوانين الفصل الطائفي لكن الشعور الطائفي يتململ داخل النفوس ، وهو اشبه بجمر يتوهج مرة ويخفت اخرى ولكن تحت الرماد وليس فوقه!
هل صار العراق سنيا بالصدفة ؟ ثم اصبح شيعيا بالصدفة؟ هذا مايختلف عليه الباحثون والمؤرخون وكل له وجهة نظر ف هذا الميدان!
حسنو النية ، والذين لم ينجح الاحساس الطائفي بالتسلل الى نفوسهم يرون ان الصدفة وحدها هي من صبغت الدولة العراقية بصبغة سنية منذ عام 1921 وحتى نيسان 2003 ، لكنهم حين يسألون عن العراق الشيعي فانهم يقولو ان الامريكان وجدوا ان بناء العراق على اساس قانون التوازن الاجتماعي يقتضي ان يمنح الشيعة حقهم الطبيعي في ادارة الدولة حسب استحقاقهم الديمغرافي والتاريخي والسياسي!
لايتردد الكثير من قادة القوى الشيعية في المجاهرة بان رئيس الوزراء في العراق الجديد يجب ان يكون شيعيا ، لكن اي شيعي يقصدون ؟ هل يكفي ان يكون عراقيا شيعيا ومن أبوين شيعيين بالولادة ليمنح منصب رئاسة الحكومة؟ ام ان المطلوب شيعي ( على مايرام )، اي شيعي يجسد الهوية المذهبية السياسية للشيعة ، وفي هذه الحالة فان الشخص المطلوب لهذه المهمة يجب ان يؤمن باحقية الشيعة تاريخيا في قيادة الدولة ، و في هذه الحالة يجب ان يأتي من القوى السياسية الشيعية!!
قوى التحالف الوطني ، وهي قوى شيعية سياسية، متفقة على احقية الشيعة في قيادة الدولة، ومتوافقة على ان رئيس الوزراء يجب ان ياتي من بين صفوفها لكنها مختلفة على اسم ذلك الشخص، والحزب الذي ينتمي اليه!!
مهما اقتربت بعض القوى الشيعية في تفاهماتها مع القائمة العراقية فانها لايمكن ان تتخلى عن منصب رئاسة الحكومة للعراقية حتى لو رشحت العراقية شيعيا ومن ابوين شيعيين بالولادة للمنصب!
هناك اتفاق بين الفرقاء الشيعة المختلفيتن والمتخاصمين حول شخص رئيس الحكومة يقول: ان القائمة العراقية اذا قدر لها ان تنتزع منصب رئاسة الحكومة من القوى الشيعية فان هذه القوى لن تعود لاشغال هذا المنصب في المدى المنظور ، وبالتالي فان مشروع الدولة الشيعية المنتظر منذ اكثر من الف عام سيقوض ويصبح في خبركان !!
تلك هي الحكاية بصراحة ووضوح دون تزويق ولا تلفيق !!
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
د.حميد عبدالله .هل تقوض القائمة العراقية المشروع الشيعي ؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: